فوائد الرضاعة الطبيعية | لتنعم الأم والطفل بحياة صحية

فوائد الرضاعة الطبيعية

منذ أن يبدأ الجنين بالتكون في رحم الأم، تتوطد العلاقة بينهما رويدًا رويدًا، حتى تصبح علاقة روحانية متكاملة، يعجز الشعراء عن وصفها، حيث يتقاسمون النفس، ويتشاطرون الدم الساري في عروقهم، وعندما تنتهي قدرة الأم على الاحتفاظ بالجنين بين طيات رحمها، تضمه إلى صدرها ليكون أول ما يستنشقه هو عبير شوقها، ثم تُرضعه من ثديها ليتذوق طعم حنانها لأول مرة بعد انتظار دام لأشهر متعددة، لذا قررنا أن نضع بين يديكِ الآن فوائد الرضاعة الطبيعية لكلٍ من الأم والطفل.

إذ إن الرضاعة الطبيعية تقدم العديد من الفوائد الصحية والنفسية للأم  وطفلها، بجانب الفوائد الاقتصادية التي لا يمكن غض الطرف عنها، وهذا ما سنتعرف عليه من خلال مقالنا الزاخر بكافة المعلومات التي لا تخطر ببالك، ومن الرائع أن تقومي بإلقاء نظرة على علامات اقتراب الولادة ، حتى تكوني على أتم استعداد لاستقبال قطعة صغيرة من روحك.

الرضاعة الطبيعية | ليعيش طفلك حياة صحية

الرضاعة الطبيعية هي الطريقة المثالية لتغذية الطفل، حيث يحتوي حليب الأم على كافة العناصر الغذائية التي يحتاج إليها الرضيع من أجل ينمو بطريقة صحية .

وعند التحدث عن فوائد الرضاعة الطبيعة، فإننا نحتاج إلى مئات السطور حتى نوفي حق تلك الهبة الربانية التي منحها الله سبحانه وتعالى للأم لتكون هي مصدر الأمان والغذاء لطفلها سواء وهو نطفة في رحمها، أو حتى بعد أن أنار حياتها.

ويعد حليب الأم هو مصدر الغذاء الرئيسي للطفل خلال شهوره الأولى، حيث يحتضن العناصر الغذائية الضرورية للمحافظة على صحة الرضيع ونموه بشكل سليم، هذا فضلا  على أهمية الرضاعة الطبيعية في نسج علاقة أكثر قوة وحميمية بين الأم وصغيرها.

لذا من الضروري جدا أن تقوم الأم بإرضاع طفلها في الساعات الأولى من ولادته، حتى يستفيد من اللبأ، وهو سائل لونه أصفر  وقوامه سميك بعض الشيء، ويحتوي على الكثير من البروتينات والأجسام المضادة التي تمنح الطفل مناعة مكتسبة، ليكون قادرًا على مقاومة الأمراض التي تصيب الأطفال في هذا السن.

فوائد الرضاعة الطبيعية

تندرج تحت  جملة (الرضاعة الطبيعية) العديد من الفوائد والمزايا للطفل وكذلك الأم، لذا يشير الأطباء دومًا إلى ضرورة الرضاعة الطبيعية وتأثيرها القوي على صحة الأم وطفلها، لذا قررنا من خلال موقع ملحوظة المتألق أن نتناول فوائد الرضاعة الطبيعية بلمسة من الاستفاضة والشمولية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

1 – توفر الرضاعة الطبيعية التغذية المثالية للرضيع، حيث يحتوي حليب الأم على العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاج إليها الطفل، والتي لا يمكن أن تكون متوفرة بنفس الكمية في الحليب الصناعي.

2 – يتغير تكوين حليب الأم بصورة مستمرة بناءً على احتياجات  جسم الطفل المتغيرة.

