هل جوزة الطيب حرام ؟ | بين التحريم والإباحة

هل جوزة الطيب حرام

يحرص المسلم الحق على السؤال عن أمور دينه حتى لا يقع فيما حرمه الله تعالى فيستجلب بذلك غضبه في الدنيا والآخرة، ومن المعروف أن أمور الدين متشعبة لذلك يجب الحيطة والحذر وتحري الصواب قبل الإقدام على القيام بأمر ما، ولما كانت جوزة الطبيب من الأمور التي كثر حولها اللغط وازدادت الأسئلة التي تقول هل جوزة الطيب حرام أم لا؟ كان لا بد من البحث والتحري حتى لا يقع المسلم في المحذور، فما هي جوزة الطيب وما أهم فوائدها واستخداماتها؟ وفوق ذلك هل هي تدخل في بند المحرمات أم لا؟ هذا ما سنعرفه في طيات سطورنا التالية.

ما هي جوزة الطيب؟

في الدين الإسلامي لا يقوم العلماء بإصدار حكم فقهي على شيء ما إلا بعد التعرف على هذا الشيء وأصله، لذلك قبل أن نبين هل جوزة الطيب حرام أم لا يجب أن نشير إلى التعريف بجوزة الطيب هذه.

تعد جوزة الطبيب نوعًا من النباتات العطرية من الفصيلة المعروف بـ “الطيبية”، واسمها العلمي هو (Myristicafragrans)، وتنبت من شجرة جوزة الطيب التي تتسم بكونها دائمة الخضرة والتابعة لفصيلة الجوزيات، وتُزرع هذه الشجرة في المناطق الاستوائية وتكثر زراعتها في شبه القارة الهندية.

تتسم جوزة الطبيب بدفء نكهتها لذا يتم استخدامها على الأغلب في تحضير الحلويات والكاري وبعض المشروبات، ثم إنها تحتوي على عدد من المركبات القوية التي تلعب دورًا كبيرًا في تحسين صحة الإنسان، وتوجد جوزة الطيب على هيئة بذور كاملة إلا أن بيعها وتداولها في الأسواق يتم بهيئتها المطحونة، حيث إنها تُعد من أنواع التوابل المستخدمة في الأطعمة المختلفة.

وفي الآونة الأخيرة أثبت الطب أن جوزة الطيب من المواد المنبهة والتي لها تأثيرات قوية على الإنسان بالإضافة إلى كونها مادة سامة إذا وصلت منها كميات كبيرة إلى جسم الإنسان حيث تؤدي إلى جفاف الفم وزيادة ضربات القلب وقد يصل الأمر إلى فقدان الوعي نهائيًا.

هل جوزة الطيب حرام أم حلال؟

هل جوزة الطيب حلال ام حرام ؟ هو سؤال يتردد في أذهان الكثير من الناس خاصة بعد أن كثر الكلام حولها بأنها من المسكرات ومن المعروف في الدين الإسلامي أن المسكر حرام بإجماع فقهاء المذاهب الأربعة وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم “كل مسكر خمر وكل مسكر حرام” إلا أنه قد وقع خلاف بين العلماء بشأن جوزة الطبيب فبعضهم يرى حرمانيتها بشكل تام سواء القليل منها أو الكثير، والبعض يرى أن كثيرها فقط هو من يقع عليه الحرمانية، وفيما يلي بيان لأقوال العلماء بشأن هل جوزة الطيب حرام أم لا:

أولًاً: التحريم التام لجوزة الطيب

ذهب جمهور العلماء من التابعين لمذهب الامام الشافعي وأحمد بن حنبل وأبي حنيفة إلى القول بتحريمها بشكل قطعي وعلى ذلك أيضًا فتوى ابن حجر الهيتمي ويرجع ذلك إلى أن هؤلاء الفقهاء يعتبرون أن جوزة الطيب يُسكر كثيرها وبذلك يكون قليلها حرام، ثم إن جوزة الطيب لها تأثير مخدر على الإنسان، وبذلك يكون حكم جوزة الطيب في المذاهب الأربعة حرام على الأرجح.

وفي إطار الإجابة عن تساؤل هل جوزة الطيب حرام أم لا؟ قال شيخ الإسلام “ابن دقيق” إن جوزة الطيب مسكرة ولذا حَرم تناولها واستخدامها، ثم إن جمهور الحنفية نهوا عن تناولها لما لها من قدرة على إفساد العقل، وأن كل ما يفسد العقل فهو إما مخدر أو مسكر، أما عند الحديث عن حكم جوزة الطيب ابن باز نجد أنه لم يتطرق إلى هذا الموضوع من الأساس.

بالنسبة لـ جوزة الطيب ابن تيمية يرى فيها إنها من المسكرات لذا فيشير إلى أن تناولها سواء بكميات قليلة أو كثيرة من الأمور المحرمة، وهذا الحكم يشبه حكم جوزة الطيب ابن عثيمين فيها أيضًا.

 ثانيًا: القول بإباحتها بشروط

مع أن أقوال العديد من العلماء تجيب عن سؤال هل يجوز استخدام جوزة الطيب في الطعام بكونه لا يجوز إلا أنه ذهب عدد من الفقهاء -وإن كان قليل- إلى إباحة استخدام جوزة الطيب في الطعام ولكن بشرط، حيث يرى هذا العدد أن جوزة الطيب تدخل في إطار المفترات وليس المسكرات.

ولما كانت المفترات لا ينطبق عليها حكم المسكرات في قول محمد رسول الله (ما أسكر كثيرُه فقليله حرام) لذا يمكن استخدامها بشرط ألا تزيد كميتها في الطعام وذلك لأن كثرتها تؤدي إلى الفتور وتثبيط الجسم وهذا حرام بإجماع الفقهاء.

