هل يحدث حمل مع تكيس المبايض أم أن الأمر محال؟

هل يحدث حمل مع تكيس المبايض

الخصوبة هي الحياة، هي القدرة على إنتاج النسل وبدونها تتوقف عجلة الإنتاج وتنتهي الحياة وإن طالت الأعمار، فالتربة الخصبة صالحة للزراعة وقادرة على زيادة الإنتاج النباتي في حين أن التربة الجدباء لا تصلح للإنتاج وسرعان ما تعرض أرضها للقحط والبوار، لذا يفزعنا أن تهدد خصوبتنا، يعترينا القلق وينهشنا الخوف إذا ما طالها بأس، يرعبنا أن يقطع نسلنا ويُنسى اسمنا فنموت إلى الأبد، وعندما نعلم بإصابتنا بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات نتساءل في وجل هل يحدث حمل مع تكيس المبايض وما العلاج؟ ثم نهتف داعين ((رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ)).

هل يحدث حمل مع تكيس المبايض ؟

قبل أن نعرف هل يحدث حمل مع تكيس المبايض أم لا ينبغي أن نعرف ما هي متلازمة التكيس في الأساس، يشير مصطلح تكيس المبايض – أو المبيض متعدد الكيسات أو متلازمة شتاين ليفينثال – إلى حالة شائعة تنمو فيها حويصلات أو أكياس ذات أحجام متفاوتة مملوءة بالسوائل على سطح المبايض نتيجة اضطرابات هرمونية مما يؤثر بالسلب على كفاءتها في إطلاق البويضات وبالتالي يتدنى مستوى الخصوبة.

لكن لا داعي للقلق فمشكلة التكيسات بسيطة ولا تعني العقم، وحسب إحصائيات الولايات المتحدة الأمريكية توجد سيدة من بين كل عشر سيدات في مرحلة الإنجاب مصابة بهذه المتلازمة ، ومعظم المصابات يتمكن من الحمل بشكل طبيعي بعد حصولهن على العلاج المناسب، لذا يراعى التشخيص المبكر ومعرفة الأعراض للسيطرة عليها قبل ولوجها طور التفاقم.

هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل ؟

إلى جانب سؤال هل يحدث حمل مع تكيس المبايض تتساءل أخريات هل أعراض تكيس المبايض تشبه أعراض الحمل والإجابة هي أن تكيس المبيض والحمل يتشابهان في عرضين وهما تأخر دورة الطمث عن موعدها وكذلك الحاجة المتكررة للتبول وإفراغ المثانة، فأثناء الحمل تزداد كمية الدم المتدفقة في جسم المرأة الحامل وهو ما يجعل الكليتين متحفزتين لطرد السوائل والفضلات باستمرار لهذا يعد التبول المتكرر من أبكر علامات الحمل لدى السيدات، أما في حالة تكيس المبايض يقوم الكيس بالضغط على المثانة فيجعلها تتمتع بسعة أقل مما يفقدها القدرة على الاحتفاظ بالبول لفترة طويلة.

وفيما يلي توضيح لأهم الفروقات بين أعراض الحمل والأعراض المتزامنة مع الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض:-

1) أعراض حدوث الحمل :

ثمة مجموعة من الأعراض التي تشي بحدوث التلقيح وتشير إلى استعداد الرحم لاحتضان الجنين، ومن أهم هذه الأعراض الشعور بالألم في منطقة الثديين وتورمها وكذلك الشعور بالتقلصات والتشنجات الرحمية، بالإضافة إلى المعاناة من الإمساك والانتفاخ المشابه للانتفاخ المتزامن مع بداية الطمث، إلى جانب ملاحظة التغير في حاسة التذوق والنفور من بعض الروائح والعزوف عن تناول بعض المأكولات، كما تتضمن اعراض الحمل في الشهر الاول احتقان الأغشية الأنفية والتقلبات المزاجية والغثيان الصباحي والإرهاق المستمر والتبقيع الدموي.

2) أعراض تكيس المبايض :

تتجلى أبرز أعراض متلازمة تكيس المبايض في المعاناة من صداع الرأس وتضخم الغدة الدرقية وزيادة الشهية وإيجاد صعوبة في التنفس عند النوم، بالإضافة إلى الشعور بالألم في منطقة الحوض أو الشعور بالثقل في منطقة أسفل البطن وهذا هو الفرق بين ألم التكيس وألم الحمل الذي يكون على هيئة تقلصات، وتشمل الأعراض المصاحبة لمتلازمة المبيض متعدد الكيسات أيضاً الشعور بانتفاخ وامتلاء البطن لا سيما بعد تناول الطعام إلى جانب التألم عند ممارسة العلاقة الحميمية والمعاناة من اضطرابات النوم ونوبات الاكتئاب.