3 – تساعد الرضاعة الطبيعية على التصدي للبكتيريا والفيروسات، حيث يشتمل حليب الأم على أجسام مضادة تفيد الجهاز المناعي للطفل.

4 – تقليص نسبة الإصابة بالأمراض المختلفة مثل: الاضطرابات الهضمية، التهابات الأمعاء، نزلات البرد، التهاب الأذن الوسطى.

5 –  المحافظة على الوزن الصحي للطفل، وتقليل خطر الإصابة بالسمنة مع مرور الوقت.

6 – تساهم الرضاعة الطبيعية في تطوير الفك، بسبب آلية الرضاعة التي يقوم بها الطفل من تلقاء نفسه.

7 – تشير بعض الدراسات إلى أن الرضاعة الطبيعية لها علاقة وطيدة  بذكاء الطفل، حيث يتمتع الأطفال الذين حصلوا على الرضاعة الطبيعية بذكاء أكبر من ذويهم الذين لم يحصلوا على نفس الفرصة.

8 – تساعد على نمو أجهزة الجسم المختلفة بصورة صحية.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

لا تقتصر فوائد الرضاعة الطبيعية على الطفل فحسب، بل هناك الكثير من الفوائد التي تعود على الأم التي تبذل كل ما في وسعها من أجل سعادة صغيرها، ومن ضمن هذه الفوائد ما يلي:

– تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على التعافي بشكل أسرع، حيث تعمل على انقباض الرحم ووقف النزيف.

– تُساهم بشكل فعال في خسارة الوزن.

– تقلل من فرصة الإصابة بالاكتئاب، حيث تزيد نسبة الإصابة باكتئاب ما بعد الولادة بين السيدات اللواتي لا يعتمدن على الرضاعة الطبيعية.

– تعد الرضاعة الطبيعية من أحد وسائل منع الحمل وتنظيم النسل، حيث إنها تتحكم في حدوث الإباضة والحيض، ولكن لا يمكن الاعتماد عليها كطريقة فعالة بنسبة 100%، ومن المهم أن تعرفي متى تظهر اعراض الحمل عند المرضعة من خلال موقع ملحوظة المتميز.

– تقلص  من فرصة الإصابة ببعض الأمراض مثل: هشاشة العظام، وأمراض القلب، أمراض السكري، ارتفاع ضغط الدم.

– تقلل من احتمالية الإصابة بسرطان الثدي.

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

فوائد الرضاعة الطبيعية للام

سلبيات الرضاعة الطبيعية على الأم

لكل عملة وجهان، لذا على الرغم من الفوائد العظيمة التي تنفرد بها الرضاعة الطبيعية وتأثيرها الإيجابي على صحة الأم، إلا أن هناك بعض السلبيات التي ترافق الأم طوال فترة الرضاعة الطبيعية إن لم تتم السيطرة عليها بطريقة صحيحة، وهي كالآتي:

1 – قد يحدث تهيج في حلمة الثدي بسبب عدم تهيئتها قبل الرضاعة، مما يؤدي إلى حدوث التهابات في الثدي.

2 – من الممكن أن تشعر الأم بألم في ظهرها وكتفها بسبب حمل الطفل لفترات طويلة من أجل إرضاعه، ويمكن التغلب على تلك المشكلة من خلال تعديل الوضعية باستمرار أو استخدام وسادات للرضاعة.

3 – انعدام قدرة الأم على أخذ قسط كافِ من النوم خصوصًا في الشهور الأولى للرضيع، حيث يحتاج إلى الرضاعة بشكل مستمر.

ولا بد من أن يكون لديكِ خلفية عن طريقة فطام الطفل عن الرضاعه ، وكذلك أهم النصائح التي يجب اتباعها في هذه المرحلة.

طريقة الرضاعة الصحيحة لحديثي الولادة بالصور

بعد التعرف عن فوائد الرضاعة الطبيعية للأم والجنين، سوف ننتقل لنتعرف على الطريقة الصحيحة التي يجب أن تتعلمها كل أم جديدة من أجل أن تنعم هي وفلذة كبده بجلسات رضاعة مريحة ومثمرة.

