مالك بن نويرة | سيرته ومقتله في الإسلام

مالك بن نويرة

حرص الرسول – ﷺ- على إقامة دولة إسلامية عادلة لا تشوبها الأهواء ولا يبحث حكامها عن المكاسب الدنيوية الزائلة، وعلى الرغم من استمرار الصحابة في تطبيق قواعد تلك الرسالة السامية بعد وفاة رسولنا الحبيب –صلوات الله وسلامه عليه-، إلا أن هناك مجموعة من الحوادث التاريخية مثل مقتل الفارس والشاعر مالك بن نويرة التي حاول البعض استغلالها في التشويش على مسيرة الصحابة –رضوان الله عليه-، واختلف علماء الدين الإسلامي في تأويل تلك الحادثة أيضًا بسبب غموض الكثير من تفاصيلها.

من هو مالك بن نويرة ؟

كان مالك بن نويرة بن جـمرة بن شداد اليربوعي التـميمي الملقب بأبو حنظلة أحد فرسان الجاهلية، واشتهر أيضًا بإلقائه للشعر، ونسبه بالكامل (مـالك بن نـويرة بن حـمزة بن شداد بن عبيد بن ثعلبة بن يـربوع بن حنظلة بن مـالك بن زيد مناة بن تميم بن مر بن أد بن طابخة بن إلياس بن مضـر بن نزار بن مـعد بن عدنان).

أدرك ابن نويرة الإسلام حين بزوغ فجره في شبه الجزيرة العربية، وأعلن إسلامه وولائه حينها للنبي محمد – ﷺ-، وروي عنه أيضًا أنه صادق مدعية النبوة “سجاج” قبل اتصالها بـ مسيلمة الكذاب ورحيلها عن شبه الجزيرة العربية بعد وفاة الرسول – ﷺ-.

سيرة مالك بن نويرة وأشهر صفاته

كان مالك بن نويرة ضمن القامات الكبيرة أصحاب الشرف الرفيع في بني اليربوع، وكانت كلمته نافذة بين أبناء قومه كونه كان يبادر بإسداء المعروف والأخذ بالملـهوف، ولمع نجمه بين العرب حتى أصبح مضرب المثل في السخاء والجسارة، حتى أنه عند عودة ابن نـويرة إلى قبيلته بعد إعلان إسلامه أعطاهم لمحة عن هذا الدين السمح، وبفضل مناقب أبي حنظلة دخل قوم (بني اليربوع) جميعاً إلى دين الإسلام ولم يتخلف أياً منهم.

اشتهر مالـك بن نـويرة بين قومه (بني اليربوع) ببعض الخصال الحميدة كالورع والأمانة وسعة الاطلاع، وبعد إسلامه ولاه النبي – ﷺ- على صدقات قومه فصار يقبض الزكاة كلها ويقسمها على الفقراء والمساكين كما نصت الشريعة الإسلامية، ويروى في قصة خالد بن الوليد أنه أمر بقتل ابن نويرة (أبي حنظلة) عندما امتنع عن إخراج الزكاة بعد وفاة رسول الله – ﷺ-.

شعر مالك بن نويرة

قد تختلف الآراء في الإجابة عن سؤال هل مالك بن نويرة صحابي أم لا؟!، كون أن هناك الكثير من تفاصيل مقتله بسيف الشيطان عاري الصدر(ضـرار بـن الأزور) مبهمة حتى الآن، أما السؤال عن موهبته الشعرية الفذة فإن إجابته مؤكدة من قبل الجميع، فمالك بن نويرة كان يلقب بـ (الجفـول) من كثرة الأبيات التي كان يكتبها ويلقيها، ولعل تاريخ مالـك بن نويرة الأدبي يعج بالعديد من أشعار المدح والغزل كقصائد (لله عَتّابُ بن ميّةَ اذ رأى، ألَم ينهَ عنّا فخرَ بكرِ بن وائلٍ، جلا عن وجوهِ الأقربين غبارَهُ).

قصة مقتل مالك بن نـويرة

تدور قصة مقتل مالك بن نويرة حول وصية ابو بكر الصديق –رضي الله عنه-، فالصديق وصى أتباعه بأن يؤذنوا في النُزل التي يرتحلون إليها فإن أذن قومها معهم كفوا الأذى والقتال عنهم، ويسألونهم عن الزكاة فإن أقروا بها عفوا عنهم وإن امتنعوا قاتلوهم، وجاء إلى خالد بن الوليد نبأ مالـك بن نـويرة وقومه بني يربوع الذين امتنعوا عن إخراج الزكاة، وحينها اختلفت السرية حول موقف بني يربوع من الصلاة والزكاة وعلى رأسهم الصحابي الأنصاري (أبو قتـادة) الذي شهد بأن قوم مالك بـن نويرة أقاموا وصلوا.

