متلازمة ما قبل الحيض | أبرز أعراضها وأسبابها المحتملة

متلازمة ما قبل الحيض

حتى في الماضي القريب لم يتردد على أسماعنا مصطلح متلازمة ما قبل الحيض ، وكان الشغل الشاغل لكل سيدة هو كيفية مواجهة الأعراض التي تحدث خلال فترة الدورة الشهرية، ولكن على الرغم من ذلك شقت الدراسات الحديثة الطريق نحو التركيز على الأمور التي تصيب النساء قبل وقت الطمث، خصوصا أنها قد تؤثر على إمكانية القيام بالأنشطة اليومية والإصابة بالاكتئاب، مما جعل التعرف على أعراض ما قبل الحيض أمرا في غاية الأهمية.

متـلازمة ما قبل الحيض | ما هي؟

إن مصطلح متلازمة ما قبل الحيض يشير إلى توليفة التغييرات التي تصيب العديد من النساء قبل وقت قدوم الدورة الشهرية، ولكن تحديدا متى تبدأ متلازمة ماقبل الحيض ؟، تعاني السيدات من هذه التغييرات قبل موعد الحيض بفترة تتراوح من أسبوع إلى اثنين، وذلك عائد إلى الاضطرابات الدورية في الهرمونات الجنسية لدى الأنثى وأيضا التغير الكميائي في هرمونات الغدة النخامية وعدد من النواقل العصبية.

ويُعرف أن الدورة الشهرية تكون مصحوبة بمجموعة من الأعراض التي من أشهرها على الإطلاق؛ ظهور حب الشباب، الإحساس بالانتفاخ والشعور بالتعب والإرهاق وتغيير الحالة المزاجية، فمثل هذه الأعراض تأتي أيضا مع متلازمة ما قبل الحيض التي تتباين من سيدة إلى أخرى، وتعد متـلازمة ما قبل الحيض من الحالات طويلة المدى التي تظل حتى سن اليأس، ولحسن الحظ تخف وطأة أعراض متـلازمة ما قبل الحيض مع دخول المرآة عامها الخامسة والثلاثين.

الأسباب المؤدية لحدوث متلازمة ما قبل الحيض

توجد أسباب محتملة لحدوث متـلازمة ما قبل الحيض عند الكثير من بنات حواء، وأهم أسباب متلازمة ماقبل الحيض نسردها لكم في النقاط التالية:

1- وجود ماضٍ عائلي للإصابة بالاكتئاب.

2- المعاناة من وجود ضعف عام في الصحة.

3- التدخين بشراهة وشرب المواد الكحولية بكثرة.

4- عدم المواظبة على ممارسة أي أنشطة بدنية.

5- الإصابة بالوزن المفرط الذي يصل إلى حد السمنة.

6- نقص بعض الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين ب6.

7- كثرة التعرض للضغوطات العصبية والتوتر لأوقات ليست بالقصيرة.

8- اختلال توازن أهم المعادن التي تتواجد في الدم مثل البوتاسيوم والكالسيوم.

9- عدم أخذ قسط كاف من النوم، وعدم الاكتراث بـ اسباب قلة النوم التي تحدث للإنسان.

10- تناول العديد من المأكولات التي تشتمل على نسب مرتفعة من الدهون والملح والسكر.

أسباب متلازمة ماقبل الحيض

أسباب متلازمة ماقبل الحيض

ما هي اعراض متلازمة ما قبل الحيض ؟

تتفاوت اعراض متلازمة ما قبل الحيض بين أنثى وأخرى، ولعل من أبرز الأعراض التي تظهر على النساء نتيجة المعاناة من متـلازمة ما قبل الحيض تتمثل في ما يلي:

أولا: أعراض سلوكية ومزاجية

تظهر على المرأة في الفترة التي تسبق موعد الدورة الشهرية أو التي يطلق عليها متـلازمة ما قبل الحيض بعض الأعراض السلوكية المغايرة، ومن أمثلتها:

– قلة التركيز.

– الشعور بالضغط والتوتر والقلق.

– الدخول في نوبات بكاء شديدة على أصغر الأمور.

– اضطرابات في اشتهاء الطعام، ما بين الشراهة والامتناع عنه.

– تقلبات في المزاج أو الحالة العاطفية، والتراجع عن الفعاليات الاجتماعية.

– الإصابة بالاكتئاب والإحساس طوال فترة متـلازمة ما قبل الحيض بالأرق الشديد.

ثانيا: الأعراض الجسدية

إن متلازمة ما قبل الحيض تكون مصحوبة بالعديد من الأعراض الجسدية والبدنية التي تعاني منها النساء، ومن أهم اعراض متلازمة ما قبل الحيض الجسدية ما يلي:

– زيادة الوزن بشكل ملحوظ.

– الإصابة بالإسهال والإمساك.

– المعاناة من انتفاخ في منطقة البطن.

– انتشار الحبوب بدرجة كبيرة على الوجه.

– الإحساس المستمر بوجود ألم في الرأس.

– الشعور بآلام حادة في العضلات والمفاصل، وتعب في كل الجسد.

ما هو علاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية ؟

يكون بالإمكان علاج متلازمة ما قبل الدورة الشهرية بأكثر من طريقة نسرد بعضها في السطور التالية:

أولا: علاج متلازمة ما قبل الحيض بالأدوية

لأن اعراض متلازمة ما قبل الحيض عديدة، قد يلجأ الطبيب إلى كتابة أنواع متباينة من العقاقير والعلاجات بناء على نوع العرض وحدته، ولا بد من أخذها فقط عند إذا كانت الأعراض قوية للغاية لا يمكن تحملها وتؤثر بشكل كبير على حياة المرأة وقدرتها على تأدية وظائفها اليومية، ومن أبرز الأدوية المستخدمة في علاج متلازمة ماقبل الدورة الشهرية ما يلي:

– مضادات الاكتئاب: يُنصح بها في حالات المعاناة من التقلبات المزاجية التي ترافق متلازمة ما قبل الحيض.

