قصة سندريلا الحقيقية مكتوبة كاملة للأطفال

قصة الأميرة سندريلا

سنحكي اليوم قصة سندريلا التي يحبها الأطفال والفتيات بمختلف أعمارهن لما تحتويه هذه القصة من جمال ورومانسية وأمل أيضاً.

حيث كانت سندريلا فتاة رقيقة طيبة القلب تعيش هي ووالدها معاً في المنزل بعد وفاة والدتها، وكان والدها دائم الانشغال في أعماله التي تطلب منه الكثير من الوقت ليحقق لسندريلا مستوى الحياة التي تليق بها.

فتعرفوا معنا على قصة سندريلا الحقيقية التي ستأخذ اطفالكم إلى عالم خيالي رائع من خلال موقع ملحوظة

ما هي قصة سندريلا؟

في بداية الأمر قرر والد الأميرة سندريلا أن يتزوج بامرأة أخرى حتى تعتني بسندريلا وتهتم بها نظراً لأنه يضطر إلى تركها وحدها ويكون قلقاً عليها كثيراً، لذلك تزوج من امرأة لديها فتاتان وهما كاترين وجيني.

اعتقد والد سندريلا أن المرأة التي تزوجها ستكون بمثابة أم لها وابنتاها سيعاملان سندريلا على أنها أختهما الثالثة، ولكن الحقيقة كانت غير ذلك؛ فبمجرد أن يخرج والد سندريلا من المنزل كانوا يعاملونها أسوأ معاملة على الإطلاق، بل وكانوا يعتبرونها خادمتهم المطيعة فيطلبون منها القيام بالكثير من الأعمال الشاقة والتي كانت ترهق سندريلا كثيراً.

وفي يوم من الأيام قرر الملك الذي يحكم الدولة التي تعيش بها سندريلا أن يقيم حفلة كبيرة حتى تحضر جميع الفتيات الحفلة ليختار ابنه فتاه منهن ليتزوجها، لذلك أرسل الكثير من الرسل ليقدموا دعوات الحفلة لجميع المنازل الموجودة في الدولة ووصلت الدعوة إلى منزل سندريلا وقامت زوجة أبيها باستلامها.

كانت سندريلا جميلة جداً وبالطبع كانت أجمل من كاترين وجيني، لذلك قررت زوجة أبيها قرار لا رجعة فيه وهو أن تذهب هي وفتياتها إلى الحفلة وتترك سندريلا وحيدة في المنزل.

وعندما جاء يوم الحفلة أصرت سندريلا على الذهاب معهن مع رفض زوجة أبيها التام، وقد قامت هذه الزوجة بتكليف سندريلا بالكثير من الأعمال المنزلية المرهقة وإذا فرغت منها تستطيع الذهاب إلى الحفلة، وبالطبع كان هذا مستحيل لأن الانتهاء من هذه الأعمال الكثيرة سيتطلب الكثير والكثير من الساعات.

اقرأ أيضًا: قصة الصياد وزوجته

الجنية تُحيِل حلم سندريلا لحقيقة

الجنية تُحيِل حلم سندريلا لحقيقة

ارتدت كاترين وجيني أجمل الفساتين وتزينا بأفضل الزينة ليظهرا بشكل راقي لأجل إعجاب الأمير، وقد ذهب جميعاً إلى الحفلة مع ترك سندريلا وحيدة، فحزنت سندريلا حزناً شديداً وأخذت تبكي كثيراً.

لكن حكاية سندريلا لم تنتهي عند ذلك، حيث حدث شيء لم يكن في الحسبان وقد كانت مفاجأة غريبة بالنسبة لسندريلا لأنها لم تشهدها من قبل.

فقد ظهرت ساحرة حنونة وطيبة القلب لها وأخبرتها ألا تبكي لأنها سوف تساعدها على حضور هذا الحفل، وكانت كلماتها صادقة بالفعل ووصلت إلى قلب سندريلا البريئة والرقيقة.

فقامت الساحرة بعمل بعض الحركات البسيطة بعصى جعلت سندريلا ترتدي أفضل الثياب وأفخم الأحذية، كما صنعت لها عربة تجرها الخيول وأمرتهم أن يقوموا بأخذ سندريلا إلى مكان الحفلة.

فرحت سندريلا كثيرا بما حدث وشكرت الساحرة مراراً وتكراراً على ما فعلته من أجلها، ومن ثم همت بالذهاب بسرعة إلى الحفلة ولكن الساحرة قامت بتنبيهها بأنه يجب أن تعود قبل الساعة الثانية عشر لأن مفعول السحر سوف يزول بعد ذلك وأنها ستعود إلى ما كانت عليه، فوعدتها سندريلا بأنها سوف تلتزم بذلك ثم ذهبت.

