ما مضمون عبارة فليقل خيرا أو ليصمت ؟

فليقل خيرا أو ليصمت

إن الفرق بين تثقيب المشاعر وطعنات السكين من الأقربين بحجمِ ذرةٍ تكاد لا تُذكر، فلما التبعثر في عواطف المحيطين بكم رغم أن الصمت حلٌ مسيطرٌ في أرضية ملعبكم!، فانتقوا ألفاظكم أيها الناس واهتدوا بمقولة ” فليقل خيرا أو ليصمت ” لأن مشاعر الأفراد ليست مسكناً متيناً حتى يُهدم فوق رؤوسهم.

ما هو شرح حديث فليقل خيرا أو ليصمت بإيجاز ؟

لقد ذُكر في السنة النبوية حديثاً عن ضرورة حفظ لسان المؤمن وإخراج الكلم الطيب منه أو السكوت عن الحديث الجارح الذي يُستاء منه ملتقيه؛ حيث جاء في حديث البخاري عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (مَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيَقُلْ خَيْرًا، أوْ لِيصْمُتْ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ جارَهُ، ومَن كانَ يُؤْمِنُ باللَّهِ والْيَومِ الآخِرِ فَلْيُكْرِمْ ضَيْفَهُ).

شدد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- في حديث ” فليقل خيرا أو ليصمت ” على وصل الأعمال بالإيمان بالله تعالى؛ حيث بُدأ الحديث النبوي بإشهار الإيمان الذي لا يُقبل أي عمل للفرد بدونه، فالإيمان شرط هام لكي تُقبل الأعمال سواء التي أمرنا الله بها أو التي نهانا عنها، فالالتزام بالأمور التي حثنا الله تعالى ورسوله الكريم على أدائها أمر واجب شرعي وفي مقابلته أجر عظيم كما هو الحال في البعد عن المنكرات.

فلكل شخص ملتزم بتعاليم الدين الإسلامي عليك الاستمرار في تنفيذ هذه الأوامر الإلهية؛ إذ يدل الالتزام بها على صدق إيمان المرء علاوة على حسن خلقه، أما تارك هذه الأوامر الإسلامية فهو شخص منقوص الإيمان قد قصر في حق ربه أو في حقوق الأشخاص، ولم أكتفِ بذكر ” فليقل خيرا أو ليصمت ” قط؛ بل أن أيضاً من راقب الناس مات هما جراء ضغنه ونظره إلى ما في يد غيره.

لماذا ذُكرت جملة فليقل خيرا أو ليصمت ؟

لقد ربط رسول الله في حديث ” فليقل خيرا أو ليصمت ” إيمان المرء بلفظ الخير أو الصمت كنوع من الوعيد لكلِ متحدثٍ بكلام السوء؛ فمهما كلف المؤمن من الوقوع في المواقف الصعبة فلا يقود نفسه إلى صدور ردود أفعال جارحة منه، فنحن الآن في زمن كثرت فيه المسيئات من الفتنة والبغض والحسد تجاه بعضنا البعض؛ لذا حثنا رسول الله على عدم مقابلة أفعال السوء بمثل سوءتها بل مواجهتها بالكلم الحسن أو السكوت.

وتعود أسباب ربط الله تعالى الأفعال بالإيمان إلى عدة مسببات أبرزها أن جميع الأعمال متشابكة مع بعضها البعض كتشابك عظام القفص الصدري معاً، فعلى سبيل المثال يتوجب في علاقة الجيرة أن يسود عليها الود والمحبة والإكرام والقول الحسن اهتداءاً بقول الرسول “ فليقل خيرا أو ليصمت “، أما علاقة الضيافة فيستوجب فيها كرم الضيافة على حسب قدرة كل شخص وإضفاء المحبة على جلستهم والسكوت عن ما يجلب الحزن للضيوف.

