اللولب الهرموني | أفضل وسائل تثبيط الحمل

اللولب الهرموني

يعد اللولب الهرموني إحدى أبرز وسائل منع الحمل طويلة المفعول كونه يمنع عبور الحيوانات المنوية إلى التجويف الرحمي لسنوات طويلة ولا يحتاج لمتابعة دائمة مثل بعض وسائل تنظيم الأسرة الأخرى، كما يعد اللولب الرحمي الهرموني من الأنواع المرخصة من قبل وكالة الغذاء والدواء الأمريكية (USFDA) لمنع الحمل، لذا فإنه مناسب جدًا لمن تريد استخدام وسائل آمنة لتحديد النسل أو عدم الإنجاب لفترة محددة.

تعريف اللولب الهرموني ووظيفته

اللولب الهرموني أو المعروف بلولب (ميرينا) هو جهاز بلاستيكي آمن لمنع حدوث الحمل يصنع على هيئة حرف (T)، ويفرز الهرمون الأنثوي (البروجيستيرون) بعد تثبيته داخل الرحم مما يعزز من سمك المخاط الموجود فيه، ويحد من فرص وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات وتخصيبها بالإضافة إلى تخفيف حجم بطانة الرحم وتثبيط عملية التبويض جزئياً.

مزايا اللولب الرحمي الهرموني وفوائده

اللولب الهرموني مميزاته وفوائده كثيرة جدًا ولذلك هو أكثر طرق منع الحمل المستخدمة من قبل النساء، وتتمثل أبرز مميزات اللولب الرحمي الهرموني وفوائده في التالي:

1) يعد اللولب الرحمي الهرموني أكثر وسائل منع الحمل فاعلية كون أن نسبة فشله تقدر بـ 0.2% فقط سنوياً، كما أنه من الوسائل المريحة التي لا تحتاج إلى مشاركة الرجل.

2) يظل اللولب الهرمونـي ثابتاً في مكانه دون أن يتزعزع لمدة تتراوح بين 5 إلى 7 سنوات تقريباً، ولا يؤثر أبدًا على مستوى خصوبة الرحم بعد إزالته.

3) فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل كثيرة ولذلك فإن لولب ميرينا هو الأنسب للأم في حالة الولادة الطبيعية كونه آمن في أثناء الرضاعة، ولعله يجب الانتظار لمدة من 6 إلى 8 أسابيع بعد الولادة حتى لا يتأثر الرحم في أثناء تركيب اللولب.

4) يخف نزيف الطمث لدى النساء اللاتي تستخدمن اللولب الرحمي الهرمونـي بعد أشهر قليلة من تركيبه، وأحياناً ما تتوقف الدورة الشهرية تماماً عند شريحة بسيطة منهم مقدارها 20% تقريباً.

5) يقلل لولب ميرينا من أخطار بعض الحالات المرضية كالتهاب الحوض والإصابة بسرطان الرحم، كما يخفف من آلام الدورة الشهرية ويحد النمو غير الطبيعي لأنسجة التجويف الرحمي (الانتباذ البطاني الرحمي).

الآثار الجانبية للولب ميريـنا

على الرغم من الفوائد العديدة للولب ميرينا إلا أنه قد يتسبب في بعض العوارض والآثار الجانبية، ومن أهم اعراض اللولب الهرموني التي تظهر بعد تثبيته في بطانة الرحم ما يأتي:

1) ظهور حب الشباب والتقلبات المزاجية الشديدة.

2) الصداع الزائد وزيادة الوزن النسبي.

3) الشعور بألم في منطقتي الثدي والحوض والرغبة في القيء بشكل متكرر.

خطوات تركيب اللولـب الرحمي الهرموني

يتم تركيب اللولـب الرحمي الهرموني في أي وقت خلال الدورة الشهرية ويفضل في أواخرها لغير الحوامل، وبعد الولادة القيصرية أو الطبيعية مباشرة للحوامل ويفضل الانتظار لبضعة أسابيع للحد من خطر خروج اللولـب الهـرموني من الرحم، وتتمثل طريقة تركيب اللولب الهرموني بالخطوات فيما يأتي:

1) ينظف الطبيب المهبل وعنق الرحم أولاً بالمحلول المطهر عن طريق إدخال المنظار إلى المهبل، ويقيس بعدها عمق بطانة الرحم مع محاذاة العنق مع التجويف لضمان ثبات لولب ميرينا بعد التركيب.

