ما هي أهمية تعلم مهارات الاستماع ؟

مهارات-الاستماع

قبل أن تتعرف على العالم الجديد وتذهل عينيك بما تراه أمامك من التقدم والازدهار وتغلق أذنيك عن سماع من حولك؛ كنت مستمعًا جيدًا لا تفوت لحظة واحدة من أجل تنمية علاقاتك مع الآخرين، وتحرص على التطوير من مهارات الاستماع الخاصة بك حتى تليق بالمجتمع الذي تحيا فيه.

ما هي مهارات الاستماع ؟

التعريف الأول: تُعرف مهارات الاستماع على أنها عملية معقدة يركز فيها المستمع على كلام المتحدث من أجل الإحاطة بكل ما يقول وإزالة علامات الاستفهام الموجودة حول الموضوع، حيث تعتمد تلك المهارات على الانتباه والإنصات لحديث المتكلم والتواصل معه.

التعريف الثاني: يقصد بـ مهارات الاستماع العمليات المرنة التي تنمي مهارات التواصل وتساعد على فهم الآخرين وحل المشكلات وتزيد من التركيز على الأمور المهمة.

أهمية الاستماع :

وجود البشرية في عالم واحد والتفاتهم حول غاية واحدة يجبرهم على إيجاد الحلقات المشتركة وإزالة سوء الفهم، ولا يحدث ذلك إلا بالاستماع الذي يعد من أهم المهارات التي يجب أن يتقنها كل فرد، فلقد حثنا الإسلام على حسن الاستماع وأرشدنا إلى أنه من آداب الاستماع حسن الإنصات وعدم مقاطعة المتكلم أثناء حديثه وإظهار الرغبة في الاستماع إليه.

أنعم الله علينا بالكثير من النعم مثل السمع والبصر ومنحنا القدرة على التفرقة بين الأشياء بما أعطانا من الحواس، فقال تعالى في كتابه العزيز ” وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لَا تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالْأَبْصَارَ وَالْأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ” وفي هذه الآية نجد أنه قدم حاسة السمع على البصر كونها السبب في تنمية مهارة التواصل والتركيز على الأشياء.

أبرز فوائد مهارة الاستماع :

إتقان مهارة الاتصال والاستماع بشكل جيد للآخرين ضمن الطرق التي تؤهلك إلى أن تكون من أفضل الأشخاص وصاحب بصمات مميزة عند الجميع، حيث إنه زاد في الآونة الأخيرة الاهتمام بتلك المهارة على الصعيد العملي والشخصي، فمن خلال الاستماع من الطرف الآخر سوف تتجنب فهم الأمور بشكل خاطئ، لذا فمن أبرز فوائد مهارة الاستماع ما يلي:

1- يوفر الوقت والجهد  

مهارات الاستماع من الأدوات المهمة والضرورية في عملية التعلم والتي يتم من خلالها توفير الكثير من الوقت والمجهود المبذول في تلقي المعلومات واكتساب المهارات المختلفة، حيث تساعد هذه المهارة على زيادة التركيز والحصول على المعلومة بسرعة.

2- يحفز على العمل الجماعي

نهوض أي مؤسسة يحتاج إلى العمل المشترك وتكاتف الأيادي مع بعضها البعض في سبيل الحفاظ على مصلحة الشركة وتحقيق الأهداف الموضوعة، لذا لا بد من الاهتمام بمهارة الاستماع في الشركات وإعطاء الأولوية لها مع مراعاة باقي النقاط الأخرى حتى تحصل نتائج إيجابية وفريق تحت راية واحدة.

3- وسيلة تعلم فاقدي حاسة البصر

استطاع بعض فاقدي البصر الانطلاق نحو النجاح بعزيمة وإرادة كبيرة عن طريق الاستماع والتركيز على الأهداف، وتمكنوا من تعلم كافة العلوم المختلفة والوصول إلى أعلى المناصب العلمية والمهنية مثل عميد الأدب العربي ” طه حسين ” الذي فاق بعلمه صحيحي البصر.

4- احترام الطرف الآخر

كل إنسان مجبر على احترام الآخرين والتعامل معهم بلطف ورحمة، فالأشخاص الأسوياء هم المتقنون لفن ومهارة الإنصات التي تزيد من فرص التواصل وتوطيد العلاقات الإنسانية، فانتباهك للمتحدث وتفاعلك معه بحواسك يجعل منك شخص محترم وقادر على إدارة العلاقات.

5- تطوير القدرات العقلية

كونك تملك حاسة سمع وتستطيع التمييز بين الأشياء ما الذي يمنعك من التطوير والتقدم للأمام؟ أثبتت بعض المصادر العلمية أن مهارات الاستماع تساعد الشخص على حفظ المعلومات واستخلاص الأفكار والتنبؤ بالنتائج، مما يساهم في التطوير من القدرات العقلية.

