قصة السيدة وزة

قصة السيدة وزة :

تحي ان هناك وزة تدعي السيدة وزة كانت تقوم في الصباح الباكر لتقوم بالاعمال اليومية التي يجب ان تقوم بها من تناول الافطار و الصلاة  و بعدها تقوم بتنظيف منزلها كاملا و بعد الانتها من القيام بأعمال التنظيف تقوم للذهاب للسوق لاحضار ما ينقصها بالمنزل من اغراض و طعام و بعدها تعود لاعداد الطعام .

و بعد ذلك كان معتاد ان تخرج الوزة لمقابلة صديقتها و الجلوس معهم فكان لديها جارة و هي البطة كانت دائما تحب ان تقدم النصائح و الارشادات و خاصة للسيدة وزة .

وفي يوم من الأيام ذهبت السيدة وزة للسوق كالمعتاد لشراء اغراضها، و كانت تري دائما صديقتها جارتها السيدة وزة و لكن لم تجدها  فقالت في نفسها اين السيدة بطة و ماذا حدث معها ؟

قررت السيدة وزة ان تذهب لبيت السيدة بطة للاطمئنان عليها و بالفعل ذهبت و رأتها مريضة جدا تجلس في سريرها و غير قادرة علي الحركة حزنت كثيرا السيدة وزة علي صديقتها و قامت مسرعة لاحضار الطبيب لها ليفحصها و قد اعطائها الطبيب بعد فحصها الدواء و انت يأخذ في مواعيده .

قصة السيدة وزة

قصة السيدة وزة

وبعد أيام رأت السيدة بطة بعد ان تم شفاءها  من مرضها من خلال الشباك ثعلب حول منزل صديقتها المخلصة السيدة وزة , ولكنها لم تسكت فقامت بالذهاب لصديقتها الوزة و تحذيرها منه فتوترت كثير و قالت لصديقتها ماذا افعل ساعديني للتخلص من ذلك الثعلب المكار .

مساعدة البطة صديقتها الوزة :

قلت السيدة بطة لصديقتها السيدة وزة لا تقلقي  فسوف اخطط خطة محكمة تماما للتخلص منه و ان يذهب بعيدا  و كانت ذكية فذهبت ذ للكلب وقالت له أن السيدة وزة تريدك للذهاب عندها و مشاركة الطعام فقال لها الكلب و لكني لا اكل متلكم فقالت له لا تقلق فهي سوف تحضر لك بعض العظام .

و بالفعل ذهبت السيدة بطة للجزار و قامت بشراء بعض العظام للكلب و احضرت من المخبز خبزا طازجا ثم ذهبت السيدة بطة لمنزل السيدة وزة ، و قامت باعطاء السيدة وزة العظم والخبز  كما اتفقوا ، فقامت السيدة وزة بصنع طبق به خبز و عظام و قامت بتحضير غرفة فارغة ليقييم بها الكلب مع الطعام له .

بعد ذلك ذهب الكلب لمنزل السيدة وزة بالفعل كما طلبوه منه و رحبوا به كثيرا و اوصلته للغرفة التي سوف يقيم بها يومين و عندما رأي الكلب الطعام الذي احضرته له فرح كثيرا به و اكله حتي شبع .

وبعد ذلك حاول الثعلب ان يذهب للسيدة وزة و لكن الكلب هو الذي فتح له فأعتقد الثعلب المكار ان الكلب يقييم معها و خاف من الكلب كثيرا و قام بالجري بعيدا و لم يعود مرة اخري .

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

قصة السيدة وزة