ماهو الشرك الاصغر | والأحكام المتعلقة به؟

ماهو الشرك الاصغر

نخشى على أنفسنا من الوقوع في الشرك ونستعيذ بالله من تقلب قلوبنا وتزلزل إيماننا، إلا أننا لا نتوقف عن الانسياق بأنفسنا نحو القيام بأفعال تدخل تحت حكم الشرك الأصغر، فـ ماهو الشرك الاصغر ؟ الذي ذُكر في حقه نصوص كثيرة وورد بشأنه تحذير مبين.

ماهو الشرك الاصغر ؟

بين المصطفى -عليه الصلاة والسلام- ماهو الشرك الاصغر ؟ فقال: الشرك الأصغر هو ظلم عظيم للنفس واتباع للأهواء الدنيوية التي تأخذنا إلى الوقوع في الشرك والخطأ في حق الله ورسوله، حيث قال: “أخوف ما أخاف عليكم الشرك الأصغر فسئل عنه، فقال: الرياء” ومن خلال الاستنباط من هذا الحديث تم ذكر التعريفات التالية:

– يعرف البعض الشرك الأصغر على أنه كل ما جاء في النصوص الشرعية يحمل معنى الشرك، ولكنه لم يصل إلى حد الشرك الأكبر الذي يخرج صاحبه من الملة.

– قيل في تعريف الشرك الاصغر : هو كل فعل وضعه الدين الإسلامي في موضع الشرك ونهى عن فعله أو ارتكابه، فهو غير مخرج مرتكبه من ملة الإسلام.

– ورد عن العالم الجليل ابن باز تعريف مختصر عن سؤال ماهو الشرك الاصغر أو الشرك الخفي؟ يقول فيه: هو ما تقوم به القلوب من رياء كأن يسبح أو يهلل بقصد الثناء فقط، ويطلق عليه شرك خفي.

أنواع الشرك الأصغر :

1- الرياء

دفعتنا المصالح والمنافع إلى ارتكاب أفعال نهى عنها الدين وحصرتنا التصرفات الباطلة داخل دوائر مغلقة أساسها التلفظ بغير الحق، فسيرنا نمدح هذا ونذكر محاسن هذا ونتغاضى عن ظلم هذا حتى وقعت قلوبنا في الرياء واتجهت نفوسنا إلى التلذذ بتلك الفعل الداخل تحت الشرك الأصغر، حيث يعرف الرياء على أنه العمل الذي يراد به مديح الناس وثنائهم لا لوجه الله ورضاه.

حذر الرسول -عليه الصلاة والسلام- الأمة الإسلامية من الوقوع في الأفعال التي تندرج تحت حكم الشرك الأصغر وخص بالذكر “الرياء” الذي يشكل خطورة على قلب المسلم ويدفعه إلى ارتكاب الكثير من الأخطاء التي قد تؤدي أحيانًا إلى حدوث الشرك الأكبر، مفسرًا ذلك في قوله –صلى الله عليه وسلم- (ألا أخبركم بما هو أخوف عليكم عندي من المسيح الدجال؟ قالوا: بلى قال: الشرك الخفي، يقوم الرجل فيصلي فيزين صلاته لما يرى من نظر الرجل).

2- التطير

ورد عن معاوية بن الحكم السلمي أنه قال: يا رسول الله منا قوم يتطيرون، فقال له -عليه الصلاة والسلام-: ” ذلك شيء يجده أحدكم في نفسه فلا يصدنكم” لذا فلا ذنب لليوم أو النهار أو الدنيا أو القدر بما يفعله هؤلاء الذين يجدون في التشاؤم ملذة ووسيلة توصلهم إلى مبتغاهم، حيث يعد التشاؤم من أسباب عدم التوكل على الله -عز وجل- وطريق يؤدي إلى الهلاك.

