قصة فرعون الطاغي مع موسى عليه السلام

قصة فرعون

سوف نقص عليكم اليوم قصة تحمل في طياتها الكثير من الحكم والمعاني، حيث تأخذ بأيدينا لاستبصار إرادة الله النافذة رغم المحاولات المستميتة في ايقافها، انها قصة فرعون الذي أخذ الظلم والبغي منهجا له وأعرض عن دين الله، بل انه زاد من ظلمه لنفسه حين قال انا ربكم الاعلى .

ولا يمكن ان ننسى ما حدث مع ماشطة فرعون التي شهد التاريخ على قوة إيمانها وشجاعتها، حيث كانت هي وابنائها ضحية من ضحايا فرعون الظالم، وسوف نأخذكم الآن للتعرف على الأحداث المتتالية لـ قصة فرعون والنهاية التي ظلت محفورة في تاريخ البشرية، وسوف ننسج الخيوط التي توضح علاقة فرعون بسيدنا موسى عليه السلام.

من هو فرعون؟

ان فرعون ليس اسم شخص كما يعتقد البعض، بل هو لقب كان يتم إطلاقه في عهد القدماء المصريين على الحاكم الذي يتولى شؤون البلاد، والفرعون الذي سوف نسلط عليه الضوء اليوم هو من تم ذكر قصته في القرآن الكريم مع سيدنا موسى.

فكان يتسم فرعون بالظلم والجحود، وايضا كان يدعي انه هو الإله ويأمر الناس بعبادته وتعظيمه، وكان يعذب من يعترض طريقه دون أدنى رحمة، ولقد زاد في طغيانه بعد ان رأى في منامه رؤيا اخافته واقلقت مضجعه  خصوصا بعد ان عرف تفسيرها، حيث كانت اشارة الى هلاكه والاستيلاء على حكمه، وسوف نتعرف على هذه الرؤيا وندرك علاقتها ببني إسرائيل عندما نبدأ في سرد قصة فرعون الحقيقية، فهيا لمتابعة السطور الاتية.

الرؤيا هي بداية قصة فرعون

في احد الليالي رأى فرعون اثناء نومه ان هناك نار تأتي من جهة بيت المقدس وتلتهم بيوت الاقباط وتحرقها، اما بيوت بني إسرائيل فلم تؤثر عليها ولم تصبها بأي خدش، وعندما أفاق من نومه أمر  بجمع الكهنة ليسألهم عن تفسير الرؤيا، فبلغوه بأن هناك غلام سوف يولد من بني اسرائيل وان هلاكك سوف يكون على يديه، بالاضافه انه سوف يتولى الحكم بدلا عنك.

فاستشاط فرعون غضبا وقرر ان يقتل كل غلام يولد في بني اسرائيل، وبالفعل بدأ في تنفيذ القرار الذي كان يفطر قلوب الأمهات على صغارهم، ولكن بعد فترة اشتكى له الأقباط من قلة عدد الرجال وأخبروه ان هناك حاجة لوجود الذكور لكي يقوموا بالمهام الصعبة التي لا تقدر النساء عليها.

فكان قرار فرعون الجديد ان يقوم بقتل المواليد الذكور في عام  ويتركهم في العام الذي يليه، فأراد الله سبحانه وتعالى ان يُولد هارون في العام الذي لا يُنفذ فيه قرار القتل، اما موسى ولد في عام القتل ليكون هو البطل في قصة فرعون الذي يخلص الناس من بطشه وظلمه.

قصة سيدنا موسى مع فرعون كاملة مكتوبة

بدأت قصة فرعون الحقيقية عندما ولد موسى عليه السلام وكانت أمه خائفة وحائرة ولا تدري ماذا تفعل لتحمي ابنها من القتل، فأتت الحكمة الإلهية العظيمة من فوق سبع سنوات عندما اوحى الله لها ان تضع موسى في تابوت مصنوع من الخشب وتضعه في النهر، وبالفعل نفذت ام موسى أمر الله وقلبها يأن من الحزن والخوف على صغيرها ولكن الرحيم ربط على قلبها ووعدها ان يرده إليها.

