هل تود معرفة كم عدد الرسل والأنبياء ؟

كم عدد الرسل والأنبياء

أرسل الله سبحانه وتعالى في كل أمة نذيرًا لهداية الناس إليه، وأرسل سبحانه محمدًا صلى الله عليه وسلم للناس كافة، لا يختص به أمة بعينها ولا قوم دون آخرين، ولكن جعله الله عز وجل رحمة للعالمين، فاليوم نتساءل كم عدد الرسل والأنبياء ؟ في ضوء مقالنا هذا، لتزويدكم بالمعلومات حول عدد الرسل والأنبياء ومعجزاتهم وأقوال العلماء في الفرق بينهم، فهيا يا رفاق تابعوا سطور مقالنا بشغف لتجدوا بين ثناياها ما يثريكم من المعلومات والتفاصيل الذهبية.

اقرأ أيضَا: من هم الأنبياء العرب؟، إذ يُمكنك معرفة أسمائهم فهم خمسة رسل ذوي أصول عربية يُمكنك من خلال هذه المقال التعرف عليهم بكل سهولة والاستزادة بالكثير من المعلومات بشأنهم.

كم عدد الرسل والأنبياء ؟

أرسل الله عز وجل الرسل والأنبياء إلينا لتبليغ رسالاته، وقد ذَكَر بعضهم في القرآن الكريم مع ذكّر معجزاتهم من خلال سر القصص التي توضح أن بعثوا من عند الله سبحانه وتعالى وأنه قادر على كل شيء، ونتطرق من خلال مقالنا هذا للحديث عن عدد الرسل والأنبياء، إذ يبحث الكثير من الأشخاص عن ذلك ويتساءلون كم عدد الرسل والأنبياء.

يقول سبحانه وتعالى في كتابه العزيز ((وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَى تَكْلِيمًا))، أي أنه عز وجل بعث إلينا الكثير من الرسل والأنبياء ولكن لم يرد ذكرهم جميعًا في القرآن الكريم.

بل ذكر البعض فقط مع توضيح  معجزاتهم وقصصهم المليئة بالعبر والدلائل على رحمة الله وعزته وقوته، فيُمكننا التعرف على الرسل والأنبياء بشكل عام، بالإضافة إلى التعرف على الأنبياء والرسل الوارد ذكرهم في القرآن الكريم والتطرق أيضًا لمعرفة معجزاتهم.

 عدد الرسل والأنبياء بشكل عام

بعث الله إلى الناس من كل أمة مبشرين ومنذرين وأيدهم بدلائل من عنده لدعوة الناس لعبادته، وقد ذكر بعضهم في كتابه العزيز، وتطرق لذكر قصصهم ليعتبر منها الناس وليأخذونها مثالًا في حياتهم باعتبار انها تضم رسائل ربانية تهذب النفوس وتقويها وترشدها لطريق الخيرات والذي هو طريق الله سبحانه وتعالى.

ولا يُمكن الجزم بشكل قاطع بعدد معين للرسل والانبياء الذين بعثهم الله سبحانه وتعالى للناس، إذ لم يرد عدد معين في القرآن الكريم للرسل والأنبياء، ولا يُمكن الأخذ في ذلك بالاحاديث الضعيفة، إذ وردت بعض الأحاديث الضعيفة الخاصة بهذا الشأن.

ومثال ذلك ما رواه أبو أمامة إذ يقول ((قُلت يا رسول الله: كم وفَّى عدد الأنبياء؟ فقال صلى الله عليه وسلم: مائة ألف وأربعة وعشرون ألفًا، الرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جمًا غفيرًا)). وهو حديث ضعيف.

تعرف على فضل قول ان لله وان اليه راجعون، إذ انها من آيات السكينة التي تدفع الحزن وتربط على القلب وقت المحن والمصائب.

عدد الرسل والأنبياء في القرآن الكريم

أرسل الله سبحانه وتعالى المرسلين والمبشرين للناس لهدايتهم إليه ويوجههم إلى  فعل الطاعات والخيرات ولإرشادهم إلى طريقه، وقد ذكر عز وجل في كتابه العزيز خمسة وعشرين رسولًا ونبيًا، ثمانية عشر منهم ورد ذكرهم في موضع واحد وهو سورة الأنعام، والباقي ورد ذكرهم في مواضع متفرقة أي في سور مختلفة.

