معجزة في الزنزانة 7 | ملاك يواجه بشاعة الشياطين

معجزة في الزنزانة 7

(ميمو) رجل كبير بعقل طفل صغير، قلبه لا يعرف الكره، فإن ظلمته ثم ابتسمت له يبادلك الابتسام وينظر إليك بحب كأنك لم تسيء إليه يومًا، فما هي قصة (ميمو) بطل فيلم معجزة في الزنزانة 7 الشهير؟ وما هو الظلم الذي تعرض له؟  

فيلم معجزة في الزنزانة 7

فيلم معجزة في الزنزانة 7 من أشهر الأفلام التركية، ويرى البعض أن سبب الشهرة الواسعة التي نالها الفيلم هو الممثل آراس بلوت اینملی الذي يقوم بدور البطولة، حيث إن هذا الممثل نال حب الملايين حول العالم في السنوات الأخيرة بسبب مشاركته في مسلسل الحفرة المعروف.

بطل فيلم معجزة في الزنزانة 7 ليس السبب الوحيد وراء نجاحه، فهو بالطبع موهوب وجسد الشخصية الرئيسية بإبداع لا يقبل المنافسة، ولكن قصة الفيلم هي التي جعلته يتربع على عرش الأفلام التركية مثلما يتربع فيلم تايتنك على عرش الأفلام الأمريكية، وإن تحمست لمعرفة القصة يمكنك مشاهدة فيلم معجزة في الزنزانة رقم 7 مترجم أو قراءة السطور القادمة من المقال. 

قصة فيلم معجزة في الزنزانة 7 

بطل فيلم معجزة في الزنزانة 7 هو (ميمو) الرجل الفقير الذي يعاني من إعاقة ذهنية وعمره العقلي لا يتجاوز الست سنوات رغم أنه رجل بالغ ولديه طفلة صغيرة لم تبلغ السابعة من عمرها بعد، كان (ميمو) سعيدًا ويلعب ويمرح مع ابنته طوال الوقت، فهو لا يدرك معنى الحزن والتعاسة. 

ابنة ميمو كانت سعيدة أيضًا، وإذا قمت بـ تحميل فيلم معجزة في الزنزانة رقم 7 مترجم وشاهدته ستجدها في الدقائق الأولى من الفيلم تقول “أبي في نفس عمري” وهي مبتسمة، فهي حقًا كانت راضية عن إعاقة والدها وتشعر أنها هدية من المولى (عز وجل) وليست ابتلاء، فهو كان بمثابة أخيها الصغير وليس والدها. 

معجزة في الزنزانة 7

معجزة في الزنزانة 7

ميمو لم يكن يعرف ما يخبئه له القدر

كل شيء كان يسير على خير ما يرام في فيلم معجزة في الزنزانة 7 ؛ الأحداث كانت جميلة وسعيدة تُدخل السرور على قلب المشاهدين، ولكنه كان هدوء ما قبل العاصفة، فهو مثل فيلم العفاريت يُفرحك لثوان ثم يُبكيك لساعات.

ابنة (ميمو) كانت ترغب في شراء حقيبة جديدة، وميمو بالطبع يرغب في إسعاد ابنته، وعندما كان يسير في الشارع لمح طفلة صغيرة ترتدي نفس نوع الحقيبة التي تريدها ابنته، فطارد الفتاة لأن عقله الصغير لا يعرف كيف يُحسن التصرف. 

ذهبت الفتاة التي ترتدي الحقيبة إلى البحر وكان (ميمو) يسير ورائها، ولكنها فجأة تعرضت لحادث فركض (ميمو) وحاول إنقاذها ولكنها كانت قد فارقت الحياة، وبالطبع لم يفهم (ميمو) ما حدث ووقف أمام الفتاة في دهشة حتى جاء والدها ورأى أمامه هذا المنظر المُفجع!

اتهام ميمو بقتل الفتاة  

قيل أن فيلم زنزانة 7 ويكيبيديا أثار تعاطف المشاهدين وحزنوا لحزن (ميمو) مثلما حدث من قبل مع فيلم الشموع السوداء الذي جعلنا نتعاطف مع بطل الفيلم الذي يُدعى (أحمد) بعدما فقد بصره، فـ (ميمو) إنسان بريء لا يملك القدرة على إيذاء نملة، ولكن والد الفتاة _ الذي يعمل كضابط في الجيش _ اتهمه بقتلها عندما وجدها ميتة بين يديه. 

كان ضابط الجيش يعلم أن (ميمو) لم يقتل ابنته ولكنه قرر أن يسجنه ظلمًا فقط لينفس عن غضبه لوفاة صغيرته! وفجأة وجد (ميمو) نفسه بين جدران السجن، في عالم جديد لا يحتوي على طفلته ولا توجد بداخله والدته، عالم يشاركه فيه بعض الأشخاص المخيفين الذي قيل له أنهم زملائه في السجن. 

