ما هي متاعب الشهر الثامن من الحمل الأكثر شيوعاً؟

متاعب الشهر الثامن من الحمل

تعاني أولات الأحمال دائماً من متاعب الشهر الثامن من الحمل و التي تنجم عن زيادة حجم الجنين و التغيرات الهرمونية و الجسدية المصاحبة لذلك و التي تشي باستهلال العد التنازلي لمخاض الولادة , كل ذلك يأتي مصحوباً بالعديد من مشاكل الشهر الثامن من الحمل التي ينبغي على كل سيدة حامل أن تحيط بها علماً حتى يتسنى لها التعامل معها بسلاسة لتمر تلك المرحلة بسلام .

و قبل أن نخوض في الإجابة عن سؤال “ ما هي متاعب الحمل في الشهر الثامن  ” تجدر الإشارة إلى أن 5% فقط من الأجنة يولودون في الموعد المحدد من قِبل الأطباء المتخصصين و 95% تأتي ولادتهم على حين بغتة إما قبل الموعد أو بعده , فلا بد من التسليم لهذه الحقيقة و الاستعداد الكلي لمخاض الولادة في أي وقت من الثلث الأخير من عمر الحمل .

ما هي أبرز متاعب الحمل في الشهر الثامن ؟

نستعرض في السطور التالية إجابة وافية عن سؤال ” ما هي متاعب الشهر الثامن من الحمل ” , حيث تتمثل أبرز متاعب الشهر الثامن من الحمل و أكثرها شيوعاً بين قاعدة السيدات الحوامل فيما يلي :-

1) إصابة بعض أوردة الجسد بالتورم أو ما يسمى بالدوالي لا سيما في منطقة الأطراف السفلية حيث القدمين و الكاحلين إذ يتجلى ذلك في بروز بعض الأوردة ذات اللون الأزرق المطعم باللون الأحمر .

2) زهد الحامل في الطعام و عدم رغبتها في تناوله بسبب نمو الجنين و ضغطه على القناة الهضمية مسبباً إثر ذلك بعض مشاكل الشهر الثامن من الحمل كالحموضة و الإمساك و غير ذلك .

3) شعور الحامل بآلام عنيفة في أسفل منطقة الظهر إلى جانب الشعور ببعض التنميل في منطقة القدمين نتيجة للزيادة في حجم الجنين الذي يضغط على العصب الوركي.

تعرفي سيدتي على | شكل الجنين في الشهر الثامن من الحمل

4) كما يطلق على الشهر الثامن أصعب شهر في الحمل نتيجة أن المرأة تلاحظ انتفاخ و تورم جلي في منطقة الأطراف لاسيما القدمين و هي من أبرز مشاكل الشهر الثامن من الحمل و التي تحدث بسبب احتباس السوائل في جسم الحامل .

5) تنامي الشعور بالآلام في منطقة الحوض لدى الحامل بسبب زيادة حجم الرحم التي تؤدي إلى حدوث ارتخاء في عضلات منطقة الحوض بمساعدة هرومون البروجسترون .

6) الإصابة بالأرق المزمن و صعوبة الحصول على قدر كافٍ من النوم بسبب التغيرات النفسية المصاحبة لمشاكل و متاعب الشهر الثامن من الحمل مما يسلب الراحة و يؤرق مضجع الحامل .

7) الشعور بالألم في منطقة الثديين لدى الحامل نتيجة للتغيرات التي تطرأ على الهرمونات في ذلك الحين استعداداً من الجسم لمخاض الولادة و عملية الرضاعة الطبيعية التي تلي الولادة مباشرةً .

8) زيادة وزن الحامل بشكل ملحوظ و هي نتيجة طبيعية لزيادة حجم الجنين في ذلك الوقت بالإضافة إلى احتباس السوائل و التغيرات الهرمونية و غير ذلك .