ما هي فوائد حفظ اللسان في الإسلام ؟

لقد ورد في حديث نبوي شريف عن رسولنا الكريم عبارة ” فليقل خيرا أو ليصمت ” تأكيداً على ضرورة حفظ اللسان من أذى مشاعر الأشخاص، فلم يكن حفظ اللسان بمثابة إزاحة الأذى النفسي عن الأشخاص قط؛ بل لفوائده الكثيرة في الدنيا والآخرة التي سأذكر بعضاً منها في سطوري التالية :-

1- صون عضو النطق بالكلم وامتناعه عن التلفظ بأقوال الشر، وتمرينه على النطق بأقوال الخير حتى تفوز بالأجر العظيم أيها المسلم، وإبعاد لسانك عن الإثم وعذاب النار إذ تُلقى الناس في النار جراء جني ألسنتهم.

2- إن أكثر الأشخاص محبةً بين الناس هو صاحب اللسان الذي لا ينطق إلا بالخير، الذي يأخذ مقولة ” فليقل خيرا أو ليصمت ” نهجاً يسير عليه.

3- يترتب على عبارة من يتدخل فيما لا يعنيه يسمع ما لا يرضيه حكم عديدة يتوجب التمعن فيها؛ ألا وأبرز هذه الحكم هو عدم التدخل في شؤون الآخرين ما دام غيرك لم يطلب نصيحتك حتى لا يؤذي لسانك نتائج أفعال غيرك.

4- تُقابل أحاسيس الشخص الذي يحترم مشاعر غيره والذي لا يتلفظ بما يؤذيهم ويجرح عواطفهم بالاحترام والمودة، هكذا كما ترشدنا عبارة “عامل أخاك بما تُحب أن يُعاملك”.

5- إن للكلمة الواحدة أثرٌ بالغٌ حيث أن لفظاً واحداً يُصلح بين الناس، ولفظ يتسبب في نشوء الفتن، لذا حثنا رسول الله على إفشاء الحب والمودة بين الناس وانكماش الكراهية والبغضاء بينهم.

6- إن اتسام المجتمع بالأخلاق الحميدة يجعله مكان خالي من الكذب والشتائم وشهادات الزور ورمي المحصنات، وتُحفظ جميع هذه الأفعال بحفظ اللسان.

7- إن التشكيك في صحة حديث قل خيرا أو اصمت لا أساس له؛ حيث رواه عبدالرحمن بن صخر الملقب بأبي هريرة الذي هو من أكثر رواة الحديث عن الرسول.

فليقل خيرا أو ليصمت

فليقل خيرا أو ليصمت

ما هي مظاهر حفظ اللسان ؟

لقد أرشدنا الرسول الكريم في حديثه الشريف الذي يتضمن معنى فليقل خيرا أو ليصمت إلى ضرورة إبقاء ألسنتنا ضد المحادثات اللاذعة التي يتألم منها مستقبليها؛ حيث ذكر لنا أهم مظاهر حفظ اللسان التي سأذكرها لكم فيما يلي :-

– صون اللسان عن الكذب.

– حفظ المفوه عن شهادة الزور.

– حرس ظريف المحاضرة عن اللغو.

– حفظ الفصيح عن الغيبة والنميمة.

– صون اللسان عن التبرم في أعراض الناس.

فليقل خيرا أو ليصمت صيد الفوائد

لقد أوصى رسول الله أمته الإسلامية بحفظ ألسنتهم وتعويدها على القول الحسن لا سوى ذلك؛ حيث أرشدنا في الكثير من الأحاديث النبوية الصادرة عنه إلى اغتنام الأعمال الصالحة التي هي أحب الأفعال إلي الله تعالي؛ كأن يطغى حديث المسلم إلى أخيه المؤمن بـ كلام حب ومودة وصفاء نية، فالفوز بالجنة سلاح ذو حد متين يتوجب الظفر به؛ إذ الإيمان بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الأخر وأيضاً الالتزام بما أمرنا الله تعالى به والبعد عن المعاصي.

فيا من تمتلئ قلوبكم بالإيمان بالله تعالى وبيوم القيامة وما يحويه من الحساب عليكم بحفظ ألسنتكم ووضع هذا نصب أعينكم، وعدم النطق إلا بالخير؛ لأنكم ستؤجرون على هذه الأفعال يوم القيامة، أما من لا يملك منكم من اليد حيلة فعليه بالصمت؛ فهو أفضل قرار له.

