فضيلة العمل بمقولة لست بالخب ولا الخب يخدعني

لست بالخب ولا الخب يخدعني

قال عمر بن الخطاب حكمة ” لست بالخب ولا الخب يخدعني ” التي تحثنا على توخي الحذر لينير بصيرتنا فهو كان يُدرك أن قلب الإنسان أحيانًا يعرضه للخداع من قِبل الآخرين، واليوم سنتحدث عن هذه المقولة بشكل تفصيلي لكي نتعلم أن نحمي أنفسنا من الغدر والخداع. 

معنى مقولة لست بالخب ولا الخب يخدعني

مقولة لست بالخب ولا الخب يخدعني تحمل الكثير من المعاني الرائعة وتحث المسلم على أن يتمسك بذكائه ولا يسمح لأي شخص بأن يخدعه، وفي الوقت ذاته توحي بضرورة التمسك بالأمانة والأخلاق الحميدة والبعد عن الخداع والنفاق. 

في الوقت الحاضر لا نقول لست بالخب ولا الخب يخدعني بل نقول (حرص ولا تخون) وهذا مثل شهير يحمل نفس معنى هذه المقولة المذهلة، حيث إن توخي الحذر من الأشخاص لا يعني الإساءة إليهم بل هو شيء طبيعي للغاية، فالثقة مكتسبة ولا يجب أن يضع المسلم ثقته في غير محلها. 

الجدير بالذكر أن معنى لست بالخب ولا الخب يخدعني هو أنني لست غدارًا ولا أسمح للغدار بأن يخدعني، حيث إن (الخب) هو الرجل الخبيث الماكر الذي يخدع الناس ويغدر بهم دون أن يؤلمه ضميره. 

من قائل لست بالخب ولا الخب يخدعني ؟ 

عندما نستمع إلى حكمة عميقة وتعجبنا نرغب في معرفة قائلها لكي نقرأ المزيد من عباراته ونستمتع أكثر، ولهذا سنجيب عن سؤال من القائل لست بالخِبِّ ولا الخب يخدعني في السطور القادمة من هذا المقال. 

قائل لست بالخب ولا الخِبُّ يخدعني الدرر السنية هو عمر بن الخطاب رضي الله عنه، وهذه المقولة من اقوال عمر بن الخطاب الشهيرة، ومن هنا نعرف أن عمر بن الخطاب استغل نعمة الذكاء التي وهبها الله له في تجنب خداع البشر وليس في خداعهم. 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المؤمن القوي خير وأحبُّ إلى الله من المؤمن الضعيف” والمقصود ليس قوة البدن فقط بل قوة العقل أيضًا، فإن كنت ترغب في أن يرضى عنك المولى (عز وجل) لا تدع قلبك يقودك وحكم عقلك في اتخاذ القرارات ولا تثق في الناس بسهولة. 

الفرق بين سلامة الصدر والتغفل

لا يوجد كلام عن عزة النفس وقوة الشخصية أقوى من مقولة لست بالخب ولا الخب يخدعني فهي توضح الفرق بين الإنسان سليم القلب والإنسان المغفل.

المغفل لا يخدع الناس ولكن يسمح باستغلاله والغدر به من قِبل البشر، أما سليم القلب فهو الذي لا يغدر بأي شخص ولكن في الوقت ذاته يقف بصرامة في وجه من يحاول أن يخدعه ويوضح له أن خداعه ليس سهلًا. 

أما الفرق بين سلامة الصدر والتغفل فيمكن في الإرادة، فإن سامح المرء من أساء إليه بإرادته رغم أنه قادر على أن يؤذيه ويسترد حقوقه منه فهو سليم الصدر، ولكن من كان مسلوب الإرادة وتغافل عن أخذ حقوقه بسبب جبن أو ضعف فهو مغفل ويجب أن يغير من نفسه حتى يرضى الله (تعالى) عنه. 

لست بالخب ولا الخب يخدعني

لست بالخب ولا الخب يخدعني

تعرف على قائل لست بالخب ولا الخب يخدعني

ذكرنا فيما سبق من هذا المقال أن قائل لست بالخب ولا الخب يخدعني هو عمر بن الخطاب، والآن سوف نتعرف عليه أكثر: 

عمر بن الخطاب من أصحاب الرسول صلى الله عليه وسلم، وهو من العشرة المبشرين بالجنة كما أنه قائد إسلامي وأصبح من الخلفاء الراشدين بعد وفاة أبو بكر الصديق. 

أُطلق لقب الفاروق على عمر بن الخطاب لأن الله (تعالى) أنعم عليه ببصيرة قوية تُمكنه من أن يُفرق بين الحق والباطل، فهو كان حكيمًا وعاقلًا ولهذا حقق الكثير من الإنجازات للإسلام والمسلمين. 

