قصيدة لا تعذليه | الفراقية التي أبكت الأمير

لا تعذليه

تُرينا فراقية لا تعذليه كم أن الحياة التي عاشها ابن زريق مُلبدةً بالغيوم والمآسي، فلقد جُسّدت بها عواطف الاشتياق إلى الحبيب ولهفة اللقاء بعد الرحيل، وفيها استولت مشاعر الندم عليه عند تفضيله للغربة إذ كان لها النصيب الكبير.

نبذة مختصرة عمّن ألّف قصيدة لا تعذليه

عانى من شظف العيش لسنوات عدة فقصد الترحال وكسب المال من أمراء الأندلس، ذهب إليهم تاركًا حبه في بلاد العراق قاصدًا مدح إياهم مقابل حصد عطائهم، إنه “أبا الحسن على… بن زريق الكاتب البغدادي” أحد شعراء العصر العباسي الذين أبدعوا في نظم الشعر فاتصفت أبياتهم الشعرية بجزالة الألفاظ ورصانة المعاني.

لم يجد ابن زريق البغدادي مخرجًا ودربًا لجني الأموال سوى السير على خُطى الشعراء الذين يمتدحون الخلفاء ليجزلوا عليهم بالعطاء، فلم يتمنَ سوى العيش برفاهية مع محبوبته التي تركها رغم كثرة إلحاحها عليه بعدم مغادرة وطنه، ولكنه قد قرر الهجر وكأن قراراته غير قابلة للانحلال.

ما بين قول المديح بصدق وبكاء الأمير

قصيدة عظيمة قد سطّرها ابن زريق بشكل خاص من أجل قول المديح في أحد أمراء الأندلس أبو الخير عبد الرحمن الأندلسي، فبها من كلمات التمجيد والإطراء ما يفيض، وحينما سقطت على مسامع هذا الأمير أسرع بمنح قائلها العطاء ولكن! ليس بالعطاء الكثير، مما عمّ اليأس والحزن على حياة ابن زريق الذي سرعان ما تذكر عبثية تركه لحبه الوحيد مقابل ذاك الأجر القليل.

تحرك ابن زريق بأقدام ذاكرته إلى الخلف فتذكر تلك الأيام الجميلة التي عاشها مع حبيبته والأسباب التي دفعته لمهاجرتها، فازدادت أوجاعه حينما وجد أن لا فرق بين حاله في بلاد الأندلس وبلاده، فظروفه المعيشية ظلّت كما هي دون أن يصيبها داء التحسن.

الحسرة والأحزان كفيلتان بموت الإنسان

مؤلمة هي اللحظات البائسة التي يعيشها المرء إذ بمقدورها التسبب في احتضاره بالبطيء، وهذا ما راود ابن زريق الذي ظلّ يفكر في أحزانه حتى انضم لكتيبة المحتضرين.

قصد أمير الأندلس منح هذا الشاعر عطاءً قليلًا ليتأكد من مدى مصداقية مدحه إياه في قصيدته، وعندما تأكد أن مجيئه إليه ليس طمعًا في نهب ماله أرسل إليه بعض جنوده لكي يزوده بالكثير من العطاء، ولكنهم تفاجؤون بموته! وعثروا على رقعة مُسطّرة فيها قصيدة ما تبدأ أبياتها بـ ” لا تعذليه .. فإن العذل يولعه “، مما أثّر ذلك للغاية في نفس الأمير حتى قيل إن دموعه قد ذُرفت على فراقه.

قصيدة لا تعذليه | إحدى روائع الأدب

تحكي قصيدة لا تعذليه فإن العذل يولعه قصة مأساوية تتضمن الأيام العصيبة التي عاشها ابن زريق بعيدًا عن زوجته، إذ ترك لنا بها رسالةً مكدسةً بالحنين والاشتياق إليها، فكم كان صادقًا في حبه وعواطفه كـ جميل بن معمر ! فلقد أرانا هذان الحب من زاويته الحقيقية.

