ما هي قصة يوم عاشوراء ولماذا سن النبي صيامه؟

قصة يوم عاشوراء

اعتاد المسلمون في مستهل كل عامٍ هجري أن يصوموا اليوم العاشر من شهر الله المحرم وهو اليوم المعروف بيوم عاشوراء؛ اقتداءً بنبيهم محمد عليه الصلاة والسلام وطمعاً في الثواب الجزيل الذي وعدهم به عندما قال ((وصيام يوم عاشوراء أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله))، لكن ما هي قصة يوم عاشوراء ولماذا صام الرسول هذا اليوم تحديداً وحث المسلمين على صيامه؟ دعونا نتعرف على القصة في سطور هذا المقال حتى تكونوا على دراية بها ويتسنى لكم سردها للأطفال.

قصة يوم عاشوراء عند أهل السنة :

تعود قصة يوم عاشوراء عند أهل السنة إلى اليوم الذي قدم فيه النبي عليه الصلاة والسلام إلى المدينة المنورة يوم العاشر من شهر الله المحرم فتفاجأ بصوم اليهود إذ أنه ليس من أيام صيامهم، وعندما استفسر منهم عن سبب الصيام أجابوه بأنه اليوم الذي نجى الله فيه نبيه موسى عليه السلام ومَن معه من بطش فرعون وجنوده بإغراقهم في البحر، فيُذكر في قصة سيدنا موسى عليه السلام أنه كان يصوم هذا اليوم شكراً لله وعرفاناً بفضله، ثم عكف اليهود على صيامه من بعده.

وعندما علم النبي عليه الصلاة والسلام بذلك قال لأصحابه ((أنتم أحق بموسى منهم فصوموا))، فواظب الرسول على صيامه واقتدى به المسلمون وأضحى يوم عاشوراء من الأيام الفضيلة التي يجلها أهل السنة ويترقبونها من العام إلى العام.

إن قصة يوم عاشوراء عند السنة تذكرهم بقدرة الله عز وجل وتزيد من يقينهم به وتبعث فيهم الأمل وتؤكد لهم أن النصر حليف الأتقى لا الأقوى مهما طالت أيام الظالمين واشتد البلاء؛ إذ في مثل هذا اليوم خرج موسى عليه السلام بقومه والضعف يعتريهم والخوف يدب في أوصالهم والأسباب قد انقطعت بهم، فجاءهم المدد من الله وفرج همهم ونصرهم على عدوهم وأبدل حزنهم فرحاً، إن الذي شق لبني إسرائيل البحر وجعل لهم فيه طريقاً يابساً يسيرون عليه قادر بلا شك على كل شيء.

قصة عاشوراء للاطفال :

من الجيد سرد قصة عاشوراء للاطفال في سنٍ صغير حتى ينشأ جيل واعٍ بأهمية هذا اليوم مستشعراً فضله، كما أن في معرفتهم قصة فرعون مع موسى عليه السلام تربيةً لنفوسهم وتوجيهاً لاتباع أوامر الله تعالى والحرص على الابتعاد عن ظلم العباد لتفادي المآل السيء الذي آل له فرعون وجنده.

وتسرد لهم قصة يوم عاشوراء بأسلوب مبسط وسلس من خلال إخبارهم بأن يوماً ما كان هناك ملك ظالم طاغٍ ومتجبر يدعى فرعون، وكان هذا الملك يأمر بني إسرائيل بعبادته من دون الله فلما آمنوا بالله واتبعوا موسى عليه السلام توعد لهم بالعذاب والانتقام، فجهز جنوده وخرج بجيشه مقتفياً أثر موسى ومَن معه، استمر موسى وقومه في الهروب حتى وجدوا أنفسهم أمام البحر فظنوا أنهم هالكون لا محالة إما غرقاً وإما قتلاً.

في هذه الظروف الحالكة تضرع موسى إلى ربه وطلب منه النجاة فاستجاب له وأوحى إليه بأن يضرب البحر بعصاه، وعندما فعل موسى ذلك فوجئ القوم بالمعجزة العظيمة حيث شُق البحر إلى نصفين وأظهر لهم طريقاً آمناً خالياً من المياه فعبروا من خلاله، حاول فرعون وجنوده أن يتبعوهم لكن البحر أطبق عليهم بأمرٍ من الله فكان الغرق مصيرهم عقاباً لهم وانتشى موسى عليه السلام وقومه بالنصر وفرحوا بعون الله لهم ويده التي انتشلتهم من الضياع المحقق.

ويراعى توضيح سبب صيام يوم عاشوراء للأطفال وهو شكر الله على التمكين والنصر المبين الذي حصل في هذا اليوم واقتداءً بالرسول الأمين الذي صام العاشر من محرم وحث على صيامه.