عبارة قل خيراً أو اصمت مزخرفه باللغة العربية

لقد توسعت دائرة مجال البرمجة حتى لجأ الكثيرون إلى تصميم البرامج الخاصة بزخرفة الكلمات والجمل إلى اللغات العديدة، وتمنح هذه الزخارف الكلمات رونقاً جميلاً يجعلها في حالة مميزة ولافتة لأنظار قارئيها، ومن أجمل النقوشات التي زُينت بها عبارة ” فليقل خيرا أو ليصمت ” ما يلي :-

– قلہ خہيہراً أو اصمتہ

– ق̯͡ل̯͡ خ̯͡ي̯͡ر̯͡آً̯͡ أۆ̯͡ آ̯͡ص̯͡م̯͡ت̯͡

– قٌـ,ـلُـِـِِـِِِـِِـِـ ځـٌٌـٌٌيرآً أوُ آصُـ,ـمـْـْْـْتـٌـٌٌـ

– ق̷ل̷ خ̷ي̷ر̷ٵ̷ ً أۆ̷ ٵ̷ ص̷م̷ت̷

– قـ̨̥̬̩ل خيرآإً أو آإصمـ̨̥̬̩تـ̨̥̬̩

أهمية الصمت عن الكلام

الحياة ما هي إلا قرارات بشرية قد تُصيب مرةً وتخيب ثانيةً؛ ولعل الصمت من أفضل هذه القرارات الصائبة لاسيما في المجالس والمواقف العنيدة، فالسكوت شيء هام ومحمود في الأوقات الصعبة ما دامت النصيحة ليست على مشارف اللسان اتباعاً لجملة ” فليقل خيرا أو ليصمت “، كما أن الكلم الطيب وانبعاج الحق مهم في مواقف أخرى.

فالالتزام بالصمت نجاة من ذنوب اللسان؛ كالذي يتحلى بالأخلاق السامية ويتجنب رد السوء بالسوء فينال أجراً عظيماً جراء صمته، أما من قابل الإيذاء بالإيذاء فهو خاسر للثواب الكبير جراء تلفظ بليغه بالسوء، لذا عليكم أيها المؤمنون أن تدربوا ألسنتكم على التلفظ بـ عبارات جميلة  في جميع أوقاتكم حتى تُثابون عليها.

وكلما كثر حديث الإنسان كلما كثرت أخطاؤه في حق ربه وفي رحم نفسه والمحيطين به، فكم من مواضيع يتمنى الشخص فيها لو لم يُطرد من ملسانه ذلك الكلام الذي تسبب في هدم علاقاته، وحجب أسراره، والسخرية بغيره وكذلك التحقير من قيمة ومكانة ذاته.

ما هي أهم فوائد الصمت ؟

تتعدد فوائد الصمت في الكثير من الأمور النافعة لصاحبه والتي منها أن الصمت يحمي اللسان من السقوط في الأخطاء، ويعطي صاحبه فرصة رائعة من أجل استثمار وقته بذكر الله، ويعلم صاحبه حسن الاستماع إلى الآخرين وغير ذلك.

ما هي أضرار الكلمة الخبيثة ؟

للكلمة الخبيثة أضرار عديدة للغاية؛ حيث تقود صاحبها إلى ممر الهلاك في الدنيا والآخرة، وتعمل على إفشاء الشر والحقد والبغض في الأنفس، ويُحاسب عليها الإنسان، فهي رديئة لا تُقبل.

لماذا ربط الرسول الكريم التلفظ بالخير أو الصمت بإيمان المرء ؟

لأن جميع الأعمال مرتبطة ببعضها البعض؛ إذ يترتب على إيمان المرء الحقيقي التزامه بأوامر الله ورسوله التي منها أن قول الخير والكلمة الطيبة صدقة.

هل يُجازى المرء على جميع أقواله ؟

بالفعل، يُحاسب المرء على كافة أعماله التي تُدون في صحيفته دون ترك صغيرة ولا كبيرة إلا وقد كُتبت في كتابه.

مواضيع ذات صلة

حكم ومواعظ في الحبافضل 5حكم ومواعظ في الحب بالتفصيل

حكمه عن الصمتحكمه عن الصمت | لغة لن يتقنها إلا من عرف قدرها