فيلم توايلايت | عندما تقع في حب وحش مفترس

فيلم توايلايت

مصاص الدماء في فيلم توايلايت ليس وحشًا مخيفًا، لا ينتظر حلول المساء ليسير في الطرقات الفارغة ويسفك الدماء، لا يشعر باللذة وهو يعذب إنسان ويبث الرعب في قلبه، ليس متجردًا من إنسانيته، وبكل تأكيد ليس ذميمًا أبدًا.

مصاص الدماء في فيـلم توايلايـت كائن رقيق، وسيم، أنيق، يملك قلبًا رحيمًا وروحًا يؤرقها الذنب، فهو يكره طبيعته ويحارب لكي يسيطر عليها، يحب البشر ولا يتغذى عليهم، فماذا لو دق قلبه لامرأة؟ هل ستكون محظوظة أم ملعونة إلى الأبد؟ اقرأ هذا المقال لتعرف الإجابة. 

ملخص فيلم توايلايت الجزء الأول

الغربة تنتاب (بيلا) بطلة فيلم توايلايت الجزء الأول، حيث تشعر أنها غريبة وهي تتأمل غرفتها في منزل والدها الذي انتقلت إليه حديثًا بعدما كانت تسكن مع والدتها، حتى والدها تشعر أنها لا تعرفه رغم أنه الرجل الذي أنجبها.

تطل (بيلا) من الشرفة وتتأمل البلدة الجديدة التي أصبحت موطنها، وتشعر بنفس الكآبة التي كانت تحسها (روز) في فيلم تايتنك الشهير، فهل سترزق بحب يحررها مثل روز أم ستلتهمها مشاعر الوحشة؟

تشعر (بيلا) بالألفة تجاه (إدوارد) عندما تراه للمرة الأولى، ليس لأنه شخص مألوف ولكن لأنه يبدو غريبًا وتائهًا مثلها، فتتقرب منه وتقع في حبه دون شرط أو قيد، وتتصاعد أحداث فيلم توايلايت إلى أن تكتشف أنه مصاص دماء! 

تشعر (بيلا) بالفضول بدلًا من الخوف بعدما تكتشف حقيقة إدوارد، وتحاول أن تتكيف مع حياته وتصل إلى السعادة الحقيقية، ثم يأتي أعداء إدوارد ليقضوا على سعادتهم ويهاجموا (بيلا)، ينقذها (إدوارد) منهم لتكون نهاية فيلم توايلايت الجزء الاول مترجم كامل يوتيوب سعيدة. 

فيلم توايلايت

فيلم توايلايت

ملخص فيلم توايلايت الجزء الثاني 

ذكرنا في ملخص الجزء الأول من فيلم توايلايت أن (بيلا) لم تشعر بالخوف أبدًا عندما عرفت أن (إدوارد) مصاص دماء، ولكن في twilight 2 مترجم لم تنتابها إلا مشاعر الخوف! 

في البداية كانت (بيلا) خائفة لأنها ستتقدم في العمر وإدوارد سيظل شابًا إلى الأبد، وبعد ذلك كانت خائفة، تعيسة ويائسة بعدما تركها (إدوارد) واختفى من حياتها لأنه يخشى عليها من طبيعته القاسية، ويتمنى لها أن تنعم بحياة طبيعية، فوحده من فقد نعمة الحياة العادية يدرك قيمتها.

أما في اللحظات الأخيرة من فيلم twilight الجزء الثاني مترجم كامل ايجي بست فلم تكن (بيلا) تشعر بالخوف فقط، بل كانت فزعة يكاد يقتلها الرعب وهي تسارع لإنقاذ (إدوارد) من الانتحار. 

قرر (إدوارد) أن يقتل نفسه بعدما اعتقد أن (بيلا) فارقت الحياة، حيث إنها كانت تعرض نفسها للخطر باستمرار لتعانده، أليس هو من تركها حتى يحميها؟ وفي إحدى المرات ألقت بنفسها في البحر وظن (إدوارد) أنها ماتت بسببه، لذلك قرر أن يكون الموت عقابه ولكنها ظهرت أمامه فجأة وأنقذته، وتبدد خوف (بيلا) في لحظة عندما أحاطها (إدوارد) بحضنه الآمن. 

ملخص فيلم توايلايت الجزء الثالث

إحساس القوة كان صديق (بيلا) في فيلم توايلايت الجزء الثالث فهل هناك أقوى من امرأة يعشقها مصاص دماء؟ كانت (بيلا) تشعر بالأمان مع صديقها المستذئب (جاكوب) أيضًا، ولكنها لم تدرك أنه يكن لها الحب.  

