الأحداث المشوقة لـ قصة الاخوات الثلاث

الاخوات الثلاث

يقوي كل واحد منا على الحياة بمساعدة أخواتهِ ويستطيع التغلب على كل الصعاب معهم، ولكن ما حدث في قصة الاخوات الثلاث جعل المعنى يتغير تماماً ويُعرفنا أن الحياة لا تسمح للبعض بهذه الفرصة الذهبية للحصول على أخوة رائعين.

تستطيع بعض القصص ترك آثار جميلة في قلوبنا عند قراءتها وكذلك تتمكن بطريقة ما أخذنا إلى عالم جميل ملئ بالأفكار السليمة والمعاني الرائعة مثل قصة الاخوات الثلاث ، حيث تعتبر قصة سندباد من أشهر القصص الجميلة التي تم ابتكارها في عالم الكرتون.

قصة الاخوات الثلاث :

تدور أحداث القصة بأنه كان هناك ثلاثة أخوات صغار وهن دافيتا وبيترا وسيمونا، وكانت هؤلاء الفتيات يعيشون في بيت في الغابة مع والدتهن ومرت الليالي والأيام وكبرت الفتيات وأصبح من الضروري أن تمتلك كل فتاة منهن منزلها الخاص.

لذلك جمعت الأم الفتيات وقالت لهن:  لقد حان الوقت لتمتلك كل واحدة منكن منزل خاص بها في الغابة وآتت بالمال الذى تركه الأب ووزعته بالتساوي على الاخوات الثلاث ، وأضافت في نهاية الحديث أن عليهن استخدام المال بطريقة صحيحة كما فعل والدهن.

عزم الاخوات الثلاثه على الرحيل من المنزل والبحث عن مكان يصلح لبناء بيت جميل وفسيح، فبعد فترة من السير في الغابة وجد الاخوات الثلاث مكان فسيح وجميل يمكنهن بناء منزل فيه.

إلى أي درجة كانت دافيتا أنانية ؟

وقالت احدى الفتيات التي تدعي دافيتا: سوف أقوم بجمع الاخشاب الموجودة في هذا المكان لبناء بيتي ولكن وجدت الأخت سيمونا أن الاخشاب ضعيفة ولا تصلح لبناء منزل قوي يمكن العيش فيه، والأفضل الانتظار حتي نشترى خشب أقوي من السوق.

رفضت الفتاة الصغيرة دافيتا سماع كلام أختها الكبيرة وقالت أنها تريد توفير المال لشراء حصان وفساتين جديدة، ثم بعد ذلك قامت بيترا وسيمونا بمساعدة دافيتا وجمعوا الأخشاب وبدأن في بناء منزلها وبعد الأنتهاء من البناء طلبوا من دافيتا أن تساعدهم في بناء منازلهما، ولكنها أبدت رفضها الشديد وقالت أنها تريد الذهاب لشراء حصان.

لماذا أصرت بيترا بناء بيتها من العش ؟

ساعدت سيمونا أختها بيترا في بناء منزل من العشب لأنها تريد شراء الأثاث الفاخر بالأموال التي تمتلكها، وفي أثناء عملهما في بناء المنزل مررت عليهما دافيتا وقالت: أن هذا المنزل ضعيف وسوف يُدمر من الرياح ثم انصرفت لكن لم تهتم بيترا بما قالته وأكملت عملها في بناء منزلها.

ومن المؤسف بعد مساعدة سيمونا لبيترا في بناء منزلها لم تسمح لها بالمبيت في منزلها عندما حل المساء لأنها لم تتمكن من شراء المواد اللازمة لبناء منزلها هي الأخري، وظلت في الخارج تنتظر أختها دافيتا.

تكملة قصة الأخوة الثلاثة للاطفال :

قررت سيمونا انتظار أختها دافيتا حتي تعود من السوق وتظل عندها هذه الليلة، ولكن المفاجأة هي رفض دافيتا هذا الحل وقالت أنها تريد استضافة صديقتها لينامان عندها هذه الليلة ودخلت منزلها واغلقت الباب في وجه أختها، وشعرت سيمونا بالآسي واضطرت أن تظل هذه الليلة في العراء وحيدة، ولكنها شعرت ببعض الفرح حينما تذكرت أنها في الصباح سوف تذهب لشراء المواد اللازمة لبناء منزلها.

استيقظت سيمونا في الصباح بنشاط كبير ثم ذهبت إلى السوق واشترت الأغراض اللازمة للبناء، وعندما عادت طلبت من أخواتها المساعدة في بناء البيت ولكنهما رفضا مساعدة أختهما فقررت سيمونا الاعتماد على نفسها في بناء منزلها، وقد حالفها الحظ وحصلت على مساعدة أحد المزارعين الطيبين في نقل مواد البناء إلى الغابة وتمكنت في النهاية من بناء منزل قوي وآمن.

ما الذى فعلته سيمونا مع أخواتها ؟

أردت سيمونا استثمار اموالها وإنشاء حديقة أمام منزلها وقامت بحرثها وزراعتها، وعلى جانب أخرى دمرت الرياح منزل بيترا المبني من القش أما عن دافيتا فقامت البقرة التي اشترتها بدفع منزلها الخشبي وتهدم بالكامل وايضاً قام أصدقاء دافيتا بأخذ البقرة ومغادرة الغابة، وبعد كل هذا لم يبقي لـ دافيتا ولا بيترا مأوى أو مكان يعيشون فيه.

