قصة بناء الكعبة الحقيقية

قصة بناء الكعبة

مع اقتراب يوم عرفه، أقف بين يدي الله يومياً وأقول ( يا صاحب الدار .. اكتب عبدك من الزوار)، وأذهب بعد ذلك لقراءة قصة بناء الكعبة المشرفة، لعلي يوماً أتذكرها وأنا أقف في رحاب المصطفى، أدعو بشوق الملهوف على الخلاص من قيود الدنيا، وأبكي على عمر فات دون رؤية جب الكعبة هدراً.

من هم الخمسة الذين ساهموا في بناء الكعبة ؟

تكاثرت النظريات حول من بناء الكعبة الحقيقي؟، و مازال علماء الدين الإسلامي في حيرة شديدة للوصول إلى معلومة مؤكدة حول ذلك الأمر، ولكن وفقاً للتاريخ الإسلامي والثوابت الموجودة، فإن هناك خمسة آراء مرجحة عن الشخص الذي قام ببناء الكعبة المشرفة لأول مرة، ولعل تلك الآراء تتضمن التالي :

أولاً : قصة بناء الكعبة بأيدي الملائكة

الملائكة هم من أول من بناء الكعبة المشرفة، واتفق على ذلك الرأي الكثير من العلماء، وعلى رأسهم الإمام محمد متولي الشعراوي رحمة الله عليه، وعلى الرغم من عدم وجود أدلة مادية أو قرآنية على بناء الملائكة للكعبة، إلا أنه التفسير الأقرب للصحة، وارجع ذلك الشعراوي إلى أنه من المستحيل ترك المؤمنين بدون بيت يعتمرون إليه من عهد آدم إلى عهد ابراهيم.

ثانياً : بناء سيدنا آدم للكعبة

تطوف الملائكة في السماء حول البيت المعمور بدلاً من الطواف حول عرش الرحمن، وذلك بعد أن رمقهم الله بنظرة رحمة وغفران، وبنى البيت المعمور ليطوف في رحابه السماوي يومياً سبعون ألف ملكاً، و يقول الرأي المؤيد لبناء آدم للكعبة، أن الله أمر آدم أن يقوم ببناء بيت للطواف في الأرض مثل البيت المعمور في السماء، وأن حواء هي من كانت تناوله الحجارة عند بناء الكعبة المحرمة.

ثالثاً : بناء إبراهيم للكعبة بمعاونة اسماعيل

ذكرت قصة بناء نبي الله إبراهيم للكعبة في القرآن، وفي قصة سيدنا اسماعيل عليه السلام ايضاً، والسبب وراء اعتقاد الجميع أن إبراهيم هو بنّاء صرح الكعبة الحقيقي، هو أن الله ذكر قصة رفعه لقواعد بيت الله في كتابه الكريم، كما أن سيدنا علي ابن ابي طالب ( رضي الله عنه)، قد جزم بأن الخليل إبراهيم عليه السلام هو أول شخص قام ببناء الكعبة المشرفة.

رابعاً : قصة بناء الكعبة على يد نبي الله شيث

نبي الله شيث هو ابن آدم عليه السلام، وذكر في قصة سيدنا ادريس أن الله اصطفاه ليكمل مسيرة الدعوة بعد جده شيث عليه السلام، مما يعني أن نبي الله شيث من الممكن أن يكون قد وُكل من الله عز وجل ببناء الكعبة فعلاً، وأن ذلك الرأي المختلف والغير معروف قد يكون به شيء من الصحة.

خامساً : قصة بناء الكعبة الأكثر جدلاً للأطفال

احياناً تُحكى قصة بناء الكعبة للأطفال بشكل مختصر، وحين يسألون عن بناء بيت الله الحرام الحقيقي، يقول لهم الكبار أن الكعبة نزلت من الجنة ولا بناء لها من بني آدم، والحقيقة أن ذلك الأمر سيؤثر على استيعاب الصغار فيما بعد للآيات التي نزلت في بناء إبراهيم للكعبة، لذا من الواجب علينا شرح الآراء الخمسة للأولاد بالتفصيل.