واخذت مياه النهر التابوت الذي يحتضن موسى الى بيت فرعون الظالم، وفور ان رآه الجنود الذين يلتفون حول القصر  قاموا بأخذه الى زوجة فرعون التي وضع الله حب موسى في قلبها بمجرد ان وقعت عينها عليه، وعندما علم فرعون أمر بقتله، ولكن زوجته استأذنت منه ان لا يقتله لكي تربيه في بيتها وتعتني به، وكان هذا المولود هو سبب نجاة آسيا زوجة فرعون من عذاب رب العالمين ودخولها جنات النعيم.

ووافق فرعون على طلبها ولكنه لم يكن يعلم ان قصة فرعون الطاغي سوف تنسج نهايتها على يد هذا المولود الصغير.

قصة فرعون

قصة فرعون

أحداث قصة موسى وفرعون كاملة

كبر موسى عليه السلام وترعرع في بيت فرعون، وعندما حصلت الحادثة الشهيرة التي قتل فيها موسى الرجل القبطي عن غير قصد، حيث انه كان يقتتل مع رجل من بني اسرائيل فأراد النبي ان يمنع الأذى عنه فقط ولكن اراد الله ان يموت الرجل القبطي، فهرب موسى من مصر لكي لا يُقتل على يد الأقباط.

واخذتنا قصة فرعون الى منحنى اخر عندما ذهب موسى الى مدين، وهناك ظهرت اخلاقه الكريمة عندما رأى الفتاتان عند البئر وسقى لهم وساعدهم دون ان يأخذ أجر على ذلك.

وعندما علم والدهم بالامر ناداه واخبره انه سوف يزوجه احدى بناته ولكن بشرط ان يخدم عنده مدة معينة، فوافق موسى وعقد الاتفاق مع والد الفتاتان.

قصة موسى وفرعون بعد التكليف الالهي

عندما انتهت مدة الخدمة المتفق عليها بين موسى ووالد الفتاتان، قرر موسى ان يعود الى بلده مصر برفقة زوجته، وفي طريق عودته لاحظ نار مشتعلة من بعيد، فذهب ليرى ماذا هناك، وعندما وصل الى مكان النار سمع صوت عظيم وهو صوت الله سبحانه وتعالى يأمره ان يخلع نعليه لانه في الوادي  المقدس طوى.

وأنزل الله سبحانه وتعالى رسالته على موسى عليه السلام لينقلها الى فرعون حتى يأخذ بيده من الظلم الذي أوقعه على نفسه ويدعوه الى عبادة الله الواحد الاحد، فربما لو كان هذا الظالم اتعظ ولبى النداء لكانت تؤول قصة فرعون الى نهاية سعيدة في الدنيا والآخرة.

ومن رحمة الله تعالى انه أيد نبيه بالمعجزات العظيمة لتكون دليل على صدق رسالته وبرهان على سلامة نبوته، ومن ضمن هذه المعجزات كانت معجزة العصا التي تتحول الى افعى كبيره، وايضا خروج يده من جيبه بيضاء بدون أي سوء.

دعوة فرعون

ذهب نبي الله موسى برفقة أخيه هارون الى فرعون لكي يدعوه الى عبادة الله سبحانه وتعالى، وعندها استنكر فرعون كلامه وقال له اذا كنت يا موسى نبي من عند الله فأتِ لي ببرهان ودليل واضح لكي اصدقك.

وبالفعل قام موسى برمي العصا فإذا بها تتحول الى ثعبان عظيم، كما انه بين له معجزة اخرى عندما وضع يده في جيبه وأخرجها بيضاء ليس فيها من السوء شيء، فاستكبر فرعون وزعم ان موسى ساحر ويريد ان يضحك على عقول الناس ويستولي على الحكم، وأمر بحضور السحرة من جميع أنحاء البلاد، ووعدهم بالأموال الكثيرة والمناصب العظيمة اذا تمكنوا من التغلب على موسى.