– حبوب منع الحمل: اكتشف عدد من الباحثين وجود نوعيات محددة من الحبوب المستخدمة في منع الحمل والتي يوجد بها نسبة عالية من مادة الدروسبرينون التي أثبتت فعاليتها في التخفيف من أعراض متلازمة ما قبل الطمث.

– الأدوية المهدئة: يمكن أن تستعملها السيدات التي تعاني من أعراض نفسية مثل؛ العصبية الزائدة عن الحد والتوتر والاكتئاب، ولكن يجب توخي الحذر من استخدامها لمدة طويلة لأنها قد تؤدي إلى الإصابة بالإدمان.

– المكملات الغذائية: ويتم استخدامها في تخفيف الانقباضات التي تصيب منطقة الرحم والتقليل من اضطرابات الحالة المزاجية والمساعدة على النوم بهدوء دون أرق، ومن أمثلتها؛ مكملات الماغنيسيوم والكالسيوم، و كافة مصادر فيتامين د المتعددة.

تكملة علاج متلازمة ما قبل الحيض بالأدوية

– مضادات الألم والالتهاب: في الغالب يتم استخدامها في معالجة المغص الناتج عن الدورة الشهرية والصداع والآلام الموجودة بمنطقة الحوض، ومن الضروري عدم أخذها بكثرة وخصوصا التي يُطلق عليها مضادات الالتهاب اللاستيرويدية، وذلك بسبب آثارها السلبية على الكلى والمعدة.

– مدرات البول: تتعرض مجموعة من النساء لعملية احتباس السوائل في الجسد خلال مدة متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، بالإضافة إلى وجود انتفاخ ملحوظ في الوجه والأطراف كالقدمين واليدين، والعلاج الأمثل لمثل هذه الحالات يتمثل في أحد الأدوية المدرة للبول، لكي تساعد الكلى في التخلص من المعدل الزائد للسوائل.

وفي نهاية المطاف يجب الإشارة إلى أنه من النادر أن يفي دواء واحد بالغرض ويسيطر على كل أعراض متلازمة ما قبل الحيض، ولكن في الغالب تظهر أفضل النتائج عند وضع أسلوب حياة مفيد والسير عليه قدر الإمكان والالتزام بـ الغذاء الصحي ، والتوجه إلى استعمال الأدوية عند الضرورة فقط، وذلك ما تستجيب له الغالبية العظمى من بنات حواء.

ثانيا: علاج متلازمة ما قبل الحيض بالاعشاب

يوجد في الطب البديل أو كما يُطلق عليه المداواة بالأعشاب مجموعة من النباتات العشبية التي يمكن استعمالها في علاج متلازمة ما قبل الحيض التي ينبغي أولا استشارة الطبيب المختص قبل تناولها، من أبرز الخيارات المستخدمة في علاج متلازمة ما قبل الحيض بالاعشاب ما يلي:

– عُشبة الهندباء البرية: عُرف عن هذه العشبة فاعليتها الكبيرة في تقليل الانتفاخ الذي يصاحب متلازمة ما قبل الحيض، ولكن ينبغي استشارة الطبيب المختص قبل تناولها، لأنها قد تتسبب في رد فعل تحسسي لدى السيدات المصابة بالحساسية.

– نبات الجنكة: يتم استعمال هذا العشب في تخفيف ألم الثدي والأعراض النفسية المرافقة للحيض، كما تساعد أيضا في تحسين الحالة المزاجية لدى النساء.

– زهرة الربيع المسائية: إن هذه النبتة غنية جدا بحمض جاما لينولينيك الذي يحد من آلام الثدي المصاحبة لمتلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ولكن يجب الحذر عند استخدامها لأنها قد تتسبب في زيادة خطر التعرض لنزيف خصوصا بالنسبة للسيدات التي تتناول مميعات الدم كالوارفارين.

– نبتة كف مريم: تساعد عشبة كف مريم الطبيعية في تقليل الآلام التي تُصيب الثدي.

متى تنتهي متلازمة ماقبل الحيض ؟

أرجع الباحثون إلى أن الأعراض التي تصاحب متلازمة ما قبل الطمث تختفي تدريجيا مع بداية الدورة الشهرية، حيث تأخذ مستويات الهرمونات المنحنى التصاعدي مرة أخرى.

كيفية الحد من الآلام المُصاحبة لـ متـلازمة ما قبل الحيض ؟

يمكن القيام بذلك عبر تحسين جودة نمط المعيشة بشكل عام عن طريق ممارسة الأنشطة الرياضية بانتظام، تطبيق نظام غذائي صحي، الابتعاد عن العادات السيئة كالتدخين.

ما درجة انتشار متـلازمة ما قبل الحيض بين النساء؟

إن ما يزيد عن 80% من السيدات يتعرضن للإصابة ببعض أعراض ما قبل الدورة الدورة الشهرية.

ما هي أبرز الأعراض الجسدية المرافقة لمتلازمة ما قبل الطمث؟

يوجد أكثر من عرض جسدي يصاحب متلازمة ما قبل الدورة الشهرية، ولكن الأبرز يتمثل في الشعور بهمدان وتكسير في الجسد كله.

مواضيع ذات صلة

طريقة ازالة الرؤوس السوداءطريقة ازالة الرؤوس السوداء من الأنف فعالة 100% ومجربة

غسول للمنطقة الحساسةغسول للمنطقة الحساسة | أفضل 5 أنواع