تعرف على احداث وخبايا قصة ذو القرنين

قصة ذو القرنين

هناك العديد من القصص التي يخبرنا بها الله في كتابه الكريم، والتي تحكي لنا عن أحوال الأمم السابقة، والطرق التي سلكها الأنبياء لدعوة الاقوام، وتتعدد تلك القصص، ومنها قصة ذو القرنين وقصة صاحب الجنتين، و قصة سيدنا يحيى وغيرها الكثير من الحكايات والقصص التي تمدنا بالحكم والمواعظ وتمنحنا فرصة للتفكر في حال الدنيا الزائلة.

واليوم سوف نقص عليكم اعزائي القراء قصة ذي القرنين المليئة بالتفاصيل والتساؤلات التي لا يعلمها أحد غير الله سبحانه وتعالى، فالبرغم من تحدث آيات الله الكريمة عن تلك القصة في سورة الكهف الا اننا لم نعرف منها الا جزء بسيط يكمن وراءه العديد من الاسرار والخبايا والاسباب التي لم يرد اي تفسيرات لها.

فكونوا على استعداد أيها القراء النبلاء لنبدأ بسرد اول فصل في احداث قصة ذو القرنين الشيقة ذات المعاني العظيمة ونتعرف باستفاضة على ذو القرنين من خلال السطور الاتية.

قصة ذو القرنين في سورة الكهف

تزخر سورة الكهف بالقصص الرائعة التي تشير لنا الى الرسائل الربانية والمواعظ والحكم الدنيوية والأخروية، وايضا تكشف لنا عن أمم وأقوام لم نكن لنعرفهم لولا تلك السورة الفضيلة، حيث احتوت سورة الكهف على 5 قصص بدأت بـ قصة أصحاب الكهف الشهيرة، وانتهت بـ قصة ذو القرنين التي هي موضوع حديثنا اليوم وسوف نقصها عليكم في هذا المقال، فتابعوا معي بتمعن.

أحداث قصة ذي القرنين في سورة الكهف

ظهرت لنا قصة ذو القرنين في سورة الكهف لتعرفنا بالملك الصالح ذو القرنين الذي وهبه الله الحكمة والقوة ومنحه الأسباب التي تجعله قادر على بلوغ اقاصي الارض والوصول الى مغاربها ومشارقها برفقة جيشه من اجل الدعوة الى الله سبحانه وتعالى.

وقد بدأت قصة ذو القرنين مع الأمة التي تعيش في مكان ما موجود في غرب الارض، حيث ان ذو القرنين عندما وصل هناك رأى المكان الذي تغرب فيه الشمس بالتحديد، ولم يفصل بينه وبين ذلك الموضع الا الماء فقط، ووجد قوم يعيشون هناك، فأتاه الله الحكم عليهم ومنحه حرية الاختيار بين ان يعذبهم ويقتلهم او يمن ويحسن اليهم، فكان اختيار الملك أقوى دليل على عدله وحكمته، حيث اختار ان يدعوهم الى طريق الله بالأسلوب الحسن والمعاملة اللينة.

ومن يظلم نفسه منهم بالكفر والعصيان تكون عقوبته في الدنيا هي القتل والسلب وفي الاخرة نار جهنم وبئس المصير، اما من يلبي نداء الدعوة ويؤمن بالله فانه ينال الجزاء العظيم في الدنيا والآخرة بأمر الله تعالى.

قصة ذو القرنين كاملة في مطلع الشمس

واتخذت أحداث قصة ذو القرنين منحنى آخر عندما توجه ذو القرنين الى مطلع الشمس متخذا الاسباب والمعجزات التي وهبه الله اياها ليصل الى اي نقطة على وجه الكرة الارضية، وعندما وصل الى مشرق الشمس ليستكمل دعوته الى عبادة الله جل وعلا، وجد قوماً لا يملكون من الدنيا شيء.

فكانوا لا يفقهون شيء ولم يكن لديهم بيوت تحميهم من حرارة الشمس، وكانوا عراة بدون ملابس تستر ابدانهم، حيث انهم كانوا لا يعرفون البنيان او صناعة الملابس، ولم يكن هناك اي ستر بينهم وبين الشمس كما قال المولى سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ( حتى اذا بلغ مطلع الشمس وجدها تطلع على قوم لم نجعل لهم من دونها سترا ).

وكانت هناك حكمة وراء وصول ذو القرنين الى ذلك المكان ورؤية تلك الامة، وهي ان الله خلق انواع واشكال من البشر وهو سبحانه عالم بأحوالهم واخبارهم.

قصة ذو القرنين ويأجوج ومأجوج

وبعد ان انتهى ذو القرنين من دعوة اهل الشرق، استكمل رحلته التي تهدف الى نشر عبادة الله في كافة ارجاء الارض كما وضحت لنا قصة ذو القرنين المذكورة في سورة الكهف، حيث ذهب الملك الى قوم متواجدين في فجوة تقع بين جبلين، وكانوا يتكلمون بلغة غير معروفة او مفهومة، ولكنه قد فهم كلامهم لأن الله سبحانه وتعالى وهبه القدرة على ذلك.

وعندما رأوه بدا لهم انه ملك عادل وقوي، فاشتكوا له من أفعال يأجوج ومأجوج المؤذية، وطلبوا منه ان يساعدهم في بناء حاجز منيع بينهم وبين قبيلتي يأجوج ومأجوج حتى يمنعونهم من الوصول اليهم، وذلك مقابل مبلغ من المال يقومون بدفعه، فهل وافق ذو القرنين على طلبهم ام لا؟ هذا ما سنعرفه من خلال السطور القادمة.