علاج تكيس المبايض والحمل

علاج تكيس المبايض والحمل

علاج تكيس المبايض والحمل :

يمكن علاج تكيس المبايض والحمل بسهولة بمشيئة الله – بالنسبة للسيدات المتزوجات – عن طريق تتبع الوصايا الآتية:-

1) علاج تكيس المبايض من خلال تحسين أسلوب الحياة :

توصى المصابات بالتكيس – سواء آنسات أو متزوجات – بتحسين أسلوب حياتهن من خلال اتباع الأنظمة الغذائية الصحية ذات السعرات الحرارية المنخفضة، فإن كانت فوائد الغذاء الصحي للعامة مهمة فهي في حق المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أكثر أهمية، بالإضافة إلى المحافظة على ممارسة الأنشطة الرياضية كالمشي والركض من أجل مساعدة الجسم على التخلص من الدهون الزائدة والتمتع بوزن صحي، وقد لاحظ المختصون وجود علاقة قوية بين التخلص من الدهون وانتظام دورة الطمث الشهرية مما يعني جودة الإباضة وزيادة فرصة الحمل.

كما يراعى تحسين أسلوب الحياة أيضاً عن طريق الحصول على جرعة كافية من السبات من أجل المساهمة في تنظيم مستوى الهرمونات المسئولة عن الخصوبة، لذا إن كنتِ تتساءلين هل يحدث حمل مع تكيس المبايض فالإجابة نعم لكن احرصي قدر المستطاع على تحسين أسلوب حياتك.

2) العلاج الدوائي :

في بعض الأحيان يصف الأطباء للسيدات المتزوجات المصابات بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات عقاقيراً دوائية من أجل تحسين الخصوبة ورفع احتمالية حدوث الحمل، وتشمل هذه العقاقير ما يلي:-

أ- علاجات دوائية محفزة للمبايض وهي علاجات مشحوذة بهرموني البروجسترون والإستروجين لتنشيط عملية إنتاج البويضات.

ب- علاجات دوائية خاصة بعلاج مرض السكري وهي علاجات تنطوي على مادة الميتفورمين التي يستعين بها الأطباء في علاج التكيسات كونها تنظم الأنسولين وتنظم هرمونات الخصوبة في الدم.

3) جراحة إزالة التكيسات :

في بعض الحالات المستعصية التي تكون فيها أحجام التكيسات كبيرة يتم اللجوء إلى العمليات الجراحية اليسيرة لاستئصال تكيسات المبايض بواسطة المنظار، وتجدر الإشارة إلى أهمية المتابعة مع الطبيب المختص بعد إجراء العملية لتقييم النتائج والحكم على مدى كفاءة التبويض ومعرفة هل يحدث حمل مع تكيس المبايض في الوقت الراهن أم لا زال الأمر يتطلب العلاج.

4) علاج تكيس المبايض والحمل بالاعشاب :

يمكن علاج تكيس المبايض والحمل بالاعشاب من خلال تناول بعض النباتات العشبية المفيدة التي تساعد على تنظيم هرمون الأنسولين وتنظيم الدورة الشهرية وزيادة الخصوبة والسيطرة على أعراض متلازمة التكيسات، ومن هذه الأعشاب جذر الأناشد – أو جذر نبات الماكا – وعشبة الريحان وأعشاب الأندروجين وجذر عرق السوس بجانب عشبتي البروبيوتيك و التريبولوس.

هل تكيس المبايض يمنع الحمل ؟

يتساءل البعض هل تكيس المبايض يمنع الحمل والإجابة هي أن إصابة المبيض بالتكيس لا تعني عدم القدرة على الحمل في المطلق بل قد تقلل من فرصة حدوثه فقط، وفي معظم الحالات تتمكن المصابات من الحمل بشكل طبيعي بعد الانتظام على العلاج.

ما هي نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض ؟

تختلف نسبة حدوث الحمل مع تكيس المبايض من حالة إلى أخرى لذا لا توجد نسبة محددة، ويعتمد الأمر على مدى قدرة المبيض على إطلاق البويضات أثناء الإصابة، فبعض المصابات تقوم مبايضهن بإخراج البويضات بشكل طبيعي في حين لا تقوم مبايض الأخريات بذلك مما يعرقل عملية الإباضة.

هل يمكن الحمل مع تكيس المبايض ؟

نعم يمكن الحمل مع تكيس المبايض تجاربكم تؤكد هذا، المهم هو أن تتم السيطرة على الوزن وأن يتم تعاطي العقاقير الدوائية اللازمة والموصى بها من قِبل الطبيب المختص، وفي بعض الحالات يتم اللجوء إلى إجراء العمليات الجراحية لإزالة التكيس وتعزيز إطلاق البويضات من المبيض.

ما الأعراض الشائعة التي تصاحب متلازمة تكيس المبيض ؟

من الأعراض الشائعة التي تصاحب متلازمة تكيس المبيض اضطرابات دورة الطمث وظهور حب الشباب بشكل مبالغ فيه ونمو الشعر في مناطق غير اعتيادية كمنطقة الصدر والوجه والفخذين، بالإضافة إلى سماكة الجلد وانتشار البقع ذات اللون الداكن والمعاناة من الصداع والإرهاق.

مواضيع ذات صلة

نصائح بعد الولادة القيصريةتعرفي على نصائح بعد الولادة القيصرية

كيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحاملكيفية قراءة نتيجة تحليل الدم للحمل hcg | إليك أهم التفاصيل