موانع الحمل الطبيعية لمناهضة الآثار الجانبية

موانع الحمل الطبيعية

تطور العلم على مدار الأزمان وصار بمقدور السيدات التحكم بصورة أكبر في عملية تنظيم النسل، فأصبح بإمكانهن تأجيل الحمل أو منعه عن طريق استعمال حبوب البروجسترون أو اللولب أو غطاء عنق الرحم أو اللاصقة أو غيرها من الوسائل الهرمونية أو الموضعية التي تحول دون حدوث التلقيح، ورغم فعالية هذه الوسائل المبتكرة في تحقيق الغاية المنشودة منها إلا أنها لا تخلو من الآثار الجانبية السلبية، وهو ما دفع الكثيرات للاستعانة بـ موانع الحمل الطبيعية الآمنة، فما هي هذه الموانع وما مدى فعاليتها؟

ما هي موانع الحمل الطبيعية ؟

تعرف موانع الحمل الطبيعية بأنها الموانع التي لا تحتاج إلى التدخلات الكيميائية ولا تتسبب في التلاعب بالهرمونات، وتعتمد على مراقبة التغيرات التي تطرأ على المرأة في ايام التبويض مثل تغير درجة الحرارة والمخاط المهبلي وغير ذلك، مع اتباع بعض الأساليب كالعزل – الجماع المنسحب – أو الأيام الآمنة، تفادياً لأي آثار جانبية غير مرغوبة كزيادة الوزن أو حدوث النزيف المهبلي، وفيما يلي بيان مفصل حول أهم الموانع الطبيعية:-

1) منع الحمل الطبيعي بالحساب :

يمكن منع الحمل الطبيعي بالحساب من خلال حساب وقت الإباضة بصورة دقيقة ومن ثم تجنب ممارسة العلاقة الحميمية خلال هذه الفترة – الأيام الآمنة – التي تشمل يوم الإباضة والأيام الخمس السابقة له واليوم الذي يليه، ويمكن الاستدلال على موعد الإباضة عن طريق ملاحظة العلامات التالية:-

أ. تماثل درجة حرارة الجسم للانخفاض.

ب. زيادة الإفرازات المهبلية المخاطية الرطبة.

جـ. ضمن أعراض التبويض المؤدية للحمل الغثيان والانتفاخ والشعور بالصداع.

د. زيادة معدل نبضات القلب.

هـ. المعاناة من حساسية الثدي.

و. تشنجات البطن الخفيفة.

ز. زيادة حدة الحواس وقوة الرغبة الجنسية.

ويتم احتساب الموعد المرتقب للتبويض عن طريق إنقاص أربعة عشر يوماً من متوسط مدة دورة الطمث وفقاً لدورات الحيض خلال الأشهر الأخيرة، ويعاب على هذه الطريقة أنها غير آمنة رغم تسميتها بطريقة الأيام الآمنة، حيث يظل احتمال حدوث الحمل وارداً لا سيما في حال عدم انتظام الدورة الشهرية، كما يعاب عليها تعارضها مع الرغبة الجنسية التي تصل إلى الذروة في فترة الإباضة.

2) طريقة العزل :

واحدة من أبرز موانع الحمل الطبيعية هي طريقة العزل التي تعرف باسم الجماع المنسحب أو الانسحاب، وتعتمد هذه الطريقة على قيام الرجل بسحب القضيب – العضو الذكري – قبل قذف السائل المنوي بحيث لا تصل الحيوانات المنوية إلى المهبل، ويتوقف نجاح هذه الوسيلة على مدى سيطرة الرجل على نفسه وقدرته على التحكم في سحب القضيب بمجرد الشعور بمشارفة السائل المنوي على النزول لضمان قذفه خارج المهبل بعيداً عن منطقة الفرج.

ولا يحبذ البعض هذه الطريقة لأنها تحول دون الوصول للنشوة الجنسية الكاملة، إذ يقع على عاتق القذف الداخلي جزء من الاستمتاع بالعلاقة الحميمية، إلا إنه جزء غير أساسي ويمكن تعويضه بالقذف المجازي، وتقدر نسبة فشل طريقة العزل بنحو 17% بسبب معاناة الرجل من مشكلة سرعة القذف أو بسبب عدم امتلاكه للخبرة الكافية التي تمكنه من تحديد التوقيت المناسب لسحب العضو الذكري.

كما أن بعض السيدات يساورهن القلق بشأن إمكانية تعرضهن لجفاف المهبل إثر غياب السائل المنوي في طريقة الانسحاب وهو وهم لا أساس له من الصحة كون مهبل المرأة قادر على ترطيب نفسه بنفسه بواسطة الإفرازات الخاصة.

