قصة سيدنا زكريا | أروع ما ضُرب في الصبر واليقين

قصة سيدنا زكريا

اتركوني أتحدث بشكلٍ مستفيضٍ عن درسٍ من اللا محال إلى المحال، موضوع يتخطى ما يمكن للعقل فهمه وإدراكه، أحداث قصة تكاد تتحدث عن نفسها من روعة ترتيبها، فأرى مشهداً تليفزيونياً يأخذني بعيداً بشرودي من جمال تصويره وكأن فضولي يريد التحدث عن نفسه ليتعرف علي أحداث قصة سيدنا زكريا الشيقة والتي تمثل درساً في اليقين والصبر.

من زوجةٍ عاقرٍ وزوجٍ أصابه الكبر إلى معجزة ربانية لم يقدر عليها غير الله تعالى تمثلت في “أمٍ وأبٍ بعد فترة من الصبر والرضا بقضاء الله” فهى قصة سيدنا زكريا نبي الله الذي أنعم عليه بولدٍ اسمه يحيى، فما من مؤمن إلا ويعرف قصة سيدنا يحيى العظيمة والتي أشار إليها القرآن الكريم في سورتي آل عمران ومريم.

سأسطر عليكم قصة سيدنا زكريا كاملة والتي هى من أجمل القصص التي حدثت في تاريخنا حتى تزدادوا يقيناً بالله بأنه قادر على كل شيء وسيكون حدوثه في أوانه المحدد، وأن لحكمة الله تعالى أسباب قد يتأخر حدوثها لكنها تحمل وراء أكتافها البشارة والفرح، فسوف أخبركم أحبائي القراء عن قصة سيدنا زكريا في السطور التالية :-

أولاً : نسب زكريا عليه السلام

اختلفت الأقاويل عن نسب سيدنا زكريا -عليه السلام- فمنهم من قال اسمه زكريا بن حنّا بن مسلم، ومنهم من قال زكريا بن دان وغيرهم كثيراً من الأقاويل التي لم تتيقن من نسب الكثير من أنبياء الله كزكريا وأيضاً شعيب  الذي لُقب بخطيب الأنبياء كما أطلق عليه رسولنا الكريم محمد، وزكريا هو والد نبي الله يحيى الذي ألهمه الله الحكم والنبوة.

ثانياً : عمل سيدنا زكريا

عُرف عن جميع أنبياء الله كفاحهم وعملهم بجد من أجل الكسب الحلال من عرق وجوههم، فلا وقت للراحة أيها المسلمون بل عليكم بالعمل الصالح الذي سوف تحاسبون عليه حيث يأتي يوم القيامة فتُسألون فيه عن كيفية كسب أموالكم وفي أي شيء تم ادخاره، فكان نبى الله زكريا يعمل نجاراً ومهنة النجارة ليست بالسهلة بل صعبة وتحتاج إلي مشقة وصبر.

وكان زكريا قادراً على أداء مهنته الصعبة بل كان محباً لها ومُجداً في أدائها، ومخلصاً في تنفيذ الأعمال المطلوبة منه بما يرضي الله تعالى دون أن تقصير منه في عمله.

ثالثاً : كم سنة دعا زكريا رَبَّهُ ؟

ظل سيدنا زكريا يدعو ربه بعد أن أُصيب بالشيب أن يرزقه ولداً صالحاً ويكون نبياً من بعده خشية على قومه حتى لا يخرجون عن ملتهم، فلم ييأس زكريا من كثرة دعائه ولا اشتكى لربه من عدم انجابه بل فوض أمره إلى الله تعالى واستمر على طلبه ودعائه حتى نال ما تمنى.

واستجاب الله تعالى لدعاء زكريا ورزقه يحيى ليكون خليفة له ونبياً من بعده ليرشد الناس إلى أمور دينهم ويخرجهم من ظلمتهم إلى النور، وهذا أبرز ما سبق ذكره في قصة النبي زكريا وابنه يحيى الذي حمل اسمه فكان ولداً باراً بأهله.

رابعاً : قصة النبي زكريا عند الشيعة

تحدث بعض الشيعة عن الكثير من القصص الدينية التي تخص أنبياء الله وخصيصاً قصة سيدنا زكريا التي هى مثال رائع في الصبر والجزاء اللاحق نظير هذا الصبر، حيث كان يدعي زكريا ربه كثيراً ولم يفقد الأمل في يومٍ بل كان مصراً على دعوته بأن يهبه الله ولداً يحمل اسمه ويكمل مسيرته من أجل الدفاع عن دين الله وهو دين التوحيد.

كما ذكر بعض الشيعة أموراً عظيمةً عن قصة سيدنا زكريا ألا وأبرزها دفاعه عن الدين الإسلامي وعمله بحرفة النجارة وكفله للسيدة مريم بنت عمران، فكان زكريا يكفل مريم حيث كان زوج خالتها الذي تبناها وأشرف عليها، وكان كلما دخل عليها زكريا المحراب وجد عندها طعاماً كثيراً فسألها من أين لكِ هذا؟ فتقول هو من عند الله.