2) يتم إدخال اللولـب إلى التجويف الرحمي بطي ذراعيه حيث يأتي شكل اللولب الهرموني على هيئة عامود وذراعين ويوضع في أنبوب مطباق، ويمرر الأنبوب برفق إلى التجويف عبر قناة عنق الرحم، ويتم إخراج الأنبوب المطباق بحذر من الرحم ليثبت لولب ميرينا في مكانه.

3) هناك بعض الأعراض التي قد تشعر المرأة بها عند تركيب لولب ميرينا كانخفاض معدل ضربات القلب، الدوخة، حدوث تشنجات، ولكن كل تلك الأعراض سرعان ما تختفي بعد ثبات اللولب.

ما هي أنواع اللولب الرحمي الهرموني؟

تنقسم انواع اللولب الهرموني إلى أربعة أنواع رئيسة وهي ميرينا (Mirena)، كيلينا (Kaileena)، ليليتا (Liletta)، سكايلا (Skyla)، وعلى الرغم من اختلاف أنواع اللولب الرحمي الهرموني إلا أن جميعها تؤدي نفس الغرض بنفس الدقة، ولعل الاختلاف الوحيد بين الأنواع الأربعة يتمثل في المدة الزمنية التي يعمل اللولب الرحمي الهرموني على تثبيط الحمل بكفاءة فيها، فلولب ميرينا يعمل لمدة 7 سنوات ويماثله لولب ليليتا، ولولب كيلينا يعمل لمدة 5 سنوات أما لولب سكايلا فتنتهي مدته بعد 3 سنوات فقط.

أضرار وسلبيات اللولب الهرموني

إن اللولب الرحمي الهرموني من أدق وسائل تثبيط الحمل ولكن ذلك لا ينفي نتوج بعض الأضرار عند استخدامه وإن حدث ذلك بنسب متفاوتة بين النساء المستخدمة له، وأبرز اضرار اللولب الهرموني هي المذكورة في السطور التالية:

1) لا يحمي لولب ميرينا الرحم من الفيروسات الناتجة عن نقص المناعة أو العدوى المنقولة جنسياً.

2) حدوث بعض التقلصات والآلام الشديدة في البطن وآلام أسفل الظهر بعد تركيب اللـولب الرحمي الهرموني، ولكن ذلك العرض شائع جدًا في معظم الوسائل مثل شريحة منع الحمل المنظمة للنسل.

3) يتسبب اللولـب الهـرموني في زيادة الإفرازات المهبلية وخلل نظام الدورة الشهرية كزيادة النزيف أو تقليله أو انقطاعه تماماً خلال أيام الطمث، ولكن ضرر اللولب الهرموني والدورة الشهرية المتغيرة قد يتحسن بعد مرور عدة أشهر من استخدام الـلولب.

4) تركيب لولب ميرينا يؤدي إلى التقلب المزاجي والاكتئاب بسبب اختلال توازن الهرمونات الموجودة في الجسم.

أبرز الفروق بين اللولـب الهـرموني واللولب النحاسي

إن الفرق بين اللولب الهرموني والنحاسي كبير جدًا من حيث مادة الصنع، كيفية منع الحمل، مدة النشاط داخل التجويف الرحمي، وآثار كل منهما الجانبية أيضًا على الجسم، وتتمثل آليات اللولب الهرمـوني واللـولب النحاسي في الآتي:

1) اللولب النحاسي:

يتكون اللولب النحاسي من مادتي البلاستيك والنحاس ولا يحتوي على أي هرمونات حيث يمنع الحمل عن طريق عمل تفاعل التهابي غير ضار للحيوانات المنوية والبويضة، ويزيد اللولب النحاسي من لزوجة الإفرازات المهبلية مما يضعف حركة الحيوانات المنوية ويصعب التقاؤها بالبويضة، ومن مزايا اللولب النحاسي مدة عمله التي تصل إلى 10 سنوات ونشاطه مباشرة بعد تركيبه، أما بالنسبة لآثاره الجانبية فإنه يسبب زيادة الوزن، ألم في الظهر، الإفرازات المهبلية، ونادراً ما ينتج عنه عدوى فطرية داخل الرحم.

