تعرفي على ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية | 4 خطوات

ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية

نتذمر من مجيء الدورة الشهرية، نسُبها في دواخلنا ألف مرة، نكره اليوم الذي تفاجئنا فيه بزيارتها، نشكو آلامها العنيفة، ويتملكنا الشعور بالاستياء عند ملاحظة البثور المنتشرة على صفحة الوجه بالتزامن مع مجيئها، ورغم هذا يأكلنا القلق إذا تأخرت عن موعدها، ينتابنا التوتر ويتسرب إلينا الشعور بالوجل ونبدأ في السؤال عـ ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية ونسأل الله أن تكون الأمور على ما يرام، فمجيئها رغم كل شيء يبعث فينا شعوراً بالسلام، يمدنا بالاطمئنان، يخبرنا أن صحتنا بخير وخصوبتنا لم يطالها ضير.

ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية :

إذا تأخر الطمث أكثر من خمسةٍ وثلاثين يوماً بداية من اليوم الأول للحيضة السابقة فهنا علامة استفهام، إذ إن مدة تأخر الدورة الشهرية الطبيعي لا يتجاوز سبعة أيام، ومتوسط الدورة هو ثمانية وعشرين يوماً، أما ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية فهو كالآتي:-

1) إجراء اختبار الحمل :

أول ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية لدى السيدة النشطة جنسياً هو إجراء اختبار الحمل في المنزل أو في أحد المعامل المتخصصة، حيث إن مدة تأخر الدورة الشهرية لمعرفة الحمل هي سبعة أيام، وغيابها عن موعدها أكثر من أسبوع قد يحمل رسالة فحواها استعداد الرحم لاحتضان جنين.

2) زيارة الطبيب المختص :

يوصى بالذهاب إلى الطبيب المختص في الحالات التالية:-

أ. امتداد تأخر دورة الطمث لأكثر من عشرة أيام مع تكرار الأمر على مدار ثلاثة أشهر.

ب. فوات الدورة الشهرية تماماً دون نزولها.

جـ. تزامن تأخر الدورة الشهرية مع أحد العوامل التي تنذر بالخطر.

3) المتابعة والترقب والانتظار :

في بعض الأحيان يكون كل ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية هو المتابعة والترقب والانتظار لا سيما إن كانت الفتاة في سن المراهقة ولا تزال حديثة عهدٍ بالبلوغ، أو كانت المرأة على مشارف بلوغ سن اليأس، فهؤلاء إن سألن هل تأخر الدورة 7 أيام طبيعي ستكون الإجابة نعم طبيعي وليس هناك ما يدعو للقلق، كما أن اختلاف موعد الدورة وتقدمه وتأخره عدة أيام – في حدود الأسبوع – أمر طبيعي أيضاً ولا يستدعي اتخاذ أي إجراء سوى المتابعة والانتظار.

4) الاستعانة بالعلاجات الطبيعية المنزلية :

ثمة علاجات طبيعية منزلية تساعد على تنظيم الدورة الدموية ونزول الدورة الشهرية المحتبسة، ومنها ما يلي:-

أ. الإكثار من القرفة والزنجبيل والمشروبات الدافئة.

ب. شرب ثمانية أكواب من المياه يومياً.

جـ. تناول المكملات الغذائية التي تنطوي على حمض الفوليك وفيتامين ((د)).

د. تناول فاكهة الأناناس.

هـ. أخذ قسط من الراحة والتماثل للهدوء والاسترخاء.

ما هي أعراض الدورة الشهرية المتأخرة ؟

تتمثل أعراض الدورة الشهرية المتأخرة فيما يلي:-

1) الشعور بالمغص والتقلصات في منطقة المبايض وأسفل المعدة.

2) المعاناة من اضطرابات الجهاز الهضمي كالقيء والغثيان.

3) نزول الإفرازات المهبلية ذات القوام الكثيف اللزج.

4) ظهور حب الشباب في الوجه.

5) المعاناة من التقلبات المزاجية وهي أشهر أعراض متلازمة ما قبل الحيض لدى الإناث.

6) اكتساب بعض الوزن الزائد.

7) ظهور الوذمات وملاحظة التورمات في الوجه والجسم.

8) الشعور بالصداع المتكرر.

ما أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها ؟

عرفنا ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية وعرفنا الأعراض المصاحبة لدورة الطمث المتأخرة، سنلقي الضوء الآن على أسباب عدم نزول الدورة الشهرية مع وجود آلامها المزعجة.

في الحقيقة تتشابه أعراض الدورة الشهرية والآلام المصاحبة لها مع أعراض حالات أخرى مرضية وغير مرضية لها الآلام ذاتها، ومن ذلك ما يلي:-

1) الحمل.

2) الاضطرابات الهضمية مثل عسر الهضم.

3) اعراض بطانة الرحم المهاجرة أو الانتباذ البطاني الرحمي.

4) متلازمة تكيس المبايض.

5) الالتهابات الشديدة الناتجة عن التقاط عدوى.

أعراض الدورة الشهرية المتأخرة

أعراض الدورة الشهرية المتأخرة

ما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية ؟

لمعرفة ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية ينبغي معرفة سبب تأخرها، وعادةً ما يعود سبب تأخر نزولها إلى أحد العوامل التالية:-

1) حدوث الحمل.

2) المعاناة من اضطرابات الشهية كفقدان الشهية العصابي أو النهام العصابي.

3) التعرض للقلق والإجهاد والضغط العصبي.

4) الرضاعة الطبيعية.

5) تعاطي بعض العقاقير الدوائية مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان وعلاجات الغدة الدرقية وموانع الحمل الهرمونية.