شرح قصيدة لا تعذليه

شرح قصيدة لا تعذليه

تحليل قصيدة لا تعذليه | ما بين الفراق وتأنيب الضمير

لن تكون عشرات الصحائف كافيةً لاحتضان قصيدة لا تعذليه كاملة بين صفحاتها، فما تحويه من الكلمات العربية الفصيحة والمدلولات الجزيلة ومشاعر اللهفة والندم الرحيبة بحاجة إلى مئات المجلدات لتدوينهم فيها.

يستهل ابن زريق قصيدته لا تعذليه ببعض كلمات الغزل المختلطة بالتثريب، وكأن قلبه ما تحدّث نيابةً عن فيه الذي ظلّ صامتًا من جراء كثرة حنينه إلى محبوبته، فيقول في أول أبياتها:

لا تَعذَلِيه فَإِنَّ العَذلَ يُولِعُهُ  ..  قَد قَلتِ حَقاً وَلَكِن لَيسَ يَسمَعُهُ

جاوَزتِ فِي لَومهُ حَداً أَضَرَّ بِهِ  ..  مِن حَيثَ قَدرتِ أَنَّ اللَومَ يَنفَعُهُ

فَاستَعمِلِي الرِفق فِي تَأِنِيبِهِ بَدَلاً ..  مِن عَذلِهِ فَهُوَ مُضنى القَلبِ مُوجعُهُ

مقاصد الشاعر في هذا المقطع الأول

يتحدث ابن زريق في افتتاحية قصيدته لا تعذليه عن شدة حزنه وتأنيبه لضميره الذي سمح له بهجران زوجته دون الالتفات إلى ثرثرتها ورفضها القاطع لارتحاله خارج وطنه، فكم كانت مصرّةً على إقناعه بأحاديثها إلا أنه لم يعدل عن قراره، وكأن عقله قد تغيّب عنه في هذه الأحيان فكان اتخاذ ذاك القرار نابعًا من جسده.

شرح بعض أبيات المقطع الثاني من القصيدة

وما مُجاهَدَةُ الإِنسانِ تَوصِلُهُ  ..  رزقَاً وَلا دعَةُ الإِنسانِ تَقطَعُهُ

قَد وَزَّع اللَهُ بَينَ الخَلقِ رزقَهُمُ  ..  لَم يَخلُق اللَهُ مِن خَلقٍ يُضَيِّعُهُ

لَكِنَّهُم كُلِّفُوا حِرصاً فلَستَ تَرى  ..  مُستَرزِقاً وَسِوى الغاياتِ تُقنُعُهُ

يخبرنا الشاعر في هذه الأبيات الشعرية المذكورة من قصيدة لا تعذليه أنه لم يقصد الترحال والسفر من بلد إلى آخر للترفيه أو ما شابه ذلك، بل كان حريصًا على طوف أرض الله الرحيبة تفتيشًا عن كسب رزقه، فلم تكن نفسه دنيئةً حتى يمدّ يديه للآخرين بل كانت عزيزةً، كما أكّد على أن الأرزاق بيده -سبحانه وتعالى- وحده فيقسمها كيفما يشاء على عباده.

تفسير بعض الشطور الأدبية في المقطع الثالث للقصيدة

أستَودِعُ اللَهَ فِي بَغدادَ لِي قَمَراً  ..  بِالكَرخِ مِن فَلَكِ الأَزرارَ مَطلَعُهُ

وَدَّعتُهُ وَبوُدّي لَو يُوَدِّعُنِي  ..  صَفوَ الحَياةِ وَأَنّي لا أَودعُهُ

وَكَم تَشبَّثَ بي يَومَ الرَحيلِ ضُحَىً  ..  وَأَدمُعِي مُستَهِلّاتٍ وَأَدمُعُهُ

لقد شبّه الشاعر زوجته في هذه الشطور من قصيدة لا تعذليه بذاك القمر المنير الذي فارقه في بغداد بحرقة، وتمنى لو أن يعود الدهر به إلى الوراء فيختار الموت الأبدي لا الفراق والهجران، كما يصف لنا تشبثها الشديد به يوم السفر ودموعها التي ظلّت تنهمر حينها.

