نبي الله إسحاق عليه السلام

إسحاق عليه السلام, هو ابن النبي إبراهيم عليه السلام من زوجته سارة, و قد كان مولده بشارة من الملائكة , فقد كان أبوه حينها شيخاً و أمه أمرأة طاعنة في السن . و قد كانت رسالته عليه السلام, تدعو للطيع إلى دين الله سبحانه و تعالى و التوحيد به, حيث أُنزل عليه الوحي مبيناً مبادئ الإسلام لكي يعلمه للناس, و أُرسل إلى قوم الكنعانيين الذي كان يعيش بينهم و الذين كانوا يسكنون في الشام .

مولد إسحاق و البشارة به

كان سيدنا إبراهيم عليه السلام, يذهب بين حين و آخر إلى مكة المكرمة, لكي يتفقد أحوال زوجته هاجر و إبنه إسماعيل عليه السلام, و لما كبر في السن و بلغت زوجته سارة سن اليأس , و التي كانت عقيمة من الأساس, رزقهم الله تعالى ببشارة إسحاق عليه السلام, و أنه سوف يكون لهم إبناً نجيباً, و قد جائت هذه البشارة حين زاره و زوجته, ثلاثة ملائكة و هم ( جبريل و إرافيل و ميكائيل ) و قد حسبهم في بادئ الأمر ضيوفاً, فقدم لهم أطايب الطعام و شوا لهم عجلاً ثميناً, و لما قربه لهم و عرض عليهم أكله, وجدهم لا يهموا إلى الطعام ” ذلك لأن ملائكة الله لا تأكل و لا تشرب” و قد أوجس منهم خوفاً, و لكنهم هدأوا من روعه و بشره بأن الله سيرزقه بغلام من زوجته سارة , إسمه إسحاق .

رسالة إسحاق عليه السلام

لقد دعا سيدنا إسحاق عليه السلام قومه الكانعنيين في فلسطين و بلاد الشام إلى عبادة الله وحده و إلى شريعة الأسلام, و التي قد أُنزلت عليه في وحيه مبينة كل التعاليم التي سوف يحتاجها لتعلم قومه .
و قيل أن أبو إبراهيم عليه السلام قد أوصاه بألا يتزوج إلا من أهل بيته, و بالفعل قد تزوج إسحاق عليه السلام بأبنة عمه التي كانت عاقراً, و لكنها بمقدرة الله سبحانه و تعالى قد أنجبت له غلامين توأمين و هما العيص و يعقوب .

 

وفاة نبي الله إسحاق عليه السلام

قيل أن إسحاق عليه السلام قد عاش 180 عاماً و مات في قرية حبرون في فلسطين, و التي تسمى بمدينة الخليل حالياً, حيث كان يسكنها إبراهيم عليه السلام. و قد دَفَن إسحاق إبناه يعقوب و العيص, بجانب أبوه إبراهيم عليه السلام في مغارة .

مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

نبي الله إسحاق عليه السلام