يقول الله تعالى في سورة الأنعام (( وتلك حجتنا آتيناها ابراهيم على قومه نرفع درجات من نشاء إن ربك حكيم عليم* ووهبنا له إسحاق ويعقوب كلا هدينا ونوحا هدينا من قبل ومن ذريته داوود وسليمان وأيوب ويوسف وموسى وهارون وكذلك نُجزي المحسنين* وزكريا ويحيى وعيسى وإلياس كل من الصالحين وإسماعيل واليسع ويونس ولوطًا وكلًا فضلنا على العالمين)).

كما ذكر الله سبحانه وتعالى باقي الأنبياء والرسل وعددهم سبعة في مواضع متفرقة من القرآن، وهم:

-سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ((مٌحمد رسول الله)).

-سيدنا آدم ((إن الله اصطفى آدم ونوحًا)).

-سيدنا صالح (( وإلى ثمود أخاهم صالحًا)).

-سيدنا هود ((وإلى عاد أخاهم هودًا)).

-سيدنا شعيب ((وإلى مدين أخاهم شعيبًا)).

-سيدنا إدريس وسيدنا ذو الكفل ((واسماعيل وإدريس وذا الكفل كلٌ من الصابرين)).

كم عدد الرسل والأنبياء

كم عدد الرسل والأنبياء

الفرق بين الرسل والأنبياء ومعجزاتهم

تطرقنا فيما سبق للإجابة عن سؤال ((كم عدد الرسل والانبياء؟)) والآن نتطرق للحديث عن الفرق بينهم، فيُقيم الله سبحانه وتعالى الحٌجة على الخلق يوم القيامة بإرساله الرسل والأنبياء، إذ أرسلهم في الحياة الدنيا لعبادته وحده لا شريك له، فبعث الرسل والأنبياء مبشرين ومنذرين، وأيدهم بالدلائل والمعجزات التي تكون بمثابة دليلًا واضحًا على صدقهم وانهم مبعوثين من قِبل الله تعالى.

والمعجزات هي أمور خارجة عن المألوف وخارقة للعادة تٌجرى على يد الرسل والانبياء بقدرة الله عز وجل، فتكون المعجزة على غرار ما برع فيه قوم هذا النبي أو الرسول ولكنه يفوقهم فيه بأمر الله وقدرته فيلهمه ما يقول وما يفعل، ويمده بقوته وحمايته ومعجزته، وقد اختلفت المعجزات باختلاف الأقوام.

اصطفي الله سبحانه وتعالى الرسل والانبياء على الخلق لهدايتهم، وإرشادهم إلى الطريق المستقيم، والأنبياء والرسل كغيرهم من البشر ولكن الله عز وجل اصطفاهم وايدهم بالبراهين والدلائل والمعجزات لتوصيل رسالته إلى الناس، فأمرهم الله بتبليغ الرساله وأيدهم بالبينات والهُدى.

– الرسول: وهو الذي يوحى إليه بشرع، ويؤمر بتبليغ الرسالة، ويٌنزل عليه الكتاب والشريعة مثل ((سيدنا مٌحمد، عيسى، موسى، هود، صالح، وغيرهم من الرٌسل….)).

– النبي: يٌوحى إليه بشرع تابع لنبي سابق له، ويأمره الله بأن يُنبأ الناس بما أمره به وما أرسله من أجله، مثل الأنبياء الذين بُعثوا بعد موسى بشريعة التوراة.

معجزات الرسل والأنبياء بالترتيب

– معجزة سيدنا نوح عليه السلام: السفينة.

– معجزة سيدنا ابراهيم عليه السلام: النار،  وفداؤه لابنه اسماعيل بكبشِ عظيم.

– معجزة سيدنا صالح عليه السلام: النحت في الصخر، وإليكم قصة سيدنا صالح، حيث يُمكنكم التعرف على قصته مع قوم ثمود.

– معجزة سيدنا موسى عليه السلام: يده البيضاء، العصا، وسبع معجزات ورد ذكرها في القرآن الكريم وهي: الطوفان، نقص الثمرات، السنين، الجراد، القمل، الضفادع، والدم.