تشوّق الشاعر إلى لقاء يجمعه بمحبوبته في ختام القصيدة

لأَصبِرَنَّ لِدهرٍ لا يُمَتِّعُنِي ..  بِهِ وَلا بِيَ فِي حالٍ يُمَتِّعُهُ

عِلماً بِأَنَّ اِصطِباري مُعقِبُ فَرَجاً ..  فَأَضيَقُ الأَمرِ إِن فَكَّرتَ أَوسَعُهُ

عَلّ اللَيالي الَّتي أَضنَت بِفُرقَتَنا ..  جِسمي سَتَجمَعُنِي يَوماً وَتَجمَعُهُ

وَإِن تنل أَحَدَاً مِنّا مَنيَّتَهُ ..  فَما الَّذي بِقَضاءِ اللَهِ يَصنَعُهُ

يُصبّر ابن زريق نفسه في هذه الأبيات ممسكًا بزمام الأمل واللقاء بعد الغياب، وكأنه يُحدّث ذاته بأجمل الـ اقوال عن الصبر كـ (وما بعد الصبر إلا الجبر) ظنًا منه أن ما بعد الصبر على فراق الحبيب سوى اللقاء من جديد!

قصيدة لا تعذليه | أساليب بلاغية تصف حياةً مأساويةً

يُستنبط من شرح قصيدة لا تعذليه شدة الندم والأسى اللذين شعر بهما ابن زريق في غربته، فلقد وصل إلى مرحلة كئيبة للغاية تشبه حياة السجناء المظاليم الذين يجهلون طريقة إخراجهم من هذا المأزق اللعين! ولعل المقصود بهذا المأزم هنا “حياته التعيسة وشظف العيش الذي كان مرضًا خبيثًا أصابه وسكن بداره”.

يُذكّرني تحليل قصيدة ابن زريق البغدادي ببعض اقوال محمود درويش عن الحب والفراق، فبكل منهما ألفاظ تنبض بالأوجاع، فتُرينا قصيدة لا تعذليه قسوة الغربة والرحيل التي شعر بها ابن زريق في أجمل صور أدبية وكلمات بلاغية، ويُسطر لنا شاعر الجرح الفلسطيني أجمل ما قيل عن الفراق متلفظًا: “كل الطرق تؤدي إليك حتى تلك التي سلكتها لنسيانك” فعظيمة هي مشاعر الحب الممزوجة بنكهة العتاب!

كيفية تحميل قصيدة لا تعذليه لابن زريق البغدادي

عظماء هم شعراء العصر العباسي الذين تركوا لنا آلاف القصائد الشعرية المكدسة بالمعانى المتينة والأساليب البلاغية الفصيحة، ولعل من أبرز هؤلاء ابن زريق البغدادي الذي رغم تأليفه لقصيدة لا تعذليه إحدى روائع الأدب العربي إلا أنه لم ترد عنه مؤلفات أدبية أخرى غيرها، لذا نجد الكثيرون يرغبون في تحميل قصيدة ابن زريق البغدادي القصيدة اليتيمة من أجل إدراك لذة المشاعر الصادقة المحفورة بين أبياتها.

يمكن تحميل قصيدة ابن زريق البغدادي pdf من أي موقع إلكتروني متخصص بتوفير هذه الملفات.

متى توفي ابن زريق البغدادي؟

توفي الشاعر العراقي ابن زريق مؤلف قصيدة لا تعذليه عام 1029 م.

بمَ ختم الشاعر أبيات هذه القصيدة؟

اختتم الشاعر قصيدته معلنًا تشبثه بأمل عودته إلى وطنه ولقاء زوجته حيث قال: عَسى اللَيالي الَّتي أَضنَت بِفُرقَتَنا جِسمي .. سَتَجمَعُنِي يَوماً وَتَجمَعُهُ.

ما الصورة البلاغية في قوله إن الزمان أراه؟

استعارة مكنية شبّه فيها الزمان بالإنسان الذي يتمتع بحاسة البصر ويملك لسانًا يتحدث به.

ما أبرز الأفكار الرئيسية الواردة في القصيدة؟

حزن الشاعر على نفسه وتذكره الدائم لكلام زوجته، أسفه الشديد على فراق محبوبته، إيمانه بأن الأرزاق بيد الله.

مواضيع ذات صلة

عميد الأدب العربي الفصل السادسأهم مؤلفات طه حسين “عميد الأدب العربي”

كتاب وصف مصركتاب وصف مصر | رحلة في أعماق التاريخ