فيلم طباخ الريس | مَن المسئول عن الفساد الرئيس أم الحاشية؟

فيلم طباخ الريس

الفن كالإعلام له صوت مسموع يستطيع من خلاله أن يبعث أي رسالة، لكن عندما تكون السلطة مستبدة تحكم السيطرة على كل منهما فلا يتفوهان إلا بما تمليه عليهما ولا يسبحان إلا بحمدها ولا يبعثان إلا بالرسالة التي تلقى استحسانها، وهذا ما ظهر جلياً في فيلم طباخ الريس الذي صدر في الثالث والعشرين من شهر يناير عام 2008 م أي قبل خلع الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك بنحو ثلاثة أعوام.

فيلم طباخ الريس استخفاف بعقول الشعب :

بينما كان الشعب المصري يئن من شظف العيش ومشاكل البطالة وغلاء الأسعار أخرجوا لنا هذا الفيلم ليخبرونا بكل استخفاف أن الرئيس براء من كافة المشكلات الحاصلة في البلاد وأن المسكين لا يعلم عنها شيئاً وأن الحاشية الظالمة هي مَن تدير الفساد وتختلس الأموال وتثقب الأوزون، في الحقيقة حتى لو كان ما تم عرضه في فيلم طباخ الريس هو الحقيقة فهذا دليل إدانة لا براءة!

إن كان الرئيس يجلس على كرسي العرش ويغفل عن شعبه ويترك زمام الأمور لأفراد عصابته عذراً حاشيته ويسمح لهم أن يتلاعبوا به كيفما شاءوا فما دوره؟ ما الفائدة التي تعود علينا من وجوده؟ هل أضحى منصب الرئاسة عندنا شرفياً مَن يتقلده يصبح بركة البلاد؟ ثم ماذا بعد عرض فيلم طباخ الريس على روتانا سينما هل تنبه سيادة الرئيس مبارك إلى المشكلة وعمد إلى قص جذور الفساد المحيطة به أم صدق الكذبة واستمر في لعب دور الضحية المخدوعة؟

في لعبة الشطرنج يمكن التضحية بأي قطعة إلا الملك، لا مانع أن يقتل الوزير ولا بأس إن قتلت العساكر كلها واحداً تلو الآخر المهم الملك، وفي مصر يتبع الفنانون والإعلاميون السياسة ذاتها، يفتدون رمز الدولة المقدس بالحكومة والوزراء والحاشية، ينسبون تهم الفساد لهم ويصبون ألوان الغضب عليهم، أما رئيس الدولة المبجل فهو معصوم بلا شك، والحقيقة الغائبة هي أن شيمة أهل البيت لا تكون الرقص إلا إذا كان رب البيت بالدف ضارباً.

قصة فيلم طبـاخ الريس كامل :

تروي قصة فيلم طباخ الريس حكاية رجل بسيط يدعى متولي يمتهن الطهي ويعمل على عربة نصف نقل لصنع الطواجن في أحد أحياء القاهرة الشعبية، وبسبب الظروف المعيشية الصعبة لم يستطع أن يشتري منزلاً مستقلاً يعيش فيه مع زوجته مما دفعهما للسكن في منزل تشاركهما فيه العائلة، وفي يوم من الأيام قرر سيادة الرئيس أن ينزل إلى الشارع ويعاين الأوضاع بنفسه، ورغم التحذيرات – الكاذبة – التي أملتها الحكومة على المواطنين بشأن إمكانية إصابتهم بالعمى في حال خروجهم من المنزل صبيحة هذا اليوم بسبب حدوث كسوف كلي للشمس خرج متولي لمزاولة عمله ولم يبالِ.

تجول الرئيس في شوارع العاصمة الفارغة ثم قادته خطاه إلى المكان الذي تستقر فيه عربة متولي فجلس عندها وطلب أحد صنوف الطواجن المتوفرة دون أن يفصح عن هويته، وقد ساعدته نظارة الشمس القاتمة التي كان يرتديها على إخفاء معالم وجهه فلم يتعرف عليه متولي وعامله كأي زبون، وبعد مضي عدة أيام فوجئ متولي بأنه مرشح لوظيفة طباخ الرئيس فتهللت أساريره وطار فرحاً واعترته الدهشة وكساه الذهول عندما علم أن الزبون الذي جاءه منذ عدة أيام كان سيادة الرئيس بنفسه.

نهاية فيلم طباخ الريس

نهاية فيلم طباخ الريس

ما هي نهاية فيلم طبـاخ الريس ؟

استكمالاً لأحداث فيلم طباخ الريس بدأ متولي في مزاولة مهنته بالقصر الرئاسي بعد أن أعطته الحاشية التعليمات التي ينبغي عليه التقيد بها كأن يمارس وظيفته في سرية تامة دون أن يخبر عنها أحداً وألا يتحدث مع الرئيس عن أي شيء، نفذ متولي الوصية الأولى لكنه فشل في تنفيذ الوصية الثانية فراح يثرثر مع الرئيس حول كل صغيرة وكبيرة وهو ما ساهم في تقوية العلاقة بينهما حيث اعتبره الرئيس المرآة التي تعكس له أوضاع الشعب.