قصة بناء الكعبة بسواعد ابراهيم واسماعيل

قصة بناء ابراهيم للكعبة هي القصة الأشهر تأويلاً، ويجب علينا أن نعلمها لأولادنا، حتى يتعرفون على النبي الذي قام ببناء بيت الله لطوافه المؤمنين، ويعلمون ايضاً الفضل الذي من الله به على اسماعيل، حتى يكون الابن المطيع لأبيه، ويُذكر بالتكليف مع إبراهيم عليه السلام في الآية الكريمة ” وَإِذْ يَرْفَعُ إِبْرَاهِيمُ الْقَوَاعِدَ مِنَ الْبَيْتِ وَإِسْمَاعِيلُ رَبَّنَا تَقَبَّلْ مِنَّا إِنَّكَ أَنتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ”.

تحكي قصة بناء سيدنا ابراهيم وسيدنا اسماعيل عليهما السلام، عن أنه بعد وفاة السيدة هاجر زوجة نبي الله إبراهيم الثانية، وأم اسماعيل، ذهب سيدنا إبراهيم إلى ولده وأخبره بأمر بناء الكعبة الذي كلفه الله سبحانه وتعالى به، وأشار في كلامه إلى التلة المرتفعة عن الأرض التي حولها، وهي التي تم بناء الكعبة المشرفة عليها، ووافق سيدنا اسماعيل على معاونة أبيه في ذلك الأمر الجليل.

ذكرت السيرة النبوية الشريفة عن بناء إبراهيم عليه السلام وولده للكعبة، أنهما كان يطوفان حول البيت أثناء وضع الحجارة، وأنه عندما طلب سيدنا إبراهيم من الله دليل على مكان بناء كعبة بيت الله الحرام، أرسل الله غمامة في السماء الصافية، وأمر نبيه إبراهيم بوضع أحجار الكعبة في نفس نطاق السحابة بلا توسيع أو اندثار.

 بناء الكعبة

بناء الكعبة

مراحل بناء الكعبة

اختلاف الآراء في بناء بيت الله، هو نفسه الاختلاف في تاريخ بناء الكعبة المشرفة، فالخمسة الذين تنسب إليهم الخطوة الأولى في وضع أساس الكعبة، هم نفسهم الذين تم ذكرهم في مراحل تهيئة شكل الكعبة الحالي، بالإضافة إلى المراحل الآتية :

أولاً : قصة بناء الكعبة من قبل العمالقة

يحكى أنه وفقاً للعوامل الزمنية قد هدم بناء الكعبة الذي أسسه إبراهيم وإسماعيل عليهما السلام، وأن بنو جرهم هم الذين أقاموا الكعبة مرة أخرى، وحينما حدث تصدع للكعبة المشرفة وانهار بنيانها بعد بناء بني جرهم العرب العدنانيين، قام العمالقة بإحياء البناء المشرف مرة أخرى.

ثانياً : بناء قصي بن كلاب للكعبة

قصي بن كلاب هو أول من جدد بناء كعبة بيت الله الحرام بالشكل الحديث، بعد بناء سيدنا إبراهيم عليه السلام لها، وأقام للكعبة بنياناً زهياً لم يماثله أي بنيان، وسقف قصي بن كلاب بنيان الكعبة المشرفة بجريد النخل المتين، وخشب الدوم العتيد.

ثالثاً : عبد الله بن الزبير و قصة بناء الكعبة

حقيقة بناء عبد الله بن الزبير بن العوام للكعبة ثابتة على مر العصور، وتوالت علينا الكثير الأحداث التاريخية في كتب سير التابعين تؤكد وهن بنيان الكعبة في عهد بن العوام، وذلك بسبب محاضرة يزيد بن معاوية له في مكة المكرمة، و النيران التي اشتعلت في كسوة الكعبة في تلك الفترة فأفسدتها.

