قصر البارون امبان من الداخل

قصر البارون

قصر البارون

يعد قصر البارون من اكثر القصص غموضا حيث انه يقطن فى مصر الجديدة منذ عام 1905 انذاك كانت تلك المنطقة من المناطق الصحراوية النائية حيث انه تم بناؤه بعد افتتاح قناة السويس بعدة سنوات على يد  بارون بلجيكي يدعى ادوارد امبان وهو مهندس شارك فى بناء مترو فى فرنسا وكانت من هواياته السفر واكتشاف البلدان والتعرف على الطراز المعمارى وعادات وتقاليد اهلها وعندما استقر فى القاهرة اراد ان يبنى قصرا فخما يحمل بين الطراز الاوربى والهندي فى أن واحد

وياتى تصميم القصر من اكثر الاشياء غموضا حيث انه تم تصميمه على مساحة سبعة افندنة تقريبا ويتكون من طابقين وبرج بالجانب يتكون من اربع طوابق وقام بتصميمه المهندس الفرنسى الكسندر مارسيل الذى قام بتصميم قصر البارون امبان  من جزئين وهما الجزء الرئيسي والجزء الملحق الاخر حيث ان الجزء الرئيسى توجد رسومات هندية وافيال تفتح الشبابيك وفرسان  وحيوانات ويوجد ايضا العديد من الجماجم غريبة الشكل ويوجد امام القصر مساحة كبيرة كانت تزرع بالموالح وقد صمم القصر على اساس خيالى حيث انه لا تغيب الشمس مطلقا و تم حفر القواعد ووضع عجلات تدور على رولمان بلى حتى يستدير القصر مع حركة الشمس بالتدريج ويوجد سرداب يؤدى الى كنسية حيث انها سميت بعد ذلك باسم القصر

اساطير حول القصر

الاسطورة الاولى

تبدأ الحكاية منذ تولى البارون مهمة تعمير ضاحية مصر الجديدة مع الدوق” ماريبي” الفرنسى الذى نشأت علاقة صداقة بين ابنته “سيلفيا ” وبين ابنة البارون “ان”ويقال ان “سيلفيا” كانت تمارس الاعمال الشيطانية او كما يقولون من عبدة الشيطان حيث انها اهدت صديقتها ورقة كبيرة مرسوم عليها الصليب مقلوبا وطلبت منها ان تقوم بتعليق تلك الورقة فى غرفتها وبعد ذلك كانت تجتمع مع “سيلفيا” وتتعالى ضحكاتهم وقد بدأوا باستدعاء بعض اصدقاء سيلفيا الذين يماسون تلك العبادة ويمرون من سرداب القصر حتى لا يراهم احدا ويقومون باشعال البخور وينشدون الطلاسم والتعويذات السحرية التى تجلب الشياطين كما اابنة البارون عندما كانت تقوم بتلك الطلاسم والتعويذات فكانت تستحضر روح امها التى قيل انها ماتت محشورة فى الاسانسير الخاص بنقل الطعام الى الطابق الاعلى وعندئذ تصاب بهياج شديد وانهيار كما انها ساءت حالتها الصحية تماما و فى ذلك الوقت ماتت 6 خادمات فى القصر والبعض يرجع موتهن الى ابنة البارون حيث انهم ماتوا فى حوادث بشعة من انتحار واحداهم محشورة فى المصعد والاخرى مقتوله ولا يعرف احد ما هى الاسباب الحقيقية  وكانت” أن”  تحاول الانتحار بعد كل وفاة تحدث فى القصر

الاسطورة الثانية

وقد قيل ان الشيطان اختار هذا القصر السدادسي سكنا له لما يتوافق معه فى عقيدته الشيطانية والتى تسمى عقيدة الديمون الغامضة ولذلك اصبح سكنا للشياطين والعفاريت

الاسطورة الثالثة

وقيل ايضا ان للبارون غرفة فى نهايتها السرداب الذى كان يؤدى الى الكنيسة حيث ان البارون نفسه كان يمارس طقوسه السحرية حيث انه عاش طويلا فى الهند وتعلم على ايديهم السحر الاسود وعبادة الشياطين

الاسطورة الرابعة

هناك رأى اخر يقول ان للبارون اخت كانت تعيش معه فى القصر وكانت لازال صغيرة السن وكانت فى يوم تطل من الشرفة التى توجد فى البرج واثناء دورانه سقطت من اعلى مصدرة صرخات يقال انها كانت بداية دخول الاشباح الى القصر ونهاية دوران القصر

بعد موت البارون لم يعد احدا داخل القصر حيث انه هجر وحيدا وتوالت ايضا الحكايات حول ما يحدث داخل القصر ليلا حيث قيل انه يسمع بداخله اصواتا تصدر ليلا وليست اصواتا عادية بل هى اصواتا بلغات مختلفة ومنهم من يقول ان الاصوات التى تسمع كانت صوت البارون نفسه ومنهم من قال ان هنالك العديد من الشباب اقتحموا القصر ليمارسوا عبادة الشيطان حيث انه سمع اصواتا لموسيقى غريبة ولكن تلك الموسيقى هى نوع مستحدث من الموسيقى ولا علاقة له بعبادة الشيطان او غيرها و حتى الان لم نعرف ما هى حقيقة تلك القصر ولكنه اصبح من المزارات السياحية لان القصر يعد تحفة معمارية لا تتكرر ولكن يظل تلك القصر قائما فى منطقة مصر الجديدة حاملا اسراره بداخله وعلى مدار اعواد عديدة تعرض القصر للاهمال و لم يهتم به احدا على الاطلاق الى ان قررت وزارة الثقافة فى الاونة الاخيرة الى ترميم تلك القصر

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

قصر البارون امبان من الداخل