أسرار تفصح عنها قصة سيدنا داوود

قصة سيدنا داوود

اسمحوا لى أعزائي أن ائخذكم في رحلة قصيرة لاستشعار الجمال الكامن في قصة سيدنا داوود الذي كرمه الله بالملك والنبوة وفضله على كثير من عباده الصالحين، فما ورد في هذه القصة القرآنية العظيمة يُعرفنا معنى العدل والتواضع والشجاعة.

تأخذنا القصص التي ذكرت في القرآن إلى عالم جميل لا يُوصف فتستطيع الآيات تفسير ما عجز اللسان عن قوله وتدور حول معاني لابد أن يتعلمها كل مسلم، فجاءت قصة سيدنا ادم لتُحذرنا أن الشيطان عدوُ ضعيف يتسلل إلى الإنسان ويبعده عن عبادة الله.

كما علمتنا قصة سيدنا داوود أن نتحلى نحن المسلمون بالحكمة والعدل كما فعل سيدنا داوود -عليه السلام- وأن نظن بالله ظناً الخير في كل الأحوال.

قصة سيدنا داوود عليه السلام كاملة  pdf :

ورد في القرآن الكريم الكثير من القصص عن أنبياء الله عز وجل ومنها قصة سيدنا داوود العظيمة التي علمتنا معاني جميلة سأرويها لكم خلال السطور القادمة باختصار، وكيف ساعد العمل الصالح سيدنا داوود في الوصول إلى الحكم والنبوة؟.

قصة سيدنا داوود كاملة مكتوبة :

أنزل الله سبحانه وتعالى رسل بكتب ورسائل ترشد الناس إلى عبادة الله وحده في كل زمان ومكان، فكان كل نبي يدعُ إلى عبادة الله الواحد لا شريك له والبعد عن العبادات الأخرى التي لا تعود عليهم بأى نفع، فجاء كل نبي بمعجزة تبين صدق كلامه ولكن الجهل والكفر طغى على قلوبهم وعقولهم ونفروا من الدعوة وظلوا يعبدون الأصنام.

يُسطر لنا القرآن الكريم  قصة النبي داوود أو ما يعرفها البعض بـ قصة سيدنا داوود في آيات كريمة تبين كيف أكرم الله نبيه داوود بالحُكم والنبوة بعد قتله لجالوت، فقال تعالي ” فَهَزَمُوهُم بِإِذْنِ اللَّهِ وَقَتَلَ دَاوُۥدُ جَالُوتَ وَءَاتٰىهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُۥ مِمَّا يَشَآءُ ۗ وَلَوْلَا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّفَسَدَتِ الْأَرْضُ وَلٰكِنَّ اللَّهَ ذُو فَضْلٍ عَلَى الْعٰلَمِينَ “، يا له من كرم عظيم وفضل كبير من الله على نبيه داوود.

يرجع نسب سيدنا داوود -عليه السلام- إلى النبي إسحاق بن الخليل إبراهيم أبو الأنبياء -عليه السلام- ويعتبر سيدنا داوود خليفة الخليل -عليه السلام- في الأرض المقدسة، حيث كان يتصف بحسن الخلق والحكمة و لديه قلب نقي وعطوف وايضاً ميزه الله برجاحة العقل و جمع بين خيري الدنيا والآخرة.

فتُخبرنا قصة طالوت وجالوت أن سيدنا داوود تولي الحكم بعد أن قَتل جالوت بأمراً من طالوت وكان له مكانة كبيرة دخل قلوب بني إسرائيل الذين شجعوا حكمه وارتضوا به ملكاً عليهم فقال تعالى “وَقَتَلَ دَاوُدُ جَالُوتَ وَآتَاهُ اللَّهُ الْمُلْكَ وَالْحِكْمَةَ وَعَلَّمَهُ مِمَّا يَشَاءُ”.

-صفات سيدنا داوود -عليه السلام :

تَنهال دموعي عندما أتحدث عن صفات نبي الله داوود -عليه السلام- و قصة سيدنا داوود فكيف كان نقياً إلى هذه الدرجة ؟ كيف تحلي بكل هذا الجمال ؟ الله يعلم وأنتم لا تعلمون هذا ما خطر في قلبي قبل عقلي، فتعرفوا معى على صفات سيدنا داوود الأواب كما يلي :

1- كان سيدنا داوود عفيفاً يتسم بالعزة والشجاعة، حريصاً على العزة في طعامه وشرابه لا يأكل إلا من عمل يده.