صفات قائل لست بالخب ولا الخب يخدعني

فيما يلي سنذكر صفات عمر بن الخطاب صاحب مقولة لست بالخب ولا الخب يخدعني التي ما زالت متداولة حتى اليوم:  

1- كان عمر بن الخطاب قويًا ولا يخشى أي شيء ولا يوجد كلام عن الرجولة والشجاعة يمكن أن يصف بسالته. 

2- كان يخاف بشدة من حساب الله (تعالى) لذلك كان يحاسب نفسه كل يوم ويحاول ألا يغضب الرحمن. 

3- اتسم عمر بن الخطاب بالحكمة والقوة، لذلك تمكن من فرض سيطرته على بلاد المسلمين. 

4- اتصف بالعدل والرحمة، فكان يبذل الكثير من الجهد في سبيل رد الحقوق لأصحابها. 

5- كان عمر بن الخطاب صريحًا، لا يكذب أبدًا ولا يرواغ كما أن كلامه كان يتسم بالجدية والشجاعة. 

6- اتسم بالزهد في الحياة، فترك كل متع الدنيا وتفرغ للآخرة لدرجة أن الصحابة كانوا يشعرون بالشفقة عليه من حياته الخالية من الترفيه. 

7- اتصف بالكرم، حيث أنه كان ينفق كل أمواله في سبيل المولى (عز وجل) والجدير بالذكر أنه كان ثريًا ويملك الكثير من النقود. 

8- عمر بن الخطاب كان تقيًا يخشى من الله (تعالى) لدرجة أن الناس كان يسمعون صوت بكائه في الصلاة. 

هناك شيء آخر كان يتصف به قائل لست بالخب ولا الخب يخدعني وهو أنه كان يذكر نفسه دائمًا بالموت ويرتدي خاتمًا مكتوب عليه (كفى بالموت واعظًا) وفي الحقيقة نحن لن نستقيم في حياتنا إلا إذا ذكرنا أنفسنا بأن الدنيا ستفنى يومًا ما ولن يبقى إلا وجه الله. 

أقوال عن الغدر والخداع 

لا شك في أن حكمة لست بالخب ولا الخب يخدعني هي أفضل حكمة ذُكرت في التاريخ عن الخداع، ولكن إن كنت ترغب في قراءة حكم أخرى عن الخداع و حكم عن الناس بوجهين فتابع ما سيتم ذكره في السطور الآتية: 

1- ليست كل الأزهار جميلة، فالبعض منها يمكن أن يجرحك. 

2- طعنة الغدر صعبة، ولكنها مميتة إن جاءت من أحد الأقارب. 

3- علمتني الدنيا أن أخشى من الكلام الذي يبدو صادقًا، فالكلام الواضح المنسق عادة ما يحمل الغدر. 

4- الإنسان الكريم لا يمكن أن يكون غدارًا، والشخص اللئيم لا يمكن أن يحمل في قلبه الوفاء. 

5- أحيانًا لا نتعرض للخداع من قبل الآخرين، بل نُخدع من قِبل أنفسنا. 

6- المتفائل يسهل خداعه، فهو يعتقد أن الحياة وردية والبشر طيبون. 

7- من السهل أن تخدع شخصًا، ولكن من الصعب إقناعه أنه تم خداعه. 

في الختام يمكن القول أن الخداع صفة ذميمة يجب علينا أن نسأل الله (تعالى) في كل يوم أن يبعدها عنا ويحفظنا من المنافقين والغدارين، وإن كنت تشعر بأنك خدعت أحدهم في يوم من الأيام يا أيها القارئ فاطلب مسامحته وحاول أن تُغير من نفسك واتخذ من عمر بن الخطاب قدوة لك. 

ما هي أشهر صفة اتسم بها عمر بن الخطاب؟

اتسم عمر بن الخطاب بالعدل والسعي لإنصاف المظلومين ورفع الظلم عنهم.

لمَ قال عمر بن الخطاب لسـت بالخـب ولا الخـب يخدعني؟

قال عمر بن الخطاب هذه المقولة ليحث المسلمين على التعقل وتوخي الحذر عند التعامل مع الناس.

ما أهمية العمل بمقولة لسـت بالخـب ولا الخـب يخدعني؟

إن عمل الإنسان بهذه المقولة سوف يحافظ على حقوقه ويضع حدودًا بينه وبين الناس وسيخشى البشر خداعه.

كيف نجح عمر بن الخطاب في قيادة جيش المسلمين؟

يتسم عمر بن الخطاب بشخصية قيادية، كما أنه عادل، رحيم، حكيم وذكي لذلك كان من السهل عليه أن ينجح في قيادة جيش المسلمين.

مواضيع ذات صلة

عباره حلوهعباره حلوه | أجمل المعاني وأفضل الحكم

عبارات عن التسامحما هي أهم عبارات عن التسامح ؟