منع الحمل الطبيعي بالحساب

منع الحمل الطبيعي بالحساب

3) الرضاعة الطبيعية :

ثمة علاقة قوية بين هرمون الحليب والحمل إذ يؤدي ارتفاع معدل الأول إلى منع حدوث الثاني، لذا تعد الرضاعة الطبيعية من الموانع التي تحول دون حدوث التلقيح وذلك في حال اعتماد الطفل عليها بشكل كلي خلال الأشهر الست الأولى، وهو ما يعني استمرار عملية الإرضاع بصورة منتظمة كل أربع ساعات نهاراً وكل ست ساعات ليلاً كأقل تقدير حتى لا تتكون البويضة، لكن على أية حال لا تعد هذه الوسيلة من موانع الحمل الطبيعية الفعالة بنسبة كبيرة.

4) موانع الحمل الطبيعية بالاعشاب :

من موانع الحمل الطبيعية بالاعشاب بذور الخروع ونبات النيم والزنجبيل والإيفوديا والجوسيبول، حيث يعتقد البعض أنها تساهم في منع تكوين البويضة ومنع الحيوانات المنوية من الوصول إليها وكذلك منع الزيجوت من الانغراس في التجويف الرحمي، لكن فعالية هذه الوسيلة لا تزال قيد الدراسة إذ لم يتم إدراجها رسمياً ضمن وسائل تنظيم الأسرة من قِبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية ((FDA))، لذا ينصح بأخذ الحيطة عند استخدام الأعشاب كوسيلة لمنع الحمل من خلال الاستعانة بوسيلة أخرى مساعدة كالواقي الذكري.

5) وسائل منع الحمل الطبيعية للرجل :

ليس بالضرورة الاعتماد على المرأة في مهمة منع الحمل، إذ راجت مؤخراً بعض موانع الحمل الطبيعية وغير الطبيعية للرجال، ومنها على سبيل المثال العوازل الذكرية المعروفة باسم الواقي الذكري – Male Condom -، ويعد الواقي من أفضل وسائل منع الحمل الطبيعية للرجل نظراً لسهولة استخدامه وانخفاض تكلفته وفعاليته الكبيرة في منع وصول الحيوانات المنوية إلى المهبل، حيث تصل نسبة نجاحه إلى 98% في حال تم الاهتمام باختيار نوع جيد وتم الاحتفاظ به بطريقة آمنة لا تعرضه للتلف.

ما الآثار الجانبية المصاحبة لموانع الحمل الحديثة ؟

رغم انتشار موانع الحمل الحديثة – كـ حبوب منع الحمل الهرمونية وغيرها – إلا أن استخدامها عادةً يأتي مصحوباً ببعض المضاعفات والآثار الجانبية السلبية التي يتجلى أبرزها فيما يلي:-

1) المعاناة من نوبات الاكتئاب والتقلبات المزاجية.

2) تماثل ضغط الدم للارتفاع.

3) الإصابة بأمراض القلب.

4) المعاناة من السمنة.

5) الشعور بالدوار والصداع والغثيان.

6) الإصابة بالأرق.

7) الإصابة بالنزيف أو التنقيط الدموي.

8) ظهور حب الشباب.

9) المعاناة من احتباس السوائل.

10) انتفاخ القولون.

11) الشعور بالتعب والإجهاد.

12) الشعور بالألم عند لمس الثديين.

كما تتضمن أضرار بعض موانع الحمل التعرض لعدوى المسالك البولية والإصابة بداء التهاب الحوض والمعاناة من انخفاض الرغبة الجنسية، إلى جانب زيادة خطر الإصابة بالسكتات الدماغية والسكتات القلبية وأمراض المرارة وسرطان الكبد.

ما هي أفضل وسائل منع الحمل الطبيعية ؟

تقول إحدى السيدات من خلال تجربتي مع موانع الحمل الطبيعية توصلت إلى أن القذف الخارجي هو أفضل هذه الموانع وأكثرها أماناً وفعالية، بشرط عدم معاناة الرجل من مشكلة القذف السريع.

ما هو حكم استخدام موانع الحمل الطبيعية ؟

استخدام موانع الحمل الطبيعية بصورة مؤقتة لتنظيم النسل جائز شرعاً، أما استخدامها لمنع الحمل بالكلية فهو محرم شرعاً إلا عند الضرورة كونه يتعارض مع إحدى الضرورات الخمس وهي حفظ النسل.

ما هي أنواع وسائل منع الحمل ؟

تتمثل أبرز أنواع وسائل منع الحمل في الوسائل الهرمونية كالحبوب واللاصقات والحلقات المهبلية، والوسائل الحاجزية كالأحجبة الحاجزة والعوازل الذكرية وقبعات عنق الرحم والمبيدات المنوية، إلى جانب موانع الحمل الطبيعية كالجماع المنسحب والأيام الآمنة، وأيضاً الوسائل الجراحية الدائمة كربط البوقين وقطع الأسهر.

ما ميزة موانع الحمل الخاصة بالرجال ؟

تمتاز موانع الحمل الرجالية بفعاليتها وانخفاض أثمانها إضافة إلى قلة المضاعفات والآثار الجانبية المرافقة لاستخدامها.

مواضيع ذات صلة

كيف-يتم-الحملتعرفِ معنا كيف يتم الحمل بالتفصيل ؟

طرق تسهيل الولادة الطبيعيةأفضل 4 طرق تسهيل الولادة الطبيعية