هل تود معرفة من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة؟

نُحدثكم اليوم أعزائي القُراء عن واحدًا من أهم وأشهر الكُتب، فهو من الكتب التي تحوي بين طياتها الكثير والكثير من القصص الرائعة التي يُجسدها الطيور والحيوانات، فسنُجيب خلال مقالنا هذا أعزائي القُراء عن سؤال من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة، لتتعرفوا معنا عليه وتقرؤون بين سطور مقالنا عن واحدًا من أشهر الكتب وأهمها على مر العصور.

هلمّوا معي يا أصدقاء لأُعرفكم على أحد الكُتاب الذي كتب كتابًا يحوي خمسة عشر بابًا رئيسيًا مليئًا بالقصص والحكايات التي تكون شخصياتها الرئيسية عبارة عن طيور وحيوانات ولكنها ترمز إلى شخصيات بشرية في الحقيقة، فالكاتب من خلال هذه الشخصيات يُحدثنا عن موضوعات عديدة أخلاقية وإصلاحية، كما يُحدثنا عن علاقة الحاكم بالمحكوم، وعن الحكم والمواعظ، فإن لهذا الكتاب أهداف إصلاحية وأخلاقية.

من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة؟

كتاب كليلة ودمنة واحدًا من أهم الكتب وأشهرها، فقد ذاع صيت هذا الكتاب على مر العصور، ويريد الكثيرون معرفة من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة، لذا فمقالنا يوضح الإجابة عن هذا التساؤل بشكل شافي ووافي، ونوضح كيف أن كتاب كليلة ودمنة من أهم الكتب وأكثرها فائدة للكبار والصغار فهو كتاب يحوي بين طياته الكثير من القصص التي تشتمل على العبر العديدة التي تُرشد إلى الإصلاح الاجتماعي  والتهذيب الأخلاقي.

تساءل الكثيرون عن من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة، وقد حدثت الكثير من الإشكالات حول هذا التساؤل وتعددت الأقاويل بشأنه، لذا وجب التنويه عن مؤلفه حتى لا يختلط الأمر على البعض، فمن الأمور الشائعة أن مؤلف كتاب كليلة ودمنة هو عبد الله بن المُقفع، ولكن الحقيقة تتمثل في أن الفيلسوف الهندي بيدبا هو مؤلف الكتاب وقد كتبه للملك دبشليم باللغة الهندية القديمة أي اللغة السنسكريتية، وتم تسمية الكتاب “بينج تنترا” أي الفصول الخمسة.

سبب تأليف كتاب كليلة ودمنة؟

يُقال أن سبب تأليف كليلة ودمنة يرجع إلى أن الإسكندر المقدوني كان قد غزا بلاد الهند وعيّن أحد تابعيه حاكمًا عليها، إلا أن الشعوب الهندية لم تقبل به حاكمًا لذا قاموا بخلعه بعد أن ثاروا عليه، وقاموا باختيار دبشليم ليتولى الحكم بدلًا منه، ولكن دبشليم خان العهد ولم يحفظ رعيته، فخان أمانة الملك وتحول من ملك عادل إلى ملك ظالم، وزاد طغيانه، لذا ألف بيدبا هذا الكتاب خصيصًا للملك لنصحه ليرجع إلى الطريق الذي عاهدوه عليه من العدل والأمانة وحفظ الرعية.

مترجم كتاب كليلة ودمنة

في العصر العباسي وبالتحديد في القرن الثامن الميلادي، قام عبد الله بن المُقفع بترجمة كتاب كليلة ودمنة بعد ان اطلع على النسخة الفارسية منه، بالإضافة إلى قيامه بتعديل بعض قصصه وإضافة بعض القصص إليه، وبذلك انضمت النسخة العربية من الكتاب إلى نسختيه الهندية والفارسية، وقد اشتهر الكتاب في نسخته العربية على نطاق واسع.

إن عبد الله بن المُقفع فارسي الأصل واسمه الحقيقي هو روزبه بن دادويه، وكانت ديانته هي المجوسية ولكن بعد إسلامه تسمَّى بـ عبد الله، وترجع كنايته بابن المُقفع إلى أن والده كان قد سرق مبلغًا من المال، وعاقبه الحجاج بن يوسف الثقفي بأن قام بضربه على يديه إلى أن تقفعتا.

إلى أي سبب يرجع تسمية الكتاب في نسخته العربية بكليلة ودمنة؟

أرجع عبد الله بن المقفع اسم الكتاب عندما قام بترجمته إلى شخصيتين من الكتاب هما كليلة ودمنة.

ما هو عدد ابواب كتاب كليلة ودمنة؟

يشتمل كتاب كليلة ودمنة على خمسة عشر بابًا رئيسيًا تناقش الكثير من الموضوعات التي يتم سردها في صورة قصص.

ما هي أشهر الحكايات في كتاب كليلة ودمنة؟

من أشهر الحكايات الواردة في كتاب كليلة ودمنة حكاية الحمامة المطوقة، وحكاية القرد وحكاية البوم والغربان وغيرها من الحكايات الرائعة.

ما هي الموضوعات محور كتاب كليلة ودمنة؟

يناقش كتاب كليلة ودمنة الكثير من الموضوعات مثل العلاقة بين الحاكم ولمحكوم، والحكم والمواعظ وغيرها من الموضوعات التي تهدف إلى الإصلاح الاجتماعي والنصح الأخلاقي.

الوسوم: , ,
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

هل تود معرفة من هو مؤلف كتاب كليلة ودمنة؟