ومن خلال قصة فرعون تَبين لنا الرباط الوثيق الذي كان يربط بين موسى وأخيه هارون عليهما السلام والذي كان يشتد ويقوى في سبيل إعلاء كلمة الله سبحانه وتعالى.

قصة سيدنا موسى مع فرعون والسحرة

اتفق فرعون وموسى على النزول يوم الزينة للمبارزة مع السحرة أمام مرأى ومسمع الجميع، وبالفعل جاء اليوم المنشود، فطلب نبي الله موسى من السحرة ان يلقوا ما بين ايديهم من عصا وحبال لتتحول بفعل السحر الى ثعابين يُخيل الى الناس انها تمشي.

وحينها قام موسى بإلقاء العصا التي تحولت بمعجزة إلهية الى أفعى كبيرة تلتقف جميع الثعابين الصغيرة، وعندما رأى السحرة ما حدث تأكدوا ان هذا ليس سحر وإنما قدرة إلهية خارقة، فسجدوا وآمنو بالله سبحانه وتعالى، فلما رأى فرعون افعالهم أمر جنوده بتعذيبهم أشد أنواع العذاب ثم قتلهم.

قصة غرق فرعون

امر الله سبحانه وتعالى موسى ان يخرج هو والذين آمنوا معه من مصر حتى لا يدركهم بطش فرعون وعذابه، فلما وصل الخبر الى فرعون خرج هو وجنوده للحاق بهم والقضاء عليهم.

ولما اقترب موسى وقومه من البحر كان فرعون خلفهم، فتمكن منهم الخوف والقلق وظنوا أنهم قد هلكوا بالفعل لأن طريقهم مسدود من جميع النواحي، ولكن موسى كان يوقن ان الله لن يتركه، فأوحى سبحانه وتعالى له ان يضرب البحر بعصاه، فتمهد الطريق واصبح يابس حتى يستطيع ان يعبر هو وقومه الى بر الامان.

فسلك فرعون وجيشه نفس طريق موسى وأثناء عبورهم رجع البحر كما كان، وحينها علم فرعون انه في اللحظات الاخيرة فشهد ان الله هو الواحد الأحد، ولكن قد فات الاوان فمات وهو كافر وأصبح عبرة للجميع ولازالت قصة فرعون يستشهد بها التاريخ الى هذه اللحظة.

وبعد إتمام سرد قصة موسى مع فرعون مختصرة والتطلع على أهم احداثها يمكنكم الاستمتاع بـ قصة ذو القرنين التي تخبئ بين طياتها الكثير من الخبايا والأسرار.

ما هو تلخيص قصة موسى عليه السلام مع فرعون ؟

ان النهاية التي استحقها فرعون هي نهاية كل ظالم ومتكبر في الارض، وان جميع حيل السحر لا تنفع صاحبها في الدنيا بل تعود عليه بالعذاب الشديد في الاخرة.

ما هي الفوائد المستنبطة من قصة فرعون للاطفال ؟

زرع حب الايمان وكره التكبر والظلم في نفوس الاطفال، وتوضيح ان عاقبة الظلم وخيمة وأليمة، وايضا اخبارهم ان الله يمهل عباده ويعطيهم الاشارات والفرص لكي يتوبوا ويرجعوا الى الطريق الحق.

اين توجد جثة فرعون الان؟

توجد جثة فرعون في مدينة القاهرة في مصر وتحديدا في المتحف المصري الذي يضم العديد من القطع الاثرية.

من هي شخصية فرعون في عهد موسى عليه السلام؟

ان فرعون هو لقب كان يتم إطلاقه على حاكم البلاد في مصر القديمة وهو الذي يتمتع بالذكاء والدهاء والمكر، وفرعون الذي كان في عهد نبي الله موسى هو رمسيس الثاني والذي يُلقب برمسيس الأكبر.

مواضيع ذات صلة

ابو-عبيدة-بن-الجراحأمين الأمة الإسلامية ابو عبيدة بن الجراح

قصة سيدنا زكرياقصة سيدنا زكريا | أروع ما ضُرب في الصبر واليقين