تعرف على وسائل تنظيم الأسرة

وسائل تنظيم الأسرة

 

نُحدثكم أعزائي القُراء من خلال مقالنا هذا عن وسائل تنظيم الأسرة، فيُعد مقالنا هذا من أهم المقالات التي يجب قراءتها باهتمام لما له من إسهام في توضيح الأساليب المُنظمة للأسرة وكيفية تطبيقها وأنواعها المُختلفة، إذ يُعد تنظيم الأسرة أمرًا أساسيًا وعاملًا رئيسيًا للحد من الكثافة السُكانية من خلال تحديد النسل، لذا توفير وسائل تنظيم الأسرة يُعد من الضروريات وحق واجب من حقوق الإنسان.

ويدعو (صندوق الأمم المُتحدة للسكان) إلى تحسين الوصول إلى تنظيم الأسرة بالشكل الفعال، إذ يعمل على دعم تنظيم الأسرة من خلال الدعوة إلى سياسات تنظيم الأسرة القائمة على حقوق الإنسان، فيحرص على تمويل البحوث التي تدعم سياسة تنظيم الأسرة، كما يُعزز ضمان وجود وسائل تنظيم الأسرة، بحيث يضمن وجودها بشكل ثابت وموثوق به، كما يدعو الحكومات إلى تقديم المساعدات البرنامجية والتقنية والمالية للدول الفقيرة مما يُساعدها على تنظيم الأسرة.

أنواع وسائل تنظيم الأسرة

تنطوي الدعوة إلى ضرورة تنظيم الأسرة على مُراعاة عدد الأطفال التي ترغب الأم في إنجابهم، فمن خلال وسائل تنظيم الأسرة يتم التحكم بأوقات الإنجاب، فقد وضعت المفاهيم المُعاصرة الإنجاب وقرار الزوج والزوجة بشأنه بصدد الاهتمام، فناقشت وسائل تنظيم الأسرة وأساليب التحكم بتوقيت الحمل وتباعد الولادات، وقد حرصت المراكز الأمريكية لمُكافحة الأمراض على إصدار توصياتها بشأن وضع خطة إنجابية من قِبّل الرجال والنساء تُساعدهم في تجنب الحمل غير المُتعمد.

وسائل تنظيم الأسرة الطبيعية

يُعد التنظيم الطبيعي للإنجاب من الوسائل الآمنة والمريحة بالنسبة للكثير من السيدات، إذ يحرصن على تفادي الحمل من خلال إتباع التنظيم الطبيعي بدلًا عن الوسائل الأخرى لمنع الحمل، مثل اللوب والواقي الذكري والكبسولات المزروعة والحُقن وحبوب منع الحمل التي تعد إحدى وسائل منع الحمل التي تُسبب الكثير من الأعراض الجابية المتمثلة في زيادة الوزن وارتفاع ضغط الدم وغيرها.

وتتمثل وسيلة تنظيم الأسرة بشكل طبيعي في أن تمتنع المرأة عن ممارسة الجنس لمدة 6 أيام من كل شهر، وقد تتراوح هذه المدة من عشرة إلى أحد عشر يومًا، لذا يجب على الأزواج الذين يستخدمون وسيلة تنظيم الأسرة الطبيعي أن يمتنعوا عن ممارسة الجنس لمدة 11 يوم 8 أيام قبل التبويض و3 أيام بعد التبويض، أو يُمكنهم خلال هذه الفترة استخدام الواقي الذكري أو الحاجز المهبلي.

وسائل تنظيم الأسرة الهرمونية

توجد الكثير من وسائل تنظيم الأسرة وقد ذكرنا منع الحمل بشكل طبيعي أي إتباع التنظيم الطبيعي للإنجاب، وهنا نتحدث عن الوسائل الهرمونية لتنظيم الأسرة، والتي يمكن إتباعها لمنع الحمل عقب استشارة الطبيب لاختيار المناسب من بينها، فقد يصف الطبيب وسائل تنظيم الأسرة بشكل يختلف من سيدة لأُخرى، أي وفقًا لحالة كل سيدة.

حبوب منع الحمل:

توجد أنواع مُتعددة من حبوب منع الحمل ويختلف وصفها وفقًا لحالة كل سيدة وظروفها، أي توجد حبوب لمنع الحمل يتم وصفها في فترة الرضاعة تناسب هذه الفترة، كما يتم توصف غيرها من حبوب منع الحمل في الظروف العادية.

وتحتوي حبوب منع الحمل التي تُؤخذ خلال فترة الرضاعة على هرمون واحد يتم تناوله بشكل متواصل كما ان له العديد من الآثار الجانبية مثل الصُداع وزيادة الوزن.

كما تحتوي حبوب منع الحمل التي يتم تناولها في الأوقات العادية على هرمونين، وتُؤخذ لمدة 21 يوم فقط من الشهر ويتم التوقف عن تناولها لنزول الدورة الشهرية، ومن ثم العودة إلى تناولها.

