هل الاحتلام يبطل الصيام وما حكم الشرع في ذلك؟

هل الاحتلام يبطل الصيام

هل الاحتلام يبطل الصيام ؟، يقدم الدين الإسلامي الأحكام الشرعية المتعلقة بكثير من الموضوعات الشائكة لكي يسهل على الناس حياتهم ويجلها سالمة مُنعمة، حيث لم يأت الإسلام حتى يكون سيفا مُسلطا على أعناق المسلمين، بل على العكس فهو دين الأخلاق والخير والتطور والفكر السليم، فلم يُحلل أمرا إلا وفيه الخير للعالمين، ولم يُحرم شيئا إلا و فيه وبال على الناس أجمعين.

ما هو الاحتلام ؟

قبل أن نتطرق للإجابة عن سؤال هل الاحتلام يبطل الصيام ؟، لا بد أن نعرف أولا ما هو الاحتلام ؟، في اللغة تم تعريف الاحتلام على أنه مشاهدة الجماع أثناء النوم، كما يدل أيضا على الإدراك والبلوغ.

خلق المولى -عز وجل- الإنسان على غريزة الشهوة، ثم ألزمه أن يتلافاها بواسطة الطريق الشرعي لها ألا وهو الزواج، ولكن توجد وسيلة أخرى لإخراج هذه الشهوة تتمثل في الاحتلام، الذي يعد أحد أسباب تفريغ الرغبة الجنسية لدى كل من الذكور والإناث.

وليس للشخص أي تدخل أو دور فيه، بل يحدث الاحتلام تلبية للطبيعة البشرية، لذلك فإن العبد لا يؤاخذ عليه، ويستدل على ذلك من أن النائم يدخل في قائمة المرفوع عنهم القلم، حيث إنه لا يدري شيئا خلاله نومه، والاحتلام يحصل مع الإنسان في ذلك الوقت.

كما أن الله -جل علاه- جعل هذا الأمر دلالة من دلائل النضج والبلوغ، فقد جاء في الذكر الحكيم ما يؤكد على ذلك، قال تعالى (وَإِذَا بَلَغَ الْأَطْفَالُ مِنكُمُ الْحُلُمَ فَلْيَسْتَأْذِنُوا كَمَا اسْتَأْذَنَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ ۚ كَذَٰلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ ۗ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ )، فلو كان الاحتلام من بين المُحرمات لما جعله الله -سبحانه وتعالى- كذلك، وبالتالي فإن الاحتلام يعد من الأمور الطبيعية التي لا يؤاخذ العبد بها.

ما هي نظرة الشريعة الإسلامية تجاه الاحتلام؟

لا بد أن نذكر رأي الشريعة الإسلامية وأحكامها التي تتعلق بموضوع الاحتلام، قبل أن نجيب على تساؤل هل الاحتلام يبطل الصيام ؟، إذا رأى الإنسان في منامه أنه يحتلم ووجد منيا عند الاستيقاظ توجب عليه الاغتسال، وأجمع على ذلك العلماء والأئمة كافة، وذات الحكم أيضا على من يرى المني دون أن يتذكر أنه شاهد احتلاما خلال نومه.

بينما حكم الشريعة في من احتلم ولم يجد منيا، ذهب فقهاء المذاهب الأربعة في ذلك الأمر إلى القول الذي يرى عدم وجوب الاغتسال في هذه الحالة، حتى وإن وجد بللا لكن يساوره الظن في كونه مذيا أو منيا، فلا يجب عليه الغسل أيضا في رأي الكثيرين من أهل العلم.

ومن الضروري على من أصابته الجنابة بسبب الاحتلام عدم الصلاة أو لمس المصحف أو حمله أو المكوث في المسجد إلى بعد الاغتسال والتطهر، حيث قد أجمع علماء الإسلام على حرمة الصلاة من صاحب الحدث، وكما أجمعوا أيضا على عدم سلامتها لو أداها، ويتماثل في ذلك من كان يعلم بالحدث أو يجهل به أو حتى ناسيا له، ولكن من صلى مُحدثا غافلا أو جاهلا به لا يقع عليه ذنب الفعل، أما أن كان عالما ومُتناسيا، فبذلك يقترف ذنبا عظيما.