فضل صيام عاشوراء

فضل صيام عاشوراء

ما هو فضل صيام عاشوراء ؟

عرفنا قصة يوم عاشوراء والآن دعونا نتعرف على فضل الصيام في هذا اليوم، إن فضل صيام عاشوراء عظيم فقد ترتب عليه ثواب جزيل وهو تكفير كل ذنوب العام الماضي كما أخبرنا بذلك النبي عليه الصلاة والسلام، لكن تجدر الإشارة إلى أن الذنوب التي يتم تكفيرها هي الصغائر أما الكبائر فلا سبيل لتكفيرها إلا بالتوبة النصوح.

كما أن صيام يوم عاشوراء فيه اتباع لسنة النبي صلى الله عليه وسلم واقتداء بنبي الله موسى عليه السلام وسير على نهج الصحابة رضوان الله عليهم، إلى جانب ما فيه من التوجه إلى الله سبحانه وتعالى بالشكر على إسباغ نعمته إذ نصر عباده المؤمنين وأهلك الظالمين الجاحدين.

ما هي مراتب صيام عاشوراء ؟

عند سبر أغوار قصة يوم عاشوراء نجد أن مراتب الصوم في هذا اليوم ثلاثة، أعلاها مرتبةً صيام يوم العاشر ويوم التاسع الذي يسبقه ويوم الحادي عشر الذي يليه، والمرتبة الثانية صيام اليوم التاسع والعاشر فقط أي صيام يوم عاشوراء واليوم الذي يسبقه – أو صيام العاشر والحادي عشر -، والمرتبة الأخيرة هي إفراد يوم عاشوراء بالصيام.

وقد شرع صيام يوم قبل أو بعد عاشوراء – أو صيام يوم قبله وبعده – مخالفةً لليهود الذي يفردونه بالصوم، فقال النبي عليه الصلاة والسلام ((خالفوا اليهود صوموا يوماً قبله ويوماً بعده)) وفي رواية أخرى ((صوموا يوماً قبله أو يوماً بعده)).

ما هي قصة يوم عاشوراء عند الشيعة ؟

على عكس قصة يوم عاشوراء عند أهل السنة تعد قصة يوم عاشوراء عند الشيعة مأساوية للغاية، حيث تعود قصة هذا اليوم عندهم إلى اليوم الذي أريقت فيه دماء الإمام الحسين بن علي بن ابي طالب رضي الله عنه، لذا فهم يجترون الذكرى في هذا اليوم وينهمكون في البكاء والصراخ والنحيب والعويل ويخصصون الجلسات للطم وصفع الخدود تعبيراً عن الحزن والغضب الشديد.

هل يجوز صيام يوم عاشوراء منفرداً ؟

نعم يجوز صيام يوم عاشوراء منفرداً دون صيام يوم قبله أو بعده ولم يرد أي نهي عن ذلك حتى وإن صادف يوم الجمعة أو السبت أو الأحد، لكن الفعل المستحب هو صيام التاسع أو الحادي عشر معه مخالفةً لليهود.

هل يجوز جمع نية صيام يوم عاشوراء مع القضاء ؟

ذهب الحنابلة والحنفية إلى عدم جواز الجمع في النية بين صيام الفرض والنفل، فالصيام الواجب الذي يستلزم القضاء لا بد له من نية الصيام الواجب ومن ثم صيام النافلة بعد ذلك، أما صيام التطوع فيجوز الجمع في النية فيه فلا حرج أن يجمع المسلم مثلاً بين نية صيام يوم الاثنين ويوم عاشوراء ونحو هذا.

ما البدع التي تقع في يوم عاشوراء ؟

يقع المسلمون في بعض البدع يوم عاشوراء ومنها تخصيص هذا اليوم بصلاة معينة أو دعاء محدد أو ذبح، إلى جانب تزين النساء بصبغ الحناء ومنح الأطفال المال وإعداد وجبات الطعام المخصوصة وتعمد إخراج الزكاة فيه تقديماً أو تأخيراً وما إلى ذلك، فكل هذا من صميم البدع التي لا أصل لها.

ما سبب تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم ؟

تشير كلمة عاشوراء في اللغة العربية إلى العاشر، وإذا تمت ترجمة الكلمة بشكل حرفي صار معناها ((في اليوم العاشر))، ويوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر محرم في التقويم الهجري - أو القمري -، لذا سمي بهذا الاسم.

مواضيع ذات صلة

قصة الفراشة الجميلةقصة الفراشة الجميلة

قصص ماشا المرعبةخمس أسباب وراء نجاح قصص ماشا المرعبة