قصة سيدنا زكريا

قصة سيدنا زكريا

خامساً : قصة سيدنا زكريا للاطفال

أطفالٌ كثيرةٌ يحفظون القرآن ويستمتعون بمعرفة القصص الدينية التي تناولها الكتاب المجيد بالذكر ومن بين هذه القصص هى قصة سيدنا زكريا الرائعة، فعندما تقص عليهم قصة سيدنا زكريا تجدهم يفتحون عقولهم ويشغلون جميع حواسهم من أجل الاستمتاع بهذه القصة ومعرفة أحداثها كما يصير عند حكي قصة سيدنا عيسى ابن مريم  لهم وحقيقة صلبه وقتله.

فالقصص هى الوسيلة المؤثرة التي يسهل إقناع أطفالنا بدروسها ومواعظها التي تُستنبط منها لأنك تسرد عليهم أحداثاً مشوقةً وحقيقيةً  مما يتأثرون بها، فإذا أردتم تعليم أطفالكم الأمور الدينية فقصوا عليهم هذا النوع من القصص الخاصة بقصص الأنبياء والخلفاء الراشدين لكي يهتدوا بهم ويتبعوا أعمالهم التي هى في سبيل نصرة الدين العظيم.

سادساً : قصة سيدنا زكريا والشجرة

تدور قصة سيدنا زكريا والشجرة حول الأحداث التي حصلت له أثناء موته والتي قيل فيها عدة آراء مختلفة ولعل القول الصحيح بشأن موت زكريا في علم الغيب لا يعلمه إلا الله، فاختلاف الآراء يدل على عدم مصداقية أي رأي عن الآخر بل كلاهما في نفس المكانة من التصديق.

فقيل عن قصة موت سيدنا زكريا أنه بعد ذهاب ابنه يحيى إلي الرفيق الأعلى بعدما قُتل وخُسف بقومه، ذهب سيدنا زكريا هارباً من قومه إلى بيت المقدس حتى دخل بستاناً فمر على شجرةٍ من الأشجار المتواجدة في هذا البستان ونادت عليه: يا نبي الله إلى هنا، فاستجاب لحديثها ودخل في وسط هذه الشجرة.

واقترب ابليس منه وأخذ طرفاً من ردائه وذهب إلى قومه يخبرهم بمكان سيدنا زكريا فلم يصدقوه، فكشف عليهم رداء نبي الله زكريا حتى صدقوه وأخذوا فؤوسهم لكي يقسمون هذه الشجرة إلى نصفين ويقتلون زكريا، وورد أنه قُتل بالفعل حينها على يد قومه أثناء فترة فسادهم وطغيانهم.

قصة زكريا عليه السلام ابن كثير

أعرب ابن كثير عن قصة سيدنا زكريا وقال أنه من نسل سيدنا سليمان، وكان يسارع هو وزوجته في الخيرات ويدعون ربهم رغباً ورهباً إلا أن رزقهم الله بيحيى رغماً أن امرأته كانت عجوزاً عاقراً لكن مشيئة الله أرادت أن يهبهما يحيى ليكون سنداً وعوناً لهما، كما تحدث ابن كثير أيضاً عن  قصة سيدنا ادم وما شهدته من أحداث مليئة تدل على عظمة المولى عز وجل.

وورد ابن كثير تفاصيل عديدة تخص قصة النبي زكريا ومن أهمها مناداة الملائكة له وهو يصلي في المحراب، فأخبروه بأن البشرى التي طال انتظارها على وشك التنفيذ حيث بُشِّر بغلامٍ سماه الله تعالى يحيى، ففرح زكريا فرحاً شديداً واندهش من كون امرأته عاقراً إلا أن الملائكة أخبرته بأن الله يفعل ما يشاء.

ملخص قصة سيدنا زكريا عليه السلام

قصة نبي من أنبياء الله الصالحين الذين ذهبوا إلى أقوامهم لهدايتهم إلى عبادة الله وإخراجهم من كفرهم وطغيانهم، فأروع مثال يمكن ضربه في هذه القصة أنها خير ما يتفاءل به المرء في دنياه حيث دعا زكريا ربه بل استمر على دعائه وصبر كثيراً حتى جزاه الله ثواب صبره وتحمله ووهبه صبياً ليس ليورث أمواله ولا مهنته بل ليكمل مسيرة أبيه في نشر الدعوة الاسلامية.

متى دعا زكريا ربه بأن يهبه ذرية صالحة ؟

في كل مرة يدخل زكريا المحراب على مريم يجد لديها طعاماً كثيراً فيسألها من أين فتقول من عند الله مما فكر أن يدعو الله تعالى بأن يهب له ولداً صالحاً يكمل مسيرته في نشر دين الله.

لماذا طلب زكريا من ربه أن يرزقه بالولد ؟

لما أحس زكريا بالكبر والشيب خاف على بني إسرائيل من أن يتولاهم أي ضعيف لا يعرف الله تعالى فدعا ربه أنه يهبه ولداً لكي يستأمنه على قومه.

بماذا وصف الله تعالى ابن سيدنا زكريا ؟

وصف الله تعالى يحيى بأوصاف عديدة منها عدم عصيان الله تعالى، التقوى، بر الوالدين.

إلى أي نسب يُنسب زكريا ؟

قيل في نسب سيدنا زكريا أنه من نسب نبي الله داوود عليه السلام وقيل غير ذلك.

مواضيع ذات صلة

اصحاب الرسكيف كانت نهاية اصحاب الرس ؟

قصة-جبل-عرفاتآراء العلماء حول قصة جبل عرفات