sadece sen | جراح الماضي لن يداويها إلا الحب

sadece sen

سوف تنتابك الحيرة وأنت تشاهد فيلم sadece sen فأنت لن تعرف على من ستشفق، هل ستحزن على الفتاة العمياء التي سقطت في بئر العتمة في عمر الزهور، أم ستبكي على الشاب التعيس الذي حرمته الحياة من رؤية ألوانها ولم يرى منها إلا الويل والأذى؟ في هذا المقال سوف نذكر قصة فيلم وحدك انت الذي سرق قلب كل من شاهده. 

قصة فيلم sadece sen | الفقر يُخرج أسوأ ما فينا

وحيد كالقمر، لا يرى في نفسه إلا كونه معتم وعديم الفائدة، لا يدرك أنه بمساعدة القليل من ضوء الشمس يمكن أن ينير حياة الآخرين، هذا أقل ما يمكن أن نصف به (علي) بطل فيلم sadece sen الذي كان فقيرًا ومعدمًا مثل (جاك) في فيلم تايتنك ولكن فقره لم يكن القيد الوحيد الذي يكبل عنقه. 

الحياة لم تنصف (علي) أبدًا، فهو وُلد لقيطًا وطُرد من دار الأيتام عندما صار شابًا، وجد في رياضة الملاكمة سبيلًا لتفريغ غضبه من البشر الذين لم يعطونه فرصة ليحيا سعيدًا بينهم، ولأنه كان قويًا وضخمًا استغل مظهره المهيب في كسب رزقه، حيث كان يهدد الناس بالضرب ليأخذ أموالهم. 

كان (علي) يطارد أحد الرجال، ومن شدة خوف الرجل منه ألقى بنفسه من الشرفة! وتسبب سقوط الرجل في حادث سير، وشاهد (علي) انقلاب السيارة وجسد الرجل الملقى على الأرض وارتعب خوفًا من المصير الذي ينتظره، سُجن (علي) لأربع سنوات ثم خرج من السجن، ولكن السجن لم يخرج منه، فأصبح سجينًا لمخاوفه وإحساسه العميق بالذنب.

sadece sen

sadece sen

القليل من النور يضيء عتمة علي

كان (علي) يجلس وحيدًا في عمله، فهو يعمل كحارس عقار، وفجأة جاءت فتاة جميلة وجلست بجانبه! لاحظ (علي) أن الفتاة عمياء، فهي كانت تستخدم عصا لتتحسس طريقها، تحدثت الفتاة مع (علي) ثم اكتشفت فورًا أنه ليس الشخص الذي جاءت من أجله، فهي جاءت لزيارة حارس العقار السابق، فسارعت إلى الذهاب ثم فقدت توازنها وسقطت على الأرض.

سارع (علي) إلى مساعدة الفتاة وأخذها إلى المشفى لأنها أُصيبت في كاحلها، وفي المشفى جلست الفتاة مع (علي) في غرفة الانتظار وحاولت أن تبدأ محادثة معه وتتعرف عليه، فبدأت حديثها بقول: “أنا هازال وأنت ما اسمك؟” ليجيب بصوت مضطرب (علي). 

sadece sen | بالحب تُجبر أعمق الكسور

لم يكن صعبًا على (هازال) بطلة فيلم sadece sen ملاحظة أن (علي) يعاني من الرهاب الإجتماعي فهي لم ترى عينه التي تهرب من الجميع وتنظر إلى الأرض، ولم تلاحظ أن يديه وقدميه يتحركان باستمرار في دلالة على عدم شعوره بالارتياح، ولم تشاهد قطرات العرق التي تتساقط على جبهته ولكنها سمعت صوته الخائف المنخفض، وكلماته التي تخرج بتردد من فمه. 

لم تقوى (هازال) على السير فحملها (علي) على ظهره وسار بها إلى منزلها، فعرضت عليه أن تصطحبه معها إلى أحد الحفلات الغنائية لتشكره على وقوفه بجانبها، في البداية رفض ثم وافق، وبدأت الحياة تبتسم لأبطال فيلم sadece sen حيث وقع (علي) في حب (هازال) وأصبح يراها كل يوم ويحاول بقدر استطاعته أن ينير عتمتها. 

أصبح الهدف الوحيد لـ (علي) هو أن يجعل (هازال) تستمتع بالحياة التي لا تراها، وكذلك (هازال) أحبت (علي) وشعرت بالرغبة في أن تعوضه عن الأَسى الذي مر به في حياته، فأصبح كل منهم يسعى لتخفيف آلام الآخر. 

علي لم يكن نور هازال بل كان ظلامها 

استعاد (علي) ثقته بنفسه وشعر أن الحياة غفرت له ذنوبه، ثم اكتشف بالصدفة أن (هازال) هي التي كانت تقود السيارة التي انقلبت إثر جريمته في ذلك اليوم المشؤوم، وأنه السبب في العتمة التي تعيش فيها، فعرف أن الحياة لم تسامحه، بل قررت أن تعاقبه أشد عقاب وكأنه لم يعاني بما فيه الكفاية!

قرر (علي) أن يساعد (هازال) على استعادة بصرها، فاشترك في لعبة ملاكمة خطيرة، لا تعترف بالقوانين ولا تنتهي بهزيمة الخاسر بل بموته! وذلك مقابل حصوله على المال الذي ستجري به (هازال) جراحة في عينيها لترى النور مرة أخرى.

