قصة البطة الشقية

قصة البطة الشقية :

كان هناك بطة شقية جدا قررت ان تخرج للعب في الحديقة بجوار منزلها فكانت تلعب لوحدها و تلهو و تمرح و كان اصدقائها بجوار منزلها فطلبوا منها الذهاب معهم للعب فذهب البطة الشقية ان تأخذن الاذن من والدتها فوافقت بشرط ان لا تذهب بعيدا عن المنزل و ان لا تبعد ان اصدقائها حتي لا يصيبها اي اذي .

كانت البطة تلهو و تلعب مع اصدقائها و لكنها شعرت بالكثير من الملل من اصدقائها فقررت ان تركض بدونهم و قالت لهم سوف اسبقكم الي النهر فأنا سريعة جدا و لكنهم حذروها قالت لهم و بثقة فأنا قوية لن يصيبني اي اذي و سوف اقوم بالدفاع عن نقسي و لا احتاج اي مساعدة و لكن حاولو اصدقائها ان يمنعوها و لكنها ذهبت بمفردها .

قصة البطة الشقية

قصة البطة الشقية

ذهبت البطة بمفردها تغني وتلعب في الطريق وفجأة رأت صوت ذئب جائع كان يتجول في الغابة ليبحث عن طعام فرأي البطة الشقية و قام بمهاجتها ليأكلها صارت البطة المسكينة تجري و تصرخ وتنادي علي اصدقائها لمساعدتها و انقاذها من ذلك الذئب وبالفعل سمع اصدقائها صراخها وركضوا سريعا فوجدو ان الذئب سوف يأكلها فحاولوه ان يمنعوة و هو عندما رأي شجاعة و تعاون كل الاصدقاء شعر بالخوف و فر هاربا و قاموا بانقاذ البطة الشقية .

حينها شعرت البطة بالخجل من اصدقائها واعتذرت لهم كثيرا و شكرتهم علي تعاونهم و علي حبهم لها و انهم جاءوا سريعا لانقاذها رغم انها لم تسمع كلامهم و لا كلام امها فندمت كثيرا و قررت انها لم تفعل ذلك مرة اخري .

نوضح هنا في هذه القصة اهمية تواجد صفة التعاون مع الاصدقاء التي رأتها في اصدقائها الطيبيين لان التعاون من الصفات الضروري تواجدها في الجميع و منذ الصغر حتي لا يكون انانيا .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

قصة البطة الشقية