6) ممارسة التمارين الرياضية الشاقة.

7) تغير معدل بعض الهرمونات في الجسم.

8) مشارفة الطمث على الانقطاع حيث إن تأخر الدورة من علامات قرب انقطاع الدورة الشهرية وانتهاء فترة التبويض.

9) الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض.

10) تغيير الروتين اليومي كتغير عدد ساعات ومواعيد النوم.

11) المعاناة من بعض الأمراض كالتليفات الرحمية والتهابات الحوض وحساسية القمح وداء السكري.

12) وجود تاريخ عائلي مع توتر الطمث.

ما هي مضاعفات تأخر الدورة الشهرية ؟

تتضمن مضاعفات تأخر الدورة الشهرية التعرض للمشكلات الصحية التالية:-

1) هشاشة العظام :

تأخر دورة الطمث يعني غياب الإباضة، وغياب الإباضة يشير إلى انخفاض في معدل هرمون الإستروجين الذي يعزز صحة العظام، لذا فإن تأخرها يزيد من احتمالية الإصابة بهشاشة العظام.

2) الأمراض الوعائية القلبية :

تلعب الهرمونات الأنثوية دوراً هاماً في الوقاية من أمراض ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الكوليستيرول واضطرابات الأوعية الدموية، وعند تأخر الدورة الشهرية ينخفض مستوى الإستروجين فتتلاشى الحماية.

3) من مضاعفات تأخر الدورة الشهرية العقم :

السيدات اللواتي يعانين من عدم انتظام دوراتهن الشهرية يواجهن صعوبة في الإنجاب فيتأخر الحمل لديهن وقد يصبن بالعقم التام، فغياب الحيض يدل على عدم الإباضة مما يعني عدم القدرة على الإنجاب، لذا فإن ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية أكثر من اللازم هو أخذ المشورة الطبية لعلاج المشكلة قبل بلوغها طور التفاقم.

4) فقر الدم :

في بعض حالات تأخر الدورة الشهرية تنقطع دورة الطمث لمدة شهرين أو أكثر ثم تنزل بغزارة شديدة على هيئة نزيف دموي متواصل لعدة أيام، الأمر الذي يعرض المرأة للإصابة بـ فقر الدم بسبب الهبوط المفاجئ لمستوى الحديد في الجسم.

5) تضخم بطانة الرحم :

يأتي دم الدورة الشهرية من بطانة الرحم، وفي حال عدم نزول الحيض تزداد البطانة سمكاً شهراً بعد شهر حتى تصاب بالتضخم، الأمر الذي يؤدي إلى زيادة فرصة الإصابة بسرطان بطانة الرحم.

6) اضطرابات الحيض :

لا بد من الانتباه إلى ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية لأن تأخرها على مدار شهرين أو أكثر قد يقود إلى اضطرابات الحيض المتمثلة في عدم انتظام دورة الطمث أي مجيئها في أوقات غير متوقعة وقلة أيام الحيض وكذلك حدوث نزيف بين الدورة والأخرى والنزيف الذي يعقب الجماع وغيرها من الاضطرابات الأخرى.

ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية | التشخيص :

يعتمد الأطباء المختصون في تشخيص تأخر الدورة الشهرية على عدة فحوصات ومنها الفحص السريري والفحص المخبري – فحص الدم – وفحص الهرمونات الأنثوية الإستروجين والبروجسترون، إضافة إلى الفحص الإشعاعي للأعضاء التناسلية وفحص الحمل.

متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات ؟

يتساءل البعض متى يبدأ القلق من تأخر الدورة الشهرية عند الفتيات والإجابة هي أن القلق من تأخر الدورة الشهرية يبدأ في حال أصبحت فترات الطمث تمتد لأكثر من 35 يوماً.

هل تأخر الدورة مع وجود آلامها وافرازات بيضاء يدل على الحمل ؟

تأخر الدورة مع وجود آلامها وافرازات بيضاء لا يدل بالضرورة على حدوث الحمل، فقد يشي بالإصابة بأحد الأمراض الجنسية وقد يكون بسبب استعمال إحدى وسائل منع الحمل وقد ينذر بوجود ورم غدي ليفي، ومع هذا يبقى احتمال الحمل قائماً لذا يفضل إجراء الفحوصات اللازمة.

ما الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب ؟

في بعض الحالات يكون ما يجب فعله عند تأخر الدورة الشهرية هو التوجه لزيارة الطبيب، ضمن هذه الحالات خسارة الوزن بسرعة وإفراز الحليب من الصدر لدى المرأة غير المرضعة وارتفاع حرارة الجسم ليلاً مع التعرق، بالإضافة إلى انقطاع دورة الطمث لمدة ستة أشهر بعد التوقف عن استعمال حبوب منع الحمل.

ما هو علاج تأخر الدورة الشهرية ؟

يتمثل علاج تأخر الدورة الشهرية في علاج السبب المرضي - إن وجد - كخلل الغدد أو غير ذلك، بالإضافة إلى معالجة الأسباب العرضية كاضطراب الوزن أو الغذاء أو الضغط النفسي، إلى جانب ممارسة الرياضة والابتعاد عن التوتر والإكثار من شرب الماء والتقليل من الأغذية المشبعة بالدهون.

مواضيع ذات صلة

كيف أزيل الجلد الميت عن الجسمكيفية ازالة الجلد الميت من القدمين بالخلطات الطبيعية؟

فوائد زيت جوز الهند للشعر الخفيففوائد زيت جوز الهند للشعر الخفيف والجاف | وطريقة استخدامه