غزوة بني النضير التي أشعلت نار الانتقام في قلوب اليهود

غزوة بني النضير

لم يمنع العهد غدر اليهود الذي يجري في عروقهم مجرى الدم، ولم يكن الميثاق حاجزًا يحول دون خيانتهم وجُبنهم، بل عُميت بصيرتهم وزادت وقاحتهم وتضخم كرههم للإسلام والمسلمين وخاتم النبيين عليه أفضل الصلوات والتسليم، مما دفعهم إلى تدبير المكيدة له فوقعوا في شر أعمالهم وقامت غزوة بني النضير لتسلبهم بيوتهم وأموالهم جزاءً لسوء نيتهم وغدرهم، وفيما يلي بيان شامل لغـزوة بني النـضير وأسبابها وما نتج عنها من نصر للمؤمنين وخزي لليهود والمنافقين.

من هم يهود بني النضير؟

تتميز قبيلة بني النضير بأنها من أقوى قبائل اليهود في المدينة المنورة، حيث كانوا يمتلكون الحصون المنيعة ويحتمون بها من أي اعتداءات خارجية، وعندما هاجر الرسول صلى الله عليه وسلم من مكة إلى المدينة وهم فيها لم ينوِ الشر لهم ولم يُشعل نار الحرب عليهم بل قام بمعاهدتهم بميثاق يضمن لهم حقوقهم ويُبين واجباتهم.

ولكن كعادة اليهود المتعارف عليها اختاروا الوقوف في  صفوف الغدر والخيانة وابتعدوا عن طريق الحق والأمانة، مما ترتب عليه وقوع  غزوة بني النضير ونزول سورة الحشر، ويتضح ذلك في قوله تعالى {هُوَ الَّذِي أَخْرَجَ الَّذِينَ كَفَرُوا مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ مِنْ دِيَارِهِمْ لِأَوَّلِ الْحَشْرِ مَا ظَنَنْتُمْ أَنْ يَخْرُجُوا وَظَنُّوا أَنَّهُمْ مَانِعَتُهُمْ حُصُونُهُمْ مِنَ اللَّهِ فَأَتَاهُمُ اللَّهُ مِنْ حَيْثُ لَمْ يَحْتَسِبُوا وَقَذَفَ فِي قُلُوبِهِمُ الرُّعْبَ يُخْرِبُونَ بُيُوتَهُمْ بِأَيْدِيهِمْ وَأَيْدِي الْمُؤْمِنِينَ فَاعْتَبِرُوا يَا أُولِي الْأَبْصَارِ}.

وقام عبد الله بن عباس رضي الله عنه وأرضاه بتسمية سورة الحشر بسورة بني النضير نظرًا لأنها تناولت هذه الغزوة وفصلت أحداثها الشيقة.

متى وقعت غزوة بني النضير؟

تعد غزوة بني النضير من أبرز الغزوات التي حدثت بعد هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى المدينة، حيث وقعت في ربيع الأول من العام الرابع من الهجرة، وهناك من زعم أن غـزوة بنـي النضـير كانت بعد وقوع غزوة بدر الكبرى بستة أشهر ولكن الأقوال المؤكدة تنفي ذلك وتشير إلى أنها حدثت بعد غزوة أحد، ومن خلال السطور الآتية سوف نتناول الأسباب الرئيسية والفرعية التي أسفر عنها وقوع الغزوة، فهيا بنا لنتعرف عليها.

سبب غزوة بني النضير

ربما يكون السبب الكامن وراء وقوع الغزوة هو امتلاء قلوب يهود بني النضير بالشر والحقد تجاه المسلمين، ورغم ذلك لم يستطيعوا أن يعبروا عن مكنوناتهم الداخلية بسبب جبنهم وخوفهم، فاتجهوا إلى الحيل والمؤامرات لإيذاء المسلمين وخاتم المرسلين دون قتال على الرغم من الميثاق الذي كان بينهم وبين النبي محمد صلى الله عليه وسلم.

السبب الرئيسي  لوقوع غزوة بني النضير

لم يكن كيد اليهود وكرههم للمسلمين أمر خفي عن الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم، ولكنه صبر عليهم إلى أن ازدادت حقارتهم وتآمروا عليه ليقتلوه، وذلك حينما ذهب الرسول صلى الله عليه وسلم مع أصحابه إليهم ليطلب منهم دفع دية رجلين من بني عامر قُتلا على يد فرد منهم يُدعى عمرو بن أمية الضمري أثناء رجوعه من بئر معونة ولم يكن لديه علم بالعهد المقطوع بين قبيلته وبين المسلمين.

فلم يعترض يهود بني النضير على طلب النبي صلى الله عليه وسلم، بل أظهروا موافقتهم  لأن ذلك كان ضمن واجباتهم تبعًا للعهد الموجود بين الطرفين، ولكنهم طلبوا من الرسول صلى الله عليه وسلم أن ينتظر لبعض الوقت حتى يُنفذوا طلبه، وبينما كان يجلس النبي الأمين إلى جانب جدار أحد البيوت ومعه بعض أصحابه، تآمر اليهود لقتله من خلال إلقاء صخرة عليه.

ولكن خطتهم باءت بالفشل لأن الله سبحانه وتعالى أوحى إلى نبيه الكريم ليخبره بأمر اليهود وما ينوون فعله، فقام الرسول صلى الله عليه وسلم من مكانه وعاد من حيث أتى، ثم طلب من أصحابه التجهز لـ غزوة بني نضير .