ومن خلال موقع ملحوظة الرائع سوف نطرح لكِ أكثر من وضعية صحيحة للرضاعة الطبيعية، حتى تختاري منها ما يلائمك، وتتمثل تلك الوضعيات في الآتي:

أولا: وضعية المهد

– في البداية تقومي بإمساك الطفل بطريقة تجعل رأسه في منحنى كوعك، ويكون باقي جسمه في خط مستقيم.

– ضعي ذراع الرضيع تحت ثديك وقربي فمه إليه.

– من الرائع أن تضعي وسادة ناعمة تحت كوعك حتى تتمكني من رفع طفل الرأس بطريقة آمنة.

– اجعلي إحدى ذراعي طفلك حرة حتى يتمكن من تحسس ثديك.

ثانيا: وضعية الكرة

تعد وضعية الكرة من أفضل الوضعيات للأم التي خضعت لعملية قيصرية، وهي كالآتي:

ضعي جسم طفلك تحت ذراعك، واجعلي قاعدة رأسه ورقبته في يدك، ثم امسكي ثديك براحة يدك الأخرى، ووجهي رأس صغيرك نحوه.

جدول الرضاعة الطبيعية

تعتني الأم بكل التفاصيل الصغيرة التي تخص طفلها حتى وهي في أقصى حالاتها ضعفًا وهوانًا بعد الولادة، فتبحث عن فوائد الرضاعة الطبيعة حتى تقدم لطفلها كل ما يحتاج من عناصر غذائية، وتسأل عن مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة لكي تتحقق من إشباعه وراحته.

ومن هنا قررنا أن نساعدك أيها الأم الحنونة في رحلتك السامية المكتظة بالمشاعر المختلطة والتحديات المختلفة، وذلك من خلال توضيح عدد الرضعات التي يحتاج إليها صغيرك في شهوره الأولى.

إذ يحتاج صغيرك في الأسبوع الأول إلى 8 رضعات نهارًا و4 رضعات ليلًا، وفي الشهران الأول والثاني يحتاج إلى 12 رضعة يوميًا كحد أقصى، ومن الشهر الثالث إلى الخامس فإن عدد رضعاته يتقلص إلى 8 رضعات على مدار اليوم.

ويمكنك من خلالنا أن تتعرفي على طرق لتسهيل الولادة الطبيعية حتى لا تتعرضي لآلام  شديدة أثناء الولادة.

هل الرضاعه الطبيعيه تمنع الحمل ؟

لا، إن الرضاعة الطبيعية تقلل من حدوث الإباضة، وبالتالي تقلص من نسبة حدوث الحمل، ولكنها لا تمنعه بصورة مطلقة.

هل الرضاعة الطبيعية تؤدي إلى ترهل الثدي؟

لا تؤدي الرضاعة الطبيعية إلى ترهل الثدي، وإنما الهرمونات المسؤولة عن الحمل هي التي تساهم في تمدد الأربطة الداعمة للثدي.

هل تؤثر الرضاعة الطبيعية على الصحة النفسية للأم والطفل؟

بالطبع نعم، حيث إن الرضاعة الطبيعية توطد علاقة المحبة والدفء بين الأم وطفلها بشكل ملحوظ.

ما هي الصعوبات التي تواجه الأم أثناء الرضاعة الطبيعية؟

نوم الطفل أثناء الرضاعة، في بعض الأحيان تشعر الأم بالألم أثناء الرضاعة، ضعف تدفق الحليب من الثدي أو زيادته.

مواضيع ذات صلة

اعراض الحمل في الشهر الاولاعراض الحمل في الشهر الاول | تطلعي عليها

علامات الحمل المبكرةهل تود التعرف على علامات الحمل المبكرة؟