متاعب الحمل في الشهر الثامن

متاعب الحمل في الشهر الثامن

المزيد من متاعب الشهر الثامن من الحمل :

و كتتمة للإجابة عن سؤال ” ما هي متاعب الشهر الثامن من الحمل ” نستعرض المزيد من متاعب الشهر الثامن من الحمل و التي تتمثل في الآتي :-

– معاناة الحامل من الحموضة أو ما يعرف بالارتجاع الحمضي و هو عبارة عن شعور بالحرقة ينبع من المعدة و يمتد ليصل إلى أسفل المريء بسبب التغير في الهرمونات و ضغط الجنين على المعدة .

– الشعور بانقباضات مؤلمة بين الحين و الآخر في منطقة البطن السفلى تزامناً مع اتجاه رأس الجنين إلى الأسفل استعداداً لوضعية الولادة المناسبة و هي من أبرز متاعب الشهر الثامن من الحمل أيضاً.

تعرفي سيدتي أيضا على | شكل الجنين في الشهر الثالث من الحمل

– إصابة الحامل بالإمساك و البواسير بسبب إفراز هرمون البروجسترون الذي يؤدي إلى إبطاء حركة الطعام و تعسر عملية الهضم بالإضافة إلى مكملات الحديد التي تساهم هي الأخرى في ذلك .

– إيجاد صعوبة في عملية التنفس بسبب زيادة وزن الجنين و تمدد حجم الرحم مما يؤدي إلى زيادة الضغط على القفص الصدري و الأعضاء الداخلية و هي من أكثر متاعب الشهر الثامن من الحمل بتوأم التي تعاني منها المرأة.

– مواجهة صعوبة في القدرة على التركيز أو التذكر و هو عرض شائع يدعى دماغ الأم كثير النسيان حيث يبدأ خلال فترة متاعب الشهر الثامن من الحمل و يمتد إلى ما بعد الولادة .

– الحاجة المُلحة لقضاء الحاجة بشكل مستمر تعد أيضا من مشاكل الشهر الثامن من الحمل أيضاً بسبب زيادة حجم السوائل و كميتها في جسم الحامل فضلاً عن زيادة ضغط الرحم على المثانة .

بذلك نكون قد قدمنا إجابة مستفيضة عن سؤال ” ما هي متاعب الشهر الثامن من الحمل ” , و لا ينبغي على أولات الأحمال أن ينزعجن من ذلك فمعظم متاعب و مشاكل الشهر الثامن من الحمل مؤقتة و تنجلي بمجرد الولادة و انقضاء مرحلة ” وهناً على وهن ” , كما أن هناك العديد من النصائح و الإرشادات التي من شأنها أن تخفف وطأة تلك المتاعب و المشاكل على المرأة الحامل.

تعرفي سيدتي أيضا على | اعراض الشهر السابع من الحمل

نصائح للحامل في الشهر الثامن لتسهيل الولادة :

هناك عدد من النصائح المثمرة التي ينبغي على أولات الأحمال أن يتبعنها لتخفيف حدة متاعب الشهر الثامن من الحمل قدر المستطاع , و من أبرز هذه النصائح ما يلي :-

1) عدم القيام بأي أنشطة قد تتطلب مجهودات كبيرة لا سيما السفر لمسافات طويلة أو ممارسة رياضة عنيفة أو القيام بأعمال المنزل الشاقة أو غير ذلك.

2) ضرورة أخذ أقساط كافية من الراحة بين الحين و الآخر مع الابتعاد عن أي مصدر للقلق أو التوتر .

3) ممارسة التمرينات الرياضية التي تتناسب مع فترة مشاكل الشهر الثامن من الحمل لتقوية عضلات الحوض .

4) المتابعة المستمرة مع طبيب/ة متخصص/ة و الإلتزام بكافة التعليمات الموجهة للحامل في كل زيارة .

5) تناول المواد الغذائية التي تحتوي على الألياف بكثرة للتغلب على مشكلة الإمساك و عسر الهضم .

6) محاولة تجنب شرب الغازيات و الكحوليات و الشاي و القهوة و كل ما يحتوي على عنصر الكافيين .