فقد جاء عن سيدنا محمد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن الذي تمنعه الطيرة أو التشاؤم عن أداء حاجته والاستمرار في عمله فقد أوقع نفسه في دائرة الشرك بالله، لذا لا يجب على أي مسلم الاعتقاد في قرار نفسه أن هذا اليوم مثلًا ليس فيه خير أو أن هذا الطريق لن يوصله إلى وجهته أو أن تلك القلادة سوف تجلب له الحظ، لقوله: (مَنْ ردَّتْهُ الطِيَرَةُ عن حاجتِهِ فقدْ أشرَكَ، قالوا: يا رسولَ الله وما كفارَةُ ذلِكَ؟ قال: يقولُ: اللهمَّ لا طيرَ إلَّا طيرُكَ، ولَا خيرَ إلَّا خيرُكَ، ولَا إلهَ غيرُكَ).

3- سب الدهر

في ضوء الإجابة عن سؤال ماهو الشرك الاصغر ؟ نذكر أن سب الدهر والسنين وسيلة من وسائل الشرك الأكبر ويدخل ضمن أنواع الشرك الأصغر التي نهى المصطفى عن فعلها وحذر من الوقوع فيها، كأن يسب الإنسان الدهر معتقدًا أنه هو الذي ينفعه أو يضره أو هو المتصرف في كافة أموره.

حيث إن السبب في تحريم سب الأيام لا لكونها سوف تشعر بالحزن منك أو تغضب عليك، إنما يعود السب على المسبب لكل الأمور وهو الله -سبحانه وتعالى-، فقال -صلى الله عليه وسلم- ” لا يَسُبُّ أحَدُكُمُ الدَّهْرَ، فإنَّ اللَّهَ هو الدَّهْرُ”.

4- الحلف بغير الله

يطلع الله -سبحانه وتعالى- على النيات ويحاسب كل فرد بما ظن واعتقد، لذلك إذا حلف المسلم بغير الله وهو عازم في نفسه أن الحالف به سوف يضره إذا حلف به كاذبًا فقد أشرك؛ استنادًا على حديث الرسول -عليه الصلاة والسلام- (من حلف بغيرِ اللهِ فقد كفرَ أو أشركَ) وقوله لعمر بن الخطاب -رضي الله عنه- (من كان حالفًا فليحلفْ باللهِ أو لِيصمُتْ).

5- الاستسقاء بالنجوم والكواكب

قضى الإسلام على العادات السائدة في الجاهلية من عبادة أصنام واتباع أمور مُنافية للتوحيد بالله والإيمان برسوله، إلا أن هناك فئة من المسلمين لم يتركوا تلك العادات ودفعتهم أنفسهم الأمارة بالسوء إلى فعلها ومنها الاستسقاء بالنجوم والكواكب والاعتقاد في أنها السبب في نزول المطر، كما ورد في حديث النبي -صلى الله عليه وسلم- (أَرْبَعٌ في أُمَّتي مِن أمْرِ الجاهِلِيَّةِ، لا يَتْرُكُونَهُنَّ: الفَخْرُ في الأحْسابِ، والطَّعْنُ في الأنْسابِ، والاسْتِسْقاءُ بالنُّجُومِ، والنِّياحَةُ).

6- الشرك الخفي  

ذكرتُ في السطور السابقة ماهو الشرك الاصغر ؟ وتناولت بشيء من الدقة أنواع الشرك والأحاديث الواردة عنها في السنة النبوية، فمن هذه الأنواع قول “ما شاء الله وشئت”، فقد ورد عن النبي -عليه الصلاة والسلام- أن رجلًا قال له ما شاء الله وشئت؛ فرد عليه الرسول قائلًا: (أجعلتني للهِ نداً؟ قلْ: ما شاءَ اللهُ وحدَه)، واستنادًا أيضًا على الحديث الوارد عن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- عن الرسول -صلى الله عليه وسلم- أنه قال: (لا تَقولوا؛ ما شاءَ اللَّهُ وشاءَ فلانٌ، ولَكِن قولوا: ما شاءَ اللَّهُ ثمَّ ما شاءَ فلانٌ).

