هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض أم لا؟

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض

الكثير من السيدات تتحرجن من الحديث عن الدورة الشهرية، ولما الحرج؟ فهل تعلمن أيها السيدات أن دماء الدورة الشهرية إنما هي دليل على أنوثة المرأة؟ بالإضافة إلى أنها رمز للحياة واستمرارها، فقلة هذه الدماء أو غزارتها هي مشكلة يجب معها البحث والاطمئنان على الصحة وإلا أدى إلى ما لا تحمد عقباه، لذلك فإن البحث عن إجابة سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ ليس سؤال يستلزم الحرج.

هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض أم على نشاطه؟

هناك سؤال تبحث عن إجابته الكثير من السيدات إذا تعرضن لقلة دم الحيض وهو هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ وذلك نتيجة لتخوفهم الشديد من هذا الأمر، ولكن لا داعي للقلق حيث إن قلة دم الدورة الشهرية يعد من الأمور الصحية إذا كان الحيض منتظمًا ويأتي كل شهر أو 28 يومًا.

كما أنه من الجانب الطبي فإن قلة دم الحيض أفضل من كثرته في حال انتظام الدورة الشهرية وذلك لأنه يدل على انتظام هرمونات المبيض بالإضافة إلى أنه دليل على أن الإباضة تتم بشكل سليم.

ولكن في بعض الحالات النادرة قد تكون قلة الدم علامة على ضعف التبويض، ولكن عندما تكون الدورة غير منتظمة أو أن الدم الذي ينزل عبارة عن مشحات فقط، هنا يجب متابعة الطبيب للتعرف على أسباب ضعف التبويض مع انتظام الدورة التي أدت إلى قلة الدم، وبذلك يكون تمت الإجابة على سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض أم لا؟

 الأسباب التي تؤدي إلى قلة دم الحيض

في إطار الإجابة على سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ يجب أن نشير إلى أن قلة دم الدورة لا يحدث فقط بسبب ضعف التبويض وإنما له أسباب أخرى نذكرها فيما يلي:

1ـ  العمر: تعتبر المرحلة العمرية من أكثر الأشياء التي تؤثر في دم الحيض، فمع اقتراب عمر المرأة لسن اليأس يبدأ دم الحيض في الانخفاض، ويقل بشكل أكبر عند الدخول في مرحلة انقطاع الحيض.

2 ـ الوزن: تؤدي خسارة الوزن بشكل مفاجئ إلى قلة نزول الدم، كما أن الأكل الصحي يؤثر بشكل إيجابي على نزول دم الحيض.

3ـ الحمل: من الممكن أن يؤدي الحمل إلى نزول بعض قطرات الدم في ميعاد الحيض، وقد تنظر إليه بعض النساء على أن دم الدورة الشهرية قليل مما يؤدي إلى قلقها.

4ـ الرضاعة الطبيعية: تتسبب الرضاعة الطبيعية في تقليل دم الدورة الشهرية.

5ـ المشاكل الصحية: إذا تعرضت المرأة لبعض الاضطرابات الصحية مثل الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات أو الإصابة بالغدة فإن ذلك يؤدي إلى قلة دم الدورة.

6ـ التوتر النفسي والقلق: المشاكل النفسية تؤدي إلى حدوث خلل في هرمونات الجسم ما قد يتسبب في قلة دم الحيض.

7ـ النشاط الجسدي: قد يؤدي النشاط الجسدي العنيف مثل ممارسة التمارين الرياضية الصارمة إلى تناقص دم الدورة الشهرية، وعلى الرغم من فوائد التمارين الرياضية الكثيرة إلا أن الإفراط فيها يشكل خطرًا على صحة المرأة.

ما هي أعراض ضعف التبويض لدى المرأة؟

في إطار الحديث عن إجابة سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ يجب أن نشير إلى علامات التبويض الضعيف التي يجب أن تنتبه لها كل امرأة والتي ترمز إلى وجود مشكلة في التبويض، وهي كالتالي:

ـ خلل في نزول الدورة الشهرية، أي أن الحيض يأتي مبكرًا أو متأخرًا عن ميعاده الطبيعي.

ـ استمرار نزول دم الدورة الشهرية لمدة تزيد عن 6 أيام، حيث إن استمرار الحيض أكثر من هذه المدة يشير إلى خلل.

ـ إصابة المرأة بنزيف قوي خلال فترة الحيض.

ـ تتعرض المرأة لنزول بعض قطرات الدم في المدة التي تقع بين الدورتين دون أن يكون هناك أي سبب مرضي.

علامات التبويض الضعيف

علامات التبويض الضعيف

أسباب ضعف التبويض

عند الإجابة عن سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ يجب أن نذكر أن ضعف التبويض له عدد من الأسباب وهي:

ـ خلل بالغدة الدرقية.

ـ نحافة بطانة الرحم.

ـ انقطاع الدورة الشهرية.

ـ فشل المبايض المبكر: هو عبارة عن مرض إذا أصيبت به المرأة فإن ذلك يجعل المبايض تتوقف تمامًا عن أداء مهامها والتي تتمثل في إنتاج البويضات وإفراز هرمون الإستروجين.

ـ النحافة الشديدة التي تؤثر على إفراز الهرمونات بانتظام.

ـ الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة.

ـ استخدام حبوب منع الحمل حيث من شأنها أن تؤثر في الهرمونات.