قصة ذو القرنين

قصة ذو القرنين

قصة ذي القرنين ويأجوج ومأجوج بالتفصيل

كان جواب ذي القرنين انه وافق على مساعدتهم في بناء السد ولكنه زهد في المال ورفض ان يأخذه، وبالفعل قام الملك العادل ببناء السد الحاجز عن طريق وضع قطع الحديد في الفجوة، ثم أشعل النار فيها وقام بصب النحاس المذاب حتى يكون السد متين وصلب وغير مكترث بمحاولات الهدم.

وبأمر الله تعالى تم بناء الحاجز المنيع الذي قطع الطريق عن قبيلتي يأجوج ومأجوج ومنع ظلمهم وجورهم على القوم المستضعفين، ومن حسن أخلاق ذو القرنين انه اعترف بنعم الله التي منحه إياها مثل القوة والحكمة والقدرة على بناء السد.

وكانت نهاية قصة ذو القرنين تدل على رحمة الله سبحانه وتعالى وعدله، تماما مثل قصة صاحب الجنتين التي انتهت بالعدل والانصاف.

قصة ذو القرنين للاطفال

من الرائع ان نقص على مسامع اطفالنا قصص القرآن الكريم، حيث تكون زاخرة بالفوائد والدروس والعبر التي لا تعد ولا تحصى.

وتحتوي قصة ذو القرنين على الأحداث المشوقة والفوائد العظيمة، فيمكن ان نخبر أطفالنا ان الله اذا منح الأسباب تكون السبل ميسرة والطرق سهلة مثل ما حدث مع بطل القصة  وهو ذو القرنين.

حيث استطاع الملك العادل ان يبلغ أقاصي البلاد لان الله سبحانه وتعالى وهبه الأسباب والقدرة على ذلك، ولكننا لا نعلم هويتها او كيفيتها.

ويجب التنويه ايضا ان العدل من أهم السمات التي يجب ان يتصف بها الملك، لأن الله جل وعلا قادر على تغيير الأحوال في غمضة عين.

قصة ذو القرنين مختصرة

اذا لم يكن لديكم اعزائي القراء وقت كافي للتوغل داخل أحداث قصة ذو القرنين المشوقة، فسوف اسرد لكم قصة ذي القرنين مختصره حتى تبلغوا الاستفادة الكامنة فيها.

تخبرنا قصة ذو القرنين بالحاكم العادل الذي بلغ مغارب الأرض ومشارقها بقوته وحكمته وعدله من اجل ان يدعو الى عبادة الله الواحد الاحد، وتزخر مسيرته بالاحداث والأمم التي لم نسمع عنها من قبل.

حيث توجه في بداية رحلته الى قوم قاطنين في الغرب ليدعوهم الى طريق الله بالموعظة الحسنة، وبعدها انتقل الى شرق الأرض حيث وجد قوم عراة لا يملكون من العلم او الملك شيء.

وانتهت قصته على حسب ما ورد لنا في كتاب الله الكريم بعد ان ساعد قوم يعيشون بين جبلين في بناء سد يحميهم من بطش وظلم يأجوج ومأجوج، وقد شكر الله سبحانه وتعالى على النعم والأسباب التي وهبه إياها والتي ساعدته في الوصول الى اقطار الارض وبناء السد العظيم.

ما هي صفات ذو القرنين؟

هناك العديد من الصفات الحميدة المنغرسة في شخصية ذو القرنين والتي جعلت منه حاكم عادل وقائد عظيم، وتتمثل هذه الصفات في الآتي:

– السعي وراء الثواب والأجر وعدم الاكتراث بالمال، حيث اتضح لنا من خلال قصة ذو القرنين انه رفض ان يأخذ المال مقابل السد الذي قام ببنائه بمنتهى الاحتراف.

– اتباع منهج الثواب والعقاب، حيث حرص ذو القرنين على معاقبة الظالمين والكافرين، ومكافأة المؤمنين الموحدين بالله.

– العدل، من أهم صفات الحاكم ان يكون عادلاً في حكمه، فلا يظلم ولا يجور على العباد، او يقصر في شؤونهم.

– منع الفساد، حرص ذو القرنين على الوقوف في وجه الفساد والظلم، لذلك قام ببناء السد لكي يحمي القوم المستضعفين من الاذى والجور على حقوقهم، ولان الفساد عاقبته تكون مظلمة كما حدث في قصة سيدنا لوط عليه السلام.

قصة ذو القرنين

قصة ذو القرنين

لماذا سمي ذو القرنين بهذا الاسم؟

اختلفت الاقاويل وتباينت الأدلة التي تشير الى سبب التسمية بهذا الاسم، فهناك من يقول انه لُقب بذلك بسبب انه كان ملك الروم والفرس، وقال اخرون ان السبب يرجع الى وصوله الى شرق الأرض وغربها، وهناك اقاويل حول وجود أثر ضربتين في رأسه.

هل ذو القرنين هو الاسكندر الاكبر؟

يُقال في بعض الروايات ان ذو القرنين هو الاسكندر الاكبر الذي بنى الاسكندرية، ولكن لم يُثبت صحة هذا الكلام الى الان.

هل تم ذكر قصة ذو القرنين في التوراة ؟

نعم، هناك وجود لشخصية ذي القرنين في التوراة، كما وردت بعض صفاته الحميدة مثل العدل والقيادة، والشجاعة.

اين يقع السد الذي بناه ذو القرنين؟

ان موقع السد غير معروف بالتحديد، فهناك من يقول انه واقع في الصين، وفي روايات اخرى انه في أعماق البحار، والله اعلى واعلم.

مواضيع ذات صلة

قصة سيدنا اسماعيلقصة سيدنا اسماعيل عليه السلام | بداية من ماء زمزم ونهاية بالكبش

ملخص رواية هيبتاتحميل رواية هيبتا pdf برابط مباشر | للكاتب محمد صادق