2- كان له صنعة لَبُوس علمه الله إياها ووهبه نعمة تشكيل الحديد من غير نار، وتعتبر مهنته اليوم مهنة عسكرية مهمة وهي صنع الدروع وبيعها.

3- آتاه الله الحكمة وفصل الخطاب فكان حكيماً يراعي الحقوق ويفصل بين المتخاصمين، وعُرف بالحاكم العادل والقاضي الحكيم.

4- كما تعودنا أن من صفات الأنبياء التواضع وحب الأخرين فتجد سيدنا داوود وسيدنا شعيب يتصفان بهذه الصفة الجميلة

5-” اشتهر سيدنا داوود بالعدل والحكمة حيث قال تعالى ” وآتيناه الحكمة وفصل الخطاب.

6- كان عفيف النفس حيث قال عنه الرسول -صلّ الله عليه وسلم- أنه كان يأكل من عمل يده.

7- منح الله سيدنا داوود صوتاً جميلاً عذباً وكان يسبح الطير معه والجبال.

ماذا كان يعمل سيدنا داوود ؟

ذُكر في كُتب التاريخ أن نبي الله داوود كان يعمل في حرفة الحدادة و يعتبره البعض أول حداد عرفه التاريخ، فكان يقوم بصناعة الدروع الحديدية ووهبه الله نعم وقدرات كثيرة فاختصه الله عز وجل بقدرة عجيبة استطاع بها جعل الحديد يلين في يديه بسهولة.

أعان الله نبيه داوود على عمل الدروع من الحديد للمقاتلين حتي يُحصنهم من الأعداء، حيث قال المولي عز و جل قوله ” وَلَقَدْ آتَيْنَا دَاوُدَ مِنَّا فَضْلاً يَا جِبَالُ أَوِّبِي مَعَهُ وَالطَّيْرَ وَأَلَنَّا لَهُ الْحَدِيدَ أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ وَقَدِّرْ فِي السَّرْدِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ”.

قصة سيدنا داوود

قصة سيدنا داوود

قصة نبي الله داود عليه السلام والنعجة الواحدة :

يعتبر معظم المسلمون أن قصة سيدنا يحيى لخصت كل معاني الأمل والتفاؤل بينما يعتبر البعض قصة سيدنا داود والنعاج تُعبر عن الحكمة والعدل، وأراد البعض معرفة كيف حكم سيدنا داوود بهذا الحكم رغم فطنة عقله ؟ لا يستطيع معظم المسلمين إدراك الحكمة وراء أمر الله، وما لنا ألا نتوكل على الله ونستعين به ونترك أمر عباده له سبحانه وتعالى.

قصة سيدنا داوود مع الخصمين من أشهر قصص القرآن التي نتعلم منها الحكمة، ففي يوم من الأيام كان سيدنا داوود يتعبد في المحراب فتسور شخصان متخاصمان جدران المحراب الذي يعتبر مكان الحكم ودار القضاء، ففزع منهم فقالوا لا تخف جاءنا لتحكُم بيننا في أمراً ما.

وتدور قصة سيدنا داود مع الخصمين أنه كان هناك أخويين يملك أحدهما أكثر من تسعين نعجة أى ما يقرب تسعاً وتسعين نعجة أما الثاني فيملك نعجة واحدة، فبدأ أحدهما حديثه بلين هيج به تعاطف سيدنا داوود قائلاً: أخي الذي يملك تسعاً وتسعين نعجة يريد ضم نعجتى إلى نعاجه مضيفاً أنه اشتد عليه في القول واغلظ.

فأصدر سيدنا داوود حكمه دون أن يسمع الأخ الثاني معقباً بأن أخاه ظلمه بطلب النعجة الواحدة التي يملكها إلى نعاجه واقتنع الطرفين بالحكم وسلما ثم غادرا المكان، وبعدها تَدارك سيدنا داوود انه لم يكن عادلاً في حكمه ولم يستمع إلى الطرف الآخر وايضاً تسرع في الحكم فخرا ساجداً وأناب وأعاد الحكم بينهما مرة ثانية، ويمكن القول بأن فتنة سيدنا داود كانت بتسَرُعِه في الحكم وعدم سماع الطرفين.