ما هو حكم الاحتلام أثناء الصيام؟

وبعد أن تعرفنا على ما هو الاحتلام، حان الوقت لنجيب على السؤال الذي يشغل بال الكثير من الناس وهو هل الاحتلام يبطل الصيام ؟، أجمع الفقهاء من أهل العلم على الحكم الذي يقوم بأن الاحتلام خلال الصوم في نهار رمضان أو غيره لا يتسبب في إبطال الصيام ولا يفسده، حيث إنه أمر لا دخل للفرد فيه، ويجوز للصائم بعده الاغتسال ومن ثم يستكمل صيامه، ولا حرج  إن أخر الاغتسال من الاحتلام لحُجة، على ألا يُخرج الصلاة عن وقتها بذلك.

ما هو حكم الاحتلام أثناء الصيام؟

ما هو حكم الاحتلام أثناء الصيام؟

كيفية الاغتسال من الاحتلام ؟

بعد أن سردنا الإجابة على سؤال هل الاحتلام يبطل الصيام ؟، حان الوقت لنتعرف على الطريقة الصحيحة للاغتسال من الاحتلام، في كثير من الأحيان يرافق الاحتلام خروج المني الذي يوجب الاغتسال منه عملا بقول الله -سبحانه وتعالى- في كتابه العزيز (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا).

ويتمثل الاغتسال من الاحتلام بصورتين، الأولى الاغتسال المجزئ والذي يطلق عليه مصطلح الكيفية الواجبة، والثانية صورة الاغتسال الكاملة والتي يتم تسميتها باسم الكيفية المسنونة، ونسرد كيفية الاغتسال من الاحتلام ؟ في النقاط التالية:

أولا: الاغتسال المجزئ من الاحتلام

يجب على من يحتلم ويري منيا استجلاب النية قبل البدء في الاغتسال، وذلك لقول المصطفى -صلى الله عليه وسلم- في حديثه الشريف ( إنما الأعمال بالنيات )، والمعروف أن النية موطنها القلب ومن الجائز أيضا التلفظ بها، ونص هذه النية يكون هكذا: نويت رفع الجنابة، أو نويت رفع الحدث الأكبر.

بعد ذلك يتم غمر البدن كله بالماء، بداية من الرأس وصولا إلى القدمين، مع الحرص على بلوغ الماء إلى جذور الشعر، وأيضا إلى المناطق التي يصعب وصول المياه إليها، وهذه هي الكيفية الواجبة للغسل من الاحتلام

ثانيا: الاغتسال الكامل من الاحتلام

توجد مجموعة من الخطوات التي يجب السير عليها عند الاغتسال من الاحتلام بالكيفية المسنونة، وتتمثل هذه الخطوات في ما يلي:

1- البدء بالتسمية، واستحضار نية رفع الجنابة.

2- غسل اليدين حتى الرسغين ويتم تكرار هذه الخطوة ثلاث مرات.

3- صب المياه باليد اليمنى على اليد اليسرى، ثم يتم غسل الفرج جيدا، وإزالة أي قاذورات على البدن.

4- التوضؤ وضوء الصلاة، أي يتم غسل أجزاء الجسم المعنية بالوضوء، والأفضل تأخير غسل القدمين إلى نهاية الاغتسال.

5- الإفاضة بالمياه على الجسد كله، ولا بد من الابتداء بالجانب الأيمن ثم الأيسر، حتى تصل المياه إلى جميع أعضاء البدن، مع تدليك عموم الجسم لكي تصل المياه إلى الأماكن التي يكون من الصعب الوصول، ثم غسل القدمين.

ما هي اسباب الاحتلام ؟

يوجد العديد من الأسباب التي من شأنها أن تؤدي إلى وقوع الإنسان تحت طائلة الاحتلام، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

– كثرة مشاهدة الأفلام الإباحية المحرمة لحد الوصول لدرجة الإدمان.

– وفي كثير من الأحيان يحدث الاحتلام نتيجة وجود خلل هرموني عند الذكور.

– التفكير الزائد في المواضيع الجنسية قبل الذهاب إلى النوم، مما يؤثر بالطبع على العقل الباطن للشخص.