2) اللولب الهرموني:

تعتمد آلية اللولب الهرموني على ضخ هرمون البروجيستيرون في الرحم مما يمنع الحيوانات المنوية من تخصيب البويضة، وتستمر مدة عمله لسبع سنوات كحد أقصى كما تصبح الدورة الشهرية أقل غزارة عند تركيبه، وله تقريباً نفس آثار اللولب النحاسي الجانبية كالألم في البطن والظهر، فقر الدم، والإفرازات المهبلية.

العلاقة بين الـلولب الهرمونـي وزيادة الوزن

العلاقة بين اللولب الهرموني وزيادة الوزن ما زالت غير دقيقة وفقاً لدراسات الأطباء حيث إن احتمالية زيادة الوزن متغيرة على حسب الحالة، وعلمياً ليس هناك علاقة بين تركيب لولب ميرينا لمنع الحمل وزيادة الوزن، وإن حدثت زيادة في الوزن عند بعض النساء بعد تركيب اللولـب فغالباً ما تكون بسبب التغيرات التي طرأت على أجسادهن كالتوتر الزائد وضعف النشاط البدني.

هناك نظرية وضعها الأطباء قد تفسر قليلاً العلاقة الغريبة بين لولب ميرينا وزيادة الوزن، وهي إن أنواع اللولب الهرمونية تعتمد على وجود هرمون البروجيسترون في التجويف الرحمي، ويؤدي ذلك أحياناً إلى احتباس الماء داخل جسم النساء مما يزيد من وزنهن، ولكن أجسامهن غالباً ما تعود إلى وزنها الطبيعي بعد 3 أسابيع على الأكثر من تركيب اللولب الهـرموني بعد أن تعتاد على وجوده داخل بطانة الرحم.

<yoastmark class=

تجارب اللولب الهرموني

هناك عدد كبير من النساء اللاتي استخدمن اللولب الهرموني منهن من نجح الجهاز في تثبيط الحمل لديهم بأعراض بسيطة في البداية كالصداع وتساقط الشعر وألم المفاصل، وسرعان ما اختفت تلك الأعراض بعد أسابيع من تركيب اللولـب، ومنهن من عانى من آثار أكثر صعوبة كحدوث نزيف غزير وآلام قاسية في الحوض والبطن مما دفعهن إلى إزالته تحت إشراف الطبيب واستخدام أحد موانع الحمل الطبيعية كبديل آمن له.

ما هي موانع استخدام لولب ميرينا؟

تتمثل موانع استخدام لولب ميرينا في الإصابة بأمراض الكبد، السكر، القلب، تخثر الدم، سرطان الرحم، الأورام الليفية وتشوهات الرحم، التهابات الحوض، سرطان الثدي، النزيف المهبلي غير المبرر.

هل يسبب الـلولب الهـرموني ثقباً في الرحم؟

نادراً ما يتسبب الـلولب الهـرموني في حدوث ثقب في الرحم، وتزيد نسبة ذلك الخطر عند تركيب اللـولب مباشرة بعد الولادة.

متى تزيد احتمالية خروج لولب ميرينا من الرحم؟

تزيد احتمالية خروج لولب ميرينا من الرحم بعد تركيبه في حال غزارة دم الدورة الشهرية، تركيب لولب آخر من قبل في الرحم، وأن يكون عمر المستخدمة له أقل من 20 عاماً.

ما الحالات التي ينصحها الأطباء بإزالة اللولـب الهـرموني؟

ينصح الأطباء بعض الحالات بإزالة الـلولب الهرموني كالمصابين بعدوى أو ألم في منطقة الحوض، سرطان بطانة أو عنق الرحم، الصداع النصفي المزمن، ارتفاع ضغط الدم بشكل متكرر، التعرض للأمراض المنقولة جنسياً.

مواضيع ذات صلة

هل يحدث حمل مع تكيس المبايضهل يحدث حمل مع تكيس المبايض أم أن الأمر محال؟

كيف اعرف اني حاملكيف اعرف اني حامل ؟