اسم مخترع الطباعة | لغز حيّر الكثيرين

مخترع الطباعة

إن صفحات التاريخ مكتظة للغاية بالاختراعات التي أثرت على العالم وأفاد مخترعوها البشرية، ولعل خير من ندين له بالفضل الكبير في الحياة هو مخترع الطباعة الذي أحدث نقلة نوعية في عالم المطبوعات التي كان يقع على عاتقها نقل العلم والمعرفة بين المجتمعات والحضارات.

بعض المقتطفات عن مخترع الطباعة

لم يكن مخترع الطباعة في قديم الزمان على دراية بحجم الاختراع الذي سيورثه للبشرية جمعاء، فيا له من ابتكار كان بمثابة مصباح النور الذي أنار سرداب المجهول في المستقبل! ولا يقل شأنا عن مخترع التلغراف في شيء، فكل منهما قدم للعالم هدية من اختراعه، ويتألف اسم مخترع الطباعة من 7 حروف ، ويحمل الجنسية الألمانية فقد ولد في مدينة ماينز الواقعة بدولة ألمانيا.

ولم تسرد صفحات التاريخ بشكل دقيق العام الذي كان شاهدا على ميلاد مخترع الطباعة ، فقد قيل إن جاء إلى الحياة في الفترة ما بين عامي 1395 و 1399، وانبثق من أسرة نبيلة، ومع مرور الأيام بل الأعوام شد مخترع الطباعة الرحال مع عائلته إلى مدينة ستراسبوغ، وذلك بسبب نشوب خلاف بين أسرته وبين قاضي مدينة مسقط رأسه.

أدي ذلك الخلاف إلى قيام عائلة مخترع الطباعة إلى تغيير لقبها، خوفا من سطوة حاكم ماينز ونفوذه الواسعة، وقد أطلقت الأسرة على نفسها اسم غوتنبرغ، ويعني هذا الاسم الجبل الطيب، وبالتالي فإن مخترع الطباعة هو يوهان غوتنبرج، الذي أحدث طفرة بل ثورة عظيمة في مفهوم الطباعة.

الطباعة | ثورة في عالم نقل المعلومات

ظهرت فكرة الطباعة قبل عصر يوهان غوتنبرج ولكن الفضل الكبير في ظهور هذا الاختراع الجليل إلى النور يعود إلى العبقري الألماني غوتنبرج، ومن المهم أيضا الوقوف قليلا على مفهوم الطباعة وتاريخها ومدى تطورها عبر العصور والأزمان.

يمكن استنباط وسائل الطباعة القديمة من الحضارات التي حققت ازدهارا كبيرا للغاية مثل؛ سوريا وبلاد ما بين النهرين، حيث إن الأقوام التي كانت تستوطن هذه البلاد تستعمل الأختام لإقرار المستندات وتصديقها، وتوجد أدلة أخرى تثبت أن الصينيين هم السباقون في استخدام الطباعة حتى قبل هذه الحضارات.

قد شهد مفهوم الطباعة بعد ذلك تطورا كبيرا ليشمل طباعة النصوص والصور على الأقمشة والأوراق وحتى المعادن، وذلك بواسطة كتابة النص بآلية ميكانيكية، وقد أخذت طرق الطباعة بالنماء والازدهار حتى وصول مخترع الطباعة الأصلي.

مخترع الطباعة من 7 حروف

مخترع الطباعة من 7 حروف

الطباعة | اختراع قبل موازين العلم والمعرفة

في منتصف القرن 15 وتحديدا في دولة ألمانيا، إستُجد تعديل جليل على مفهوم الطباعة ساهم بنسبة كبيرة في أخذها إلى مستوى أعمق وأحدث بكثير عن ذي قبل، وتسبب في تقدم حضارات ونهضتها وانهيار أخريات واندثارها، وأوصلها إلى البنية الحالية التي نعرفها اليوم، وقد حدث كل ذلك عندما قام مخترع الطباعة غوتنبرج بابتكار آلة الطباعة.

