الفتاة و الخاتم السحري

الفتاة و الخاتم السحري

الفتاة و الخاتم السحري

الفتاة و الخاتم السحري :

كان في قديم الزمان فتاة جميلة تدعي مها و كانت تعيش مع ابيها و امها و لم يكن لديها اخوة فكان ابواها كبار في السن فكانت مها ترعاهم و تسهر علي راحتهم و كانت مها حزينة جدا لوحدتها و كبره في السن فكانت تتمني ان يكون لها اطفال و حياة مليئة بالحب و السعادة و في يوم تعبت والدة مها كثيرا مما ادي الي وفاتها فحزنت مها كثيرا علي موت امها و كانت تبكي دائما في غرفتها كل يوم و قد اصابها الحزن الشديد , كان والد مها يفكر بها و بمستقبلها و انه خائف عليها من تركها وحيدة لكبر سنه و مرضه , و عجزه و انه من الممكن ان يصيبه اي شئ فجأة .

قصة الخاتم السحري :

تذكر الاب ان لديه خاتما ذهبيا تركه عند صديق له يسمي اسماعيل فلما يشعر بشدة مرضه و عجزة و انه قد اقتربت ساعته فقال لابنته مها ان تقوم بالاتصال بصديقه اسماعيل لتأخذ منه الخاتم الذهبي لتستعمله في وقت حزنها و شدتها فشعرت مها بوالدها و ما سبب ان يقول لها ذلك فبكت كثيرا و قال له ان وجودك يا ابي افضل من الف خاتم و لكن للاسف قد توفي الوالد بالفعل , حزنت مها كثيرا و اخذت تبكي كثيرا و ساءت ايامها اكثر فـأكثر .

تنفيذ مها لوصية والده :

 

قامت مها بمثل ما طلب منها والدها و انها سوف تقوم بالبحث عن صديق والدها اسماعيل و تأخذ منه الخاتم الذهبي فقامت بالبحث كثيرا حتي يأست و ملت من البحث عنه و اثناء تنزها بالغابة رأت حصان جميل يجلس عليه شاب وسيم و اوقفها و قال لها علي ماذا تبحثين قالت له علي صديق والدي اسماعيل فقال لها انا ابن اسماعيل و بالفعل اخذها الي والده , و حكت له قصة والدها فقال لها اسماعيل بالفعل لدي الخاتم السحري و لكن لا استطيع بان اعطيه لكي الان فيجب ان تحضري ورقة مخطوطة بماء الذهب و هي في احدي الصناديق الثلاثة بمنزلها فقالت لها انها لا تعلم شئ عن تلك الصناديق فلم يستطع والدها اخبارها لانه سوف يتم ابطال المفعول السحري , فقالت له كيف سوف اقوم بمعرفة اي من الصناديق و هم متشابهيين فقال لها اعتمدي علي ذكائك للتعرف عليه فيوجد واحد يحتوي علي المخطوطة التي نريدها و الاخر بها عقرب و الثالث به افعي فاحذري .

فتح مها الصناديق كما طلب منها :

قام اسماعيل باعطاء مها مفتاح لتقوم بفتح تلك الصناديق فعادت مها لمنزلها و كنت تفكر كثيرا و خائفة و تفكر ماذا تفعل , اخذت تبحث علي الصناديق حتي عثرت عليهم و كانت تتأملهم بكل حذر و كانت خائفة من الاقتراب منهم حتي لا تتأذي فقامت بالاقتراب منهم لكي تسمع اذا كانت الافعي تتحرك لكي تميز بين الصناديق و بالفعل وجدت واحدا به اصوات غريبة فتجنبته و الاخر ايضا فقامت بمعرفة الصندوق الثالث فصدر شعاع ذهبي من الصندوق فشعرت بالسعادة و الحماس فذهبت مسرعة الي اسماعيل و اعط المخططة له فقام بأحضار الخاتم السحري لها و قال له يجب ان تحافظى عليه في اصبعك و اذا اردتي اي امنية قوم بالمسح عليه مرتين و سيتحقق كل ما تمنيتي و بالفعل قامت لطلب اول امنية و قد نفذت له و تزوجت رجلا صالحا و انجبت الاطفال الصغار التي كانت تريدهم و اصبحت حياتها سعيدة .

الوسوم:
مواضيع ذات صلة

مواضيع تهمك

الفتاة و الخاتم السحري