قصة الارنب و الفيل

قصة الارنب و الفيل :

يحكي انه كان هناك مجموعة من الارانب تعيش منذ وقت طويل في احدي الغابات و كان هناك فيل كبير يمر كل يوم ليشرب من النهر و لكنه عندما كان يسير يتم تحطيم بيوت الارانب بسبب كبر قدميه , وكان هذا الامر يزعج الارانب كثيرا مما جعلهم يجتمعون للوصول الي حل في هذه المشكلة ,فهم لا يشعرون بالراحة و الامان و بيوتهم تدمر من ذلك الفيل الشرير فتجمعوا و اخوا بعض الاراء في هذه المشكلة و سوف يتم عرض الحلول :

رأي الارانب حول الفيل :

و بالفعل اجتمعو الارانب و قاموا بالتحدث و اتخاذ جميع اراء الارانب في التعامل مع مشكلة الفيل الذي يقوك بتدمير بيوتهم , فهناك من استسلم و قال ان الفيل كبير جدا و اقدامه كبيرة و له خرطوم طويل فلا نستطيع التعامل معه و لا يمكن ان تخلص منه و انه اقوي و اكبر من الارانب فالحل المناسب هو النذهب لمكان اخر بعيدا عن ذلك الفيل و للعيش في امان و لكن اعترض الكثير علي ان تلك الارض وطننا الذي نعيش به منذ فترة طويلة و نحن الذين قمنا ببنائها فمستحيل ان نتركها و يجب ان نحافظ عليها و نحميها من اي عدو و لا يجب ان نتركها لاي احد .

قصة الارنب و الفيل

قصة الارنب و الفيل

قالت مجموعة اخري من الارانب :ان نحاول ان نذهب الي الفيل و نتحدث معه و نحاول استعطافة ليبتعد عن بيوتنا و لكن البعض رفضوا نظرا لعظامته و قوته التي يتعز بها و فلن يستمع الينا و لا يحقق ما سوف نطلبه منه .

خطة الارانب للتخلص من الفيل الشرير :

فقال بعض الأرانب: ان هذه الفيل عدونا و يجلب ان نقوم بمواجته و محاربته ليبتعد عن ارضنا و لكن يجب ان نحسن التفكير جيدا حتي نستطيع التغلب و الانتصار عليه , فمن واجبنا الحفاظ علي موطننا و نعيش فيه بسلام بدون ان يكون هناك اعداء فتجمس الجميع  و اتفقوا  علي خطة و هي القيام بعمل حفرة كبيرة في الطريق الذي يمر به الفيل يوميا و ان نقوم بتغطيتها بالاغصان حتي لا يتمكن الفيل من رؤيتها و بالفعل قامو بذلك , و اخذوا كثيرا من الوقت للقيام بعمل تلك الحفرة و انها كانت حفرة كبيرة استغرقت كثير من الوقت لكي تتسع حجم الفيل الضخم , و بالفعل انتهو من الحفر و انتظروا لليوم التالي .

التخلص من الفيل الشرير :

و في اليوم التالي ذهب الفيل كعادته في نفس طريقه للشرب من النهر و عندما كان في طريقه قام بالسقوط و حدث مثل كما خطط الارانب تماما و فرحوا كثيرا لانتصارهم علي الفيل الشرير و ان القوة ليست فقط بالجسم بل بالعقل و التفكير السليم فلا يستهون احد بحجمه و لا شكله فمن الممكن ان يكون الحجم كبير و لكن العقل لا يفكر جيدا و هذه القصة اثبتت ذلك .

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

قصة الارنب و الفيل