قصة الصياد وزوجته

الصياد وزوجته :

كان في يوم من الايام رجل صياد يعيش في كوخ صغير مع زوجته و كان الصياد بسيط كان يخرج كل صباح للذهاب لصيد الاسماك و هذا هو عمله الوحيد هو صيد الاسماك ,و كان هذه الصياد ماهر جدا في الصيد .

و في يوم من الايام كان ذاهب للصيد مثل كل يوم و هندما يقوم بالصيد اهتزت صنارته بقوة ففرح الصياد لانه ظن انها سمكة كبيرة ,و فجأة عند اصطيادها بدأت السمكة تتحدث للصياد و تخبره انها اميرة و ليست سمكة عادية تقوم ببيعها فمن فضلك اتركني حتي اذهب لاولادي و ارعاهم .

طيبة قلب الصياد :

بعد ان طلبت السمكة من الصياد ان يتركها قام بالفعل بتركها تذهب لاولادها ,و رجع الي منزله فسألته زوجته ماذا اصطادت اليوم فحكي لها قصة السمكة الاميرة التي تركها ترجع الي البحر , فغضب الزوجة و قالت له لماذا لم تترك منها امنية فانها كانت من الممكن ان تغنينا و نعيش في قصر , و بالفعل عاد الصياد للبحر ينادي علي السمكة الاميرة و بالفعل ظهرت السمكة بين الامواج فأخبرها ان زوجته طلبت منه قصر كبير و واسع و به خدم مع حديقة كبيرة فجاوبته السمكة انها سوف تحقق له تلك الامنية و بعدها اختفت مرة اخري .

تحقيق امنية زوجة الصياد :

عند رجوع الصياد لمنزله فلم يتوقع ان يرس كوخه الكبير اصبح قصرا كبيرا رائع و به حدائق غنية بالخضروات والفواكهه ففرح كثير و دخل لزوجته يقول لها هل انتي راضية و لكنها لم تكتفي و كانت طماعة .

طمع وجشع زوجة الصياد :

لم تكتفي زوجة الصياد بكل ذلك فطلبت من زوجها ان يذهب للاميرة السمكة مرة اخري و يطلب منها قلعة كبيرة ضخمة مبنية علي الصخور , فتعجب كثيرا من طلب زوجته الطماعة و لكنه بالفعل ذهب للسمكة و طلب منها ذلك فوافقته و حققت له بالفعل امنية زوجته فعاد لها الصياد و قال لها هذه يكفي انها قلعة فاخرة جدا و اني راضي بذلك , و لكن لم تكن الزوجة راضية فأخبرته انها تريد ان تصبح ملكة و ان يصيروا ملكين علي ذلك الارض و يحمونها فرفض الزوج ذلك و قال لها انه لا يريد ان يصبح ملكا , و لكن زوجته كانت تصر علي رأيها .

طلب الصياد من السمكة ان يصير ملك هو و زوجته :

و بالفعل بعد اصرار الزوجة علي طلبها ذهب الصياد و طلب من السمكة ان يصيرا ملكين فذهب للمنزل و رأي زوجته ملكة متوجة و حولها كثيرا من الذهب و الجاريات و يوجد علي رأس الملكة تاج من الماس فظن الزوج ان زوجته سعيدة و راضية بعد كل ذلك الثراء و بعد ان صارت ملكة الارض كلها , و لكن عند سؤاله لها هل انتي سعيدة و راضية لم يتوقع انها سوف تقول لها و تطلب طلب اخر و هي ان تصبح ملكة البحر و ليس ملكة الارض فقط .

تعجب الصياد جدا و لكنه ذهب يطلب من السمكة الاميرة و كان ذلك اخر طلب يطلبه الصيادة من السمكة المسحورة , و بالفعل نفذت السمكة الاميرة طلب الصياد فتحولت الزوجة الطماعة الي سمكة تعيش فقط في البحر و ذلك بسبب طمعها و جشعها الشديد صار مصيرها ذلك .

فيجب ان لا يكون الانسان بهذا الطمع و الجشع و يكون حامدا للنعمة .

 

 

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

قصة الصياد وزوجته