عند انقسام آراء السرية حول أوضاع بني يربوع ومـالك بـن نـويرة استقروا في حكمهم على ليلة باردة يعصى على القوم القيام فيها، وأمر سيف الله المسلول (خالد بـن الوليد) في تلك الليلة منادياً أن ينادي (أدفئـوا أسـراكم)، وتدفئة الأسرى في لغة قبيلة كنانة التي ينتمي إليها ابن الوليد تعني (القتـل)، وهنا ظن البعض أن القائد يريد قتلهم، وبالفعل قتل(ضـرار ابـن الأزور) مالك بـن نويـرة بسيفه المستل، وتزوج خالـد بن الولـيد من زوجة ابن نويـرة  عندما أحلت بعد موته، وزوجة مالك هي أم تميم (ابـنة المنـهال) التي عُرِف عنها جمالها.

رواية بن كثير عن مقتل مالـك بن نويرة

اختلفت روايات العلماء حول مقتل مالك على الرغم من وجود بعض الثوابت في القصة كأمر خالد بن الوليد بقتله، وزواجه من أرملته، أما بالنسبة لسرد الأحداث والحكم على الفعل الذي أقدم عليه ابن الوليد فنرى أن مقتل مالك بن نويرة في البخاري يختلف عن المذكور في رواية (الواقـدي) داخل كتاب الردة، أما عن الرواية الأشهر فهي رواية المفسر (ابن كثير) التي ذكرها في كتابه (البداية والنهاية)، وتنقسم قصة مقتل مالـك بن نويـرة في كتاب ابن كثير إلى روايتين كالتالي:

1) الرواية الأولى:

يقول (ابن كثير) في كتابه البداية والنهاية عن مقتل (مـالك بن نويرة) أنه ندم على متابعته لسجاج (مدعية النبوة) بعد أن اتصلت بمسيلمة الكذاب ورحلت عن شبه الجزيرة العربية إلى بلادها مرة أخرى، ولكنه رغم ندمه تلوم في شأنه حتى قصد (خالد بن الوليد) أرض البطاح التي يسكنها ليفسر أمره من الزكاة، وهنا قتل ضرار مالك بن نويرة كون المنادي نادى بتدفئة الأسرى أي قتلهم دون أن يفسر المعنى المقصود من الكلام.

2) الرواية الثانية:

يُقال في مقتل مالك بن نويرة البداية والنهاية رواية أخرى على لسان (ابن كثير)، وهي أن (خالـد بن الوليـد) استدعي (مالـك بـن نـويرة) ليؤنبه على أمرين أولهما متابعته لسجاج مدعية النبوة وثانيهما منعه للزكاة، وحينها قال لمالك (ألم تعلم أنها قرينة الصلاة).. “يقصد بقوله الزكاة”، فرد عليه ابن نويـرة (إن صاحبكم كان يزعم ذلك)، فقال ابن الوليد (أهو صاحبنا وليس بصـاحبك؟!.. يا ضرار ، اضرب عنقه).

بعد أن ضرب ضرار بن الأزور عنق مالـك بن نويرة بالسيف، أمر (خالد بن الوليد) أن يأتوا له برأسه فجمعها مع حجرين وطهو على رأس مالك والحجرين قدراً ثم أكل منه، وغايته من هذا الأمر هو إرهاب خصومه من الأعراب المرتـدة وغيرهم، ويقال أيضًا في كتاب البداية والنهاية عن مقتل (مالـك بن نويرة) أن كثافة شعره جعلت النار تعمل حتى نضج طعام القدر.

هل مالك بن نويرة صحابي

هل مالك بن نويرة صحابي

هل قتل خالد بن الوليد مالك ليتزوج من زوجته؟

تدور بعض الإشاعات حول سيرة سيف الله المسلول (خالد بن الوليد)، وأبرزها زواجه من زوجة مالك بن نويرة بعد أن أحلت، فهناك بعض الآراء التي تزعم أن (أم تميم) هي السبب الحقيقي التي قتل ابن الوليد أبو حنظلة من أجله، ولكن هذا يعد بهتاناً وقولاً آثماً حيث قتل (خالد ابن الوليد) مالك كونه ارتد عن دفع الزكاة وصادق (سجاج) التي ادعت النبوة، أما زواجه من أرملة مالك بن نويرة لا علاقة له بالأسباب الصحيحة التي دفعته للأمر بقتله والتمثيل برأسه.

متى وأين توفي مالـك بن نويرة؟

توفي مالك بن نويرة عام 11 هجرياً في شبه الجزيرة العربية.

أين سكن مـالك بن نويرة؟

يروى عن ابن نويرة أنه سكن أرض بطاح بني تمـيم كونه سيد تلك القبيلة.

هل عارض الصحابة قتل مالك؟

عارض عمر بن الخطاب أمر خالد بن الوليد بقتل مالك، وحاول تحريض أبي بكر على عزل خالد من الإمارة، لكن الصديق عفا عنه.

من الذي رثى مالك بن نـويرة؟

رثى متمم بن نويرة أخاه مالك وذهب إلى أبي بكر ينشده أشعار الرثاء، وساعده ابن الخطاب في رفع شكوته إلى الصديق.

مواضيع ذات صلة

خديجة-بنت-خويلدخديجة بنت خويلد | أم المؤمنين وسيدة قريش

ابو بكر الرازيابو بكر الرازي | أبو الطب العربي وجالينوس العرب