من الصحابي الذي غسلته الملائكة من الجنابة؟

من الصحابي الذي غسلته الملائكة

يُكفن الشهيد بلا غُسل، ويُدفن بلا صلاة، ويشهد الله -عز وجل-، والرسول -ﷺ-، والملائكة له بمنزلته الطاهرة في الجنة، ولعل هذا التكريم العظيم للشهداء يثير فضول بعض المسلمين للتعرف على من الصحابي الذي غسلته الملائكة ؟!، والاطلاع على الأسباب التي جعلت هذا الصحابي يُكرم بغسيل الملائكة في يوم وفاته، وهو الأمر الذي يختلف مع حكم دفن الشهداء الذي يقاتلون أعداء الدين بكل قوتهم، ويتنحون عن غرائز الدنيا من أجل التنعم بالمنزلة العظيمة التي وعدهم الله –سبحانه وتعالى- بها في الآخرة.

من الصحابي الذي غسلته الملائكة ؟

أخبرنا الرسول الكريم -ﷺ- بجواب سؤال من الصحابي الذي غسلته الملائكة بعد استشهاده؟، وهذا دليل على صحة تلك الإجابة وخلوها من الزيف، والإجابة على هذا السؤال تكمن في اسم الصحابي الأنصاري (حَنْظَلَةُ بْنُ أَبِي عَامِر)، وهو أحد الصحابة الذين شرفوا بقتال أعداء الإسلام من الكفار والمرتدين في غزوة احد التي وقعت في العام الثالث من الهجرة النبوية الشريفة.

نبـذة عن الصحابي حنظلة بن أبي عامر

بعد أن حصلنا على الجواب السديد لسؤال من الصحابي الذي غسلته الملائكة ؟، سنتطرق الآن لمعرفة بعض الأمور عن حياة هذا الصحابي الجليل الذي كان يتسم بثبات العزيمة وقوة الإيمان، ولعل أهم تلك الأمور تتمثل في النقاط التالية:

1) اسمه ونسبه: هو (حـنظلة بن أبي عـامر ن صيفي بن مالك بن أمية بن ضبيعة بن زيد بن عوف بن عمرو بن عوف بن مالك بن الأوس الأنصاري)، وينتمي أصله إلى قبيلة (بنو الأوس) إحدى أشهر القبائل العربية التي سكنت المدينة المنورة.

2) والديه: أبوه هو (ابن عمرو بن صيفي بن مالك الأوسي)، وكان يُلقب في الجاهلية بـ (أبو عامـر الراهب)، وسماه رسول الله -ﷺ- بـ (أبو عامر الفاسق)، وترجع تلك التسمية إلى حقده على النبي والإسلام، وارتداده عن الدين بالإضافة إلى محاولته تفريق صفوف المسلمين يوم غزوة أُحُد، وأم حنظلة هي (الربـابُ بنت مالك بن عَمرو بن عزيز بن مـالك بن عَوف بن عَمرو بـن عَوف).

3) إسلامه: كان (حنظلة بن أبي عامر) واحدا من الأنصار الذين دخلوا إلى الإسلام، وآمنوا بأن محمد رسول الله – ﷺ- هو مبعوث الهدى للخلق أجمعين، ويعد حنظلة أحد الصحابة الذين خط اسمهم التاريخ الإسلامي بحروف من ذهب بفضل قوة جهادهم في سبيل الحق، وتوج جهاده في النهاية بنيل الشهادة يوم (أُحُد) بجانب العديد من الصحابة الكرام مثل (حمزة بن عبد المطلب، مصعب بن عمير، سعد بن الربيـع).

من هو الصحابي الذي غسلته الملائكة ولماذا غسل ؟

يعلم الكثير من المسلمين بأن الملائكة غسلت (حنظلة بن أبي عامر) يوم شهادته، ولكنهم قد لا يعلمون لماذا غسلت الملائكة حنظلة بن أبي عامر؟، والحقيقة أن السبب وراء ذلك يكمن في ذهابه لقتال المشركين في غزوة أُحُد صباح يوم زواجه، وكان (حنظلة بن أبي عامر) قد استأذن الرسول -ﷺ- بأن يذهب إلى زوجته ليبيت عندها، وقد سمح له الرسول الكريم بذلك، ولما أتى الصباح سمع حنظلة صوت النفير للحرب فخرج مهرول للقتال في صفوف المسلمين، وهو جنبٌ دون أن يغتسل.

دار القتال على أشده يوم (أُحُد) بين المسلمين والمشركين، وكان (حنظلة بن أبي عامر) يضرب أعداء دين الله بسيفه دون أن يخشى عتادهم ولا قوة صفوفهم، وظل حنـظلة يقاتل بجسارة في المعركة حتى التقى بأبي سفيان بن حرب، وقبل أن يقتل حنظلة أبو سفيان علاه (شداد بن الأسود الليثي) وقتله هو، ويقال إن (أبـو سفيان بن حرب) هو الذي قتل (حنظلة بن أبي عامر)، وقال: (حنظـلة بحنظلـة)، وحنظلة الأول هو (غسيـل الملائكة) أما الثاني فهو (حنظلة بن أبي سفيان) الذي قُتل كافرا يوم غزوة بدر.

