كتاب شمس المعارف الكبرى لابن البوني

من اكثر الكتب التي اثارت الجدل في العالم العربي ، و بالرغم من انه تم كتابته منذ عصور قديمة مرت و حدثت خلالها العديد من التغيرات  و التطور التكنولوجي ، الا ان العديد من مكنونات ” كتاب شمس المعارف الكبرى و لطائف العوارف ” تظل في طي الكتمان ،  و غير مفهومة ، و غير معروفة المصدر ؛ لتظل سرا مخفي عنا ، يدور حول عالم الجان و الشياطين .

و هناك الكثير من الشائعات و الاقاويل التي تناقلت علي مر العصور ، فتحكي عن احداث جرت لكل من تطاول و قرأ مجرد صفحات من الكتاب الغامض  ، لنظل في حيرة من امرنا ، لعدم وجود دليل حتي الان علي صدق او كذب تلك الاحداث .

احمد البوني …. مؤلف كتاب شمس المعارف الكبرى

” احمد بن علي البوني ” معروف في يومنا هذا ، بانه المدون الحقيقي لخبايا كتاب شمس المعارف الكبري و لطائف العوارف  ، فقد كان البوني في زمنه من اكثر المهتمين بعلوم الروحانيات ، و تحضير السحر ، و كان يحيي حياته في عزلة عن الناس ، متنقلا من بلد للاخر  فزار البوني تونس و الاندلس و القاهرة و مكة و بيت المقدس و بغداد ، و لكن الجزائر كانت هي مكان مولد البوني ، و تحديدا في مدينة ” البونة ” ، عام 520  هجريا .

في حياته ، اصدر البوني الكثير من المؤلفات غير ” شمس المعارف الكبري ” فقاربت للأربعين مجلدا ، و لكن من اشهرها حاليا :

  • كتاب مكون من جزأين شارحا بهما اسماء الله الحسني .
  • كتاب مشهور و خاصة في افريقيا ، يتحدث عن الوعظ .
  • الكتاب المعروف بحديثة عن ” اللمعة النورانية ” .
  • ” الانماط ” .
كتاب شمس المعارف الكبرى

كتاب شمس المعارف الكبرى

و بخلاف اهتمامه بالعلوم الشرعية ، فقد كان معروفا عن البوني بانه نابغة في علم الفلك ، و الافضل في علوم الرياضيات و الحساب ، و فقيها بالحروف ، لدرجة انه كان يقال قديما  ” ان الحروف تكلمه ” ، و هناك من الشائعات التي صاحبت سيرة ” ابن البوني ” ، فمنهم من يقول بانه كان من اهل الخطوة ، و الاخرون يقولون ، بانه كان يطرق ابواب منازل الحوامل من النساء ، و يعطيهن من انواع الخضار و الفاكهة  التي لم يكن موسمها قد آتي ، قائلا لهن ” خذوا شهواتكن لعل الله ينفعنا بسببكن ” .

و في القاهرة ، قد انتقل البوني الي رحمة الله تعالي ، عام 622  .

اسرار كتاب شمس المعارف الكبرى

احمد بن علي البوني قام بتجزئة كتاب شمس المعارف الكبري نحو اربعون فصلا كاملا ، و كل فصل منهم يتناول لغزا مختلفا ، ليس من السهل ادراكه

و من ابرز المواضيع التي تناولها كتاب شمس المعارف الكبري ، و التي تعد اسرار بالنسبة لنا

  • اسم الله الاعظم
  • الاسماء ، التي يزعم احمد البوني ؛ بان نبي الله ” عيسي ” رضي الله عنه ، كان يستخدمها قديما في احياء الموتي
  • الاسرار الخفية الكامنة وراء الحروف الاعجمية القديمة

و غيرهم من المواضيع التي تثير العقول ، و لكن تظل حقيقتها خفية عن عقولنا

حكم قراءة كتاب شمس المعارف الكبرى

و يعد كتاب شمس المعارف الكبري و لطائف العوارف من اعمق الكتب التي تناولت الحديث عن الجن ، و طرق السحر ، و علوم الشعوذة ، و خبايا الاتصال بمخلوقات الجن و تسخيره ، و الكثير من الطلاسم و الرموز المجهولة .

لذا فقد تم تحريم قراءة ”  كتاب شمس المعارف ”  في الدين الاسلامي ، لما يحتويه من مخطوطات سحر و تنجيم و شعوذة ، تؤدي الي الكفر بالله و الشرك به ، لانهم يتخذون من الشياطين و الجان اولياء من دون الله .

و انهي البوني ” كتاب شمس المعارف ” في مجلد وحيد ، محتويا علي اربع من الاجزاء  ، و بلغ من الصفحات الستة مائة .

و هناك العديد من التعديلات التي تم اجرائها حديثا علي بعض النصوص و الموضوعات بعينها في كتاب  ” شمس المعارف الكبري ” ، لكي يتم السماح بنشر الجزء الاول منه ، و صدر بالفعل عام 1985  من خلال ” المكتبة الشعبية ” في بيروت .

و بالرغم من تلك التعديلات ، الا ان الكتاب يظل خطرا لاحتوائه للعديد من طرق السحر و تحضير الجان ، التي تجعلنا في ريبة منها .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

كتاب شمس المعارف الكبرى لابن البوني