قصة سيدنا داود وسليمان كاملة :

كرم الله سيدنا داوود بالذرية الصالحة فوهبه سيدنا سليمان -عليهما السلام- وكما كان يتميز سيدنا داوود بالحكم والعدل وُرث منه ابنه سليمان تلك الصفة الجميلة، فتُخبرنا قصة سيدنا داوود مع ابنه سليمان أن الفطنة يمتلكها الشخص منذ صغره وأننا يجب أن نربي أبناءنا على الحق ونصغي إليهم عند حديثهم.

ذات يوم كان سيدنا داوود جالساً في مجلس حكم مع الناس بصحبة ابنه سليمان وكان صغيراً يبلغ من العمر الحادية عشر عاماً، فجاءه رجلان متخاصمان ليحكم بينهما فسمح لهم بالكلام فقال الأول: أنا لي زرع أقوم بزرعه واحصده عند موسمه فعندما أثمر زرعي غَارت عليه غنمُ صاحبي فأكلوا الثمر ودمروا الشجر بينما وقف صاحبي ولم يمنعهم من فعل ذلك.

فسأل سيدنا داوود الرجل الثاني هل هذا صحيحاً ؟ فأجاب نعم، عندها حكم سيدنا داوود أن يأخذ صاحب الزرع غنم هذا الرجل بدلاً عن رزعه الذى تدمر ليعوض خسارته، فكان سيدنا سليمان جالساً ويفكر في حل آخر لهذه المشكلة فاستأذن أباه أن يقول رأيه فأذن له.

فأضاف قائلاً: يأخذ صاحب الأرض الغنم لينتفع بها بينما يأخذ صاحب الغنم الأرض المدمرة ويُصلحها ويُعيد زراعتها مرة آخرى، ثم بعد ذلك يعيد كلاً منهما ما لديه إلى صاحبه ويستفاد كلاهما.

كيف مات سيدنا داوود :

مهما اشتد العمر وطال فالموت نهاية كل إنسان يحيى على هذه الأرض، فأنتهت قصة سيدنا داوود ولحق بربه كما هو الحال في  قصة سيدنا ايوب  الذي ذاق التعب والفقر ثم أبدله الله بالسعادة والرضا وجاءه ملك الموت ليأخذه إلى ربه راضياً مرضياً.

يُحكي عن قصة سيدنا داود مع ملك الموت أن سيدنا داوود كان شديد الغيرة على أهله بيته فكان عندما يخرج يغلق الباب عليهم حتي يعود، وبعد خروجه بفترة وجدت زوجة سيدنا داوود رجلاً قائم وسط الدار ففزعت وقالت كيف دخل هذا الرجل والدار مغلقة؟ وخافت كثيراً من رد فعل نبي الله داوود.

عاد سيدنا داوود -عليه السلام- إلى الدار فوجد هذا الرجل قائماً بالدار فقال: من أنت ؟ علق الرجل قائلا: أنا الذى لا أخاف من الملوك ولا أمنع من الحجاب، فسلم سيدنا داوود وقال: جاءت اللحظة، والله أنك إذا ملك الموت فمرحباً بأمر الله.

كم كان يبلغ سيدنا داوود من العمر عند وفاته ؟

ورد أن سيدنا داوود -عليه السلام- مات عن عمر يناهز مائة سنة وقيل إنه مات في يوم شديد الحرارة.

لماذا اتصف سيدنا داوود بعفة النفس ؟

حيث كان سيدنا داوود يأكل من عمل يده وكان عزيز النفس في كسب طعامه وماله.

ما هي مظاهر الحكمة والعدل لدى سيدنا داوود ؟

اشتهر سيدنا داوود بالحكمة والعدل ووهبه الله الحكم والنبوة فكان يحكم بين المتخاصمين ويعيد الحق إلى أهله.

كيف كان سيدنا داوود أواب ؟

كان سيدنا داوود يتعبد إلى الله عز وجل الليل والنهار دون كلل أو ملل، وايضاً كان كثير العبادة والصلاة ويسبح معه الطير والجبال.

مواضيع ذات صلة

اصحاب-الايكةقصة اصحاب الايكة المطففين في الميزان

قصة طالوت وجالوتقصة طالوت وجالوت | صراع بين الخير والشر