قانون الجذب | هل هو حقيقة أم درب من الخيال؟

قانون الجذب

يقال إن ما ننجذب إليه ينجذب إلينا هو الآخر، وإن بإمكان الإنسان أن يستخدم عقله كمغناطيس يجذب إليه كل ما يفكر فيه، وهذا ما يعرف باسم قانون الجذب ، فهل هذا الأمر حقيقي أم أنها خرافات اعتدنا على نقلها.

ما هو قانون الجذب بالتفصيل؟

قانون الجذب يعتبر واحد من القوانين التي تعرف باسم “القوانين الروحانية” والتي يستطيع الإنسان من خلالها أن يتحكم في الكون، وتبنى فكرة هذا القانون على أن الإنسان عندما يفكر في شيء ما ويتمناه بشدة فإن هذا الشيء ينجذب إليه، حيث يكون الإنسان بمثابة المغناطيس الذي يجذب الأشياء إليه.

ويؤكد قانون الجذب على أن الإنسان بإمكانه أن يجعل حياته سعيدة من خلال ما يجذبه من أفكار، وعلى الجانب الآخر يستطيع أن يجعل حياته سيئة للغاية إذا فكر في الأمور السلبية.

من الممكن أن يفكر الإنسان أن الأمر بهذا الشكل أصبح يسيرًا، فهو يمكن أن يجذب ما يريد من أفكار ويغير حياته بالطريقة التي يراها، وهذا أمر خاطئ تمامًا، فخطوات الجذب لا تسير بطريقة اعتباطية، أي أنك لا تستطيع أن تحصل على ما تريده كثروة مثلًا إذا جلست في منزلك وأخذت تفكر كثيرًا في الثروة.

كل ما في الأمر أن الإنسان يجب أن يضبط أفكاره ويضعها في إطار سليم، ويمنعها من أن تنتقل بشكل غير مرتب، ثم ينظمها بالطريقة التي يريدها، في هذا الوقت فقط يستطيع أن يستفيد من تطبيق نظام الجذب.

وهذا القانون يمكن تشبيه بـ لغة العيون والجسد التي يستطيع الإنسان من خلالها أن يتواصل مع شخص آخر ويرسل إليه معلومات دون أن ينطق بكلمة، ولكن الاختلاف بينهما أن في نظام الجذب يتواصل الإنسان مع الكون بينما في لغة العيون والجسد يتواصل مع إنسان آخر.

أهم مقتضيات نظام الجذب

هناك بعض الوسائل التي يمكن الاعتماد عليها لكي يتم الاستفادة من قانون الجذب على النحو الذي يرضي الإنسان وهي كالتالي:

1ـ توظيف طاقة العقل حتى يتمكن من إنجاز ما يفكر فيه.

2ـ تخيل الشيء الذي يريد حدوثه، والعيش بداخله، وهذه الخطوة تشبه إلى حد كبير الاسقاط النجمي والذي يأخذ الإنسان من عالم الواقع إلى عالم الخيال.

3ـ الثقة واليقين الداخلي بأن ما يريده سوف يحدث لا شك في ذلك.

4ـ التركيز الذهني بشدة حتى تتحقق الأهداف.

5ـ السير في تحقيق الأهداف المطلوبة.

6ـ التمرين المتكرر بشكل يومي على تطبيق هذا القانون بكل تفاصيله.

 

هل قانون الجذب حقيقي

هل قانون الجذب حقيقي

كيفية تطبيق قانون الجذب بسهولة

لكي يتم الاستفادة من نظام الجذب يجب تطبيقه بطريقة صحيحة حتى يحصل الإنسان على ما يريد، كما يمكن للشخص أن يقوم بتطبيق قانون الجذب في الحب لجذب شريكه الذي يريد أن يكمل الحياة معه، وخطوات تطبيقه كالتالي:

ـ إراحة العقل لمدة 10 دقائق: يفضل للإنسان أن يريح عقله ويجعله في حالة هدوء، ويجب في هذه الحالة أن يشعر الإنسان وكأنه يعيش في استراحات منعزلة عن العالم حتى يسترخي تمامًا،  وعلى الرغم من أن هذه الخطوة ليست من أساسيات نظام الجذب إلا أنها تعمل على استكمال بقية الخطوات بسهولة.

ـ التأكد من الأمور المراد تحقيقها: في أثناء القيام بخطوات قانون الجذب على الشخص أن يتحمس لكل الأمور التي يرغب في تحقيقها، وذلك لأن هذا القانون يقوم على إرسال رموز للكون بما يرغب حتى يتحقق ما يريد، لذلك عليه أن يكون على يقين بالأمور التي يرغبها حتى لا يرسل علامات خاطئة.