كيفية علاج ضعف التبويض طبيًا

في سياق الحديث عنن سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ يجب أن نعرف أنه يتم تحديد علاج ضعف التبويض عند معرفة السبب المستتر خلف هذا الضعف، فعادة ما يتم علاج هذا الضعف بعدد من الأدوية الطبية مثل دواء الكلوميفين أو ليتروزول خصوصًا عندما يكون سبب الضعف هو معاناة المرأة من متلازمة تكيس المبايض.

أما دواء ميتفورمين فيتم وصفه عادة للنساء التي يكون الضعف لديها بسبب الإصابة بـ مرض السمنة الزائدة.

وفي حال لم يستجب جسد المرأة للعلاج بواسطة الكلوميفين فيتم وصف دواء غونادوتروبين.

علاج ضعف التبويض طبيعيًا

إن علاج ضعف التبويض بالأعشاب من العلاجات الطبيعية التي تعتمد عليها بعض النساء، حيث يوجد عدد من الأعشاب الطبيعية التي تؤثر بشكل إيجابي على التبويض ومنها:

ـ خلطة عسل البردقوش: تعتبر هذه الوصفة من الوصفات المتميزة التي تعمل على علاج ضعف التبويض، حيث يتم تحضيرها من خلال إضافة كيلو من عسل البردقوش إلى 30 جرامًا من غذاء الملكات ومعهما 5 جرامات من اللفت والبصل والجرجير، ويتم تناول ملعقة منها صباحًا ومساءً.

ـ خلطة المريمية: تعمل على تنظيم الدورة الشهرية مما تؤدي إلى التبويض السليم، ويتم استخدامها عن طريق وضع ملعقة من المريمية في كوب من الماء المغلي وترك المزيج لمدة 30 دقيقة، ويتم تناوله في الصباح بعد تصفيته.

ـ عشبة قش الشوفان: تحتوي هذه العشبة على كم هائل من المواد النافعة للجسم، فهي تعمل على تنظيم عمل الغدد الصماء التي تقوم بإفراز الهرمونات في الجسم مما يؤدي إلى ضبط هذه الإفرازات فيؤدي ذلك إلى تنشيط المبايض، وبالتالي التخلص من ضعف التبويض.

ـ خلطة المرة: يتم استخدام هذه الخلطة عن طريق وضع ملعقة كبيرة من المرة المطحونة في إناء ونضيف إليها كوبًا صغيرًا من الملح وملعقة كبيرة من المحلب المطحون، ويتم عجن المكونات بملعقة كبيرة من العسل الصافي، ثم نقوم بوضعها في الثلاجة لمدة نصف ساعة، وبعد ذلك يتم إيلاج الخلطة في منطقة المهبل قبل أن تأتي الدورة الشهرية بيوم مع الحرص على تناول ملعقة من العسل الطبيعي أثناء وضع الخلطة في المهبل.

علاقة ضعف التبويض بالحمل

في إطار المناقشة حول سؤال هل قلة دم الدورة يدل على ضعف التبويض ؟ يجب أن نذكر أن ضعف التبويض له علاقة وثيقة بالحمل، حيث إنه يؤثر على الحمل بالسلب، كما أنه أبرز سببًا في إصابة النساء بالعقم.

وتشير التقارير الطبية إلى أن ضعف التبويض لا تتمكن المرأة معه من الحمل حيث إنه لا يوجد بويضة ليتم تخصيبها، أما إذا كانت الإباضة غير منتظمة فإن ذلك يؤدي إلى فرص أقل للحمل.

ونجد أن بعض السيدات ترددن كان عندي ضعف تبويض وحملت وبالفعل هذا يحدث إذ إن ضعف التبويض في بعض الأحيان من الممكن أن يكون سببًا من أسباب تأخر الحمل فقط ولا يمنعه، بالإضافة إلى أن علاج ضعف التبويض يؤدي إلى حدوث حمل.

وهنا يجب أن نذكر الفرق بين ضعف التبويض وضعف المخزون حيث إن الأول يشير إلى عدم قدرة المبيض على إنتاج البويضات، أما الثاني فيرمز إلى قلة البويضات الموجودة لدى المرأة، وكلاهما يسببان مشكلة في الحمل.

ما هو التبويض؟

التبويض هو عبارة عن إنتاج البويضات من المبايض التي توجد في الجهاز التناسلي للمرأة، والبويضة هي أساس عملية الحمل، حيث إنها من يتم تخصيبها من قبل الحيوان المنوي.

كيف أعرف أن عندي ضعف تبويض ؟

إذا كانت الدورة الشهرية لديك غير منتظمة أي أنها تأتي بعد مرور أقل من 21 يومًا أو تأتي بعد مرور أكثر من 38 يومًا من ميعادها الطبيعي.

هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة ؟

لا، حيث إن عدم نزول الدورة الشهرية هي من تسبب ضعف التبويض وليس العكس.

هل ضعف التبويض يسبب ألم في الثدي ؟

ليس له صلة مباشرة، حيث إن ألم الثدي يحدث بسبب الإباضة نفسها، وذلك بسبب هرمون البروجسترون الذي يفرزه الجسم بعد التبويض.

مواضيع ذات صلة

كيف نعوض نقص ماء الجنينكيف نعوض نقص ماء الجنين وكيف نتجنب حدوث هذا النقص؟

شكل الجنين في الشهر الثالثتعرف على شكل الجنين في الشهر الثالث من الحمل