تابع قصة سندريلا مكتوبة:

عندما وصلت سندريلا إلى الحفل أعجب بها كل من بالقاعة وخاصة الأمير الذي لم يستطيع أن ينزل نظره عنها ثم قام بدعوتها إلى الرقص.

ولقد حازت على إعجاب الأمير كثيراً بسبب جمالها ورقة قلبها وسعدت سندريلا كثيراً لذلك؛ ولم يتبقى غير ثواني معدودة وتصبح الساعة الثانية عشر فانتبهت سندريلا في آخر لحظة وتركت الأمير وخرجت مسرعة.

وقد استغرب الأمير كثيراً مما فعلته لذلك ركض ورائها ومن شدة سرعة سندريلا تعثرت ووقعت فردة الحذاء من قدمها ولكنها تركتها وذهبت فقام الأمير بالتقاطها.

أخذ الأمير الحذاء وذهب إلى والده ليطلعه بكل ما حدث وأخبره أن هذه الفتاة هي التي أحبها ويريد أن يتزوجها، لذلك أمر الملك بأن يرسل الوزير مع ابنه إلى جميع المنازل الموجودة في البلدة التي يحكمها ليستطيع إيجاد الفتاة التي يتناسب الحذاء الزجاجي مع مقاس قدمها.

وأثناء الجولة التي قام بها الأمير والوزير تمت زيارة جميع المنازل ولم يتبقى إلا منزل واحد وهو الذي تسكن به سندريلا مع زوجة أبيها وفتياتها، وإلى الآن لم يدخل الحذاء في قدم أي فتاة في البلدة، وعندما ذهبوا إلى منزل سندريلا لم يدخل الحذاء أيضاً في قدم كل من كاترين وجيني.

وتساءل الأمير عما اذا كان يوجد فتاة ثالثة فأخبروه أنه لا يتبقى غير الخادمة وهي لن تعجبه وغير مناسبة له أيضاً.

ولكنه أصر على رؤيتها، وعندما ارتدت سندريلا الحذاء كان على مقاس قدمها بالضبط وتذكرها الأمير عندئذ وطلب يدها للزواج فوافقت على الفور وعاشوا في هناء وسعادة بقية العمر.

وبذلك تنتهي قصة سندريلا الجميلة التي تحبها الفتيات ذوات الأعمار المختلفة لأنها تحتوي على أحداث شيقة وممتعة تجذب انتباههن عند الاستماع إلى أحداثها.

اقرأ أيضًا: قصة الاسد الشرير

لماذا قصة سندريلا تختلف عن القصص الأخرى؟

تختلف قصة سندريلا عن غيرها لأن الأطفال يتمتعون بأحداثها وحكايتها المفيدة والمسلية إلى حد كبير، حيث أن الطفل لا يشعر اطلاقا بالملل عند الاستماع إليها بل يُطالب بالاستمرار ليتعرف على نهايتها.

كما أن جميع الخبراء في أدب الطفل ينصحون بتلك القصة للأطفال لأن نهايتها فيها حكمة جميلة ومفيدة ويكتسب من خلالها الأطفال الكثير من الصفات التي حتما ستنشئهم على الاعتماد على النفس والأمل والتفاؤل.

تجربتي مع قصة سندريلا

تروي احدى الصديقات حكايتها مع قصة سندريلا التي كانت لها أثر بالغ في حياة اطفالها، فتقول اردت ان اشغل وقت فراغ اولادي بعمل أشياء مهمة بدلا من اللعب طوال الوقت على الهواتف الذكية التي جعلتهم مشتتي الانتباه وفاقدي التركيز أيضا، فقمت بشراء مجموعة قصصية خاصة للأطفال من سن خمس سنوات وحتى عشر سنوات.

فقصصت عليهم تلك القصص الشيقة التي استمتعت بها أيضا حتى حان دور القاء قصة سندريلا الأصلية عليهم، وعندما ألقيت اسم القصة على اولادي استعادوا تركيزهم نحوي استعدادا لاستماع أحداثها المشوقة.

وبالفعل كانت القصة كما توقعت، فقد احبها الأولاد كثيرا واستفادوا منها الكثير أيضا.

كما دار حوار ومناقشة مفيدة حول أحداثها مما شعرت انها تركت اثرا كبيرا في حياة أطفالي، فانصح كل الأمهات بأهمية تقديم او القاء قصة الاميرة سندريلا على أطفالهن لأنها رائعة للغاية وبها الكثير من الفوائد “.

ما أفضل الأوقات لتروي قصة سندريلا على أطفالك؟

لو كان اطفالك يحبون القصص كثيرا فسوف يطالبون بقراءتها او الاستماع اليها اغلب الأوقات، وفي ذلك الامر يتوجب عليك التوازن بين الأوقات التي يجب ان يقرؤوا القصص فيها والأوقات التي يجب عليهم أداء مهامهم الدراسية حتى لا يضيعون بين الاثنين.