ـ تقديم أمر إلى الكون: ويتم ذلك من خلال إحساس الإنسان أن ما يطلبه هو في الأساس ملكه.

ـ كتابة الأمنيات: يقوم الإنسان بكتابة كل ما يريد في ورقة ولكن عليه أن يحترس بحيث تتم كتابة هذه الأمنيات بطريقة الإيجاب وليس النفي.

ـ الشعور بامتلاك الهدف في خيال الشخص: في هذه الخطوة يجب على الشخص أن يعيش وكأنه امتلك ما يريد، أي أنه يتصرف في إطار هذا الأمر.

ـ الشعور بالامتنان: يجب أن يشعر الشخص بأن حياته تمر كما يريد وأنه يمتلك بفضل الله كل شيء، وعليه أن يدون النعم التي في حياته وألا يجحد بها.

ـ اليقين بتحقيق الهدف: بعد إجراء كل الخطوات السابقة على الإنسان أن يتيقن أن ما يريده سوف يحدث، وعليه عدم الانشغال بهذا الهدف مرة أخرى أو بطريقة تحقيقه، كما أن أسس الجذب تشير إلى عدم الغضب في حالة عدم تحقيق أمنية الإنسان.

ما هي علامات نجاح قانون الجذب ؟

عند الحديث عن قوانين الجذب نجد الكثير من الأسئلة التي تدور حول هل قانون الجذب حقيقي أم خدعة؟ والحقيقة التي يجب أن نشير إليها أن هذا القانون الخاص بجذب الأشياء ليس من ضمن القوانين العلمية التي تعتمد على الحقائق وإنما من القوانين الروحانية، ويذكر أن نجاح جذب الأشياء التي يحتاجها الإنسان له عدد من الدلائل التي تؤكد على قيام الشخص بخطوات الجذب بطريقة صحيحة وأن هذا القانون نجح بالفعل، وهي كالتالي:

ـ الاستمتاع بالنوم بشكل أفضل، وهذا يرمز إلى عدم وجود ألم بسبب الضغوطات والصعوبات التي قد تمنع عنه النوم.

ـ البعد عن التفكير في الأمور التي حدثت من قبل بالإضافة إلى الاستمتاع بالوقت الذي يعيشه الشخص دون النظر إلى أي مشكلات.

ـ الإحساس بالسعادة والفرحة بشكل عام والتي تنعكس على لغة الجسد حيث أن جسده كله يرسل إشارات الفرح، وهذا ما يؤدي إلى جذب الطاقة الإيجابية له ولمن يحيط به.

ـ جذب كل ما هو جيد من حيث العلاقات والأشخاص والأحداث.

ـ تحقيق ما كان يصبو إليه الشخص حيث أصبحت الأحلام الخاصة به حقيقة على أرض الواقع.

خطورة قانون الجذب

إن نظام الجذب في حد ذاته ليس به أي مخاطر تذكر على الإنسان، وإنما تتمثل خطورته عند شعور الإنسان بالألم واليأس وتبعًا لهذا القانون فإن هذه المشاعر سوف تنجذب للإنسان دون أن يشعر مما تسبب له مشاكل في حياته.

هل قانون الجذب حرام ؟

يقول علماء المسلمين إن نظام الجذب يعد من الأمور المحرمة في الشريعة الإسلامية، إذ إنه يعتمد على نظام فلسفي قديم يعمل على إظهار قيمة الإنسان وقدرته على الحصول على أي شيء يريده، وهو من الأمور المستحيلة التي يرفضها العقل والمنطق، وهو بذلك يتعارض مع قضاء الله وقدره.

ما هو قانون الجذب؟

هو عبارة عن قانون روحاني يتم استخدامه في جذب الأشياء التي يريدها الإنسان بشدة، ويتم استخدامه عن طريق التفكير في هذا الشيء حتى ينجذب إليه.

ما هو أهم عنصر في تطبيق قانون الجذب؟

يعد العقل هو العنصر الأساسي في تطبيق أساسيات جذب الأشياء، إذ إن العقل بتخيلاته هو من يجذبها.

هل يسير قانون الجذب في إطار عشوائي؟

بكل تأكيد لا، حيث يجب على الإنسان أن يحدد أفكاره ويجعلها في إطار منظم حتى يستطيع أن يجذبها إليه وذلك في إطار خطوات تطبيق نظام الجذب.

مواضيع ذات صلة

الشدة المستنصريةالشدة المستنصرية | عجائب السبع العجاف بعهد المستنصر العبيدي

الاسقاط النجميما هو الاسقاط النجمي | وما هي فوائده وأضراره؟