في اللحظة التي فتحت (هازال) عينيها فيها وعادت إليها نعمة البصر، كانت عيون (علي) تُغلق رغمًا عنه بعدما تلقى بعض الضربات القاتلة، واستسلم للموت وهو يتذكر لحظاته مع (هازال) ويبتسم لأنه كفر عن ذنبه، فهل سينتهي فيلم sadece sen بموت (علي) أم أن الحياة ستعطيه فرصة أخرى؟ 

لقاء الأحبة بعد الغياب كعودة الروح بعد الموت

حدث مرور زمني في فيلم sadece sen ومرت شهور ولم يمت (علي)، بل كان يتلقى العلاج في أحد المستشفيات، وفجأة وجد (هازال) تدخل من الباب واكتشف أنها جاءت لزيارة شريكه في الغرفة، وانتابته مشاعر متناقضة، فهو في قمة سعادته لأنها لم تعد عمياء وفي قمة خوفه من أن تكتشف حقيقته، تكتشف أنه السبب في حادث السير اللعين. 

لم تعرف (هازال) أن من رأته في الغرفة هو (علي) نورها الذي غاب فجأة وأظلم حياتها، ولكنها عرفته عندما جمعتهما الصدفة مرة أخرى، سارعت إلى احتضانه واعتذرت لأنها لم تعرفه من المرة الأولى، ليبتعد عنها (علي) ويقول بصوت باكي “أنا كنت ظلامك” ويعترف لها بجريمته. 

نهاية فيلم sadece sen | الحب يغفر كل الذنوب 

تتأمل (هازال) ذلك الرجل الذي يقف أمامها، الرجل الذي لم يدق قلبها إلا له، الرجل الوسيم الذي قال لها يومًا: “مقارنة بصورتي في مخيلتك، أنا لست جميلًا أبدًا” ليس جميلًا بجاذبيته القاتلة وبشرته السمراء وجسده الممشوق وعيونه الخضراء الدافئة وشعره البني الذي تتخلله بعض الخصلات الصفراء! أنه لم ينظر يومًا في المرآة إذن. 

“أنت لست ظلامي يا (علي)، ظلامي الحقيقي كان غيابك” تخرج الجملة من فم (هازال) ليعرف (على) أنها سامحته ويلقي بنفسه في أحضانها كالغريق الذي يستنشق الهواء مرة أخرى بعد صراع طويل مع الاختناق والموت، والآن يمكنك تحميل فيلم sadece sen مترجم لتستمتع برؤية الفيلم الذي انتهيت من قراءة قصته للتو. 

3 حقائق عن فيلم sadece sen

1- فيلم sadece sen مقتبس من فيلم كوري، تمامًا مثل فيلم معجزة في الزنزانة 7 الشهير. 

2- إبراهيم تشيليكول بطل فيلم وحدك انت ويكيبيديا ذهب إلى مؤسسة لرعاية المكفوفين ليتأملهم ويعرف كيف يشعر المرء عندما يرعى كفيفًا، ولهذا قام بتجسيد شخصية (علي) باحتراف. 

3- يمارس إبراهيم تشيليكول رياضة الملاكمة في حياته الواقعية، لذلك لم يستعين بدوبلير في تصوير مشاهد القتال. 

أهم أعمال الفنان إبراهيم تشيليكول

إبراهيم تشيليكول الذي لعب الدور الرئيسي في فيلم sadece sen ممثل موهوب، يغرق في بحر الشخصية التي يجسدها وينسى ذاته ويتقمصها بإبداع يصل إلى درجة التوحد معها، فهو فهم معاناة (علي) في الفيلم وقال في أحد البرامج التلفزيونية: “علي هو العاجز وليس هازال، فهو يرى الحياة من خلال زاوية ضيقة كما أنه مقيد بماضيه”. 

تعاطف إبراهيم تشيليكول مع شخصية (علي) وأحبها كثيرًا، وفرح بنجاح الفيلم ولذلك أطلق اسم (علي) على ابنه، وهذا الفنان الذي يتسم برقة المشاعر والروح المرحة له العديد من الأعمال الناجحة، مثل مسلسل (عائلة كاراداغ) المقتبس من رواية الإخوة كارامازوف والذي جسد فيه شخصية (جول علي) الشاب الذي يسير في الأرض ببراءة الأطفال وطيش المراهقين.

لعب إبراهيم تشيليكول في مسلسل (حب أبيض وأسود) دور (فرحات) رجل المافيا الذي يخبئ ضعفه واحتياجه إلى الحب خلف مظهره المخيف، كما لعب الدور الرئيسي في مسلسل (منزلي) وجسد شخصية (مهدي) الرجل الطيب الذي لم تستطع ضربات الحياة أن تقسيه وظل رحيمًا للنهاية.  

من هم الشخصيات الرئيسية في فيلم وحدك أنت؟

الشخصيتان الرئيسيتان في فيلم Sadece Sen ماي سيما هما علي وهازال.

ما هي رسالة فيلم وحدك أنت؟

رسالة الفيلم هي (الحب يحرر الإنسان من القيود النفسية) فـ (هازال) تخلت عن حزنها بعدما أحبت (علي) وهو استطاع أن يسامح نفسه ويبدأ من جديد بعدما وقع في حبها.

ما هو أشهر اقتباس من فيلم وحدك أنت؟

أشهر اقتباس هو (عندما أستعيد بصري، سأتأملك لمدة 23 ساعة كل يوم، وفي الساعة المتبقية سأتأمل السماء والزهور) حيث قالت (هازال) هذا الكلام لـ (علي) قبل إجراء العملية الجراحية.

لمَ سمي فيلم وحدك أنت بهذا الاسم؟

سمي فيلم تركي وحدك انت بهذا الاسم لأن (علي) لم يرى في الحياة إلا (هازال) وحدها، وهي الأخرى لم تهتم إلا لأمره.

مواضيع ذات صلة

سلام يا صاحبيتحليل نقدي لفيلم سلام يا صاحبي

فيلم awakeفيلم awake أحداث بين الحقيقة والخيال