عندما انتهى حصار يزيد بن معاوية لعبد الله بن الزبير، قرر عبد الله أن يعيد تشييد بنيان الكعبة المشرفة، وإصلاح التلفيات التي لحقت بها بسبب الحصار، فقام ببناء الكعبة على قواعد نبي الله إبراهيم عليه السلام، وأدخل في بنيانها ما قام بنو قريش بإخراجه، حتى أنه زاد في طول بنيان الكعبة عن الحد السابق.

قصة إعادة بناء الكعبة ووضع الحجر الأسود

قام رسول الله ( صل الله عليه وسلم) بوضع الحجر الأسود في الكعبة المشرفة، ويقال عن ذلك الحجر أنه كان شاهقاً وناصع البياض، وأن السواد القاتم الذي حل عليه كان بسبب خطايا المشركين، والنوايا السيئة للبشر، يمتلك الحجر الأسود مكانة كبيرة لدى المسلمين، كونه النقطة التي يبدأ من محورها الطواف حول بيت الله، وبمركزه ينتهي الطواف حول صحن الكعبة ايضاً.

في قصة بناء الكعبة ووضع الحجر الأسود كان موضعه يحاذي الركن اليماني، من بين أركان الكعبة الأربعة المعروفين، الأقاويل حول أصل الحجر الأسود تتعدد ايضاً مثلما تعددت في بنيان الكعبة، فمن الناس من يقول أن الحجر تم استخراجه من جبل بني قبيص، والرأي الأكيد يؤيد أن الحجر الأسود الذي وضعه النبي في الكعبة المشرفة، قد هبط إلى الأرض من الجنة.

اخر بناء للكعبة

اخر بناء للكعبة

قصة بناء الكعبة للمرة الأخيرة

الرأي الذي يقول أن اخر بناء للكعبة كان على يد الحجاج بن يوسف الثقفي خاطئ تماماً، فبناء الكعبة استمر لسنوات طويلة بعد عهد الحجاج، ولعل أبرز الفترات التي تم تجديد بنيان الكعبة بها ما يلي :

1) بناء السلطان العثماني مراد للكعبة : استطاع سيل أن يجرف في طريقه بنيان الكعبة المنشود بعد عهد الحجاج بن يوسف الثقفي، وبعدها أتى عصر السلطان العثماني مراد ليشهد على تجديد وإصلاح ما فعله السيل الجارف في كيان الكعبة المشرفة.

2) قصة بناء الكعبة في العهد السعودي الحديث : قامت حكومة المملكة العربية السعودية بترميم سقف الكعبة المشرفة، بعد أن نخرت الأكلة ذلك السقف تماماً، كما أمرت الحكومة السعودية بالقيام ببعض التجديدات الداخلية للبنيان.

هل هدم الحجاج بن يوسف الثقفي الكعبة ؟

لا، ولكنه قد هدم الأشياء التي زادها بني قريش على بنيان الكعبة.

ما السر وراء اختيار مكة لبناء الكعبة ؟

أثبتت الدراسات الجغرافية أن مكة المكرمة تقع بين قارات العالم السبع، وهي أنسب مكان لبناء الكعبة.

هل بنى محمد الكعبة ؟

سيدنا محمد لم يقم ببناء الكعبة، ولكنه ساهم في تجديدها مع قومه في عامه الخامس والثلاثون.

هل المسجد الأقصى بُني قبل الكعبة ؟

لا، بيت الله الحرام أول مساجد الله على الأرض، وبني المسجد الأقصى بعده بأربعين حولاً.

مواضيع ذات صلة

قصة الفتي الصغيرقصة الفتي الصغير

قصة الثعلب المكارأجمل قصص أطفال عن الثعلب المكار مكتوبة