وافضل وقت لقراءة قصة سندريلا وباقي قصص الاطفال الأخرى هو ما قبل النوم او في إجازة نهاية الأسبوع.

حيث ان الأطفال كثيرا ما يفضلون مشاهدة التلفاز قبل النوم مما يساعدهم على السهر وبالتالي صعوبة القيام في الصباح المبكر للمدرسة مع فقدان جزء كبير من التركيز والتوازن.

فعندما تروي لطفلك قصة سندريلا مختصرة قبل النوم فانك تساعديهم على جمع تركيزهم حول موضوع مهم وهو متابعة أحداث القصة لمعرفة نهايتها، كذلك قراءة القصة في نهاية الأسبوع تغنيهم عن اللعب المفرط وتشغل وقت فراغهم في اكتساب معلومات جديدة وصفات حسنة.

اقرأ أيضًا: قصة الجدي الصغير الابيض

ماذا يتعلم الأطفال من قصة سندريلا؟

ماذا يتعلم الأطفال من قصة سندريلا؟

هناك دروسا مستفادة من قصة سندريلا الحقيقية مكتوبة للكبار والصغار أيضا لأنها تحمل تفاصيل واحداث تتناسب مع كلاهما، ومن أهم هذه الدروس المستفادة بالنسبة للصغار:

  1. ان الخير ينتصر في النهاية مهما تعالى عليه الشر، فقد عاشت الاميرة سندريلا في نعيم وسعادة في النهاية بعدما كانت تعاني وتعيش في شقاء مع زوجة ابيها وابنتيها.
  2. الإصرار على الوصول إلى ما نريده ونحتاجه، فسندريلا أصرت على حضور الحفل رغم كثرة الأعمال التي كلفتها بها زوجة ابيها، والأمير أيضا أصر على إيجاد حبيبته والعثور عليها في كل أرجاء المدينة.
  3. علينا أن نتحلى بالصبر على المشاكل والمعاناة حتى يأتي الخير، فسندريلا قد صبرت كثيرا على الشقاء حتى تزوجت من الأمير وعاشت في السعادة التي تتمناها.
  4. ان الحب لا يعرف المستحيل، فالأمير ظل يبحث عن حبيبته سندريلا التي رقص معها في الحفل ولم يتعب او يكل حتى عثر عليها وتزوجها.

تعرف على تلخيص قصة سندريلا مع اسم المؤلف ودار النشر :

تعد قصة سندريلا من أهم القصص الشعبية التي يعشقها الأطفال، ونظراً لأهميتها وإقبال الأطفال عليها بشكل كبير تم عمل كرتون ومسلسل لها، ورغم اختلاف بعض الأحداث والتفاصيل في الأعمال التليفزيونية إلا أن تلخيص قصة سندريلا ينطوي تحت فكرة وموضوع واحد.

وهو معاناتها مع زوجة أبيها وخدمتها هي وابنتيها، ثم حضورها حفل الأمير بعد مساعدة الساحرة، وإعجاب الأمير بها وبحثه عنها بفردة حذائها بعد أن تركته قبل الساعة الثانية عشر بدقائق، وفي النهاية عثر عليها في أحد المنازل وتزوجها.

ويعد مؤلف قصة سندريلا هو صاحب أشهر مجموعة قصصية منها قصة سندريلا وقصة ليلى والذئب وقصة القبعة الحمراء وغيره من القصص الأخرى، وهو المؤلف شارل بيرو الفرنسي الذي ولد في اليوم الثاني عشر من يناير عام 1628 ميلاديا، وقد نشرت قصه سندريلا مختصره عن مكتبة لبنان التي نشرت سلسلة و قصص سندريلا المحبوبة لدى الأطفال، ودار الشمال للنشر ودار المعارف ايضا.

هل قصة سندريلا حقيقية؟

حتى الآن لا يوجد احد يعلم إذا كانت قصة سندريلا حقيقية أم لا، فهي قصة أسطورية قد انتشرت في العديد من الحضارات القديمة منها الفرعونية واليونانية.

إلى من تعود أقدم نسخة من قصة سندريلا؟

تعود أقدم نسخة من حكاية سندريلا إلى المؤلف إيسوب، وكانت تقريبا في القرن السادس قبل الميلاد.

من كتب أول نسخة إيطالية من قصة سندريلا؟

الذي كتب أول نسخة إيطالية هو الكاتب جيامباتيستا باسيل، وذلك في عام 1634 ميلاديا، ومن ثم قام شارل بكتابة بعض التفاصيل النهائية المعروفة حالياً.

ما المشاعر التي تضمنها قصة سندريلا؟

تضمن قصة سندريلا مشاعر مختلطة ما بين اليأس والأمل والحزن والسعادة والغيرة والاجتهاد والخير والشر.

مواضيع ذات صلة

الولد المغرورالولد المغرور

عبد الله بن عباسهوية حبر الأمة عبد الله بن عباس