حديث يكفرن العشير | فهم المعنى وتأصيل الفهم في الإسلام

يكفرن العشير

ديننا دين النبل والإحسان والوفاء، دين حفظ العهد وصون الود والإنصاف، يدعونا لمراعاة وداد اللحظة وحفظ جميل مَن يعلمنا اللفظة، فكيف بالعشرة؟ ولأن النساء يتميزن بامتلاك مخزون كبير من العاطفة فهن أكثر تجاوباً مع المتغيرات وأكثر تأثراً بها، حيث تتحكم بهن العاطفة وتدفعهن لإصدار ردود أفعال مباشرة دون تمهل ودون تعقل، لذا فهن يكفرن العشير كما أخبرنا بذلك مَن لا ينطق عن الهوى، أخبرنا من باب التنبيه حتى نحذر من الاتصاف بهذه الخصلة المقيتة وهي نكران العشير.

كم هو سيء ذلك الشعور الذي يقبع بصدر أحدهم بعدما يتبين له أن جهده ضاع سدى، معروفه لم يثمر زهراً في قلب الطرف الآخر، مشاعره لم تجد مقابلاً سوى الجفاء والقسوة والنكران، هل تعرف شعور الحسرة الذي يتملك الطالب إذا درس واجتهد طيلة العام ولم يوفق في امتحانٍ واحد فقوبل باللوم والتقريع واتهم بالإهمال والفشل؟ هذا بالضبط ما يشعر به أي شخص أحسن فقوبل بالنكران والجحود، لنكن أحراراً نبلاء، شاكرين أوفياء، محسنين منصفين، لا جاحدين ولا ناكري جميل، فديننا دين حفظ الجميل.

ما هو شرح حديث يكفرن العشير ؟

يقول الرسول عليه الصلاة والسلام ((أُريت النار فإذا أكثر أهلها النساء، يكفرن، قيل: أيكفرن بالله؟ قال: يكفرن العشير ويكفرن الإحسان، لو أحسنت إلى إحداهن الدهر ثم رأت منك شيئاً قالت: ما رأيت منك خيراً قط))، وهو حديث صحيح رغم اعتقاد البعض أن يكفرن العشير حديث ضعيف غير مثبت في السنة النبوية، لكن ما هو شرح هذا الحديث؟

قد يظن البعض أن لفظة الكفر تشير إلى الكفر بالله تعالى والخروج من ملة الإسلام، لكن الحقيقة أن لفظة الكفر واسعة وتشير بشكل عام إلى الجحود والإنكار، كلنا كفار لكن بأي شيء نكفر هذا هو الفارق، فقد وصف الله المؤمنين المتمسكين بالعروة الوثقى بلفظة الكفر في الآية رقم 256 من سورة البقرة عندما قال ((فَمَن يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِن بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَىٰ))، حتى المؤمن إذاً يكفر لكنه يكفر بالطواغيت.

وبالتمعن في شرح حديث يكفرن العشير نجد أن الرسول صلى الله عليه وسلم استخدم لفظة الكفر أيضاً إشارةً إلى الجحود والنكران لا الكفر بالله، فقد بين إحدى صفات أهل النار الشائعة بين النساء على وجه الخصوص وهي صفة كفران العشير ونكران الإحسان، والمقصود بالعشير هنا المعاشر وهو الزوج الصالح كونه يعاشر زوجته وتعاشره، ليصبح المعنى هو إنكار نعمة الزوج وجحد إحسانه، ويسهب الرسول في الوصف مشيراً إلى أن إحداهن قد يحسن إليها زوجها طوال الدهر وبمجرد حصول ما تكره منه تنكر الإحسان وتقول أنها ما رأت منه خيراً قط في حياتها كلها!

لماذا خص الرسول الزوج بالذكر في حديث يكفرن العشير ؟

لا شك أن جحد النعمة حرام بشكل عام، لأن جحد النعمة هو جحد للمنعم، فالمرأة التي تجحد نعمة زوجها هي جاحدة لله في المقام الأول فهو الذي أنعم عليها بهذا الزوج، وقد خص الرسول الزوج بالذكر في حديث يكفرن العشير نظراً لأن عشرة الزوجين هي أعظم عشرة، ولأن الرابطة التي تجمعهما هي أوثق رابطة على الإطلاق، ولأن حق الزوج مقرون بحق الله والتهاون في هذا الحق تهاون في جنب الله، فقد قال النبي عليه الصلاة والسلام في موضع آخر ((لو أمرت أحداً أن يسجد لأحد لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها)).

