هل تود التعرف على قصة الذئب والخراف السبعة ؟

قصة الذئب والخراف السبعة

إليكم قصة الذئب والخراف السبعة التي تُعد من أطرف الحكايات وتحتوي على الكثير من الدروس المستفادة، لنقصّها عليكم يا أصدقائي، لعلنا نقصي وقتًا ممتعًا سويًا ونستفاد بالكثير من العِبر، فإنها قصة من الأدب الألماني الذي يهدف إلى تقويم الصغار وتربيتهم تربية مُحلاه بالمبادئ الأخلاقية والصفات الحميدة.

يُسعدنا الآن ان نقدم لكم قصة الذئب والخراف السبعة كتابة، فإن ابطالها من الحيوانات المعروفة بالنسبة للأطفال مثل قصة جحا والحمار، فهذه القصص تتناسب مع أعمارهم العقلية ورغبتهم في الاستماع إلى حكايات مليئة بالمفاجآت، وكذلك ترسخ فيهم الكثير من الصفات الحميدة، لذا ننصح الآباء والأمهات بسرد هذه القصة على صغارهم، ليقضوا وقتًا لطيفًا ويستفيدوا بها.

قصة الذئب والخراف السبعة

مؤلف قصة الذئب والخراف السبعة قد أتحفنا بقصة رائعة مليئة بالعبر والمبادئ والدروس المستفادة مثل قصة الغني و الفقراء ، كما انها مسلية للغاية بالنسبة للأطفال، إنها إحدى أشهر الحكايات الشعبية جمعها الأخوان غريم، تتشابه مع حكاية ذات الرداء الأحمر التي قام الأخوان غريم بجمعها أيضًا.

والآن يسعدنا تقديم تلخيص قصة الذئب والخروف، كما ننوه عن انه يمكن تحميل قصة الذئب والخراف السبعة pdf، إنها من أجمل القصص التي يحب الأطفال الاستماع اليها خاصة قبل النوم.

النعجة وخرافها السبعة

كان يا مكان في سالف العصر والأوان كانت هناك نعجة تعيش مع خرافها السبعة الصغار، كانت تحبهم كثيرًا وتهتم بهم في أدق الأمور وترعاهم وتخاف عليهم ان يتعرضوا لمكروه، وكانت توفر لهم الطعام ويتعين عليها لذلك مغادرة منزلها الريفي وتركهم.

كانت النعجة الام توصي صغارها بعدم الشجار لحين عودتها وألا يفتحوا الباب لأي شخص سواها، إذ ان الذئب ينتظر حتى تسنح له الفرصة لإيذائهم، وكان الصغار يسمعون كلام الأم، إذ حذرتهم بان الذئب ماكر للغاية وعليهم الحذر بشدة لحين عودتها اليهم بعد احضار الطعام الكافي.

عندما أوصت النعجة صغارها بعدم فتح الباب لسواها وحذرتهم من الذئب الماكر، قال ابنها الصغير (( لا تقلقي يا أمي، نحن نأخذ حذرنا حقًا، وسنفعل كل ما تقوليه، ولن نسمح لأحد بالدخول، فلا تقلقي علينا)).. فقامت الأم بإحضار صغارها السبعة إلى الكوخ واطمأنت لوجودهم جميعًا بداخله قبل ذهابها إلى الغابة لإحضار الطعام.

الخراف السبعة والذئب الماكر

قصة الذئب والخراف السبعة توضح لنا أهمية كلام الأم وضرورة الاستماع إليه جيدًا وأخذه بعين الاعتبار، فها هو الذئب يستعد لخداع الخراف الصغار بأن قام بمراقبتهم فور ذهاب الام إلى الغابة، فقد كان مغرمًا بلحم الخراف الصغار ويترصد لهم لحين ان تسنح له الفرصة بالتهامهم.

أخذ الذئب يُجهز لخطته بأن قام بالاختباء وراء الشجرة يراقب الصغار ويتأكد من خروج الأم إلى الغابة، ثم توجه إلى الكوخ حيث يتواجد الخراف واخذ يطرق على الباب قائلًا ((مرحبًا يا أطفال، أنا أمكم، افتحوا الباب، لقد أحضرت لكم طعامًا جيدًا)).. ولكن تذكر الخراف كلام أمهم بأن يحذروا الذئب، فاستمعوا جيدًا لكلامه، وإذا بهم يعرفون ان ذلك الصوت ليس صوت امهم.

بعد ان عرف الخراف الصغار بأن هذا الصوت ليس صوت امهم، وانه صوت الذئب، لم يقدموا على فتح الباب بالطبع وقالوا له ((أيها الذئب الشرير، لا تحاول ان تخدعنا، وابتعد)).

الذئب يخدع الخراف الصغيرة

يشاهد الأطفال كرتون الذئب والخراف السبعه، ولكنهم يحبون أيضًا الاستماع لهذه القصة من الأمهات والآباء، إذ يتخيلون ما يحدث ويتفاعلون مع الاحداث، والآن نوضح لهم كيف خدع الذئب الخراف الصغيرة وكيف اخذ يتدرب على التكلم مثل امهم لخداعهم، إذ اخذ يُقلد صوتها ويتدرب على الحديث مثلها وعاد إليهم مرة ثانية.