مهارات-الاستماع

مهارات-الاستماع

أنواع الإنصات المختلفة:

أولًا: الإنصات الإيجابي

يعد هذا النوع من أفضل وأصدق أنواع الإنصات ويطلق عليه أيضًا “الإنصات الفعلي”، ويتمثل في الاستماع إلى الطرف الآخر والتفاعل معه بكل الجوارح وتركيز الانتباه نحو ما يقول والإنصات التام لكلامه دون التفكير في الرد، فـ من اداب الحوار أن تكون مستمع إيجابي قادر على إدارة الحديث بحكمة.

ثانيًا: الإنصات المصطنع

دائمًا ما تخدعنا النظرات ونجهل قراءتها، فقد تجد من يتظاهر بأنه يستمع إليك ويردد بعض الكلمات مثل (نعم، أكمل) ولكنه لا يعرف عن ماذا تتحدث وبعيد تمامًا بعقله وقلبه عن مجرى الحديث، فهذا النوع يطلق عليه (الإنصات المصطنع) الخداع للمتحدث.

ثالثًا: الإنصات السلبي

تتضمن مظاهر الإنصات السلبي؛ التجاهل التام للمتحدث والابتعاد الكامل عن الاستماع إليه وعدم الانتباه إلى ما يقول، حيث يصنف هذا النوع على أنه من أسوأ أنواع الإنصات.

رابعًا: الإنصات الاختياري

ينتشر الإنصات الاختياري بين الآباء والأطفال، فيستمع الأب إلى حديث الطفل بدرجات متفاوتة من الانتباه فيعطي كل جزء من الحوار مستوى مختلف من الاستماع وينتقي منه في النهاية ما يعجبه أو يشعر أنه مهم.

النقاط المهمة لتطوير مهارة الاستماع :

من الرائع أنك قادر على تطوير مهارة الاستماع كونها من المهارات المرنة التي تستطيع اكتسبها والتدريب عليها حتى تصبح مستمعًا جيدًا، وخلال السطور التالية سوف نمدك بإجابة مفيدة على سؤال كيف أطور مهارة الاستماع ؟ والذي يتضمن الآتي:

– امنح المتحدث رد فعل إيجابي على كلامه عن طريق التفاعل بلغة الجسد التي تعبر عن حسن استماعك له.

– التشجيع من أفضل الأمور التي تحفز المتحدث على مواصلة الحديث، لذا احرص على تشجعيه بعبارات بسيطة مثل أجل أو ماذا بعد.

– بين للمتحدث أنك تنصت له بشكل جيد عن طريق تقديم تلخيص لكلامه بجمل بسيطة مثل (حسب ما فهمت من كلامك أو لذلك أنا اعتقد).

أهمية مهارة الاستماع للأطفال :

يتولى الآباء والأمهات تعليم الأطفال كافة المهارات التي تساعدهم على التعامل مع الأمور وتنمية مهارة التواصل مع الآخرين، فقبل أن يتعرف الطفل على العالم من وجهة نظره المحدودة وقلبه البريء تحرص الأم على تعليمه والتطوير من مهاراته منذ الصغر، لذا تعد مهارات الاستماع من أهم الأشياء التي يجب أن يتعلمها الطفل فهي البوابة الرئيسية التي تساعد على توسيع مداركه وتنمية فكره، فمن أهداف مهارة الاستماع للاطفال ما يلي:

– تساعد مهارات الاستماع الطفل على التطوير من السلوكيات الشخصية مما يساهم في تنمية الشخصية الاجتماعية التي تحرص على احترام الآخرين وكسب ثقتهم.

– تمكنه من استغلال الوقت والمجهود في تنمية المواهب والحصول على المنافع بوجه عام.

– تشكل مهارات الاستماع شخصية الطفل وتعينه على الإنصات إلى كلام الطرف الآخر باهتمام وتركيز دون مقاطعة.

– من خلال الاستماع سوف يتمكن الطفل من معرفة ما له وما عليه، بالإضافة إلى زرع صفة التفاهم وتقبل الرأي الآخر بصدر رحب دون إحراجه أو مقاطعته.

ما هو المقصود بالإصغاء؟

هو أعلى درجات الاستماع يتم فيه التركيز على كلام المتحدث والتفاعل معه بالقلب والعقل.

كيف تكون مستمعًا جيدًا؟

تجنب مقاطعة المتكلم، البقاء في وضع السكون قدر الإمكان، طرح الأسئلة المتعلقة بالموضوع من فترة لأخرى، عدم الالتفات بالنظر إلى غير المتحدث.

ما هي معوقات مهارة الاستماع؟

التشتت وضعف التركيز وانعدام الصبر وعدم التفاعل بالإيماءات والاهتمام بجانب واحد من الحديث من أبرز معوقات مهارة الاستماع.

ما هو تعريف مهارة الإنصات؟

يعرف البعض الإنصات على أنه من أهم مهارات اللغة ويأتي في المرتبة الأولى ويليه التحدث ثم القراءة ومن بعدهم الكتابة.

مواضيع ذات صلة

القراءةالقراءة | وسيلة للغوص في بحر المعرفة والخيال

توت احمرما هي أبرز مميزات و أضرار توت احمر ؟