ماهو الشرك الاصغر

ماهو الشرك الاصغر

الأحكام المتعلقة بالشرك الأصغر:

ورد عن العلماء والأئمة إجابات متنوعة لسؤال ماهو الشرك الاصغر ؟ واجتمعوا على أن هذا الشرك محرم ولكنه لا يخرج صاحبه من ملة الإسلام ولا يمنع إطلاقًا من دخوله الجنة، واتفقوا على أن الشرك الأصغر من أكبر الكبائر التي تلي الشرك الأكبر، وذلك لوجود احتمال وشبهة كبيرة في أن الإكثار في التعامل بالأمور المتعلقة به مثل الرياء اليسير والحلف بغير الله والطواف حول مقابر الصالحين والأولياء ودعاء غير الله، قد يأخذ صاحبها إلى الوقوع في الشرك الأكبر والعياذ بالله.

يخشى على مرتكب الشرك الأصغر أن تأخذه نفسه وأفعاله إلى المهالك والانسياق نحو الوقوع في الشرك الأكبر الذي يخرج صاحبه من الدين ويخلد به في النار، لذلك تجد الكثير من المسلمين يتساءلون ماهو الشرك الاصغر ؟ رغبة في الابتعاد عنه وتجنب فعله، فالكثير منهم يقوم بارتكاب أفعال محرمة غير مدركين لخطورتها وعظم ذنبها عند الله.

خلال تناولنا لسؤال ماهو الشرك الاصغر ؟ وتعمقنا في الأحكام المتعلقة به نجد أمامنا سؤالًا آخر وهو هل يغفر الله الشرك الاصغر ؟ بناءًا على ما ورد عن العلماء وشيوخ الإسلام مثل ابن تيمية الذي اختلف حكمه بشأن هذه المسألة؛ فقال: أن الشرك لا يغفره الله حتى لو كان الشرك الخفي أو الأصغر ولكنه أعاد النظر في هذه المسألة وقال: أن الشرك الذي يخرج صاحبه من الملة ولا يغفره الله هو الشرك الأكبر، وحذر من الوقوع في أي شرك مطلقًا.

في اي سورة ورد الشرك الاصغر؟

تدخل أفعال كثيرة ضمن الشرك الأصغر الذي ينال مرتكبه غضب الله وجاء ذلك في سورة الكهف فقول تعالى (فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاءَ رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلًا صَالِحًا وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَدًا).

هل النذر للأولياء يدخل ضمن الشرك الأصغر؟

يعد النذر من العبادات الخاصة بالله وحده فلا يجوز النذر لغير الله من الأولياء والصالحين سواءً كانت ذبيحة أو مالًا أو شخص، استنادًا على ما جاء في قوله تعالى (رب إني نذرتُ لكَ ما في بطني مُحرَّرًا).

هل يبطل الشرك الأصغر ثواب العمل؟

ذكر أن العمل أو الفعل المشكوك في صدقه يبطل ثوابه ويعاقب مرتكبه في حالة كان العمل واجبًا كأنه لم يقم به قط، ولكنه لا يحبط جميع الأعمال الأخرى التي يفعله.

ما الفرق بين الشرك الأصغر والشرك الأكبر؟

توجد فروق واضحة بين الشرك الأكبر والأصغر وتتمثل في أن الله لا يغفر لمرتكب الشرك الأكبر إلا إذا تاب على خلاف الآخر الذي يدخل في مشيئة الله ورحمته، وكذلك لا يقتضي الوقوع في الشرك الأصغر الخروج من الملة بينما يؤدي الشرك الأكبر إلى الخروج من الإسلام.

مواضيع ذات صلة

الفرق بين الختان وعدمه بالصورالفرق بين الختان وعدمه بالصور | ما هو؟

تفسير حلم قص الشعرتفسير حلم قص الشعر في المنام