رؤية الرسول لغسل حنظلة بماء المزن

رأى النبي -ﷺ- حنظلة والملائكة تغسله بين السماء والأرض بماء (المـزن)، والمقصود به الماء الذي ينزل على الأرض من السحب، وهو أطهر أنواع المـاء، وعندما بُحِث عن (حنظلة بن أبي عامر) بين الشهداء في غزوة بدر وجدوا الماء يقطر من رأسه، وليس هناك ماء بالقرب من جثمانه، وأكدت زوجته للصحابة عندما ذهبوا إليها أنه ذهب للغزوة دون أن يغتسل من الجنابة، وقال المصطفى عند علمه بالأمر (لهذا غسلته الملائكة)، ولذلك عُرف حنظلة بأنه الصحابي الذي استشهد وهو جنب في غزوة أُحُد.

صحـة حديث الرسول عن غسيـل الملائـكة

ذكرنا في السطور السابقة قصة حنظلة غسيل الملائكة الذي مات وهو جنب، ولعلنا نستند في صحة تلك القصة عن (حنظلة بن أبي عامر) الملقب بغسيل الملائكة لحديث أشرف المرسلين الذي رواه (عبد الله بن الزبير) عن رسول الله -ﷺ- حيث قال: (إني رأيت الملائكة تغسل حنظلة بن أبي عامر بين السماء والأرض بماء المزن في صحاف الفضة)، وحكم هذا الحديث صحيحا، وأخرجه (ابن سعد) في الطبقات الكبرى.

زوجة غسيـل الملائـكة

أحيانا يكون سؤال من الصحابي الذي غسلته الملائكة موصولا بـ (ومن هي زوجته)؟، للتعرف على تلك المرأة التي نال زوجها الشهادة بعد زفافها بيومٍ واحد، وتلك المرأة هي (جميلة بنت عبد الله بن أبي ابن سلول) أخت (عبد الله بن أبي ابن سلول) الذي لقبه المسلمين بـ (رأس المنـافقين) كونه أدعى الإسلام في ظاهره، وفي باطنه كان شديد الكره للرسالة النبوية الشريفة.

عندما رأى الرسول -ﷺ- الملائكة تغسل حنظلة بعد استشهاده أمر الصحابة بسؤال صاحبته أي زوجته عن هذا الأمر، وقالت جميلة بنت عبد الله (خرج وهو جنب لما سمع الهيعة)، والهيعة تعني الصيحة أو الفزعة للحرب، وقد أرسلت إلى أربعة من قومها تُشهِدهم أن (حنظلة بن أبي عامر) قد دخل بها، ولما سُئِلت (لم أشهدت عليه؟!) قالت بنت عبد الله: (رأيت كأن السماء فُرجت فدخل فيها حنظلة ثم أطبقت، فقالت: هذه الشهادة)..فأشهدت عليه (جميلة) أنه قد دخل بها.

تزوجت جميلة بعد موت حنظلة من (ثابت بن قيس بن شماس)، ويقال أنها نشزت عنه وخلعته، وكانت بذلك صاحبة أول حالة (خلـع) في الإسلام.

الصحابي الذي استشهد وهو جنب

الصحابي الذي استشهد وهو جنب

افتخـار بني الأوس بغسيـل الملائكة

ظهر افتخار بني الأوس بحنظلة في قول أنس:(افتخر الحيان من الأنصار الأوس والخزرج، فقالت الأوس: منا غسيل الملائكة حنظلة بن الراهب، ومنا من اهتز لموته عرش الرحمن سعد بن معاذ، ومنا من حمته الدبر عاصم بن ثابت بن الأقلح، ومنا من أجيزت شهادته شهادة رجلين خزيمة بن ثابت.. فقال الخزرجيون: منا أربعة جمعوا القرآن لم يجمعه أحد غيرهم  زيد بن ثابت ، وأبو زيد ، وأبي بن كعب ، و معاذ بن جبل )، وظل حتى اليوم (حنظلة بن أبي عامر) أحد الشهداء الذين يفتخر بهم بنو الأمة جمعاء.

ما هو تاريخ وفاة غسيل الملائكة؟

توفي غسيل الملائكة 7 شوال في العام الثالث من الهجرة أي في نفس تاريخ غزوة أُحُد.

ما هي ألقاب حنظلة بن أبي عامر؟

لُقب حنظلة بغسيل الملائكة، ولُقب أيضًا بـ (عريس السماء) كونه توفي صبيح يوم زفافه.

أين وُلِد وتوفي غسيل الملائكة؟

وُلِد غسيل الملائكة في يثرب، وتوفي في المدينة المنورة تحديدا في جبل أُحُد.

هل قتل حنظلة بن أبي عامر والده؟

أراد حنظلة قتل والده أبي عامر الراهب بسبب فسقه، ولكن الرسول نهاه عن هذا الأمر فلم يقتله.

مواضيع ذات صلة

دعاء بعد صلاة الفجردعاء بعد صلاة الفجر | مستجاب

الرباما هو الربا الذي حرم الله أكله على المسلمين؟