قلد الذئب صوت النعجة قائلًا للخراف الصغار ((مرحبًا يا أطفال، افتحوا الباب، إنها أنا والدتكم هنا، أسرعوا))، وكان الأطفال شديدي الحذر كما أوصتهم والداتهم، لذا قاموا باختلاس النظر من وراء زجاج الباب، فلما رأوا قدمي الذئب، قالوا له ((لن نفتح لك، لقد تعرفنا عليك من قدماك التي لا تشبه قدمي أمنا البيضاء)).

لم ييأس الذئب، وذهب إلى محل البقالة وطلب من البقال أن يقوم بتغطية قدميه بالطحين الأبيض، وعلى الرغم من ان البائع قد استغرب طلب الذئب، إلا أنه أقدم على فعل ما طلبه منه لخوفه، وقد أصبحت قدمي الذئب بيضاء وعاد للمرة الثالثة للخراف وطرق على الباب قائلًا (( مرحبًا أيها الأطفال الأعزاء، لقد أتيت، افتحوا الباب بسرعة))..وهنا نظر الأطفال فوجدوا أقدام الذئب بيضاء فاعتقدوا انه أمهم، ففتحوا الباب وتفاجئوا برؤيته.

هجوم الذئب على الخراف

الذئب والخراف السبعة حكايات ما أحلاها وكذلك قصة الثعلب المكار والدجاجة ، إنها حكاية مسلية للغاية أليس كذلك يا رفاق؟، تمامًا أعرف ما تقولون، هل تودون أن استرسل في سرد باقي الحكاية؟ بالتأكيد يا أعزائي،  لقد توقفنا عندما خُدع الصغار وفتحوا للذئب لاعتقادهم بأنه امهم نظرًا لخداعهم ومكره في أن قام بوضع الطحين على قدميه متشبهًا بها.

لقد هجم الذئب على الصغار ودخل إلى الكوخ، وهنا أخذ الخراف يركضون هنا وهناك من الخوف الشديد، فاختبأ البعض وراء الستائر والبعض الآخر تحت السرير، فأكلهم الذئب جميعًا، باستثناء واحدًا كان قد اختبأ في ساعة المنزل فلم يتوقع الذئب هذا المكان.

عادت الأم لأطفالها بالطعام وكانت شديدة الفرح، ولكن سرعان ما تلاشت فرحتها، إذ وجدت الباب مفتوحًا على مصرعيه، ولم ترى أيًا من أطفالها، وبكت الأم بمرارة وحرقة شديدة، إذ فهمت ما حدث، وهنا تحدث الطفل الذي كان بداخل الساعة قائلًا ((أمي هل تسمعينني، أنا أصغر أبنائك، اخرجيني من الساعة)).. وأخرجت الأم طفلها وقبلّته مرارًا وتكرارًا، فروى الطفل الحادثة للأم برمتها.

مصير الذئب

يمكنكم التعرف على قصة الذئب والخراف السبعة بالانجليزي أو التعرف على تلخيص قصة الذئب والخراف السبعة بالفرنسية ويمكنكم التعرف أيضًا على قصة الارنب والفيل التي تعد احدى قصص الغابات أيضًا، والآن نتعرف على مصير الذئب بعد أن أكل الخراف الصغار.

وسنسرد عليكم ما حدث له بعد ان أكل الصغار، فقد سمعت الام شخير الذئب بينما كان نائمًا في الحديقة فذهبت إليه ومعها المقص وقامت بفتح بطنه وكان الصغار مازالوا أحياء، فأخرجتهم  واحدًا تلو الأخر.

وقامت الأم بالتقاط الحجارة ووضعها في بطن الذئب، ومن ثم قامت بتخييط بطنه، وعندما استيقظ الثعلب من نومه، كان شديد العطش فذهب إلى البئر ليشرب، وإذا به يختل توازنه لوجود الحجارة في بطنه فسقط فيه، ومات غرقًا، وكانت الأم وصغارها يراقبون ما يحدث، ففرحوا فرحًا شديدًا لسقوط الذئب الماكر في البئر، فبعد الآن لا داعي للخوف.

ما هي الدروس المستفادة من قصة الذئب والخراف السبعة؟

تعلمنا قصة الذئب والخراف السبعة أن القوة مهمة ولكنها ليست كل شيء، وان التعاون والذكاء من الأمور الهامة، وكذلك تعلمنا أن نستمع لكلام الكبار وان نتبع نصائحهم وارشاداتهم.

من هو مؤلف قصة الذئب والخراف السبعة؟

قصة الذئب والخراف السبعة هي حكاية رمزية وإحدى اشهر الحكايات الشعبية، وقد جمعها الاخوان غريم، وهي الحكاية الخامسة ضمن سلسة حكايات في الغابة.

إلى أي نوع من الادب تعود قصة الذئب والخراف السبعة؟

قصة الذئب والخراف السبعة من القصص الشعبية القديمة التي توارثتها الأجيال على مر السنين، فقد اشتهرت في أنحاء العالم، وترجع هذه القصة إلى الأدب الألماني، وترويها الأمهات لأطفالهن قبل النوم لكونها مسلية ومليئة بالعبر.

مع أي قصة من القصص تتشابه قصة الذئب والخراف السبعة؟

قصة الذئب والخراف السبعة من الحكايات التي يعشقها الأطفال والتي تكشف مكر الذئب وخداعه، وتتشابه هذه القصة مع قصة ذات الرداء الاحمر والقصتين قاما بتجميعهما الأخوان غريم.

مواضيع ذات صلة

الامير و اميرة البازلاءالامير و اميرة البازلاء

قصة الامير الضفدع والفتاة الجميلةقصة الامير الضفدع والفتاة الجميلة