كيفية تربية الأطفال والأبناء

مجرد من ان تتزوج اي أمرأة تبدأ تحلم وتستعد لقدوم طفلها الأول و تكون متشوقة لرؤيته و ما ان يأتي الطفل حتى تبدأ المسؤوليات في الزيادة و يصبح هناك أمور مهمة يجب أن تهتم بها الأم في كيفية تربية الأطفال و الاهتمام بأدق التفاصيل الصغيرة حيث ان كل طفل له طريقة تفكير وشخصية مستقلة ف يجب ان تنتبه الام جيدا لأنها تكون عامل أساسي في تكوين شخصية أطفالها و سلوكهم عند التعامل داخل المنزل وخارجه مع الاخرين …

وهناك طرق و اساليب عديدة في طريقة تربية الطفال حيث يعتمد بعض الاباء و الامهات على استخدام اسلوب الاستبداد و هو اسلوب قاسي يعتمد على القيام بعقاب الطفل في حالة عدم انصياغه لأموامر والديه و تختلف طرق العقاب من اسرة الى اسرة اخرى و في هذا الاسلوب لا يقبل الوالدين اي اسلوب للنقاش او الحوار بينهم و بين ابنائهم وهنا يصبح الامر بعيد عن اسلوب الحنية و و العطف.

هناك ايضا اسلوب اخر يتبعه بعض الاهل في تربية ابنائهم و هو اعطاء الاوامر مع توضيح السبب حيث يعتمدون على تكوين شخصية الطفل بأن يتسمع الى الكلام مع ذكر الاسباب التي دفعتهم لذلك و توضيح سبب العقاب و هذا ما يجعل الطفل يتفهم ان هناك ضوابط و نظام يسير عليه و ان لكل فعل ردة فعل و هنا يعتمد الاهل علة الحنان و العاطفة ايضا و يثنون على الطفل في حال قيامه بعمل جيد .

كيفية تربية الاطفال والابناء

كيفية تربية الاطفال والابناء

وهناك اباء و امهات يعتمدون في تربية الاطفال على التساهل و التغاضي عن الكثير من الامور ويدعوا الاطفال هم من يضعون طريقة التربية و النظام الذين يمشون عليه و لا يكون هناك اي نوع من انواع السيطرة
و يعتبر طريقة العقاب و اعطاء الاوامر مع ذكر السبب هي من افضل الطرق لانها تقوي من شخصية الطفل و يجعله يلتزم بالقوانين التي تضعينها في التربية .

و هناك ايضا اسس في التربية و قواعد يجيب ان نسير عليها لان الاطفال اذكياء جدا و عندهم قدرة على فهم و تقليد مل ما يدور حولهم
و من الاسس الاساسية ان يكون الاهل قدوة للاطفال فأفعال الأم و الاب تؤثر على سلوك و شخصية الطفل حيث و يكتسب جميع الافعال من الجو المحيط به ويجب على الوالدين ان يفعلا ما يقولان فاذا رأى الطفل الام تنهاه عن فعل أمر معين و جائت بعد ذلك هي قامت بفعله فان الطفل يصبح مشتت و لن يثق في كلام الوالدين و سيقوم بتقليد كل ما يراه من افعال

ايضا من الأمور المهمة ان لاتشتكي من طفلك امام الاخرين و تقومين باظهار مساؤه لانك تقومي باحراجه امام الاخرين و هذا قد يربي سلوك عدواني بداخلة او خجل من مواجهة الاخرين ويجعل عند طفلك عدم ثقة في النفس و يصبح شخصية مهزوزة
ايضا لا تقومي بالثناء عليه من غير سبب محدد حتى يصدق كلامك و يعلم انه فعل امر جيد استحق عليه الثناء و بذلك ستعطين له ثقة في نفسه و سيحب ان يقوم باعادة الامر الحسن الذي قام بفعله

و من اسس التربية ايضا ان لا تقومي بعقاب الطفل قبل ان تضعي قواعد اساسيةو عقاب محدد قبل ان تعاقبيه و تقومي بتحذيره قبلها و لا تقومي بتوبيخه على امر سمحتي له ان يقوم بفعله مسبقا.

ايضا احرصي على وجود نظام و روتين يومي يسير عليه الطفل حتى يتعود على النظام و الالتزام فقومي بوضع مواعيد محددة للنوم و الاستقياظ و وقت للمذاكرة ووقت للعب و بذبك سيعلم ان هناك نظام يجيب ان يسير عليه و يلتزم به

انتبهي دائما ان تتحدثي عن وادله بشكل جيد  امامه حتى و ان كان هناك امور تغضبك فاحزري ان تتحدثي عنها امام اطفالك حتى لا تتأثر نفسيته و تهتز صورة والده امامه و يفقد الثقة في والده و الذي يشكل قدوة له و بالتالي تهتز شخصيته

قومي ايضا باعطاء طفلك قدر من الحرية و لاتجعليه نسخه طبق الأصل منك او من والده اتركي له حرية الاختيار في بعض الامور و اهتمي ان تجعليه يختار الامور الخاصة به كالملابس او طريقة تسريحة الشعر و هذا سيزيد من ثقته بنفسك و سيتعلم ان له شخصية مستقلة و مختفة و انك ا تقومي باعطاء اوامر فقط طوال الوقت بل تسمحي له باختيار بعض الامور التي تخصة

بذلك نكون قد عرضنا بعض الاسس و النصائح الخاصة بكيفية تربية الاطفال و الابناء و التي يجيب ان نسيير عليها لنستطيع ان نتعامل مع اطفالنا ونهتم بهم و نكون قريبين منهم في نفس الوقت .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

كيفية تربية الأطفال والأبناء