ميمو يتمنى أن تحدث معجزة في الزنزانة 7 

تعلمنا من فيلم خلى بالك من عقلك أن الإنسان الذي يعاني من مرض أو خلل في عقله شخص يستحق كل الحب ولا يجب أن نؤذيه أبدًا، ولكن (ميمو) لم ينل حب المساجين بل إنهم كانوا يكرهونه بشدة ويضربونه طوال الوقت، وذلك لأنهم عرفوا جريمته واعتقدوا أنه يدعي الجنون بعدما قتل طفلة عندما كان يحاول أن يعتدي عليها. 

كان ميمو يتمنى أن تحدث معجزة في الزنزانة 7 يتمنى أن يجد أمامه بابًا سحريًا يُخرجه من هذا الجحيم ويُعيده إلى منزله الدافئ ليحتضن أسرته ويخبرهم عن هذا الكابوس الذي عاشه ولم يفهمه، ولكن هذا لم يحدث، وأصبح يتلقى الضرب والتعذيب من المساجين بشكل يومي، وكان يسألهم ببلاهة لمَ تفعلون ذلك؟ ويتوسل إليهم ألا يضربوه. 

السعادة كانت تنتظر ميمو بعد الألم والعذاب

مع مرور الوقت شعر المساجين أن (ميمو) لا يدعي الجنون، واكتشفوا أنه حقًا يعاني من تأخر ذهني، وبدلًا من أن يعذبوه قرروا أن يدافعوا عنه لأنهم شعروا بالشفقة عليه بعدما عرفوا الظلم الكبير الذي تعرض له، وأصبح (ميمو) هو الـ معجزة في الزنزانة 7 فهي فعلًا معجزة بالنسبة للمساجين أن يأتي إليهم شخص يلعب معهم ويُضحكهم ويكسب محبتهم. 

الحقيقة هي أن السر وراء اختيار اسم معجزة في الزنزانة 7 للفيلم ليس حب المساجين لـ (ميمو) فقط، بل تعاونهم معًا لإنقاذه من الإعدام الذي كان ينتظره بعد مرور أيام قليلة، فضابط الجيش حرص على أن ينال (ميمو) هذه العقوبة.

رغم أن المساجين ليسوا ملائكة وقاموا بارتكاب جرائم بشعة إلا أنهم لمحوا في قلوبهم بعض الإنسانية التي تجعلهم يحاولوا إنقاذ (ميمو) وهذه هي المعجزة الحقيقية، فهم قرروا أن يتغيروا إلى الأفضل بسبب هذا الرجل الضعيف قليل الحيلة، وبالفعل تمكنوا من تهريبه إلى خارج البلاد وعاش (ميمو) سعيدًا مع أسرته في النهاية، عاش حياة جميلة خالية من الظلم، القسوة والتعذيب.

شخصيات فيلم معجزة في الزنزانة 7

1- ميمو: اسمه الحقيقي محمد وهو رجل متأخر عقليًا يتعرض لظلم كبير ولكن الله (تعالى) ينقذه في النهاية. 

2- أوفا: ابنة (ميمو) وهي فتاة صغيرة تحاول أن تنقذ والدها من الإعدام وتسعى في هذا الأمر بقدر استطاعتها.

3- مينا: معلمة (أوفا) التي ستتولى رعايتها أثناء سجن والدها وبعد وفاة جدتها وستحاول أن تخفف عنها الصدمات التي حدثت لها في الفترات الأخيرة.

هل تمت دبلجة فيلم معـجزة في الزنـزانة 7 إلى اللغة العربية؟

نعم، وقيل أن فيلم معجزة في الزنزانة 7 مدبلج للعربية رائع ومتميز وتفوق على غيره من النسخ المدبلجة إلى اللغات الأخرى.

هل قصة فيلم معـجزة في الزنـزانة 7 حقيقية؟

يتساءل البعض هل قصة فيلم معجزة في الزنزانة رقم 7 حقيقية والإجابة هي أن قصة الفيلم خيالية ولا تمت للواقع بصلة، كما أن الفيلم مقتبس من فيلم كوري.

ما هو أشهر اقتباس من فيلم معجـزة في الزنـزانة 7؟

أشهر اقتباس للفيلم هو (ميمو لا يريد أن يصبح ملاكًا) وهي الجملة التي خرجت من فم (ميمو) عندما عرف أنه سيتم إعدامه، وتأثر المشاهدون بهذه الجملة لما تحمله من براءة وطفولة عاجزة عن مواجهة الظلم.

ما هي رسالة فيلم معجـزة في الزنـزانة 7؟

رسالة الفيلم هي (التعاون يهزم الظلم) حيث إن المساجين تعاونوا مع بعضهم ضد الظلم الذي حدث لـ (ميمو) وتمكنوا من إنقاذه رغم أن هذا الأمر كان مستحيلًا.

مواضيع ذات صلة

فيلم الجزيرةفيلم الجزيرة | الصعيد المصري بوجه آخر

فيلم السفيرة عزيزةفيلم السفيرة عزيزة | الحق والحب فوق القوة