تعلمنا من فيلم سبايدر مان أن الحياة عندما ترى شخصًا قويًا تقرر أن تختبر قوته، وهذا ما حدث مع (بيلا)، حيث ظهر أعداء (إدوارد) من جديد لقتلها، واتحد (إدوارد) وعائلته مع (جاكوب) وبقية المستذئبين لحمياتها من الأشرار، وبالفعل نجحوا في إنقاذ حياتها، واختتم فيلم توايلايت الجزء الثالث بنهاية سعيدة. 

مشاعر بيلا تثير حيرة الجمهور

من أسباب نجاح فيلم twilight الجزء الثالث هو وقوع إدوارد وجاكوب في حب نفس الفتاة، حيث انحاز البعض لإدوارد وتمنوا أن يفوز بـ (بيلا)، ومال البعض الآخر إلى (جاكوب)، ولم يستطع أحد أن يعرف حقيقة مشاعر بيلا، فهي تحب (إدوارد) قولًا وفعلًا، ولكن ترمق (جاكوب) بنظرات عاشقة، وتخشى عليه بقلب حبيبة، وتعلن أمام الجميع أن حياتها ستنتهي إذا أصابه مكروه!

لم تنتهي حيرة الجمهور بنهاية فيلم توايلايت الجزء الثالث، بل كانت النهاية مفتوحة، فـ (بيلا) تعشق (إدوارد)، ولكن (جاكوب) يرى أنها لا تكن لإدوارد الحب بل تحبه هو، ويأمل أن تستفيق من غفلتها يومًا ما وتدرك أن مصلحتها ستكون معه وليس مع شخص يتغذى على الدماء، فهل سيتحقق أمله؟ 

ملخص فيلم توايلايت الجزء الرابع 

غرق (جاكوب) في الحزن بعدما تحطم أمله وعرف أن (إدوارد) عرض الزواج على (بيلا) ووافقت، بينما كانت (بيلا) غارقة في سعادتها، شعرت أنها تحلق في السماء مثل (ويندي) في فيلم بيتر بان ، فكيف لا تفرح؟ أقامت حفل زفاف مثالي، وارتدت فستانًا مذهلًا وتزوجت من تحب وستبقى بجواره إلى الأبد. 

لا يوجد أروع من إنجاب الأطفال أليس كذلك؟ هذا ما كانت تظنه (بيلا) عندما اكتشفت أنها تحمل في أحشائها طفل من (إدوارد)، ولكنها رأت خوفًا في عينيه يؤكد لها أن إنجاب طفل من مصاص دماء ليس إلا كارثة!  

أدركت (بيلا) أن طفلها الذي ينمو بداخلها يمكن أن يقتلها، ولكنها لم ترغب في أن تتخلص منه بل قررت أن تضحي لكي يرى الحياة، فهل ماتت (بيلا) في فيلم توايلايت الجزء الرابع؟ لا يا عزيزي القارئ (بيلا) لم تمت بعدما أنجبت طفلتها، بل تحولت إلى مصاصة دماء! 

فـيلم تـوايلايت الجزء الخامس 

كانت (بيلا) تختبر شعورًا جديدًا كل يوم، حيث كانت تحس بالغربة قبل لقاء (إدوارد)، وبعدما وقعت عيناها عليه شعرت بالفضول، الحب، الخوف، القوة ثم السعادة، ولكن بعدما تحولت إلى مصاصة دماء انتابها إحساس غريب، حيث شعرت بالحياة! بيلا وجدت في موتها حياة! فهي لم تشعر بالحيوية والشغف إلا بعدما أصبحت مصاصة دماء جميلة وقوية. 

أحبت (بيلا) طفلتها كما لم تحب أحدًا من قبل، وقررت أن تحميها من كل الشرور وتكرس حياتها لإسعادها، ولأن الرياح تجري بما لا تشتهي السفن، قرر مصاصين الدماء قتل ابنة (بيلا) لأنهم يعتقدون أنها تشكل خطرًا عليهم، ولكنهم تراجعوا عن قتلها بعدما أثبتت لهم أخت (إدوارد) أنها ليست خطرة على الإطلاق بل هي مجرد طفلة!

سعادة ثم سعادة ثم سعادة إلى الأبد، هذه هي نهاية فيلم توايلايت الجزء الخامس، وهو آخر جزء في سلسلة أفلام تـوايلايت الشهيرة، والجدير بالذكر أن هذه السلسلة حققت نجاحًا مذهلًا لا يختلف عن نجاح aladdin فيلم المعروف. 