منذ تلك اللحظة بدأت عجلة طباعة الصحف والمجلدات والكتب بالدوران، وشهد العالم منها ملايين النسخ، ويُرجع عدد ليس بالقليل من المؤرخين أن لهذا الحدث الفضل الأكبر والأهمية العظمى في تطوير الحضارة الإنسانية، وانتشار المعلومات بين سكان المعمورة كافة وبمختلف اللغات، فكان ذلك الاختراع الخطوة الأولى في طريق العولمة الذي تطور فيما بعد.

لقد كان لاختراع الطباعة في العصور السابقة والتي تعتمد على الحروف المتحركة  ذات التأثير الذي أتي به اختراع الويب في عصرنا الحالي، حيث إنه جعل المسافات بين الحضارات قصيرة، وساعد بدرجة كبيرة على ادخار الجهد والمال اللذين كانا من أشد العقبات في طريق انتشار العلم والمعرفة.

كما كان لهذا الاختراع على يد غوتنبرج الأثر الأبرز في عصر النهضة والثورة العلمية وسير عملية الإصلاح المسيحية، حيث قيل إن مخترع الطباعة يوهان غوتنبرج أول من أخرج نسخة مطبوعة من الإنجيل التي تتألف من 42 سطرا في الصفحة الواحدة.

فوائد الطباعة | ما هي؟

مع تلألؤ نجم التكنولوجيا الرقمية و وسائل الإعلام والاتصال تضاعفت فوائد الطباعة ، وبات الوصول إلى المعلومات وطباعتها في الآونة الأخيرة أسهل وأسرع بكثير مقارنة بالأزمنة الماضية، حيث قد تفوقت أساليب الطباعة الرقمية على نظيرتها التقليدية التي كانت متاحة منذ عدة أعوام.

وتتم الطباعة الرقمية بواسطة اتصال يحدث بين جهاز الحاسوب والطابعة، بحيث تأخذ الطباعة في تلقي البيانات على هيئة أصفار وآحاد، ومن ثم استبدالها بنص مكتوب ومن أهم فوائد الطباعة الحديثة ما يلي:

1- تقليل التكاليف، فلا تتطلب دفع الكثير من الرسوم، مقارنة بالأنواع الأخرى.

2- السرعة الكبيرة في إنجاز المهام، والحصول على المطبوعات في ذات الوقت.

3- الجودة العالية للألوان والوضوح الكبير للخطوط والكلمات، وإمكانية التحكم في إعدادات الجودة من النسخة الأولى إلى الأخيرة.

4- توفير خيارات جمة من التصميمات وتخصيصها لجماعات بعينها بكل سهولة، مثلا كالاستفادة منها في إعداد القوالب من قبل أطباء الأسنان حتى تكون ملائمة لكل فرد.

من هو مخترع الطباعة ؟

لا يوجد إجماع تام حول هوية مخترع الطباعة، إلا أن العديد من كُتاب التاريخ أعادوا الفضل الأكبر إلى الألماني يوهان غوتنبرغ في هذا الأمر.

متى اخترع غوتنبرغ آلة الطباعة ؟

يعود التاريخ الذي كان شاهدا على ابتكار العبقري يوهان غوتنبرج لآلة الطباعة إلى سنة 1440، وتحديدا في حقبة الإمبراطورية الرومانية، وكان يعتمد على ماكينات الكبس المتاحة آنذاك.

ما هي أول الدول التي قامت باستخدام الطباعة؟

بالتأكيد دولة ألمانيا هي أول دولة استعملت الطباعة، حيث إن مخترع الطباعة ذو جنسية ألمانية، وكان يعيش داخل أراضيها، وبالتالي أول المستفيدين من اكتشافه سيكون بلده الأم، وبعد ذلك بدأ هذا الاختراع في الانتشار حتى وصل إلى عشرات البلاد الأوروبية، ومنها إلى العالم أجمع.

متى توفي مخترع الطباعة ؟

جاء في كتب التاريخ العام الذي فارق فيه يوهان غوتنبرغ الحياة، وذُكر أن مخترع الطباعة توفي في يوم الثالث من شهر فبراير لسنة 1468.

مواضيع ذات صلة

من هو الصحابي الذي اهتز لموته عرش الرحمنمن هو الصحابي الذي اهتز لموته عرش الرحمن ؟

هل ارتفاع وظائف الكلى خطيرهل ارتفاع وظائف الكلى خطير أم يزول بالعلاج؟