تعرف معنا علي قصة فيلم into the wild

عقلٌ حلقت فيه الأفكار الجنونية، بعد حياة كانت أشبه بحياة البشر العاديين، فأصبحت قوي الطبيعة هي المسيطر الأول علي تلك الحياة، حتي جعلته جزء منه، فبات أمر استكشاف أسرارها هي الأمر الأول والأهم في حياة ذلك العقل… ولكن تُري هل ستحميه الطبيعة أم أن للقدرِ رأي آخر؟!

كل ذلك سيتم اكتشافه من خلال التنقل بين أحداث قصة فيلم into the wild المثيرة.

هل غريزة حُب الطبيعة يمكن أن تؤدي إلى الموت؟

يُخلق البعض منا بفطرة حب الطبيعة والمغامرة، والانتقال من مكانٍ لآخر لاكتشاف الجديد والتعرف على ثقافات مختلفة، وأيضاً لاسيما من اكتشاف الذات لأن السفر والترحال يعلم صاحبه مهارات جديدة.

وفي نفس السياق نتحدث بالأخص هنا عن بطل قصة فيلم into the wild الذي يُدعى “كريستوفر مكندلز” الذي قرر يوماً ما أن يزهد عن حياته، حيث ترك عائلته وغادر المدينة الذي يعيش فيها، والتخلي عن الحياة النمطية المعروفة لدى البعض “ما بعد الدراسة الجامعية ومجال العمل”، وقام بالتبرع بجميع أمواله إلى الجمعيات الخيرية، وترك سيارته الخاصة وحرق أوراقه الشخصية، وتنازل عن كل هذه المتع واتبع شغفه غير المحدد الهوية.

أعتقد ليس من السهل التخلي عن حياتك المرفهة وإيداع كل شيء وراء ظهرك، وتختار حياة أخرى تصنع فيها عالمك الخاص، ولكن لا تعرف ما سيلحق بك من مخاطر، وإلى أي مدى سوف ينتهي بك القدر المجهول ؟

1- بداية الرحلة:-

اختار بكامل إرادته أن يعيش حياة بدائية والذهاب إلى ألاسكا حيث لا وجود للبشر هناك، فقط هو والجليد والوديان، وبدأت رحلة كريستوفر من تنقله عبر الطرق والوديان ولا يعرف أي طريق يسلكه، لعدم امتلاكه أي بوصلة أو خريطة تدله علي الطريق الصحيح، وبالرغم من ذلك فإنه لا يتوقف عن سير حياته الجديدة الذي لا يفقه عنها شيئاً.

وهنا نتساءل.. هل هذا تمرد أم انفراد ؟ لأن مشكلته الوحيدة كما وضحها أحداث الفيلم، أن الحياة الحقيقة هي التي تصنعها لنفسك لا يحددها لك الآخرون، وتكون أنت عندما تكتشف ذاتك، وليس عندما يصنعها لك أحدهم.

وخلال الطريق واجه بعض العوائق والصعوبات التي كانت تجبره علي العودة للديار وعدم استكمال ما بدأه ولكنه حاول تجاهلها ولم يُعيرها اهتماماً.

و تتمثل هذه الصعوبات في احتياجه لتصريح حكومي حتي يتمكن من التجديف في النهر، ولكن عليه انتظار 12 سنة، وأيضاً استنفاذ كل ما بحوزته من طعام ومؤن والأغراض التي تساعده البقاء علي قيد الحياة.

2- تحول الحلم إلي حقيقة:-

قابل كريستوفر العديد من الناس الذين تركوا أثراً في نفسه، مثل الزوجين الذين نقلاه بسيارتهما، وتدرج الحديث بينهما اثناء الطريق عن ابنهما الذي فقدوه في ظروف غامضة.

وذلك ذكَّره بنفسه لأن كريستوفر سافر ولم يُبَلغ أحد من أفراد عائلته، وتغيب لفترة طويلة مما دفع والديه بإبلاغ الشرطة.

وقابل أيضاً رجل كبير في السن يدعي “رون” ونظراً لحياته الطويلة المليئة بالخبرات والتجارب، قام بنقل حكمته في الحياة إلي كريستوفر، وطلب الرجل العجوز منه أن يتبناه ويعيش معه، ولكن رفض الأخر أي شيء يذكره بالحياة الماضية، لامتلاكه هدف وجب عليه أن يحققه للنهاية وتجاوز كل العقوبات التي تمنع وصوله إلي تحقيق غايته، لأنه مؤمن بشدة بمقولة إذا أردت شيئاً من الحياة أسرع واختطفه، وهذا ما لخصه قصة فيلم into the wild المثيرة.

3- هل الموت نتيجة منطقية لقصة كريستوفر؟

لا جدال أن الموت هو نهاية منطقية لكل البشر، ولكن موت كريستوفر هو نتيجة لاختياراته الغير منطقية، فقد آثر أن ينفرد بنفسه وبالطبيعة، وفي كل حال كان لابد للإنسانِ من المشاركة وهذا ما أمن به في نهاية قصته التي كانت دليل لكل من احتار فكره واختلطت عليه الأمور مثل كريستوفر.

متي كان إصدار فيلم Into The Wild ؟

كان العرض الاول لهذا الفيلم في شهر سبتمبر عام 2007.

هل تنصح بمشاهدة هذا الفيلم؟

بالطبع، يعد هذا الفيلم مثالاً قوياً للإجابة علي كثير من الأسئلة التي تدور في ذهنك عندما تتشتت ولا تعرف أين الطريق الصحيح، ويصالحك علي نفسك من جديد.

ما تنصيف فيلم into the wild ؟

يعد فيلم مغامرة بالإضافة إلي تزويده ببعض من المشاهد الدرامية.

هل نهاية الفيلم هي التي يستحقها البطل؟

هذا السؤال يختلف إجابته من شخص لآخر علي حسب وجهة نظر كلاً منا، شاهد الفيلم وأخبرنا بنفسك

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

تعرف معنا علي قصة فيلم into the wild