لمَ يعد إدوارد فتى أحلام كل مراهقة؟

لا تتعجب يا عزيزي القارئ من هوس المراهقات بإدوارد كولن، ففي السطور الآتية سنوضح لك الأسباب التي تجعله فتى الأحلام المثالي لكل مراهقة: 

1- في سن المراهقة تهتم الفتاة بوسامة الرجل أكثر من أي شيء آخر، وإدوارد يتمتع بوسامة خرافية. 

2- الوقوع في حب مصاص دماء يعني الهروب من المسؤولية، فلن تحتاج الفتاة إلى الدراسة أو العمل إن كان هناك شخصًا يتمتع بقوة خارقة يقف بجوارها ويلبي طلباتها. 

3- الإنسان في فترة المراهقة يشعر أنه مميز ومختلف، وذلك لأنها مرحلة اكتشاف الذات، وفي مرحلة النضج يتقبل حقيقة أنه شخص عادي كغيره من البشر، ولذلك أنجذب المراهقات لـ فيلم توايلايت فالفتاة التي تقع في حب مصاص دماء إنسانة مختلفة وفريدة دون شك. 

4- الأنثى في المراهقة تحاول أن تهرب دائمًا من الملل، فهي ما زالت تشتاق إلى مرح الطفولة ولا تستطيع أن تتقبل روتين حياة الكبار، لذلك كل مراهقة ترى في (إدوارد) الحبيب المثالي، فالحياة مع مصاص دماء ليست مملة بكل تأكيد. 

5- إدوارد لا يمرض ولا يشيخ فهو سيظل دائمًا وسيمًا وقويًا، كما أنه لا ينام، لا يعمل، لا يحتاج إلى الدراسة وليس لديه أي التزامات، فهو متفرغ تمامًا لحب (بيلا)، وهذا ما تتمناه كل أنثى في فترة المراهقة، فالحب هو كل ما يشغل الفتيات في هذا العمر.

علاقة إدوارد وبيلا ليست مثالية 

عزيزتي المراهقة، (إدوارد) ليس حبيبًا مثاليًا، بل إن الوقوع في حب مصاص دماء كارثة، وفيما يلي سوف أذكر لكِ بعض التفاصيل التي قد تغير نظرتك لعلاقة إدوارد وبيلا: 

1- إدوارد يتسم ببعض التصرفات الغريبة، فهو سريع الغضب كما أنه يتأمل (بيلا) لساعات أثناء نومها، أليس مخيفًا أن يراقبك أحدهم وأنتِ نائمة؟

2- إدوارد يبلغ من العمر أكثر من مئة عام، وبالتالي نظرته للحياة تختلف عن نظرة (بيلا) ذات السبعة عشر عامًا، وهذا يعني عدم وجود توافق في علاقتهم.  

3- زواج (بيلا) من (إدوارد) وتحولها إلى مصاصة دماء يعني أنها ستصبح خالدة، وبالتالي سترى أحبائها يموتون واحدًا تلو الآخر وتبقى تعيسة دونهم، فالخلود ليس إلا معاناة أبدية من الفقد. 

4- بيلا كانت في عمر المراهقة عندما أحبت (إدوارد)، ومشاعر المرء في هذه الفترة تكون متقلبة ومندفعة، كما أن حكمه على الأمور يكون خاطئًا، فكيف يتخذ أحد قرار مصيري في هذه الفترة؟ وكيف تتأكد (بيلا) من أن مشاعرها حقيقية ولن تزول في مرحلة الرشد.

هل فـيلم توايلايـت مأخوذ عن رواية؟

نعم، الفيلم مأخوذ عن رواية تحمل نفس الاسم للكاتبة ستيفاني ماير.

ما هي أهم حقيقة عن فـيلم توايلايـت؟

كريستين ستيوارت وروبرت باتينسون أبطال سلسلة توايلايت وقعوا في حب بعضهم في الحياة الواقعية، وجمعتهم علاقة غريبة ومثيرة للجدل.

من هم الشخصيات الرئيسية في فـيلم توايلايـت؟

بيلا سوان، إدوارد كولن وجاكوب بلاك هم الشخصيات الرئيسية لسلسلة أفلام توايلايـت.

ما هو أشهر اقتباس من فـيلم توايلايـت؟

قالت البطلة: كنت متأكدة من ثلاثة أشياء، أولًا: إدوارد مصاص دماء، ثانيًا: هناك جزء منه -لا أعرف مدى قوة هذا الجزء- متعطش لدمي، ثالثًا: أنا واقعة في حبه بتهور وإلى الأبد، والاقتباس السابق من أشهر اقتباسات الفيلم.

مواضيع ذات صلة

فيلم لا انام و خطايا النفس البشرية

الدادة دوديالدادة دودي | من لصة محترفة إلى مربية فاضلة