أحداث غزو ة بني النضير

أمر رسول لله صلى الله عليه وسلم يهود بني النضير بالخروج من المدينة وأعطاهم مهلة 10 أيام فقط، وفي البداية وافقوا على الأمر ولكن سرعان ما تغير رأيهم بسبب وقوف المنافقين في صفهم وإخبارهم بأنهم سوف يقومون بحمايتهم ومساندتهم.

فبقى يهود بني النضير في بيوتهم محتمين بحصونهم ومعتمدين على وعود المنافقين لهم، ولم يأبهوا لكلام الرسول صلى الله عليه وسلم، وبعد انتهاء المهلة المحددة، أمر النبي أصحابه بفرض الحصار على اليهود ست ليال وقطع النخيل وحرقها لأن اليهود كانوا يستعينون بها في الحماية ورمي المسلمين بالنبل والحجارة.

نتائج غزوة بني النضير

نتائج غزوة بني النضير

نتائج غزوة بني النضير

أولا: مغادرة يهود بـني النضير

لما يأس يهود بني النضير وخارت قواهم استسلموا للهزيمة كما أن الله سبحانه وتعالى قذف في قلوبهم الرعب وتخلى المنافقون عنهم، فوافق الرسول على خروجهم من المدينة وأخبرهم بأن ليس لهم إلا ما حملت الإبل من أغراض عدا السلاح.

والجدير بالذكر أن حقارة اليهود دفعتهم إلى تخريب بيوتهم بأنفسهم حتى لا يستفيد منها المسلمون بعدهم.

ثانيا: فيء بني النضير

كانت الأملاك والأسلحة والأموال الخاصة ببني النضير من حق الرسول صلى الله عليه وسلم لأنهم يعتبروا فيئًا نظرًا لعدم وجود قتال، واتضح ذلك في الحديث الشريف على لسان عمر بن الخطاب رضي الله عنه عندما قال: (كانت أموال بني النضير:  مما أفاء الله على رسوله صلى الله عليه وسلم مما لم يوجف المسلمون عليه بخيل ولا ركاب وكانت لرسول الله صلى الله عليه وسلم خالصا، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعزل نفقة أهله سنة، ثم يجعل ما بقا في الكراع، والسلاح عُدة في سبيل الله عز وجل).

وعلى الرغم من أن هذه الغنائم كانت خاصة بالنبي صلى الله عليه وسلم وله حق التصرف الكامل فيها، إلا أنه اختار أن يقسمها على المهاجرين ليرفع مؤنتهم عن الأنصار ، ولم يعطِ أحدًا من الأنصار منها إلا سهل بن حنيف وأبا دجانة بسبب فقرهم وحاجتهم.

العلاقة بين غزوة بني النضير وغزوة الخندق

تعد غـزوة بني النـضير هي شرارة انطلاق غزوة الخندق ، وذلك بسبب رغبة يهود بني النضير في إطفاء نيران الانتقام المندلعة في قلوبهم بعد حصار المسلمين لهم وإخراجهم من المدينة، مما دفعهم إلى تحريض القبائل العربية على محاربة النبي صلى الله عليه وجيشه.

وعندما علم رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الشأن، أخبر الصحابة أن يتهيئوا للقتال ووقعت غزوة الخندق في العام الخامس عشر من الهجرة وانتهت  بالفوز المبين للمسلمين.

الدروس والمواعظ المستفادة من غزوة بني النضير

تضمنت غزوة بني النضير دروس وعبر كثيرة ينبغي للمسلم الإلمام بها وهي:

1 –  تعد غزوة بني النضير دليلًا واضحًا على صفات الغدر والخيانة المتأصلة في اليهود، كما انتهج يهود بني قريظه نفس المسلك القبيح.

2 – أن جميع الحصون المنيعة تتلاشى وتصبح سرابًا أمام قدرة الله سبحانه وتعالى.

3 – أراد الله عز وجل أن يكشف العلاقة بين المنافقين واليهود.

4 – من فوائد غزوة بني النضير للاطفال أنها تُوضح لهم عاقبة نكث العهود، وأن هذه الصفة ليست من شيم المسلمين.

أين ذهب يهود بني النضير بعد الجلاء؟

تفرق يهود بني النضير بعد أن تم إخراجهم من ديارهم بسبب كيدهم وخيانتهم للعهد، فمنهم من ذهب إلى خيبر ومنهم من توجه إلى الشام.

ما هو موقف المنافقين في غزوة بني النضير؟

قرر المنافقون أن يدعموا يهود بني النضير ويساندوهم بالأسلحة والأموال حتى يثبتوا على موقفهم ولا يُنفذوا طلب الرسول صلى الله عليه وسلم، ولكن ما حصل أن الله سبحانه وتعالى قذف الرعب في قلوبهم أيضا فتخلوا عن اليهود.

من هو اليهودي الذي تصدر لإلقاء الصخرة على الرسول صلى الله عليه وسلم؟

هو عمرو بن جحاش الذي استعمر الغدر قلبه، ولكن الله سبحانه وتعالى كان خير الحافظين لرسوله.

ما هو ملخص غزوة بني النضير ؟

أراد الله سبحانه وتعالى الذل والهوان لمن أراد المساس بنبيه محمد صلى الله عليه وسلم، فقذف الرعب في قلوب اليهود ولم تمنعهم حصونهم ولا أسلحتهم من الهزيمة والجلاء من المدينة.

مواضيع ذات صلة

من كذب علي متعمداحديث من كذب علي متعمدا | تحذير ووعيد

ملكة سبأقصة ملكة سبأ “بلقيس” وسيدنا سليمان في القرآن الكريم