حديث يكفرن العشير

حديث يكفرن العشير

الفوائد المستنبطة من حديث يكفرن العشير :

هناك العديد من الفوائد التي يمكن استنباطها من حـديث يكفرن العشير الذي سبق لنا توضيحه، وفيما يلي موجز لأهم هذه الفوائد:-

1) الصدقة سبب لمغفرة الذنوب والنجاة من النار، فعن عبدالله بن مسعود رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال ((صدقة السر تطفئ غضب الرب)).

2) كمال عقول الرجال يتناسب مع المهام الموكلة إليهم مثل القوامة والولاية والإمارة والجهاد في سبيل الله.

3) الزوج يحفظ المرأة ويصونها ويقوم بجميع شئونها لذا من الواجب شكره وعدم جحد فضله.

4) أكثر أهل النار من النساء لأنهن يكفرن العشير ويكثرن اللعن أي ينكرن إحسان الزوج ويدور اللعن على ألسنتهن كثيراً، واللعن هو الدعاء بإبعاد الله العبد من رحمته وقيل إنه يشمل السب والشتم والكلام القبيح.

5) الكفر نوعان نوع حقيقي مخرج من الملة وهو الكفر بالله ونوع غير مخرج من الملة ولا يراد به الكفر بالله مثل كفر النعمة ونحو ذلك.

6) استحباب توجيه الموعظة للنساء في خطبة العيدين من خلال توصيتهن بتقوى الله ونهيهن عن كفران العشير وغيرها من الأمور التي تخصهن.

7) من المسئوليات الملقاة على كواهل الأئمة وولاة الأمور وأصحاب الولايات وعظ الناس وتحذيرهم من الوقوع في المخالفات وتشجيعهم على القيام بالطاعات.

8) بيان حكم اللعن في الشريعة الإسلامية وهو التحريم، فهو من الأمور المستقبحة ومن أشد آفات اللسان.

حديث يكفرن العشير ابن باز :

تناول حديث يكفرن العشير ابن باز رحمه الله فذكر أن كفران العشير هو عدم القيام بحق الزوج، وأضاف أن كفران العشير وكثرة السب والشتم واللعن من أسباب دخول النار بيد أن الصدقة والاستقامة من أسباب النجاة والوقاية من العذاب، فينبغي الاستزادة من الأعمال الصالحة والتقرب إلى الله بالصدقة والاستغفار.

وفي السياق ذاته أكد الشيخ ابن باز رحمه الله صحة حديث يكفرن العشير وأوضح أن أكثر أهل النار النساء من نساء الدنيا، وأكثر أهل الجنة النساء من نساء الدنيا والحور العين.

هل كل النساء مقصودات بالذم في حديث يكفرن العشير ؟

بالطبع ليست كل النسوة مقصودات بالذم في حديث النبي عليه الصلاة والسلام يكفرن العشير الذي تناولناه بالشرح، فهناك نساء صالحات كبحن جماح النفس الأمارة بالسوء وقدمن أمر الله عز وجل على أهوائهن فاعترفن بأفضال أزواجهن ولم يحملهن الغضب لتصرفاتٍ عارضة على جحد النعمة وإنكار الفضل والتلفظ بالعبارة المذمومة وهي ((ما رأيت منك خيراً قط))، هؤلاء لا يطالهن الذم في شيء.

هل حديث يكفرن العشير صحيح ؟

يتساءل الكثير من الناس هل حديث يكفرن العشير صحيح والإجابة هي نعم هذا الحديث رواه عبد الله بن عباس رضي الله عنه وصححه البخاري وحكمه صحيح.

ما حكم كفران العشير ؟

كفران العشير محرم وعده بعض أهل العلم من كبائر الذنوب الموجبة لدخول نار جهنم، وذلك استناداً إلى الحديث النبوي ((أُرِيت النار فإذا أكثر أهلها النساء يكفرن، قيل أيكفرن بالله؟ قال: يكفرن العشير)).

ما هي وصية النبي عليه الصلاة والسلام للنساء ؟

أوصى النبي عليه الصلاة والسلام النساء بالإكثار من إخراج الصدقات للنجاة من عذاب النار الذي قد يتعرضن له جراء اللعن وكفران العشير، حيث قال الرسول ((يا معشر النساء تصدقن فإني رأيتكن أكثر أهل النار))، ثم قال ((تكثرن اللعن وتكفرن العشير)).

هل كفران العشير خاص بالنساء فقط أم يشمل الرجال ؟

كفران العشير ليس حكراً على النساء بل يتصف به الكثير من الرجال أيضاً، وإنما ورد هذا الوصف في حق النساء بشكل خاص لتحققه فيهن بصورة شائعة أكثر من الرجال.

مواضيع ذات صلة

أذكار المساء مكتوبةأسهل 3 أساليب لحفظ أذكار الصباح و أذكار المساء مكتوبة

كفالة اليتيمما الأحكام المتعلقة بـ كفالة اليتيم في الإسلام؟