– الإكثار خاصة أثناء الليل من تناول المأكولات الدسمة التي تحتوي على معدلات كبيرة من الدهون، أو الطعام الغني بالفسفور والمعادن التي تكون بمثابة مُنشطات جنسية للرجال.

ما هي اضرار الاحتلام ؟

يوجد شبه إجماع من الأطباء على أن فوائد الاحتلام تكاد تكون لا تُذكر، كما أنه أيضا لا يعود بالأضرار الجسيمة على صحة الفرد، ومن أشكال اضرار الاحتلام على صحة الإنسان ما يلي:

– يتسبب في الشعور بالتعب والإرهاق.

– ظهور بعض الآلام المفاصل، وخصوصا في منطقة الركبة.

– التأثير السلبي على الحالة النفسية للشخص المُحتلم، حيث ينتابه أحاسيس الخزي والخجل من نفسه وتسيطر عليه حالة من القلق والتوتر، ويجد صعوبة في التركيز.

كيفية التقليل من الاحتلام ؟

جعل الله -سبحانه وتعالى- لكل داء دواء، ومع أن الاحتلام من الأمور الخارجة عن إرادة الإنسان ولكن يعد بالتأكيد مرض لا بد من الشفاء منه، ويوجد العديد من السبل التي يمكن للمصابين بالاحتلام تنفيذها لكي يتمكنوا تفادي حدوثه أو في أسوأ الأوضاع التقليل من مرات حدوثه.

يكمن نصف العلاج في اكتشاف المريض سبب المرض أولا، ومن ثم يشرع في معالجته بجانب ترديد أدعية تحصين النفس ، فعلى سبيل المثال إذا كان الشخص كثيرا ما يشاهد المحتويات الإباحية التي تتسبب في إثارته جنسيا يجب أن يبتعد عنها تماما، التقليل أيضا قدر المستطاع من تناول الأطعمة الدسمة قبل النوم والحرص على أخذ بعض المشروبات المُهدئة كالنعناع أو اليانسون.

جميع الطرق العلاجية التي تم ذكرها سوف تُقلص من حالات حدوث الاحتلام ومع مرور الوقت ستمنعها بشكل تام، ولكن في حال إذا كان الاحتلام يحدث بصورة مفرطة ومُتكررة، حتى وأن كان الشخص متزوجا، فينبغي في مثل هذه الأوضاع استشارة الطبيب المختص دون أي خجل لكي يتم السيطرة على الأمر ومعالجته.

هل يمكن الصيام على جنابة حتى الظهر في غير رمضان ؟

يعد هذا السؤال من أكثر التساؤلات الدارجة بين العامة، والإجابة هي نعم من الجائز فعل ذلك، لأن الصيام من العبادات التي لا تشترط فيها الطهارة, لكن من جانب آخر لا بد من الإسراع بالاغتسال للتمكن من تأدية الصلاة في موعدها، حيث إن الطهارة شرط للصلاة.

ما هو مفهوم الاحتلام الليلي؟

يقصد من هذا المصطلح نزول إفرازات من الإنسان سواء كان ذكرا أو أنثي خلال وقت النوم، وذلك يحدث عند استرخاء الجسد والدخول في نوم عميق، فـ الاحتلام للرجل هو ذاته الاحتلام للمرأة، فالمفهوم واحد هو رؤية الجماع أثناء المنام.

ما حكم تأخير الغسل من الاحتلام؟

يجوز للفرد تأخير الاغتسال من الاحتلام حتى يحين وقت الصلاة المفروضة، حيث إن أهل العلم يقولون إن حكم غسل الاحتلام الذي يعد بطبعه جنابة واجب متراخي، كما يمكن للإنسان النوم دون غسل والأفضل أن يتوضأ.

ما هو حكم الاغتسال من الاحتلام؟

حكم الغسل من الاحتلام بإجماع العلماء والفقهاء كافة واجب على كل مسلم ومسلمة.

مواضيع ذات صلة

اصول الفقهعلم اصول الفقه | تاريخه ونشأته وأبرز قواعده

سيد الأستغفارأكثر من 10 آثار لذكر سيد الأستغفار