كبسولة تحت الجلد:

من وسائل تنظيم الأسرة الهرمونية التي يصفها الأطباء كبسولة يتم وضعها تحت الجلد وهي عبارة عن هرمون البروجستيرون، وتستمر هذه الكبسولة لمدة ثلاث سنوات وتتسبب في انقطاع الطمث، وعقب إزالتها لا تُسبب أي مُضاعفات على الحمل الجديد، بل أن لها آثار جانبية أثناء وجودها تحت الجلد وتتمثل في زيادة الوزن وزيادة نمو الشعر في الوجه وشعور بانتفاخ الجسم.

وسائل تنظيم الأسرة

وسائل تنظيم الأسرة

حقن منع الحمل التوليفية:

تؤخذ حقن منع الحمل التوليفية كل شهر في العضل، وتحتوي هذه الحقن على نوعين من الهرمونات وهما هرمون الإستروجين وهرمون البروجستيرون، وتتسبب حقن منع الحمل التوليفية في حدوث آثار جانبية تتمثل في حدوث نزيف مهبلي.

الحقن التي تحتوي على البروجستيرون:

تُستخدم حقن منع الحمل التي تحتوي على هرمون البروجستيرون كل شهرين أو ثلاثة أشهر وفقًا لنوع الحقن، ومن ابرز آثار حقن البرجستيرون الجانبية حدوث نزيف مهبلي لا يُسبب أي ضرر.

اللوب العادي واللوب الهرموني:

ومن وسائل تنظيم الأسرة الشائعة والتي تُستخدم لمنع الحمل والتحكم في توقيت الإنجاب هي اللوب بنوعيه العادي والهرموني، فإن اللوب العادي من وسائل منع الحمل الأكثر استخدامًا وخاصة النوع الفضي وقد يستمر لمدة 7 سنوات، ويتم تركيبه عقب نهاية الدورة الشهرية.

وتلجأ السيدات لوضع اللوب الهرموني في حالة وجود مشكلة لديهن مع اللوب العادي، لذا يستخدمن اللوب الهرموني ولكن إمكانية توافره تُعد ضئيلة كما أن تكلفته عالية.

فوائد تنظيم الأسرة وتحديد النسل

يُمكنك اختيار الوقت المُناسب لإنجاب طفل والتقليل من عدد حالات الحمل الغير مُتعمد، ويأتي ذلك كأحد إسهامات وسائل تنظيم الأسرة بالإضافة إلى إسهامها في تقليل حالات الإجهاض بين النساء، فيمكنك اختيار الوقت المُلائم الذي تشعرين فيه بأنكِ قادرة ماليًا ونفسيًا وجسديًا على رعاية طفل، وهنا ياتي دور وسائل تنظيم الأسرة إذ يُمكنك من خلالها تجنب حمل غير مُخطط له.

تُساعدك وسائل تنظيم الأسرة على منع حالات الحمل والولادة المُتقاربة، وبالتالي تُسهم في الحد من وفيات الأُمهات والرُضّع، كما تُساهم أساليب تنظيم الأسرة في تقليل خطر الحمل الغير متعمد بين النساء المُصابات بالإيدز أي فيروس نقص المناعة البشرية، وبالتالي أعداد أقل من الأطفال اليتامى والمُصابين.

كما تُساهم طُرق تنظيم الأسرة في تباطؤ النمو السُكاني، والتقليل من فُرص المرأة بالإصابة بسرطان المبيض، إذ أن حبوب منع الحمل تُقلل من خطر الإصابة بـ كيسات المبايض وتنظيم تدفق الطمث، وتقليل تقلصات الدورة الشهرية.

ما هو مفهوم تنظيم الأسرة؟

يُشير مصطلح تنظيم الأسرة إلى التحكم في توقيت الإنجاب وتجنب حالات الإنجاب الغير متعمد، وذلك من خلال استخدام حبوب منع الحمل ، واستخدام الواقي الذكري، و منع الحمل عن طريق الحقن، أو بالامتناع عن ممارسة الجنس لمدة 11 يوم في الشهر 8 أيام قبل فترة التبويض وثلاث أيام عقبها.

من المسئول عن تنظيم الأسرة وتوفير وسائل منع الحمل؟

لابد من إتاحة تنظيم الأسرة على نطاق واسع والتعرف على وسائله من خلال العاملين الصحيين المُدربين والقابلات وغيرهن في هذا المجال، بحيث يعملون على تقديم المشورة الصحية وتوفير وسائل منع الحمل الآمنة والمتاحة محليًا، ومنها حبوب منع الحمل والواقيات الذكرية.

ما هي معوقات تنظيم الأسرة؟

تتمثل معوقات تنظيم الأسرة في المشاكل اللوجستية مثل صعوبة السفر إلى الوحدات الصحية لوصف موانع الحمل المناسبة، أو ضعف القدرة المالية، والمعوقات الاجتماعية مثل مُعارضة الشركاء أو الأهل، كما أن الجهل بوسائل منع الحمل المُتاحة تُعد من معوقات تنظيم الأسرة.

ما هي السلبيات المتعلقة بوسائل تنظيم الأسرة؟

قد تعاني النساء اللواتي يستخدمن وسائل تنظيم الأسرة مثل حبوب منع الحمل من زيادة الوزن وارتفاع في ضغط الدم، والدوخة والغثيان، كما توجد آثار جانبية أقل شيوعًا مثل جلطات الدم والسكتة الدماغية.

الوسوم: , ,
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

تعرف على وسائل تنظيم الأسرة