– معجزة سيدنا سليمان عليه السلام: الجن، تسخير الرياح، التكلم مع ما لا ينطق، وتسييل النحاس.

– معجزة سيدنا عيسى عليه السلام: ولادته بدون أب، التكلم في المهد، شفاء الأعمى والأبرص، إحياء الموتى، النفخ في الطين على شكل طائر فيُصبح طائر.

– معجزة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: القرآن الكريم، انشقاق القمر، شق الصدر عندما كان صغيرًا، الإسراء والمعراج، جنين الجذع، تسليم الحجر.

اقوال العلماء في الفرق بين الرسول النبي والرسول

تعددت آراء العلماء فيما يخص الفرق بين الرسل والأنبياء، فذكرنا كم عدد الأنبياء والرسل بشكل عام والوارد ذكرهم في القرآن الكريم، فمنهم من يقول بأنه لا يوجد فرق بين النبي والرسول، وأن كل نبي رسول، وكل رسول نبي، وقد قال الماوردي والقاضي عبد الله بهذا الرأي وكان دليلهم على ذلك أنه تم ذكر بعض الانبياء بلفظ نبي ورسول ، مثل سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام.

ويوجد بعض العلماء الذين قالوا بأن كل رسول هو نبي ولكن ليس كل نبي يكون رسول، ويقول الشوكاني بهذا الرأي ويستشهد بالآية الكريمة (( واذكر في الكتاب موسى إنه كان مخلصًا وكان رسولًا نبيًا)).

ويقول بعض العلماء بوجود فرق بين الرسول والنبي، فيقولون بأن الرسول من يوحى إليه بشرع ويؤمر بتبليغه، وأن النبي أوحي إليه بشرع ولكن لم يُكلف بتبليغه، وهذا رأي ابن مجاهد وجرير وابن القيم وقطرب وغيرهم.

واعترض الكثير من العلماء بشأن القول بأن النبي لم يؤمر بالتبليغ، واستشهدوا على ذلك بأن أغلب بني اسرائيل هم أنبياء وليسوا رُسل، قال الله تعالى في كتاب العزيز (( إنا أنزلنا التوراة فيها هدى ونور يحكم بها النبيون الذين أسلموا للذين هادوا والربانيون والأحبار)).

فالرسول هو من أوحي إليه بشرع جديد، والنبي هو من بُعث بشرع من قبله، وقد قال الجاحظ وابن عاشور بهذا الرأي… ويمكنك عزيزي القارئ التعرف على قصة سيدنا يعقوب عليه السلام، حيث يُمكنك الاستفادة بالكثير من المعجزات والدلائل الربانية من خلال هذه القصة.

كم عدد الأنبياء العرب؟

ذكر حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، إذ قال أبي ذر الغفاري انه سمع رسول الله يقول في ذكر الأنبياء والمرسلين: أن منهم أربعة من العرب، وهم صالح، هود، شعيب، ونبيك يا أبا ذر.

كم عدد الانبياء في الاسلام؟

يُذكر أن عدد الرسل والانبياء جميعًا 124 ألفًا، وأن عدد الرسل 315 رسولًا، وهذا رويّ عن أبو أمامة عن أبي ذر، إذ قال، قلت كم وفّى عدد الأنبياء يا رسول الله، قال مائة ألف وأربعة وعشرون ألفًا، والرسل من ذلك ثلاثمائة وخمسة عشر جمًا غفيرًا.

من هم أولو العزم من الرسل؟

أولو العزم هم أربعة من الرسل وهم محمد صلى الله عليه وسلم، عيسى عليه السلام، موسى عليه السلام، ونوح عليه السلام، وابراهيم عليه السلام، وهم أولوا العزم لانهم تحملوا المشقة والتعب في سبيل الدعوة إلى الله، وكانوا ذو عزيمة في تبليغها.

كم عدد السور التي سُميت بأسماء الأنبياء؟

يبلغ عدد الصور التي سميت بأسماء أنبياء ست سور، وهي سورة محمد، سورة يونس، سورة ابراهيم، سورة هود، سورة يوسف، سورة نوح.

مواضيع ذات صلة

من-هم-أولو-العزم-من-الرسل-والأنبياءمن هم أولو العزم من الرسل والأنبياء؟

دعاء لزوجي المسافرما هو أفضل دعاء لزوجي المسافر ؟