استخدامات جوزة الطيب

استخدامات جوزة الطيب

ما هي استخدامات جوزة الطيب

في إطار الحديث عن هل جوزة الطيب حرام أم لا تجدر بنا الإشارة إلى أن استخدامات جوزة الطيب تتنوع بين الاستخدام المنزلي والطبي، وإليك تفاصيل ذلك:

ــ الاستعمال المنزلي: تعد جوزة الطيب من التوابل التي يتم استخدامها في المنزل حيث تتم إضافتها إلى الطعام لإكسابه نكهة مميزة خاصة في الخضار والمخبوزات، ثم إنها تعد من الإضافات الرائعة لبعض المشروبات الساخنة مثل (الشاي، القهوة، الحليب).

ــ الاستخدام الطبي: يتم الاعتماد عليها في المجال الطبي في الحد من الآلام وكذلك الحفاظ على صحة الفم عن طريق التخلص من البكتيريا الموجودة فيه ويرجع ذلك إلى احتوائها على العديد من المواد النافعة، كما تلعب دورًا كبيرًا في تحسين الهضم نظرًا لما تحويه من ألياف تسهل حركة الأمعاء وبالتالي تيسر الهضم ثم إنها تستخدم في عمل ماسكات للبشرة للحفاظ على نضارتها.

أهمية جوزة الطيب للإنسان

بعد أن تعرفنا عن إجابة سؤال هل جوزة الطيب حرام أم لا؟ نتطرق إلى عرض فوائد جوزة الطيب المتعددة بالنسبة للإنسان، وإليك أهم فوائدها:

1) تحسين صحة الأسنان: لجوزة الطيب دور كبير في حماية الأسنان من التسوس وذلك لأنها تحتوي على مضادات البكتيريا التي تعمل كدرع ضد الأمراض التي قد تصيب الأسنان والفم بوجه عام.

2) تعزيز صحة الإنسان: تعمل على تغذية الجسم وتحسين صحته حيث إنها تحوي الألياف التي تعمل على ضبط معدل السكر في الدم وكذلك تحسين عملية الهضم.

3) بها العديد من العناصر الغذائية النافعة: تحتوي على الكثير من الفيتامينات والمعادن الهامة لصحة الإنسان مثل: (فيتامينات أ و ب و ج، معدن المغنيسيوم، النحاس، الحديد، الزنك وغيرهم).

4) الحماية من تليفات الكبد:  تعمل جوزة الطيب على حماية الكبد من التعرض للالتهابات وذلك لقدرتها على التحكم في البيروكسيسوم الموجود به.

5) الوقاية من الجذور الحرة: بها مضادات أكسدة مهمة للغاية حيث تعمل على حماية الجسم من الجذور الحرة التي قد تسبب السرطان.

الجرعة الآمنة على الإنسان من جوزة الطيب

في إطار حديثنا عن هل جوزة الطيب حرام أم لا يجب أن نذكر أن الاستخدام غير المنضبط لجوزة الطيب قد يؤدي إلى إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض كالتسمم والإغماء والارتباك وقد يصل الأمر إلى الإصابة بالهلوسة لذلك يجب الانتباه منها جيدًا، ولعل هذه الأمراض وخاصة الهلوسة هو ما دفع أساتذة اصول الفقه إلى الإجابة عن سؤال هل جوزة الطيب حرام أم لا؟ بنعم وذلك لأن ديننا يتبنى القاعدة الشرعية “لا ضرر ولا ضرار”.

إن الإكثار من تناول جوزة الطيب عن طريق تناول جرعات كبيرة منها من شأنه أن يهلك الإنسان لذلك فإنه تم تحديد الجرعات الآمنة من قبل المتخصصين، حيث حذروا من خطورة أن تتعدى الجرعة التي يستخدمها الإنسان من جوزة الطيب عن 120 مللي جرام.

كما يجب أن يعلم الإنسان أن هذه الجرعة لا تناسب الجميع، حيث يحرم على المرضعات والحوامل والمرضى تناول جوزة الطيب حتى لا تحدث لهم آثار سلبية.

ما هي جوزة الطيب؟

تعد جوزة الطيب من أشهر الأعشاب التي يتم استخدامها في تحضير الأطعمة المختلفة، وهي من النباتات التي تنبت في المناطق الاستوائية، وتتسم بنكهتها الحارة.

هل جوزة الطيب حرام ؟

اختلف العلماء في الإجابة عن هذا السؤال، حيث اتجه جمهور العلماء إلى القول بتحريمها سواء كانت الكمية المستخدمة قليلة أو كثيرة، أما هناك عدد من العلماء اتفق على تحريم الكثير منها ولكنه رأى أن القليل منها لا يؤثر وبالتالي أفتى بإباحة قليلها.

لماذا تعد جوزة الطيب سلاحًا ذا حدين؟

ذلك لأن القليل منها يؤدي إلى تحسين صحة الإنسان وحمايته من أمراض الأسنان بالإضافة إلى وقايته من الإصابة بالسرطان، ولكن إذا زادت كميتها في جسم الإنسان فإنها تؤدي إلى الإغماء والقيء والهلوسة في غضون ساعات.

ما هي الجرعة الآمنة من جوزة الطيب؟

الجرعة الآمنة المسموح بها من قبل المتخصصين هي ألا يتناول الإنسان أكثر من 120 مللي جرام منها.

مواضيع ذات صلة

مسجد الخيف : مُصلَّى الأنبياء وحاضِنُ خُطبْةِ الوداع

التوحيدالتوحيد | ما لا يسع المسلم جهله