7) وضع عدد من الوسادات أسفل القدمين لمنع واحدة من أبرز مشاكل الشهر الثامن من الحمل و هي انتفاخ الأطراف .

8) تناول الطعام على خمس فترات متقطعة خلال اليوم بكميات صغيرة تلافياً لحرقة المعدة .

مشكلة التعرق الشديد في الشهر الثامن:

تعد مشكلة التعرق الشديد من أبرز مشاكل و متاعب الشهر الثامن من الحمل حيث تعاني السيدات الحوامل من التعرق المفرط خلال تلك الفترة , و بعد الإجابة عن سؤال ” ما هي متاعب الشهر الثامن من الحمل ” نجيب الآن عن سؤال ” ما هي أسباب التعرق الشديد في الشهر الثامن ” , إذ تتمثل أهم الأسباب فيما يلي :-

1) التغيرات الهرمونية المصاحبة لمشاكل و متاعب الشهر الثامن من الحمل السالفة الذكر .

2) تدفق الدماء في جسم الحامل بزيادة تصل إلى 50% من الكمية الطبيعية .

3) زيادة وزن الحامل بالإضافة إلى زيادة نشاط الغدة الدرقية والذي يعتبر من أبرز أعراض الحمل في الشهر الثامن ببنت وكذلك ولد.

4) القلق و التوتر و تعاطي بعض الأدوية و العقاقير و غير ذلك من العوامل التي تؤثر على الحالة النفسية للأم الحامل وتجعلها كمية العرق التي تفرزها الغدد أكبر بكثير من أي إمرأة عادية.

تعرفي سيدتي على | علامات الولادة الحقيقية

متى يكون ألم الظهر خطر للحامل في الشهر الثامن؟

وكما ذكرنا أثناء حديثنا عن متاعب الشهر الثامن من الحمل أن آلام الظهر من أبرز المشاكل والمتاعب التي تعاني منها المرأة الحامل في هذه الفترة، وذلك بسبب ضغط الحمل على فقرات الظهر نتيجة لزيادة وزن الأم وزيادة حجم الجنين أيضا، كما نوهنا أن هذا الألم طبيعي ولا خوف منه، ولكن في بعض الحالات يكون هذا الألم خطر على الأم الحامل في شهرها الثامن.

فإذا كان هذا الألم ناتج عن وجود إعوجاج في إحدى فقرات العمود الفقري الخاص بالأم فهذا خطر عليها، وقد يكون ذلك الألم ناتج أيضا بسبب وجود مشكلة في الظهر مثل الإنزلاق الغضروفي الذي قد يحدث بسبب زيادة وزن الأم بشكل كبير دون أن تستطيع الأم السيطرة عليه.

هل متاعب ومشاكل الشهر الثامن من الحمل خطيرة؟

بالطبع لا فكلها متاعب طبيعية تشعر بها جميع الأمهات في مثل هذا الوقت وتزول بمجرد الولادة.

كيف يمكن التخفيف من متاعب الشهر الثامن من الحمل؟

بإمكانك أن تخففي من متاعب الشهر الثامن من الحمل بأن تنتظمي في ممارسة الرياضة وتتناولى طعاما صحيا طوال الوقت.

إلى متى ستستمر متاعب الشهر الثامن من الحمل؟

يستمر شعور المرأة الحامل بمتاعب الشهر الثامن من الحمل حتى موعد الولادة لتزول هذه المتاعب مباشرة.

هل هناك عقاقير بإمكانها التخفيف من متاعب الشهر الثامن من الحمل؟

نعم قد يلجأ الأطباء إلى وصف العقاقير المسكنة للأمهات الحوامل اللاتي يعانين من متاعب الشهر الثامن من الحمل.

مواضيع ذات صلة

أعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربةأعراض الحمل قبل الدورة بأسبوع عن تجربة بعلامات أكيدة

كيف اعرف اني حامل بتوامكيف اعرف اني حامل بتوام في المنزل ؟ إليكِ 10 علامات