عانت الأختان دافيتا وبيترا من التعب والجو البارد و فكرتا في التوجه إلى منزل سيمونا للعيش معها، فما كان من الأخت الطيبة والرحيمة أن وافقت استضافتهما طوال فترة الشتاء ولكن على الرغم مما حصل لهما رفضا مساعدة سيمونا في الحديقة الخاصة بها، وبعد مرور فصل الشتاء طلبت منهما سيمونا الخروج من منزلها وقالت: أن عليهما بناء منزلهما الخاص وأعطتهما النقود بعدما باعت محاصيلها.

عاد الاخوات الثلاث متحابين وتمكنت سيمونا اخيراً من أعطاء درس مهم لأخواتها دافيتا وبيترا وهو أن مساعدة الأخرين لا تضر الشخص أبداً، بل بالعكس تبني علاقة طيبة بين الناس بعضهم البعض كما حدث في قصة الحمامة والنملة التي أظهرت معنى الوفاة الحقيقي الذى نادراً ما تجده بين البشر.

الاخوات الثلاث

الاخوات الثلاث

قصة الاخوات الثلاث والملك :

من أحسن قصص المكتبة الخضراء الأخوات الثلاث التي حازت على إعجاب الكثير من الناس وخصوصاً الفتيات الصغار وتعتبر ايضاً قصة الأميرة والوحش  من أجمل قصص المكتبة الخضراء التي غيرت مفهوم الحب عند الجميع، ويمكن القول بأن قصة الاخوات الثلاث أوضحت أهمية الترابط الأسري والحب بين الاخوات الثلاث دافيتا وبيترا وسيمونا الجميلة.

اما عن قصة الاخوات الثلاث والملك فيحكي أنه في قديم الزمان كان هناك ملك لديه ثلاث بنات يحبهن كثيراً، وأراد إرسال الفتاة الصغيرة إلى الريف لأنها تملك قدر كبير من الجمال على عكس الأختين الكبيرتين وذلك حتي تتعلم وتعيش هناك.

أرسل الملك إلى الفتاة الصغيرة دعوة لكي تحضر زفاف أختها الكبيرة ففرحت بذلك فرحاً شديداً ولم تتخيل أنها بعد كل هذه المدة سترى والديها، وبالفعل استعدت الفتاة وذهبت إلى القصر لحضور الزفاف وظهرت بمظهر أنيق ورائع جذب انتباه الحضور.

تلخيص قصة الاخوة الثلاثة والذّئب :

تعتبر قصة الاخوة الثلاث والذئب من أكثر القصص المشوقة والتي تدور أحداثها حول أنه كان هناك ثلاث أخوة يقومون بمساعدة والدهم في المزرعة ولكنهم كانوا يتشاجرون طوال الوقت حتي شعر الأب بالآسي والتعب منهم، وفي يوم من الأيام طلب الأب من أولاده أن يذهبوا لبيع المحاصيل فكان منهم من يقود العربة ومنهم من يسند الصناديق وهكذا.

وصل الاخوة الثلاث إلى السوق ووقفوا في المنتصف لبيع الخضار وكان الجو شديد الحرارة، وبعد فترة من الوقوف لبيع الخضار شعر الأخ الأوسط بالعطش فذهب لتناول كوب من العصير وأوصي الأخ الأصغر والأخ الأكبر بالاهتمام بالعربة والتسهيل في البيع لحين عودته.

بعدما تأخر الأخ الأوسط شعر الأخ الأصغر بالغيرة وأراد الذهاب إلى البحيرة للسباحة لأنه كان لا يطق هذا الجو فذهب دون أن يخبر أخاه الكبير وظل هناك فترة كبيرة، ولأن كل واحد منهم لم يفكر في المحاصيل وكيفية بيعها ؟.

قرر الأخ الأكبر النوم مسنداً على العربة وترك البيع والشراء فظل الناس يبحثون عن بائع أخر، وبناءاً على هذا تم سرقة العربة والمحاصيل ولم يبقى لهم شيء وندموا ندم شديد مثل الراعي الكذاب الذي خدع الناس بكذبه.

ما هو المستفاد من قصة الأخوات الثلاث ؟

تتحدث هذه القصة عن الأنانية وحب الذات وتعلمنا بأن مساعدة الأخرين واجب و تعود علينا بالنفع.

ماذا فعلت الأخت سيمونا بأموالها ؟

استطاعت سيمونا شراء مواد البناء اللازمة لبناء منزلها وقامت ببناء بيت قوي وايضاً استثمرت باقي المال في إنشاء حديقة أمام المنزل.

من هن الأخوات الثلاث ؟

تعد قصة الأخوات الثلاث من أكثر القصص المشوق لثلاثة فتيات يدعون دافيتا وبيترا وسيمونا.

لماذا أرسل الملك الفتاة الصغير إلى الريف ؟

قام الملك بإرسال الفتاة الصغيرة الجميلة إلى الريف لكي تتعلم وتعيش هناك لأنه كان يحب الأختين الكبيرتين.

مواضيع ذات صلة

قصة ابليسما هي بداية قصة ابليس ؟ و هل انتهت القصة ؟

قصة الحلاق الشريرقصة الحلاق الشرير