أثار ذلك غضب وحنق الحاشية التي لا ترغب في إطلاع الرئيس على أخبار البلاد، حاولوا تحذير متولي وأمروه بالكف عن الثرثرة لكنه استمر في الحديث ونقل الأخبار، مما اضطر حاشية الرئيس لعزله عن وظيفته بحجة أنه مصاب بداء التهاب الكبد الوبائي c وزوَّروا الفحوصات الطبية التي تثبت هذا.

وفي نهاية فيلم طباخ الريس حاول متولي أن يصل إلى الرئيس فمنعوه من اجتياز بوابة القصر وصوبوا البنادق نحو رأسه فنكص على عقبيه خائب الرجا ثم جلس في أحد الميادين متمعناً في صورة الرئيس محدثاً إياها ((لسه عندي كلام كتير نفسي أقولهولك وتسمعني)).

من هم ابطال فيلم طبـاخ الريس ؟

شارك في فيلم طباخ الريس خالد زكي الذي أدى دور رئيس الجمهورية وطلعت زكريا الذي أدى دور الطباخ متولي وداليا مصطفى التي لعبت دور زوجة متولي، بالإضافة إلى لطفي لبيب الذي مثل دور حازم وهو أحد أفراد حاشية الرئيس – كما مثل دور والد إنجي في فيلم الباشا تلميذ الصادر عام 2004 م – وسامح حسين الذي قام بدور مساعد متولي وجمال إسماعيل الذي قام بدور سليمان وهو الطباخ السابق للرئيس.

ومن ابطال فيلم طباخ الريس أيضاً المطربة الشعبية أمينة وأشرف زكي ومحمد الصاوي وضياء الميرغني وسعيد طرابيك وأحمد صيام وأحمد الحلواني وصبري عبد المنعم وغيرهم.

هل يستند طباخ الريس إلى قصة حقيقية ؟

ذكر الماكيير محمد عشوب أنه البطل الحقيقي لفيلم طباخ الريس إذ تم ترشيحه لأن يكون الماكيير الخاص بالرئيس محمد حسني مبارك حتى يضع له مساحيق التجميل قبيل الظهور على شاشة التلفاز، وأضاف عشوب أن ثمة علاقة قوية ربطته بالرئيس فكان يروي له أخبار الشارع وينقل له نكات الشعب الساخرة التي تقال عنه، وعندما تعدى حده هوجم من قِبل بعض أفراد الحاشية وتمت الاستعانة بماكيير آخر.

وعندما قص محمد عشوب هذه الأحداث على صديقه المؤلف يوسف معاطي – الذي قام بتأليف سيناريوهات العديد من افلام عادل امام وأفلام أخرى – صاغها في قصة فيلم مع إجراء التغييرات اللازمة كاستبدال ماكيير الريس بطباخ الريس.

مم يتكون طاقم عمل فيلم طبـاخ الريس ؟

يتكون طاقم عمل فيلم طباخ الريس من المخرج سعيد حامد والمؤلف يوسف معاطي ومهندس الديكور كمال مجدي ومدير التصوير مصطفى عز الدين والمونتيرة مها رشدي والملحن الموسيقي خالد حماد.

ما هي أغاني فيلم طبـاخ الريس ؟

عند مشاهدة فيلم طباخ الريس نجد أغنيتين إحداهما أغنية مبروك عليا الفرح وهي من غناء المطربة أمينة والأخرى أغنية لسه عندي كلام وهي من غناء المطرب خالد عجاج.

هل يمكن تحميل فيلم طباخ الريس ؟

نعم يمكنك تحميل فيلم طباخ الريس على جهازك من خلال كتابة اسم الفيلم في مربع البحث وتصفح النتائج الظاهرة ثم تخير أحد المواقع الإلكترونية المنوطة بتوفير روابط مباشرة لتحميل الأفلام، بعدها ينقر على رابط تنزيل فيلم طباخ الريس كامل مع تحديد درجة الجودة المطلوبة.

أين تم تصوير مشهد الشارع الخالي في الفيلم ؟

تم تصوير مشهد الشارع الخالي بفيلم طباخ الريس في قلب ميدان روكسي بمصر الجديدة في تمام الساعة السادسة صباحاً يوم الجمعة.

مواضيع ذات صلة

قصة فيلم 127 hoursقصة فيلم 127 hours

فيلم حب البناتفيلم حب البنات | عندما يكون الحب هو الحل